قصة أحببت قاتلي .!! ❤ الجزء السادس

*
بدا رايان يشعر بالاستياء جراء وجود هؤلاء الاطباء في غرفته ، حيث كانو يجسون نبضه ويجرون بعض الفحوصات دون السماح له باخذ لحظة واحدة يدرك فيها ان حياته قد عادت كما كانت قبل سنة ونصف .
كان ينظر الى ما حوله بامعان ثم ادرك بانه يجب ان يعتاد قليلا على الضوء قبل مقابلة جيسيكا ليستطيع ان يثبت لها بانه انسان عادي ، وبانه لم يعد ذلك الرجل الاعمى الذي تعرفت عليه . 1

وقضى رايان ذلك اليوم يجري فحوصاته الاخيرة الى ان قرر الجميع ان حالته مستقرة ويستطيع التجول في انحاء المشفى .
ّ
استيقظت جيسيكا في اليوم التالي ووجهها منتفخ من كثرة البكاء ، دخلت الحمام واغتسلت ثم خرجت لترتدي ملابسها ، ستخرج لتستنشق بعض الهواء في حديقة المشفى الواسعة .. 1

اقتربت نحو خزانة الملابس وفتحتها كي تقوم باختيار ملابسها .
وقلبت بين الملابس بحثا عن فستان يلائم مزاجها المكتئب ، فوجدت ثوبا ابيض طويل يكشف عن الرقبة بشكل جميل ولطيف ثم رفعت شعرها لفوق تاركة بعض الخصل المتمردة .. 4

ونظرت للمراة لتجد بان الثوب بدى جميلا بشكل لا يوصف فخلعته بضجر ..
لا تريد ان يراها رايان ، لا تريد ان يحبها لشكلها ..
لا تريد ان تبدو جميلة امامه ، لا تريد ان يعجب بشعرها او بفستانها .. 6

ادركت امرا ما ، يجب ان تردعه ..
تردعه من غزو قلبها باي ثمن ..
علمتها صديقتها القديمة اشلي طريقة تستطيع بها حماية نفسها ..

الكذب ..

ليس على رايان ، بل على نفسها ..
لطالما امن القلب بما صدقه العقل ، ان امنت وصدقت بانك ستنجح فانت ستنجح لا محالة فان القلب يطبق ويعمل بما يصدقه هو ..
ولكن لتصل جيسيكا الى قلبها وتقنعه بعدم اكنانها المشاعر لرايان يجب ان تصل الى نقطة الا رجوع في عقلها الباطن ، يجب ان تقنع نفسها وبشدة ..
ان اقنعت نفسها بكذبتها فستصدقها ويعمل القلب بها .. 4

اخرجت دفتر مذكراتها الفارغ من حقيبتها وجلست على سريرها تكذب وتكذب وتكذب ..

ارادت كذبة مستقبلية ، ارادت ان تقنع نفسها بانها لم ولن تحبه ابدا .. ولكنها للحظة تمنت ان يحبها رايان ، لذا قررت اقناع نفسها بانه وان احبها فهي لا تحبه .

كتبت ..

مرحبا مذكراتي العزيزة ، مضى على موتي الاول بضع شهور لكنني لا ازال امل ان احب رايان والذي طلب مني هذا الطلب ، لقد احبني رايان بصدق لكنني لا اكن له المشاعر .. ساحاول 3

شعرت بالم جراء هذه الكذبة الكبيرة ، فرايان لا يحبها ولا يكن لها ادنى شعور بالمقابل هي تكن له بعض المشاعر ولن تحاول ابدا زيادتها ..

فتحت صفحة اخرى من المذكرات واعادت صياغ الجملة بكلمات اراحت ضميرها ، لا لن تكذب وستكتب كل شيء هنا ، لم تمسح الجملة الاولى حتى ياتي يوم ما كي ترى المكتوب وتضحك على سخافتها القديمة .

قد يعجبك أيضاً
My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

كتبت ..

مرحبا مذكراتي العزيزة
بدات ادرك انني احب رايان الذي يحاول دائما مساعدتي قدر المستطاع لكنني غير متاكدة من مشاعره لي فقد بدات اشعر ببعض الشك من ناحيته ...

كذبت هنا ايضا ، فهي معجبة به ولا تحبه بهذا القدر ، لا تعلم ما بها اليوم ..
فكرت جيسيكا " يا الهي ما بي ، ها انا اكتب اشياء غير مفهومة وارمي فستاني واتحدث مع نفسي ، ما الذي حصل قبل قليل ؟! هل حقا بدات اكتب السخافات والترهات .."

حالة رايان الحالية جعلت مشاعر جيسيكا تتخبط في صدرها كي تقوم بكل هذه الافعال الغريبة ...

( عنجد سخافات ، سوري على هالافكار التافهة بس شكلي مش بالمود .✋ الي ما عجبتو الفكرة يبعتلي خاص عشان اعدلها ) 16

اغلقت المذكرات بقوة ورمتها باهمال على السرير لتقف وترتدي الثوب الابيض وترفع شعرها ثم تضع وردة حمراء وراء اذنها اليسرى. ثم تضع احمر الشفاه كي تخرج متجهة نحو الحديقة ومن ثم الى المدينة كي تتجول بالطرقات بحثا عن قاتل الضجر .. 2

نهض رايان ذلك اليوم وارتدى ملابسه بسرعة كي يبحث عن جيسيكا ، اخرج من الخزانة بنطال جينس ازرق وجارزة خضراء تلائم حذائه الاخضر .. 2

سرح شعره وتعطر ثم خرج مسرعا ، تجول بالممرات متذكرا طريقه التي كان يمشيها وهو اعمى الى ان وصل الى غرفة جيسيكا ..
طرق على الباب ولكن بدون مجيب .. 1

فتح الباب ودخل بخفة ، وجد حقيبة جيسيكا موضوعة على الفراش وبداخلها اغراض جيسيكا وبعض ملابسها ..

اتجه بسرعة نحوها وافرغها ارضا لشدة غضبه ، ايمكن ان ترحل ؟!
ترحل لتتركه بعد ان استرجع بصره ..

ثم ادرك انه ولاول مرة يمسك بملابسها ويراها ، انحنى ليلتقط ثوبا ازرق قصير بحزام اسود ( اتذكرتوه ؟؟ ) 21

حمله رايان وقربه الى وجهه ليستنشق عبيرها وعطرها ، القى نظرة نحو السرير ليرى دفتر مذكرات ..

فاقترب نحوه بتردد ... 3

************

تسائلت جيسيكا عن سبب بقائها بالمشفى الى الان ، فهي لا تدفع شيئا مقابل اقامتها .. فتايسون تكفل بكل شيء ، ومنحها غرفة راقية ومرفهة تحوي على حمام واسع وخزائن كبيرة بيضاء ونافذة تطل على حديقة المشفى .
بينما يحاول كل يوم اقناعها بالبقاء لمدة اطول ..

خلعت جيسيكا حذائها الابيض وركضت على العشب فاستنشقت عبير الربيع ، لم يكن هناك اشخاص في الحديقة فبقيت هناك جالسة لمدة لا باس بها ..
ثم وقفت لتركض مجددا على هذا العشب الذي احبه ملايين الاشخاص في العالم ، من لا يحب الركض على العشب الاخضر ،انه عشق عاش ونمى مع الانسان خلال جميع فترات حياته . 7

اقتربت الى حدود الحديقة ، سياج قصير تتوسطه بوابة يمكنك فتحها بسهولة والدخول .
دخلت لترى اشجار كثيفة متشابكة ،و لطالما احبت جيسيكا الغابات فهي ترى منها مكانا للوحدة والتفكر .. والحنين .. 4

تقدمت الى الامام متمهلة ورفعت نظرها لتدقق النظر في الاشجار المتعالية الشامخة .
توغلت في الغابة بحثا عن وحدتها .. 1

فجاة سمعت صوت زمجرة حيوان ليخرج ذئب كبير من بين الاشجار موجها نظره نحوها واسنانه ظاهرة . 4

صرخت بهلع عندما هجم نحوها محاولا افتراسها فشعرت بوزنه فوقها ولكنه في ثانية اصبح بالهواء بعد ان امسكه رايان وابعده عنها موجها نحوه سكين تقطر دما .. 2

هجم الذئب نحو رايان فصرخت جيسيكا بفزع وقد كان الذئب قد ضعف جراء الطعنة التي اصابته سكينة رايان فامسك رايان عنقه وكسرها لتسمع جيسيكا صوت قرقعة عظام وتاوه حيوان ضعيف ثم يقع الذئب جثة هامدة . 4

كان شعرها قد غطى جزئ من وجهها بينما استدار رايان اليها ببطئ لكنها وقفت لتهرب مديرة راسها للجانب الاخر ..

همت بالركض مبتعدة الا ان يد رايان امسكت بيدها مانعة اياها من الحركة .

" جيسيكا .. "

بقيت جيسيكا مخفية وجهها بعناد ، بينما كافحت لتفلت يدها من يده لكن قبضته كانت قوية على يدها ..

امرها بصوت رجولي عميق 1

" استديري .."

صرخت به
" اتركني .. انا لست جيسيكا ، لقد اخطئت التقدير "

" بلى .. انت هي جيسيكا ، اعرفك من لمسة يدك التي اعتدت عليها بل اصبحت مدمنا عليها " 1

" رايان .. ارجوك ، فقط اتركني "

" سافلتك بشرط واحد "

" ما هو "

" ساعطيك عشرين ثانية لتهربي وان امسكتك ستنفذين ما امرك به " 3

" حسنا حسنا اتركني فقط "

" حسنا عزيزتي "

افلت رايان يدها فارادت الحديث الا انه بدا يعد بصوت مرتفع

" واحد ، اثنان ، ثلاثة ... "

ركضت جيسيكا بسرعة شديدة لكنها لم تعد نحو المشفى بل سارت بالاتجاه المعاكس حتى تجد لها مخبئ تخفي نفسها فيه بعيدا عن انظار رايان .

ركضت بقوة وتسالت كيف ان الوردة الحمراء لا تزال خلف اذنها ، نعم تذكرت فقد ثبتتها بدبوس قوي .

سمعت صوت رايان يصيح

" خمسة عشر ، ستة عشر ، سبعة عشر .."

زادت سرعتها بينما انتهى رايان من العد وفرك يداه ببعض قبل ان يركض ورائها بسرعة قصوى ..

وصاح
" تمتعي بهروبك الاخير مني يا انسة كينغسيتون "

وجدت جيسيكا شجرة كبيرة اختبئت ورائها متمنية من كل قلبها ان لا يجدها رايان ، وضعت شعرها على وجهها بعد ان انسدل على كتفيها جراء هجوم الذئب تحسبا كي لا يرا رايان وجهها .

لم تسمع اي صوت ، حتى صوت الخطوات قد اختفت ..
خرجت من مخبئها بتمهل شديد كي تنظر الى الخارج .. ولم ترى احدا ..
لكنها فجاة شعرت بنفسها محمولة على كتف احدهم ، لقد امسكها رايان ...
ضربت ظهره بقبضتها وصرخت 1

" انزلني ، انزلني يا هذا "

" لا ، لقد خسرت والخاسر يتحمل العواقب " 6

" رايان ارجوك .. "

تجاهل رايان جميع توسلاتها وتقدم بالمضي بين الاشجار .

" اين تاخذني ؟! طريق المشفى من الاتجاه المعاكس ؟!"

" من قال اننا سنذهب الى المشفى ؟! يجب ان نتكلم وسنتكلم بمكان لا يعج بالمرضى الحشريين "

" لكن ... "

" لا لكن .. كنت اتي الى هنا احيانا واعلم جيدا اين سنذهب "

لم يرى رايان وجه جيسيكا الى الان ولكنه يتوق الى ذلك .

واخيرا وصل الى مكانه المفضل الذي كان يزوره دائما برفقة احد اصدقائه حيث يجلس جانب صديقه الذي يبدا بوصف ما يرى ، كانت الارض مزروعة عشبا اخضر والورود جذابة حمراء ثم سياج صغير يطل على الشارع وهذا يعني ان الغابة قد انتهت وبانه طريق اخر يطل على المدينة.

انزل رايان جيسيكا بلطف ووقف جانبها يراقب المنظر بدهشة ، مشت جيسيكا نحو السياج لترى ان هذه التي تقف عليها ليست سوا تلة مرتفعة وتحتها مباشرة يقع شارع نظيف .

استمتعت جيسيكا بالمنظر بينما كف رايان عن التطلع حوله وسحر بجمال شعرها المسترسل على كتفيها ، لم يستطع رؤية وجهها الى الان لكنه سيراه قريبا . 1

اقترب منها فادارت وجهها مانعة اياه من النظر اليها 2

" جيسيكا .. "

" ماذا "

" لماذا تخفين وجهك عني ، استعدت بصري فقط لانظر اليك واتمعن بعيناك اثناء الحديث وارى ابتسامتك كل صباح .. لماذا تفعلين هذا ؟ "

" انت لن تفهم "

" اتظنين بان الجمال قد يكون عائقا لي ؟! انا سابقى احبك دون حتى ان تكوني جميلة "

صدمت جيسيكا حين قال لها رايان هذا الكلام
فادارت وجهها نحوه بصدمة وقالت

" ماذا ؟! "

سرح رايان بوجهها ولم يحرك عيناه يمينا او شمالا بل بقي ينظر الى عيناها وقد سحر تماما بها .

كانت جيسيكا تملك شعرا اسود ناعم كالحرير وعينان كبيرتان واسعتان و رماديتان تميلان الى الزرقة . كانت نحيلة و رشيقة بينما بشرتها بيضاء كالثلج . 16

( موت جيسيكا الثاني جعل لون شعرها يتغير الى اللون البني )

تحدثت جيسيكا ولكن رايان لم يسمعها بل بقي ينظر اليها دون ان يحرك ساكنا . 7

وضع رايان يداه على راسه وقال

" يا الهي .. وتخفين وجهك ايضا ؟! " 8

*************
نظرت فرميسكي اليهما من بين الاشجار وامتلا قلبها حزنا وغما ، لن تسكت عن هذا ..
يجب ان تتصرف سريعا ، يجب ان تدمر سعادة جيسيكا ..
اخرجت فرميسكي سلاحها واتخذت مكانا جيدا لاطلاق النار ، لن تطلق عليها مباشرة بل ستستخدم طريقة جديدة اكثر متعة .. 3

صوبت طلقتها على السياج جانب جيسيكا واطلقت الرصاصة .
لم تظن فرميسكي بان ما حصل لاحقا يمكن حصوله ، فبلمح البصر ابعد رايان جيسيكا عن المكان وانفجر غضبا .. 1

راى فرميسكي قبل ان يتسنى لها التحرك من مكانها ، في لحظة واحدة لم تعد تشعر بعظامها بعد ضربه المبرح لها ..

خلعت قبعتها لتريه بانها مجرد فتاة فتوقف عن ركلها لكون رايان يكره ضرب الفتيات.
ولانه .. عرف من تكون ..
وقفت فرميسكي مكانها متثاقلة والالم يحز جسدها المنهك ، ارادت الحديث لكن رايان قاطعها

" كيف تتجرئين على محاولة ايذاء جيسيكا ؟! "

" ظننت ان .. "

" بحق الجحيم لا يهمني ماذا ظننت يا فرميسكي "

" رايان ... "

" اصمتي ."

كانت جيسيكا بعيدة بحيث لم تسمع كلامهم بل استغلت الفرصة لمحاولة الهرب ، فاستدارت مغادرة المكان ..
فقد تذكرت ان رايان رئيس عصابة ، ومن المؤكد انه قام بقتل احدهم كما قتل ذلك الذئب ..
لكنها شعرت ببعض الفرحة حين اعترف لها بحبه ، لم تكن تتوقع هذا ابدا ..
لكنها ستهرب ، وتخرج من البلدة لتعيش حياة جديدة . 1

ركضت بسرعة شديدة ، فوقعت الوردة الحمراء التي كانت على اذنها ارضا ، لا تعلم لماذا لكنها توقفت وعادت لتحملها وتضعها وراء اذنها بلطف .. 5

حين شعرت بشخص يقف جانبها ويسحب الوردة ليضعها على اذنها الاخرى ويقول

" في جزيرة تاهيتي تضع الفتاة وردة خلف الاذن اليسرى ان كانت تبحث عن حبيب وتضعها خلف الاذن اليمنى اذا وجدته " 9

ايقنت ان رايان وضع الوردة تماما خلف اذنها اليمنى ، فاستدارت بخفة وابتسمت له برقة ثم امسكت بيده بلطف لتعلن عن بداية قصة حب جيسيكا ورايان .. 14

انها بداية الالم ، لم تعلم جيسيكا وقتها بانها احبت قاتلها ، فكل ما يهمها هو وجوده جانبها .. 4

نظر لها بدهشة ثم احتضنها بقوة بينما فرميسكي تنظر لهما وابتسامة حزن تطل على وجهها النضر ..
فحبهما لن يتم ، ايقنت فرميسكي ان جيسيكا ورايان سيتالمان بشدة .. 3

ابتعدت فرميسكي عنهما ومشت بتثاقل خارجة من الغابة كي تقوم بالبحث عن حل مناسب يساعدهما على البقاء سويا ، كانت ستقتل جيسيكا لتريح رايان لكن يبدو انه حقا .. يحبها

طلب رايان من جيسيكا ان تغلق عيناها ، فاستجابت وشعرت بشيء يوضع بين يداها ففتحت عيناها لتجد دفتر مذكراتها .. 2

ابتسم رايان بخفة وقاد جيسيكا نحو ظل شجرة جلسا تحتها ، ثم امسك بالمذكرات ليفتح صفحة جديدة ويمسك بقلم حبر ازرق .. وامسك بيد جيسيكا مع القلم كي يجعل يدها تكتب ما يكتبه هو ايضا ..

مذكراتي العزيزة
احبه ، احبه ، احبه

ضحكت جيسيكا وشاركها رايان الضحك ، كنت لتظن انهما اجمل حبيبان في العالم ..

لكن ما حصل لاحقا جعل قلب جيسيكا مليئا بحقد دفين وقلب رايان بلوعة وندم حارقان .

عاد رايان وجيسيكا نحو المشفى وقد شعرا بسعادة غامرة ، لاول مرة احب رايان بصدق ولاول مرة احبت جيسيكا بصدق ..
وكلاهما سيتالمان .. 4

قد يعجبك أيضاً
حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

دخلت جيسيكا المشفى وتوجهت مع رايان نحو الشرفة .مكانهما المفضل .. وقفا ينظران الى الافق بينما بدت الشرفة خالية الا منهما .

قال رايان

" جيسيكا .. "

" نعم .."

" اعلم انك تعرفين  كوني رجل عصابات قاتل ومجرم ، وبصفتي هذه فانا لن اطلب منك هذا الطلب بل امرك به .. جيسيكا ستتزوجينني " 2

ضحكت جيسيكا بلطف وقالت

" وهل لدي خيار اخر ؟ "

" لا ، فهذا امر يجب عليك تنفيذه "

" لدي شرط واحد .. "

" ما هو ؟! "

" اريد ان نبدا حياتنا خارج البلدة هذه "

" لك ذلك عصفورتي الصغيرة ، لكن لدي شرط ايضا " 2

" ما هو ؟! "

" اريد ان نسمي طفلنا الاول ( داني ) " 15

ابتسمت جيسيكا وهي تفكر بحياتها القادمة برفقة رايان .

" لك ذلك .."

اخبرها رايان انه سيخرج من المشفى بعد يومان فاعدت نفسها للمغادرة واعدت حقيبة ملابس رايان لتجد ان لديه ذوق رفيع باختيار الملابس ، فهو يرتدي الجارزة ليلائمها مع لون حذائه الرياضي ويرتدي الجينز الازرق الغامق بينما يرافقه سلاحه في كل مكان .

لا تعلم جيسيكا كيف ادخل السلاح داخل المشفى لكن يبدو ان له سلطة كبيرة جعلت ادارة  المشفى تغلق فمها على هذا .

كانت تحضر حقيبة رايان في غرفته حين دخلت فرميسكي الغرفة واستلقت على سرير رايان قائلة

" حسنا ، يبدو انك تخصينه وهو يخصك لذا فانا اعلن استسلامي واطلب منك ان تسمحي لي بمساعدتك "

"  ك..ما تشائين "

" ساعلمك فنون القتال يا جيسيكا ، يجب ان تعلمي بانك بمواجهة اشخاص جدد وحياة اخرى ليست كالتي اعتدت عليها " 5

" اعلم هذا واشكرك على هذه المبادرة اللطيفة "

" ليست لطيفة بل ضرورية "

لم يسع جيسيكا سوى التسائل عن حقيقة هذه الفتاة الجميلة ذات الشعر الاسود الناعم والعينان السوداوان الثاقبتان .

عادت فرميسكي لتقول

" ولا اريدك ان تخبري رايان بذلك "

" حسنا "

نهضت فرميسكي عن السرير وتوجهت نحو جيسيكا لتربت على كتفها وتقول

" كوني قوية ، سنبدا دروسنا اثناء التحضير لزفافك " 4

" حسنا ، شكرا لك فرميسكي "

" لا شكر على واجب ، الى اللقاء "

واتى يوم السفر المنتظر حيث ارتدت جيسيكا تنورة سوداء وقميص احمر تلائم الحذاء الاحمر الذي ارتدته .
كان رايان حليق الوجه ، و يرتدي جارزة سوداء وجينز ازرق غامق بينما يرتدي قلادة فضية اللون ..
جلس رايان على الاريكة وهو يقوم بارتداء حذائه الاسود الرياضي بينما نظرت جيسيكا له بدهشة
فضحك وسالها 2

" ماذا هناك يا عصفورتي ؟ "

" لا شيء ، فقط معجبة بذوقك الفذ في اختيار الملابس "

ضحك رايان وقال

" بعد الزواج ستكونين انت من تختارين ملابسي ومنزلي وحتى طريقة تسريح شعري " 7

ضحكت جيسيكا وامسكت بيده المدودة كي تخرج من المشفى بينما ينظر تايسون اليهما نظرة غريبة .. 4

استقلت جيسيكا الطائرة وجلس رايان جانبها وتحدثا عن حياتهما اكثر كي تتوثق معرفتهما ..

ثم قرر رايان ان يخبر جيسيكا فيما بعد سبب فقدانه لبصره ..

نزلت الطائرة في مدينة جميلة اتسمت بالضياء والحدائق الواسعة ، خرج رايان من المطار ممسكا بيد جيسيكا بينما انتظرته سيارة سوداء كبيرة بالخارج ، وداخلها كان صديقه جاك الذي سيقلهما الى منزل العصابة ومن هناك سينتقلان بعد الزواج الى بيت منفصل كبير . 2

جلست جيسيكا في المقعد الخلفي ورايان جانبها بينما كان جاك يسترق النظر اليهما .

قال جاك
" حسنا سيدي ، لقد اعددنا حفلة صغيرة بمناسبة عودة بصرك "

ضحك رايان وقال

" منذ متى وانتم تقيمون الحفلات ؟! "

" منذ ان عاد رئيس عصابتنا العزيز الينا سالما غانما "

" جاك ، هل تغير شكلك ام انني اصبحت اراك قبيحا فجاة ؟ " 3

انفجرت جيسيكا ضاحكة بينما تابع رايان هجومه 1

" اكتشفت بانه كان من الخطا اجراء العملية ورؤيتك كل يوم بهذا المنظر ، استعمل قناعا لو سمحت "

ابتسم جاك بينما لم تستطع جيسيكا السيطرة على نفسها فانفجرت ضاحكة حتى سالت دموعها ...

فقد قالها رايان بطريقة مضحك حيث قرب وجهه من جاك وقام بتمثيل دور المصدوم والنادم . 3

ابتسم رايان لرؤية جيسيكا تضحك ثم انفجر ضاحكا معها بينما امعن جاك النظر الى جيسيكا وعلم لماذا احبها اقوى رئيس عصابات والذي عرف عنه بعدم ايمانه بالحب بتاتا ... كانت ساحرة .

دخلت جيسيكا المنزل الكبير لترى رجال يقفون بخط مستقيم متكتفين ومسلحين فتراجعت بهول بينما دخل رايان ورائها كي يقف امامهم بحزم ويصيح

" اشتقت لمناظركم القبيحة يا اوغاد " 5

ضحك الرجال وتخلوا عن منظرهم الجاد كي يتجمعوا حول رايان مهنئين اياه بينما وقفت جيسيكا بعيدا مع جاك الذي كان يضع يداه على اذنيها بخفة حين يشتم احد الرجال شتيمة بذيئة عن طريق المزاح .
اعلن رايان فجاة بصوت عالي

" اعرفكم بخطيبتي جيسيكا كينغستون .." 3

تقدمت جيسيكا نحوهم وتعرفت على كل شخص منهم .
جاك الحنون ، سيمون القوي ، كلاود اللطيف ، جون المضحك ، رون المرح ، جوش المتفائل و بعض الرجال التي لم تستطع حفظ اسمائهم دفعة واحدة .. 8

ثم قادها رايان نحو الغرفة التي طلب من جاك اعدادها لها ، ووعدها رايان بان يريها غرفة مميزة وجميلة في المنزل بعد انتهائها من الاغتسال وترتيب حاجياتها .

اغتسلت جيسيكا وارتدت ثوبا قصير احمر اللون وحذائا اسود عالي بينما وضعت زهرة سوداء خلف اذنها اليمنى ، فرايان يحب رؤيتها تضع الزهرة بهذا الشكل ..

وخرجت جيسيكا من غرفتها لتلتقي برايان الذي قادها نحو ... غرفة الغسق . 3




مشت جيسيكا جانب رايان ، يد بيد ..
فتصور رايان حياته مع جيسيكا وكيف سيقضي جميع سنين عمره محاولا اسعادها وارضائها بشتى الطرق فهي لن تغيب لحظة عن عيناه ..
سيبقى ينظر اليها حتى يموت ، سيطل الامل من عيناها الى ان يرى التربة تنهال فوقه .. 3

ولم ينم رايان جيدا الليلتان السابقتان لتفكيره المستمر في طريقة تخلص جيسيكا من لعنتها ، ثم اعترف بانه يريدها ان تعيش ثلاثة مرات حتى يطول عمرها لكنه يابى وبشدة ان تحب غيره بعد مماته واللعنة تقول " تحب قاتل الملاك وتكره حبيبة الشيطان " . 3

لن يسمح بهذا ابدا ، يجب عليه التفكير جيدا ..
وايقن بالنهاية انه يجب ان يبحث عن القلادة ...
والتي تحوي حياة جيسيكا وتسيطر عليها . 1

يتمكن من يحمل هذه القلادة من التحكم بحركات جيسيكا ومشاعرها ، واخفى جيكوب هذه القلادة في مكان لا يتسنى لاحد معرفته .. 2

فقرر رايان ايجاد القلادة وتعديل اللعنة التي كتبت داخل ثنايا الكتاب الابيض الذي يشتد بياضه سوادا ، ثم قتل قاتل الملاك .. 1

دخلت جيسيكا الغرفة بفم مفتوح ، كانت الغرفة رائعة وجميلة ..
فنظر رايان اليها وتنهد معترفا بانه لا يمل النظر الى جيسيكا ابدا ..

" جيسيكا .."

ضحكت جيسيكا بخفة وقالت

" اعلم اعلم ، الغرفة رائعة ولا اعتقد انني اود الخروج من هنا ابدا بينما الغسق يعكس الوانه بجمال وهيبة "

امسك رايان بيدها وقادها نحو الطابق السفلي حيث اقاموا رجال رايان حفلة بسيطة بمناسبة عودة بصره ،و كان هناك ما يقارب خمسة عشر رجل وتسعة نساء من بينهم فرميسكي وزيزا .. 8

ورات الرجل المدعو كلاود يركض نحو اخته زيزا ليعانقها بمحبة ويربت على كتفها بخفة ..
بينما وقفت فرميسكي بثبات وكانها من فولاذ وقد كانت ترتدي بنطالا اسود وجارزة سوداء بينما تضع سلاحها في حمالة الاسلحة المعلقة على كتفها . 6

ولم تعتد جيسيكا على هذا النوع من الحفلات فهي فتاة تحب اللطف والعذوبة بينما اتسمت الحفلة بالعنف والضحك المرتفع واحيانا يتعارك رجلان ويشجعهما الباقين على العراك.. 3

فجاة امسكت براسها وقد انتابها صداع حاد وصرخت كي يسمعها الجميع

" ارجوكم جميعا اصمتوا ، تبدون كالكلاب المسعورة بل انتم اشد قذارة من الكلاب ، يا الهي .. لماذا بحق الجحيم قبلت ان اخوض هذه التجربة " 10

وركضت جيسيكا نحو غرفتها باكية بخوف ورهبة ، لقد كانت تظن انها ستشفى من الم الحياة برفقة رايان وقد تغاضت عن كونه رئيس عصابة لكن عالمه يختلف عن عالمها ، ارادت قبلا ان تضحي من اجله لكنه لم يحاول التضحية من اجلها .

سمعت طرقا على الباب لكنها تجاهلته ورمت بنفسها على السرير تبكي بحرقة ..

" جيسيكا افتحي هذا الباب اللعين "

قد يعجبك أيضاً
قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

" اذهب من هنا يا رايان ، ولا تنسى ان تحجز لي بطاقة سفر على اول طائرة مغادرة البلاد "

" بحق اللعنة ، انت تهذين "

" انا اتكلم بجدية فان لم تحجز لي مقعد في الطائرة ساحجزه انا "

" ومن قال بان لك الحرية كي تذهبي ، اعتبريني منذ الان قد عدت رئيس العصابات رايان ، واعتبري نفسك مخطوفة سيدة كينغستون وستتزوجيني بارادتك او بدونها " 8

صدمت جيسيكا وندمت على تسرعها ، كان عليها ان تسافر دون ان تخبره بذلك .

والان هي مخطوفة وستجبر على الزواج من الشخص الذي تحبه .. 9

نزل رايان الى الطابق السفلي وصاح بهم
" اخرجوا من هنا يا اوغاد ، جميعكم ... لا اريد رؤية احد منكم امامي الان "

لقد عاد رايان ، عاد الي طبيعته القاسية ..
عاد رايان ليغضب على اقل حركة يقومون بفعلها ، وعاد رايان ليشعر بالاسى يغلف قلبه فهو يريد ان يراها سعيدة ، لقد اخطئ بحقها حين ظن ان فتاة برقتها ستتحمل حياة كحياته القاسية .

نامت جيسيكا بصعوبة ولم يستطع رايان النوم ابدا ، فقد انهارت سعادته بدقيقة واحدة .

مر اسبوع على الحفلة المشؤومة ولم تكلم جيسيكا رايان ابدا وكانت تقول له حين يحاول محادثتها 1

" انا مخطوفة وقد قلت لي مرة ان افضل ما قد تفعله فتاة مخطوفة للحفاظ على نفسها هو الصمت " 3

( يلا يا جماعة الكل يشتم.. ) 27

كان رايان يسمع هذه الجملة ويخرج من المنزل بعصبية ، بينما تغرق جيسيكا بافكارها .

لكنها اشتاقت له ، اشتاقت لرائحة عطره ولصوته العذب .. 7

كانت جيسيكا تضع الوردة خلف اذنها اليسرى وكان رايان يغضب ويتضايق من ذلك ويمسك بالوردة ليرميها ارضا .. فكانها تقول له بوضوح انها تبحث عن حبيب اخر . 5

وسئمت جيسيكا من كل هذا ، لذا قررت الكف عن كل هذه الحماقات فارتدت ثوبا وردي اللون مع حزام عريض ابيضا وحذائا ابيض بينما وضعت خلف اذنها اليمنى وردة بيضاء نضرة ..
وفتحت باب غرفتها كي تخرج لترى رايان امامها مباشرة كانه اراد ان يطرق الباب ليكلمها اولا..

" جيسيكا.. اريد ان اعتذر عما حدث "

" اوه رايان ادخل .. "

" دخل رايان الى غرفة جيسيكا ونظر بغضب الى الوردة التي وضعتها خلف اذنها اليمنى . 1

" من هو ؟! اخبريني الان "

اغاظته قائلة

" اوه رايان لا تقل لي بانك تشعر بالغيرة "

" لا ، انا لا اشعر بغيرة تسكر عظامي وتجعلي اود قتلك وقتل نفسي بعدك .. لا اشعر باسى يكاد يحطمني ولا اشعر بانك لم تعودي تكنين لي المشاعر .. لا اشعر بانني احبك جدا ولا اريدك ان تبتعدي عني " 5

سالت دمعة جيسيكا برقة وعانقت رايان قائلة

" اسمه رايان جيسون وهو شخص بغيض يحب اخافتي ، ولا يشعر بغيرة تحطم بعظامه ولا يحبني جدا لكنني احبه وسابقى احبه دائما " 5

حمل رايان جيسيكا ودار بها ضاحكا ... 3

لم تستطع جيسيكا النوم ذلك اليوم فجلست في غرفة الجلوس بينما يجلس جانبها رايان يقرا لها كتابها المفضل .. 2

فانهى رايان الكتاب بصوته العذب قائلا

" وهكذا وجدت مارغريت سعادتها في اقرب الاماكن لها ، ولم تكن تعتقد بان السعادة تحيط بها منذ البداية .. " 4

قالت جيسيكا برقة

" اتعلم بانني احب اسم مارغريت ؟! يبدو لي اسم لطيف وجميل واجزم بان اي فتاة تحمل هذا الاسم تكون رقيقة ومحبوبة "

" حسنا مارغريت الن تشكرينني بعد ان اتعبتي اوتاري الصوتية "

ضحكت جيسيكا برقة حين لقبها رايان بمارغريت .

وقالت

" تتعب اوتارك الصوتية ؟ هل لديك حفل موسيقي غدا او ما شابه ايها المغني المشهور رايان جيسون؟ " 4

" وهل تظنين العكس ؟! لقد قامت معجبة بالانتحار الحفل الماضي حين راتني اعتلي المسرح " 4

ضربت جيسيكا كتف رايان بخفة فقال لها ممازحا

" اتعلمين انك تضربين كالفتيات ؟" 9

في اليوم التالي

قرر رايان المضي في خطته للحصول على القلادة فغادر المنزل دون اخبار احد بذلك ظنا منه بانه لن يجد المتاعب في طريقه .
ظن انه سيجد القلادة بيوم واحد كما يجد اي شيء اخر ..

كان يختطف ويعذب ويحقق ، لكنه لم يتوصل الى حل فغاب عن المنزل لمدة لا تقل عن اسبوعان .

عاد بعدها ليقابل جيسيكا التي بذلت جهدا عظيما حتى لا تظهر له غضبها واعتراضها عما حصل .

وكان رايان يحاول ايجاد القلادة قبل حتى ان يتعرف على جيسيكا، فقد كره رايان اباه واعماله وقرر ايجادها والقضاء على اللعنة . 1

فغاب رايان شهرا كاملا وعاد ليصدم بشيء لم يتوقعه ابدا ، كانت جيسيكا تبكي بحرقة وتشير نحو كومة رسائل مرمية في وسط غرفتها .

تقدم رايان وفض الرسائل ليقراها ، كانت الرسالة الاولى عبارة عن تعزية حارة تقول

" عزيزتي جيسيكا ..
يؤسفني حقا ما حصل لصديقتك المفضلة كات ، وتتقدم اسرتي واقاربي باحر التعزيات لوفاتها بهذه العمر الصغيرة ..
المخلصة السيدة جيمس .. " 4

الرسالة التالية كانت تعازي حارة بموت صديق طفولة جيسيكا برونو و الرسالة الثالثة كانت تعازي حارة لموت صديقتها ديمي ..

اما الرسالة الرابعة فكانت مواساة لموت ابيها .. ارثر 3

علم رايان فورا سبب كل هذا الموت ، لقد بدات تنهار حياة جيسيكا الثانية ..

القلادة بدات تدمر الفرصة الثانية وستقتل جميع معارفها حتى تبقى جيسيكا وحدها و تقرر قتل نفسها ..

هدف القلادة من كل هذا هو التاكد من ان جيسيكا ستقتل ثلاثة مرات كي تلعن الى الابد .. فاذا ماتت جيسيكا موتا عاديا لن تلعن ابدا ..
القتل او قتل النفس هو الوسيلة الوحيدة للعنة ..

لا يوجد حل سوى ايجاد هذه القلادة وتدميرها قبل ان تقوم بتدمير جيسيكا ، فاقترب رايان نحو جيسيكا واحتضنها بلطف بينما شدت على قميصه وعلا نشيجها المتقطع .

قضت جيسيكا ذلك اليوم محتضنة رايان رافضة تركه بينما قرر السفر مرة اخرى بحثا عن تلك القلادة اللعينة .

فاستيقظت جيسيكا لتجد نفسها وحيدة لمدة شهران كاملان ورسائل التعزية لا تتوقف عن الوصول ، وقد امر رايان جاك بمنع دخول هذه الرسائل الى المنزل اثناء غيابه، لكن جيسيكا كانت تسبق جاك الى الرسائل قبل ان يقوم باحراقها .

و بقيت فرميسكي مع جيسيكا تعلمها فنون القتال حتى تقدمت جيسيكا في التدريبات وتغلبت على فرميسكي .. فتغلب التلميذ على المعلم . 5

وايقنت جيسيكا بانها لم تجد رايان في وقت احتاجت له فيه ، وبدات تشك في حبه لها .
فقد قام بتاجيل الزفاف كثيرا ، بينما هو مشغول باختطاف المشبوهين بمعرفة مكان القلادة واستجوابهم . 3

وعاد رايان مرة اخرى وقت بدا يتخبط في دائرة من اليأس القاتل بينما هو لا يعلم بان القلادة مع جيسيكا .. اتذكرون هدية تايسون ؟! قلادة بيضاء متوهجة .. ❤✌
*

كان رايان متعب بشدة جراء سفره المستمر وبحثه الصعب ،وتوقع ان يعود لتستقبله جيسيكا بالاحضان ..
لكنها لم تفعل ... 4

دخل البيت ليلا ورمى حقيبته جانبا بينما اخذ ينادي جيسيكا دونما رد .

صعد السلالم ليذهب الى غرفتها لكن جاك اوقفه في منتصف الطريق وقال

" رايان .. يجب ان نتحدث "

" ليس الان جاك ، يجب ان اتكلم مع جيسيكا "

" لن تجدها.. "

" ماذا .. "

فتح رايان عيناه بصدمة وقال

" ارجوك اخبرني بان الذي افكر به لم يحصل "

" لقد حصل .. جيسيكا ستهجرك "

" لن ترحل فهي مخطوفة حاليا ، ولن اسمح برحيلها"

"لكنها خرجت بالفعل مع طبيبها السابق تايسون" 4

حاول رايان قدر الامكان ان يهدئ نفسه وقد بدات اعصابه تتلف .

" تايسون ؟! ، الم يبقى في المشفى ؟ "

" لقد عاد و ... "

توقف جاك عن الكلام وقد بدى متاثرا بشدة ، فالجملة القادمة صعبة جدا .

" وماذا يا جاك ؟ "

كان رايان يكبح جماح غضبه بصعوبة ، فجاة اخفض جاك بصره محدقا للارض وقال

" لقد عرض عليها الزواج "

انقبض فك رايان وظهر عرق نابض في عنقه وهو يقول

" بحق الجحيم ، هل وافقت " 3

رفع جاك نظره نحو رايان وحاول النطق لكنه شعر بان رايان سينفجر باي لحظة .

" نعم .. لقد وافقت " 8

تلقى جاك لكمة قاسية من رايان الذي صاح به 8

" كيف سمحت لها بالخروج ؟ الم امرك بالاعتناء بها يا مغفل " 2

لكن رايان لم يكتفي بهذه اللكمة التي جعلت جاك يتراجع متاوها فسدد ضربة لبطنه لينحني جاك بالم ، ثم سدد له ضربة قوية على رقبته ليقع ارضا .. 10

اقترب رايان من جاك المرمي ارضا بين دمائه وركله ركلات متتالية 1

" اهكذا تنفذ اوامر رئيس عصابتك ؟! اهكذا تخون صديقك ؟" 6

قد يعجبك أيضاً
My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

تلقى رايان ضربة على راسه من الخلف وكانت فرميسيكي هي من ضربته مبعدة اياه عن جاك ، تنحى رايان قليلا عن جاك وامسك فرميسكي من شعرها ورماها ارضا بينما شعر ببعض خصلات من شعرها تنتزع من راسها بسبب قوة قبضته . 12

تاوهت فرميسكي بالم ووقفت لتقفز على رايان وتسدد له لكمات لم تؤثر فيه فامسك بذراعها ورفعها ليدفعها نحو الحائط بقوة فتسقط ارضا مغميا عليها . 5

كان جاك وفرميسكي غارقين في دمائهما حين وصل جون الى مكان وقوف رايان الذي استعد ليضرب جاك من جديد . 5

تقدم جون ليقف امامه مباشرة لكن رايان اصبح كالثور الجامح فسدد ضربة قوية لوجهه لكن جون تفاداها بصعوبة وامسك بذراع رايان وصاح 6

" رايان .. ارجوك اهدا يا رجل ، اهكذا عهدناك ؟! "

وقف رايان يستمع الى جون وقد بدى هادئا بشكل خطير لا ينذر بخير . فاضاف جون

" اين رايان الحديدي؟! اين رايان الذي كنت اتوقع ان اراه في موقف مشابه قد خرج للبحث عنها عوضا عن ضرب اصدقائه المقربين ؟"

"لقد مات .. " 9

قال رايان هذا واسرع بخطاه نحو غرفة الغسق ..

**************

كانت جيسيكا تتالم كل يوم يغيب به رايان ويزداد يقينها بانه لم يعد يحبها ، بل انها ظنت انه لم يحبها منذ البداية .. 12

مر شهران كاملان ولم تسمع باخبار عنه ، كانت تهرع نحو الرسائل على امل انه قد يراسلها لكنها كانت تجد فقط رسائل تعزية ورسائل من تايسون الذي علم بمكانها بعد ان بحث عنها كثيرا . 5

كانت تراسله باستمرار الى ان طلب منها الخروج معه الى الغداء فوافقت دون تردد .
وهناك عرض عليها تايسون الزواج ، فاحتارت بشدة ووعدته بان تقرر خلال يومان .

وهكذا حاولت ان تعطي رايان فرصة ليومان فقط حتى يستردها لكن يبدو انه سافر كي يلهو مع غيرها ، فقررت قبول عرض تايسون . 4

كانت تتسامر مع جاك كل ليلة فاخبرته بكل شيئ ، وسمعها تقول بان رايان لا يحبها لكنه لم ينكر فقد تعلق قلبه بها ، اراد حقا ان يشرح لها مدى حب رايان لها لكن لسانه رفض النطق نهائيا . 2

خرجت جيسيكا ليلة عودة رايان من سفره لحجز تذكرة سفرها ، وكان جاك يعلم بانها لم ترحل بعد لكنه كذب حين قال بانها قد رحلت بالفعل .

عادت جيسيكا الى البيت في وقت متاخر وقد ارتدت ثوبا رماديا طويلا و خفيف ( صورة الفستان فوق ) ، فقد تناولت العشاء بصحبة تايسون في مطعم راقي قبل ان يحجزا تذاكر سفر الغد . 1

كان المنزل هادئ جدا على غير عادته فصعدت السلالم ببطئ بعد ان خلعت حذائها ووضعته بالاسفل ، لكنها توقفت فجاة بصدمة حين رات دمائا تلوث الارض بغزارة .
احتارت فيما تفعل فقادتها قدماها نحو غرفة جاك واستاذنت للدخول ليقابلها صوت جاك ضعيف هش يدعوها لولوج الغرفة .

دخلت واغلقت الباب ورائها ثم استدارت لتجده مستلقيا على السرير وقد التفت حول جسده العديد من الكمادات البيضاء .

" جيسيكا ؟! .."

" نعم انها انا ، ماذا حصل لك ؟ "

" اخرجي من المنزل الان قبل ان يراك رايان ، اسرعي ارجوكي "

" هل عاد ؟ يا الهي هل يعلم عن امر تايسون ؟"

" نعم انه يعلم وقد قضى الساعة الماضية كلها بتلميع مسدسه وتحضير الرصاص " 5

قالها بسرعة محاولا اقناع جيسيكا بالمغادرة وقد شعر بخطر على حياتها ، فرايان اصبح كالمجنون ..

لكن جيسيكا قررت مواجهة رايان واخباره بالامر دون الخوف على حياتها ، فقد ظنت ان رايان لن يقتلها ، كيف سيقتلها بعد كل هذا ..
هي تثق به ولن تفكر بتاتا بانه من الممكن ان يقوم بايذائها .
لقد وعدها ان يعتني بها .. 1

قلبها معه وله ولن تستطيع منع هذا الحب لكنها ستتزوج تايسون فرايان لا يحبها كما تحبه هي ..

الثقة ، الحب ، العطف ،.. كله كسر وتحطم في ذلك اليوم .
كله انهار ليقع مهزوز الكيان غير ثابت . 5

في ذلك اليوم اظهر رايان جانبه المظلم واظهرت جيسيكا جانبها الضعيف وحبها المهزوز . 2

مشت جيسيكا بخفة الى غرفة رايان لتجدها فارغة فاتجهت فورا الى غرفة الغسق ، ووقفت جانب الباب المغلق لتسمع صوت تكسير عنيف .

تمالكت نفسها ودخلت الغرفة بثقة ، لتجد رايان يجلس على المكتب هناك ويلمع بسلاحه الاسود .

رفع نظره ليقع بصره عليها. ولم تتحرك من مكانها ابدا .
حدق اليها صامتا ثم وقف بهدوء وقال بصوت رجولي هادئ

" اذا ؟! .. هل استمتعت بوقتك يا مارغريت " 4

" نعم لقد .. لقد كان يتايسون لطيفا معي "

" حقا ؟ .. اكثر مني انا ؟ "

" نعم اكثر .. رايان انت تخيفني "

" لماذا تخافين يا عزيزتي "

" لانك .. تتصرف بغرابة اليوم " 1

" احقا هذا ؟!"

اكمل رايان تلميع مسدسه بهدوء خطير فقالت جيسيكا

" انت تعلم جيدا بانك اخطات حين رحلت لتتركني لوحدتي القاسية "

" لم تكوني وحيدة فانت وجدت شخصا تتسلي به اثناء غيابي "

" انا ..."

" جيسيكا .. الحياة لعبة وانت قد خسرت "

" م..ماذا تقصد "

" تعلمين ماذا اقصد "

رفع رايان مسدسه نحوها بحركة بطيئة لتشعر جيسيكا برعب ممزوج بالاسى .

وتراجعت جيسيكا الى الوراء بخوف فوقعت ارضا بخوف ، بينما تقدم هو نحوها فبكت قائلة

" رايان .. ارجوك "

" لا يا جيسيكا انا قاتلك .. قاتل الملاك " 4

ضغط رايان على الزناد لتصاب جيسيكا في راسها تماما ، اراد ان تموت بسرعة فلم يطلق الرصاصة على قلبها ..

انحنى رايان نحو جثتها ووضع راسه بين شعرها ليبكي بقوة ، وتدحرجت دموعه على وجهها النضر بينما اختفى مكان الرصاصة في راسها لتبقى جثة هامدة ، ودمائها لوثت ارضية غرفة الغسق . 15

تفحص راسها بحثا عن مكان الرصاصة ، لكنها اختفت وبقيت جيسيكا مرمية ارضا مفتوحة العينان مرتدية ثوبها الرمادي الذي تلطخ بدمائها .

شهق رايان باكيا ، لم يبكي هكذا طوال حياته.
لقد بكى من قلبه وتمنى بقوة ان تعود جيسيكا سريعا ، اضطر لفعل ذلك لانه لم يتوصل الى القلادة . 2

شعر بشعور مريع في صدره ، لقد قتلها ..
حاول الوقوف لكن جسده منعه من مغادرة المكان ، قلبه لا يريد ترك جيسيكا .

دفن راسه مجددا في رقبتها وهو ينشج ببكائه .
جيسيكا ستعود لكن شعوره بانه هو من سلب منها فرصتها الثانية وجعلها تعاني من الموت جعله يشعر باسى كبير .

ثقتها به قد كسرت ، وفجاة خطرت له فكرة مريعة ..
بدات الوساوس الغير منطقية تلعب بتفكيره ، ربما لن تستيقظ جيسيكا ، ربما ماتت حقا ..

جلس رايان جانبها واغلق عيناها برقة وبقي ينظر لوجهها الذي اصبح شاحبا ، مرت ساعة وهو جالس ينظر اليها بالم فشعر بيدها باردة كالثلج ، ولمس وجهها ليجده باردا جدا .

رفضت دمعته النزول بعناد ، لقد بقي المه محبوس داخل صدره الذي كانت تتكئ اليه جيسيكا وقت بكائها ، وهو الان يتمنى من صميم قلبه ان يتكئ على صدرها كي تهدهده كالطفل الصغير .
وتمسح دموعه ليطمئن ويرتاح .

تغلب الالم عليه فوقف بصعوبة شديدة وتوجه نحو المسدس الذي رماه ارضا بعد ان قتلها ، وحمل المسدس ثم اقترب نحو جيسيكا وقد قرر ان يشعر بالمها ..

وضع فوهة المسدس على راسه وقارب على ضغط الزناد الا انه ...
راى امامه اطياف تحولت مع الوقت الى شكل جيسيكا ترتدي ثوب زفاف ابيض وتقف مبتسمة بسرور .

وقع المسدس من يد رايان وهو يرى عروسه النضرة .. ثم تحول الطيف الى جيسيكا وهي حامل ، ثم تحول بسرعة الى جيسيكا وهي تحمل طفل صغير وتدعوه صغيري داني .

دخل الامل قلب رايان ليجعله مسرورا بينما لم يعلم من اين اتت هذه الاطياف ..

لقد اتت هذه الاطياف من القلادة التي ترتديها جيسيكا الان مخبئة اياها داخل الفستان الرمادي الناعم .

ارادت القلادة ان يعيش رايان حاليا ، حتى يتعذب اكثر مستقبلا فاوهمته بان داني هو طفله هو، وبان جيسيكا هي عروسته هو .. 5

اوهمته بان جيسيكا ستعود كي يتزوجا ويعيشا حياة في سعادة غامرة .. لكنه لن يجدها .

فالقلادة قد صنعت خصيصا كي تقضي على اي فرصة سعادة قد تواجه ابنة سمانثا حتى لو كان هذا على حساب سعادة ابن جيكوب ايضا .

وجود القلادة قريبة من جيسيكا هو امر اخطر من وجودها بعيدا عنها .

استلقى رايان جانب جيسيكا وقد خاف ان يحركها فلا تستيقظ ابدا .

***********

مر يومان على موت جيسيكا وهي لا تزال جثة هامدة لكنها كانت تتلاشى ببطئ ، وفي اليوم الثالث تحديدا كان رايان قد اقفل غرفة الغسق على نفسه وامتنع عن الطعام والحديث خلال هذه الثلاثة ايام .

بدا نور مضيئ يغطي جسد جيسيكا بالكامل ، كان وهج ابيض رائع .
وفي دقيقة واحدة قطعت الكهرباء داخل المنزل بالكامل ، وعادت الكهرباء مرة اخرى داخل غرفة الغسق كي يكتشف رايان ان جثة جيسيكا قد اختفت .. 5

***************

فتحت جيسيكا عيناها ببطئ فوجدت نفسها في وادي عميق ، وكانت مستلقية على احدى الصخور الناتئة فنهضت بخوف وقد فقدت ذاكرتها ولم تعد تتذكر سوى حادث السيارة الذي حصل لها قبل فرصتها الثانية .

سمعت صوت حركة خلفها وفي لحظة شعرت بمنديل يوضع على فمها كي تقع ارضا مغما عليها .

انحنى سيمون وحملها على كتفه بعد ان خلع القلادة عن عنقها ثم وضعها بسيارته حيث اوصلها الى فندق ينزل به الطبيب تايسون ... 9

مرت اسابيع وقد اعتادت جيسيكا على صحبة تايسون وحزنت عليه كونه وحيد .

ومن دافع الصداقة قبلت عرضه للزواج ...

كان تايسون سعيدا جدا بهذه الفرصة الرائعة ، بينما كان سيمون يخطط لافساد فرحة جيسيكا مستقبليا.

فهو قد احترق بذلك الحريق في اليوم الثاني من موتها .
وانهى عملياته المتعددة قبل يومان من الان ، بينما كانت العصابة بحالة حزن شديد على موت سيمون - هذا ما يظنونه - .

وقفت جيسيكا امام المراة ، و كانت قد نسيت اسمها فاختار لها تايسون اسم مارغريت حيث كانت تفضل هذا الاسم دائما ، دون اخبارها بانه اسم جديد .

قصد تايسون من ذلك فتح صفحة جديدة في حياة جيسيكا وعدم تعرف رايان على اسمها او جواز سفرها فقد عدل تايسون اسمها لدى السلطات بواسطة رشوة ومساعدة سيمون الخفية التي لا يعلم تايسون عنها شيئا .

كانت تبدو جيسيكا ساحرة في ثوبها الابيض الناعم مفتوح الظهر، وقد عقصت شعرها الى الخلف ووضعت القليل من الكحل .

مشت جيسيكا نحو شريك حياتها لتبدا حياة جديدة بينما انهار رايان باحثا عنها في جميع انحاء البلاد . 4

الى ان وصل اليه خبر زواجها وانجابها لطفل يدعى داني ، ففقد عقله تماما وذهب اليها وقد صمم على الانتقام من تايسون واختطاف فتاته .
جيسيكا

نظرت نحو جان بخوف وقد شعرت انه سيكون خطرا يواجهني مستقبلا ، فقمت بحث خطواتي على الصعود الى غرفتي هربا من كل شيء .. 4

وما ان دخلت غرفتي حتى رميت بنفسي على سريري منهكة تعبة ، فلقد حصل لي الكثير منذ ان اختطفني رايان .

اوقفت نفسي عن التذمر وتذكرت ما هو اهم ..

