قصص هادفة وغريبة : قصة كيس التراب

قصص هادفة وغريبة؟ قصة كيس التراب الهادفة ، هي احد اجمل القصص المعبرة ،تلخص معاناة انسانية لشخص لا يمتلك من الدنيا امام جبروت الظالم ، غير التصرف بحكمة ، هذه القصة الهادفة و الغريبة تدعوك لرحلة نحو المراجعة الذاتية ، فتجعلك تستوقف مواقف و تصرفات ربما كنت ظالما فيها ، في دعوة للتسامح و رفع الظلم  و تفقد كيس اعمالك بالتوبة و ارجاع الحقوق لاصحابها .
 
أراد أحد الأمراء أن يوسع حديقة قصره . فاستولى على الحقل الذي يجاوره وجعله جزءاً من حديقته الخاصة و كان يملك ذلك الحقل فلاح فقير ضعيف المقاومة فصبر على ما أصابه إلى أن  يُهيء الله له أمرا.

و ذات يوم كان الأمير يتمشى في حديقة قصره فأبصر ذلك الفلاح يقترب منه وهو يحمل كيساً فارغاً على ظهره .
فلما صار بين يدي الأمير قال له: هل يسمح لي سيدي أن أملأ كيسي من تراب هذه الأرض التي كنت أملكها في يوم من الأيام ؟!
فابتسم الأمير لأنه لم يفهم لهذا الطلب معنى وأذن للرجل أن يملأ الكيس من تراب الأرض .

فلما ملأ قال للامير: هل يسمح سيدي فيعاونني على حمله؟!
فانحنى الأمير ليعاونه على حمله فوجده ثقيلاً جداً فرفع رأسه و هو يقول للرجل آسفاً  :
معذرة فإنه أثقل مما أستطيع .
قال الفلاح: إذا كان هذا الكيس ثقيلاً بحيث لا تستطيع حمله فكيف يستطيع ضميرك أن يحمل الحقل كله؟!
ففهم الأمير مقصود الفلاح و شعر بالندم على اغتصاب أرضه وردها إليه معتذراً .
كن في الحياة كعابر سبيل ، وأترك وراءك كل أثرٍ جميل ، فما نحن في الدنيا إلا ضيوف ، وما على الضيف إلا الرحيل.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف