قصة وفاة الرسول - صحيحة √

من تولى غسل جثمان الرسول محمد (صل الله عليه وسلم )؟؟؟؟؟
سؤال محرج إذا انت مسلم ولا تعرف و كيف تم غسيله ومن واراه الثرى وماذا البسوه وكم ارتفع قبره عن الأرض ؟؟؟

فأما الغسل فقد حَارَ الصحابة في أمره، فقالوا: والله، ما ندري أنجرد رسول الله  من ثيابه كما نجرد موتانا، أم نغسله وعليه ثيابه؟
فلما اختلفوا ألقى الله عليهم النوم، حتى ما منهم رجل إلا وذقنه في صدره، ثم كلمهم مُكَلّم من ناحية البيت، لا يدرون من هو، أن اغسلوا النبي  وعليه ثيابه.
فقاموا إلى رسول الله  فغسلوه وعليه قميصه، يصبون الماء فوق القميص، ويدلكونه بالقميص دون أيديهم.
والحديث هذا الذي روى قصة الغسل حديث صحيح رواه أبو داود، وأحمد، وابن حبان، والحاكم، وابن ماجه، والبيهقي، وغيرهم.
وقد قام بعملية الغسل مجموعة من الصحابة معظمهم من آل البيت، فكان علي بن أبي طالب  يغسله، وأسامة بن زيد، وشقران مولى رسول الله  يصبان الماء، والعباس بن عبد المطلب عم النبي  وولداه قُثَم والفضل يقلبونه، وأوس بن خَوْلي الأنصاري.
ثم بعد ذلك كُفن  في ثلاثة أثواب يمانية بيض سحولية (من مدينة سحول باليمن) من كرسف (أي من قطن)، ليس فيها قميص، ولا عمامة، وقد روى ذلك البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها.
وكان هذا الغسل والتكفين في صباح يوم الثلاثاء عشرين من ربيع أول، وبعد الغسل والتكفين، وضعوا رسول الله على فراشه، ثم بدءوا في الصلاة عليه، ودخل الناس أرسالاً، كما يروي ابن ماجه، وأحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما، فكانوا يدخلون عشرة عشرة، وصلى عليه أولاً أهل بيته وعشيرته، ثم المهاجرون، ثم الأنصار، ثم بقية الرجال في المدينة، ثم دخلت النساء، فَصَلَّيْنَ عليه، ثم بعد ذلك الصبيان، حتى صلى عليه جميع من بالمدينة من المؤمنين.
دفن رسول الله
ثم كانت بعد ذلك قضية الدفن، واختلف الصحابة في مكان الدفن، وفي كيفيته، أما مكان الدفن فقال بعضهم: يدفن في مسجده. وقال آخرون: يدفن مع أصحابه. فقال أبو بكر الصديق : إني سمعت رسول الله  يقول: "مَا قُبِضَ نَبِيٌّ إِلاَّ دُفِنَ حَيْث يُقْبِضُ".
فقرروا أن يدفنوا الرسول  في المكان الذي مات فيه تمامًا، وهو أسفل سريره في حجرة عائشة رضي الله عنها. والرواية التي ذكرت قول الصديق هذا في سنن ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما، والرواية وإن كانت ضعيفة إلا أن لها طرقًا أخرى مرسلة ذكرها البيهقي في دلائل النبوة، كذلك روى الترمذي في الشمائل والنسائي في الكبرى عن أبي بكر الصديق  ما يؤيد هذا المعنى، ولكن بألفاظ مختلفة.
أما عن كيفية الدفن فقد اختلف الصحابة كذلك في الطريقة التي يحفرون بها قبره ، ومن المعروف أن هناك طريقتين شرعيتين للدفن، أما الطريقة الأولى فهي طريقة أهل مكة، وهي ما يعرف بالشق أو الضريح، وكان الذي يقوم بذلك من الصحابة هو أبو عبيدة بن الجراح ، وأما الطريقة الثانية وهي اللحد، وهي طريقة أهل المدينة، وفيها يتم الشق والحفر بصورة عادية، ثم يتم بعد ذلك الحفر بطريقة أفقية جانبية، فيصبح القبر مثل الزاوية القائمة، ويدفن الميت في المكان الجانبي الذي تم حفره في أسفل القبر، وكان الذي يقوم بذلك من الصحابة هو أبو طلحة الأنصاري . ويروي ابن ماجه من حديث عائشة -رضي الله عنها- أن قالت: لما مات رسول الله  اختلفوا في اللحد والشق، حتى تكلموا في ذلك، وارتفعت أصواتهم، فقال عمر: لا تصخبوا عند رسول الله  حيًّا ولا ميتًا، فأرسلوا إلى الشقَّاق واللاَّحِد.
وقالوا كما جاء في رواية ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما: اللهم خِرْ لرسولك.
بمعنى أن اختر له الطريقة، فوجدوا أبا طلحة، ولم يجدوا أبا عبيدة، فعلموا أن الله  قد اختار لنبيه طريقة اللحد، فجاءأبو طلحة الأنصاري ، ورفع فراش رسول الله ، وحفر اللحد الذي سيدفن فيه.
في آخر يوم الثلاثاء (أي في ليلة الأربعاء) بدأ الصحابة  في إنزال رسول الله  في قبره، ونزل في قبره علي بن أبي طالب، والفضل بن العباس، وقثم بن العباس، وشقران مولى الرسول ، رضي الله عنهم أجمعين. وقيل: نزل معهم عبد الرحمن بن عوف. وقيل: أوس بن خولي.
وبعد أن وُضِعَ رسول الله  أهالوا عليه التراب، لتغلق أهم صفحة من صفحات التاريخ البشري.

لا إله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين اللهم أجعلها لنا شفيعة يوم البعث يا ارحم الراحمين يا من صليت و سلمت و باركت على محمد و على آل محمدكان الصحابة يفعلون السُنة لأنها “سُــنة”ونحن نتركها ”!!1 - أن تتابع المؤذن وأن تقول مثل ما يقول.2 - ابتداء صلاة الليل بركعتين خفيفتين .3 - الأكل بثلاثة أصابع .4 - لا يشربن أحدُ منكم قائماً .5 - شرب الماء على ثلاث دفعات ..7 - النوم على طهارة ..8 - التزاور في الله ..9 - نفض الفراش عند النوم ..10 - معاونة الأهل في أعمال المنزل ..11- تغيير الشيب بغير السواد ..12- لبس البياض من الثياب للرجال ..13- المصافحة عند اللقاء ..14- أخذ اللقمة الساقطة وإماطة ما بها من أذى و أكلها .15- النوم على الشق الأيمن ..16- عيادة المريض ..17- لا تشمت العاطس حتى يحمد الله ..18- من السنة قتل الوزغ ..19- تنحية الأذى عن الطريق سنة ..20- اكل التمر او الرطب وتراً(9،7،5،3،1)..21- عدم النفخ في الشراب.انشر سنته لتحظى بدعوه:ـ((من أحيا سنة من سنتي فعمل بها الناس كان لـه مثل أجر من عمل بها)الاسم: محمد .الام: " آمنة "المهنة: " راعى " ثم " تاجر " ثم " خاتم الانبياء و رسول دين الاسلام وسيد الاولين والاخرين "تاريخ.الميلاد: " 12 من ربيع الاول يوم الاثنين فى "عام الفيل "مكان الميلاد:" مكه المكرمه "محل.الاقامه: " مكه المكرمة الى عمر 53 " ثم هاجر الى " المدينة المنوره الى عمر 63 عام "الزوجات:" 1 خديجه بنت خويلد "" 2 سودة بنت زمعه "" 3 عائشة بنت ابى بكر "" 4 حفصة بنت عمر بن الخطاب "" 5 ام سلمه "" 6 جويريه بنت الحارث "" 7 ام حبيبه "" 8 زينب بنت جحش "" 9 صفية بنت حيي "" 10 زينب بنت خزيمه "" 11 ميمونه بنت الحارث "" 12 ماريه القبطية "الابناء:"الذكور "" 1 القاسم "" 2 عبد الله "" 3 ابرا هيم ""الاناث "" 1 زينب "" 2 رقية "" 3 ام كلثوم "" 4 فاطمة "تاريخ.الوفاة: " فى نفس يوم الميلاد 12 ربيع الاول من السنة 11بعد الهجرة "" " صلى الله عليه وسلم

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف