كيف أنظف لسان طفلي الرضيع من اثار اللبن

اللسان الحليبي للرضيع

هناك العديد من المشاكل والأمراض التي قد يتعرض لها الطفل الرضيع في الأشهر الثلاثة الأولى من حياته، وذلك طبيعي نتيجة تغير البيئة وضعف جهازة المناعي، وغيرها من الأمور الأخرى، فمن المشاكل التي تصيب الطفل: المغص وآلام في البطن، بالإضافة إلى اكتساء رأسه بالقشرة، هذا عدا عن البثور والحبوب، والالتهابات في المناطق المحيطة في الحفاظات.


لعل أكثر المشاكل شيوعاً لدى الأطفال هي مشكلة اللسان الحليبي، والتي تسبّب تشكل قشرة بيضاء سميكة تغطّي اللسان، لتراكم حليب الرضاعة عليه، وتؤدي إلى نموّ الفطريات عليه، الأمر الذي سيسبب رائحة نفس كريهة للطفل، كما سيعيق عملية الرضاعة في حال تراكمت كميات كبيرة من الحليب على اللسان، لذلك يجب أن تحرص الأم على المحافظة على صحّة ونظافة طفلها الرضيع، ولذلك يجب عليها أن تقوم بتنظيف لسان رضيعها من الحليب المتراكم مرتين خلال اليوم، وفي هذا المقال، سنوضّح لجميع الأمهات طريقة تنظيف لسان الطفل الرضيع بالشكل الصحيح.

كيفية تنظيف لسان الطفل الرضيع

تتضمن عملية تنظيف لسان الطفل الرضيع مجموعة من الخطوات السهلة والبسيطة، والتي تتضمن ما يلي:
  • أن تحرص الأم في البداية على نظافة يديها، وذلك حتى لا يصاب الطفل بأي عدوى أو مرض.
  • غلي كمية من الماء، ووضعها في إناء حتى تصبح دافئة.
  • لف قطعة من القماش المعقمة والنظيفة على إصبع الأم، ومن ثم تغطيسها في وعاء الماء الدافئ، ويشار إلى أن هناك بعض الصيدليات التي تبيع قطعاً من القماش مخصصة لهذا الاستخدام.
  • يجب أن يتم إدخال الإصبع المغطى بالقماش داخل فم الرضيع، للقيام بمسح اللسان، وفي هذه الحالة وحتى تتمكّن الأم من فتح فمّ طفلها، ينصح أن تقوم بدغدغة الطفل في يدها الفارغة حتى يضحك ويفتح فمه، ومن ثمّ إدخال اليد الأخرى لمسح اللسان، حيث ستشعر هذه الطريقة الطفل بالأمان والراحة.
  • يجب تحريك الإصبع داخل الفم على شكل حركات دائرية، لكشط الحليب عن اللسان.
  • لا يجب الاكتفاء بتنظيف اللسان فقط، بل يجب أن تقوم الأم بتنظيف اللثة جوانب الخدود من الداخل، وبشكل رقيق.
  • هناك بعض الأدوات المعقمة والمنظفة، وفراشي الأسنان الخاصة بالرضع، والتي بإمكان الأم استخدامها، ولكن من بعد أن يتم استشارة الطبيب، وذلك لأنّ بعضها قد يحتوي على مادة الفلورايد.
  • ينصح بتجنّب استخدام المساحيق، أو معاجين تنظيف الأسنان التي لا تنتج الرغوة، وذلك لأنّها ستسبب الجفاف للطفل الرضيع، وبالتالي سيشعر ببعض الألم.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف