الآلاف من المراهقين الصينيين يبهرون العالم بالكونغ فو!

الأقسام

 المعبد الصيني الشهير "شاولين" الذي خرجت منه رياضة الكونغ فو قبل 15 قرناً، لا يزال يبهرنا إلى اليوم.
مهمة أن تجعل مجموعة من المراهقين ينتظمون في نشاط بكل تناغم وبتنسيق دقيق تعتبر مهمة مستحيلة للبعض، لكن هذا الأمر لا ينطبق على مدربي مدرسة "تاغو" Tagou لفنون القتال بمعبد "شاولين" الشهير.
في هذه المدرسة التي تتواجد بمقاطعة "هينان" في الصين، يتدرب الآلاف من المراهقين على فنون رياضة الكونغ فو والالتزام، ويظهر هذا بوضوح في مهرجانات هذه المدرسة التي يعود تاريخ إنشائها إلى القرن الخامس ميلادياً، حيث يستعرض الآلاف من أبنائها مجموعات من الفنون القتالية التي يتقنونها في تنسيق كامل وتناغم يندر حدوثه في أي نشاط.
هذا الأمر جعل البعض يقرر بأن مراهقي الصين هم الأكثر التزاماً واتباعاً للقوانين بين أقرانهم، كما تقدم مهرجانات هذه المدرسة، إلى جانب لوحات المراهقين البشرية، مجموعة من الأساليب التي يؤديها راهبو المعبد الشهير "شاولين" والتي تجمع بين فنون قتالية مختلفة.











مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *