عارضة أزياء مصابة بوحمة عملاقة في وجهها تغير عالم الموضة.. صور Kughatsu Dedeibi

الأقسام


 قررت عارضة الأزياء كغوثاتسو ديثيبي المولودة بوحمة مميزة لافتة للنظر التخلي عن الماكياج وإظهار جمالها الطبيعي في محاولة لتغيير نظرة العالم للجمال.
وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، أثارت العارضة البالغة من العمر 22 عاماً ضجة كبيرة بمظهرها الغريب بعدما اكتشفتها شركات الأزياء وهي بعمر 15 عاماً.
وكانت ديثيبي دائماً تغطي الفرق في لون بشرتها بسبب الوحمة بواسطة الماكياج وكريمات الأساس، كما علمتها وكالات عرض الأزياء.
لكن عندما بلغت من العمر 19 عاماً تحدت عالم الموضة، وظهرت ببشرتها الطبيعية؛ ما جعلها أول عارضة بوحمة في البلاد تشارك في “أسبوع موضة مرسيدس بنز”.
والآن ادعت العارضة الجميلة أنها حصلت على كثير من عروض العمل بسبب مظهرها المميز.
وقالت كغوثاتسو وهي طالبة في  كلية الحقوق من “بريتوريا” في جنوب أفريقيا: “عندما كنت في المدرسة، كنت أتعرض للمضايقات اللفظية وكل أنواع الإهانات، وكان الناس يقولون لي إن وجهي يبدو وكأنه خريطة أفريقيا. وكان الناس يحدقون في وجهي كثيراً، ويعتقدون أنني مصابة بالبهاق. ولقد أثر ذلك عليّ سلباً، ولذلك عندما تعاملت مع أول وكالة قيل لي إن استخدام الماكياج سيجعلني أكثر ثقة”.
وأضافت: “كنت أغطي الوحمة وأشعر بأنني جميلة. وكان علي أن أتعلم من جديد حب نفسي. والآن بالنسبة لي هذه الوحمة جزء مني، وأنا لن أغطيها بالماكياج”.
وقررت كغوثاتسو الظهور دون ماكياج للمرة الأولى خلال مقابلة عمل، وقالت: “في البداية كنت خائفة جداً، لم أكن أعرف كيف سيكون رد فعل الناس. ولكنني حصلت على الكثير من الإطراء، والآن إذا حصلت على عروض للعمل، فإنني أحصل عليها بسبب وحمتي. فالعملاء يرونني ويريدون العمل معي لأنني مختلفة ومن السهل تذكر وجهي”.
وتأمل العارضة أن تصل إلى أسبوع موضة نيويورك وباريس وميلانو، وهي الآن تبحث عن وكالة بنيويورك لتمثلها.
وأضافت: “لقد تحدثت مع الكثير من الناس وأنا أحاول تحفيزهم على الثقة بالنفس وقبول الذات. ومن المهم أن أخبرهم بما مررت به حتى أعلمهم حب الذات”.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف