بعد إجبارها على الجنس.. شاهد ما وثّقته قبل أن تنتحر!.. صورة Emily

الأقسام


 التقطت الشابة إميلي درويت البالغة من العمر 18 عاماً صورة أظهرت تورّم وجهها مع بقعة حمراء على خدها، وأرسلتها الى أحد أصدقائها بهدف توثيق الإساءة والعنف اللذين كانت تتعرّض لهما على يد حبيبها أنجوس ميليغان.
وكان ميليغان يصفع إميلي كل ما ظن أنها تكذب عليه، كما إنه كان يشجّعها على ممارسة الجنس مع رجال آخرين، إضافة الى أنه اشترى لها "قيود العبودية" في عيد ميلادها الـ18.
ويذكر أنه تمّ العثور على إميلي جثة في مكان إقامتها في أبردين خلال شهر آذار 2016، بعدما أقدمت على الانتحار لأنها رأت أنها غير قادرة على التخلّص من هذه العلاقة السيئة.
وقد اعترف ميليغان، 21 عاماً، بسوء معاملة إميلي والاعتداء عليها وتهديها خلال الأسبوع الماضي، ومن المقرّر أن يصدر حكم المحكمة بحقه في 5 تموز القادم.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف