فريدريك سميث "قصة تحدي ونجاح" - صحيحة √


كان طالبا في جامعة بيل في نيوهافن في أمريكا , أخذ بفكرة تسليم البريد في اليوم الذي تستلمه , حيث كانت في الستينات يأخذ تسليم البريد الهام ثلاثة أيام.
قام في الجامع بتحضير بحث عن هذه الفكرة ولكن أستاذه في الجامعة منحه درجة متوسطة فيه , وسخر منه قائلا " فكرتك جديرة بالاهتمام ولكنها غير قابلة للتنفيذ.
ولكن سميث مضى في فكرته وأنشأ شركته وبدأت أول عقبة له عند الافتتاح 12/03/1973 عندما وصلت الطائرات ومعها ست رزم فقط
وكان من الممكن أن تتوقف شركته في نهاية الشهر الرابع لعام 1973 حيث بلغت خسارته 4.4 مليون دولار , وأيضا في الشهر السابع لعام 1973 كان من الممكن أن تغلق شركته عندما تخلفت عن تسديد ديون مستحقة بعدة ملايين الدولارات.
بدأت أموره تزداد سوءا حيث قاضته أسرته, وفي أوقات كثيرة تعرضت طائرات الشركة لسحب ملكيتها , وسعت الشركة في الكثير من الأحيان تخفيض أسعارها من أجل الاستمرار, وعندما بلغ الدين المستحق على الشركة 30 مليون دولار , عمد أعضاء مجلس الإدارة إلى الإطاحة بسميث وعينوا مكانه رئيسا آخر , ولكن سميث دافع عن موقفه واستعاد رئاسة الشركة خلال سنة.
في عام 1983 أصبحت الشركة أسرع شركة في التاريخ وتحقق مدخولا بلغ مليار دولار , واعتبرت من أعظم الشركات خلال النصف الثاني من القرن العشرين.
فريدريك سميث صرح في إحدى المجلات عام 1986 قائلاً عبارته المشهوره:"إذا أردت أن تعيش عليك أن تبتكر باستمرار". وأضاف "لقد وصفني الجميع حتى أقرب أصدقائي بأنني مجنون لمجرد التفكير بتأسيس شركة تقدم خدمات البريد السريع , إلا أنني بدأت بتنفيذ الفكرة وطورتها كل يوم إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه".
ويصف أحد رؤساء الشركة مراحل الشركة الأولى " لم يكن أفضل المتفائلين يتوقع أن تستمر الشركة لأنها ماتت فعلاً نحو ست مرات، لكن سميث رفض الاستسلام، وفي رأيي فإن استمرار الشركة كان معجزة لم تكن تتحقق لولا وجود شخص مؤمن بفكرته مثل سميث".
اليوم نرى شركة سميث "فيدرال اكسبرس " تمتلك أكثر من 396 طائرة ,29 ألف سيارة شحن وفان وتسليم وتوصيل آلاف الرسائل والطرود يوميا في 119 دولة, كل هذا كان بسبب إصرار سميث على مواجهة الفشل بعد الفشل والسير نحو النجاح.
الخلاصة الكثير منا يتوقف عن حلمه عند أول عائق يقف أمامه الكثير منا يتوقف عن حلمه بسبب كثرة الكلام عنه وإحباطهم له , فكم من فكرة ماتت بسبب تخلي صاحبها عنها عند تعرضه للهموم والمتاعب , فالأفكار لا تنمو إلا بالجهد والكدر.

وقد أشار سميث إلى ذلك عندما قال: "لكي تبني مؤسسة كبيرة وناجحة عليك أن تدفع الثمن غالياً، وبخاصة على الصعيد الشخصي".

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]