لقد ذهب رايان الى سيمون ولا احد يعلم ما سيحصل هناك ، ربما سيكون سيمون مستعدا لذلك فيعد رجال يقضون على رايان .

ربما يموت رايان ، وسيكون هذا افضل ... 12

انا اكن له بعض المشاعر لكنه سبب رئيسي بما يحصل لي ولا اريد ان اكون انانية ، لكنني لا اذكر عنه شيئا سوى انه تركني وقتلني حين احببته . 6

لكنني لا اشعر بالامان سوى معه .
سامنع نفسي بشدة من الوقوع بحبه مجددا .

هل يعقل ان ياتي اليوم الذي ساحبه مجددا وبشدة ليقتلني ويسلب فرصتي الاخيرة ؟! 3

وقفت بتعب حتى اختار ثوبا اسود ارتديه لجنازة جون .

لقد مات جون ...
يا الهي ، لقد مات حقا .. 8

شعرت بفراغ يحز اعماقي لموت جون المرح والطباخ الماهر .
وتسللت اصابعي بكسل لتختار ثوبا من الاثواب المعلقة في الخزانة الخشبية ، ليقع بصري على ثوبا رماديا ناعما .. 2

لقد كان هذا الثوب هو بدايتي ونهايتي معا ، فانا اذكر لحظة وجدت نفسي في وادي عميق مليئ بالصخور الحادة مرتدية هذا الثوب الذي قتلني به رايان والذي سارتديه عند موته .

قوطعت افكاري السخيفة حين وجدت ثوبا اسود بسيط فامسكته لارتديه ، بينما عقدت العزم على ان اسال رايان عن الماضي .

اريد معرفة جيسيكا القديمة التي احبت رئيس عصابة متحجر .

ارتديت الثوب وخرجت من غرفتي متجهة نحو الاسفل لكنني سمعت صوت نشيج عالي جعلني اتوقف في مكاني بصدمة . 2

واتجهت نحو مصدر الصوت وقد كان غرفة رون .

ثم سمعت صوت نشيجه وصوت شريط فيديو يوضع بجهازه ليشغل .
فقمت بفتح الباب بخفة شديدة حتى لا يلاحظ وجودي .

ووقفت هناك عند الباب بصمت وشاهدت الفيديو يبدا ، كان الفيديو عبارة عن تسجيل لجون ورون حين كانا يبحثان عن سيمون بالغابة . 6

ورايت جون يقف بتعب ويقول لرون

" رون دعنا نرجع فنحن لن نجده ابدا وسط هذه الاشجار الكثيفة "

" لا يا سيد كسول ، سنجده نحن ، لانه قد تسبب في الكثير من المشاكل "

" لكنني بدات اشعر بالجوع "

قد يعجبك أيضاً
"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

" لقد تناولنا الطعام قبل قليل"

" حسنا حسنا فهمت "

غرق رون الواقف امام التلفاز في بكاء مرير غير مدرك وقوفي ورائه اشاهد ما يشاهده .

فاعدت نظري للفيديو في اللحظة التي اخترقت الرصاصة ظهر رون ليقع ارضا ويصاب جون بسبب سيمون فيقع ارضا . 2

يا الهي .. اذا رون مصاب بظهره وقد اخفى الامر لشعوره بالندم والذنب اتجاه موت جون ، انه يظن بانه هو من سبب موته . 1

تقدمت بهدوء نحو رون لاضع يدي على كتفه مهدئة ، لكنه فجاة بدا بالبكاء كالطفل الصغير الذي وجد امه ، فالتف ليتعلق بي ويغرق في نشيجه .

شعرت به يرتجف تحت وطاة الندم ، الذنب ، المحبة ..
لقد مات اعز اصدقائه وذهب دون رجعة ، ثم سمعت صوت رون المتقطع المرتجف يقول

" لقد..لقد وعدته سابقا باننا سنسافر معا الى مكان حيث ننعم بالهدوء ونفكر جديا بحياة جديدة حيث يتزوج هو خطيبته واتزوج انا حبيبتي .. لقد اتفقنا على ان يكون زفافنا المشترك على شاطئ البحر ، واتفقنا على ان يضم الزفاف افراد العصابة فقط حيث نسهر ونرقص احتفالا ..ثم لقد وعدته ان ارسم الابتسامة على وجهك ووجه رايان .." 4

" رون .. لقد وعدته وستفي بوعدك ، ستتزوج حبيبتك والزفاف سيكون على الشاطئ ، وسترسم الابتسامة على وجهي ووجه رايان حين تبتسم انت " 2

" لقد.. لقد مات بسببي " 1

تعالت شهقات رون بالبكاء فغرس راسه اكثر في كتفي كالذي يبحث عن الامان .

" جون لم يمت بعد انه حي في قلوبنا جميعا " 4

نظرت مجددا نحو رون واضفت بهدوء

" انا السبب ، كل هذا حصل بسببي واصابة ظهرك بسببي انا ، وانا من ساصلح هذا "

رفع رون راسه بخفة واجاب

" اللعنة يا جيسيكا لا تحملي ذنبي انا "

قاطعت كلماته

" كيف عالجت اصابة ظهرك ؟ "

" لقد اصابني برصاصة مطاطية فلم تدخل ظهري بالكامل لكنها ادت الى الم ونزيف فظيعين عالجهما جان اثناء احضاري الى هنا "

بقيت لمدة لا باس بها اهدئ اعصاب رون واعالج جروحه السطحية المتبقية بينما كان الرجال يحفرون قبر جون لندفنه بالحديقة المجاورة للمنزل ، كي يتسنى لافراد العصابة زيارته كل يوم .

كنت جالسة جانب رون احادثه حين فتح جان باب الغرفة وقال

" هيا .. ستبدا مراسم الجنازة "

نظر رون الي وقد عادت الدموع لتتجمع داخل مقلتاه وتبتل رموشه الطويلة بدموع حرقته .
وقفت وامسكت بذراعه كي اقوده نحو جنازة صديقه المقرب .

ووقفنا تحت الاشجار نشاهد الرجال يحملون جثة جون ليدفنوه داخل تلك الحفرة العميقة التي تحوي داخلها الظلمة والوحدة الغير متناهية . 9

ارتعش رون بضعف وجثى على ركبتيه لتنهمر دموعه الحارقة وقد حاول حبسها في بداية الجنازة التي توجت بدفن جثة عزيز على القلوب .

وضع كلاود جثة جون في الحفرة بمساعدة بعض الرجال من ضمنهم جوش وجان وبدا بطم التراب على جسد جون الخالي من روحه ، وفجاة شعرت بالم حاد يخترق راسي بحدة ..
اهذا هو شعور الموت ؟! 3

ان تشيع جنازة للميت ويدفن بالظلمات وتعود انت لحياتك العادية معتقدا بان الميت قد ذهب لمكان افضل .. 1

اهو هذا الموت الذي يحرمك من اعز الناس ليجعلك شبه حي يمشي على الارض ؟ 7

************

كنت جالسة مع رجال العصابة حول طاولة غرفة المعيشة ، ونظرت نحو كلاود لاجده صامتا بينما جوش يحدق بالعدم ورون ينظر الى الارض .
التفت بسرعة حين سمعت صوت الباب يفتح بقوة ليدخل رايان وقميصه مغطى بالدماء ، ويحمل صندوق كرتون صغير بيد واحدة بينما الاخرى تحمل سكينا ملطخا بدماء حمراء لزجة . 1

وضع رايان الصندوق على الطاولة امامنا بينما بقي الجميع صامتين كي لا يثور رايان ويسخط علينا . 2

وقف رايان جانب الطاولة ونظر نحو رون نظرة مشوشة ثم استدار بحدة كي يصعد السلالم نحو غرفته بالاعلى .

بقي الرجال باماكنهم المعتادة دون ان يحرك احدهم ساكنا بينما عيونهم تحدق بالصندوق وكانهم يعلمون ما بداخله ..

تقدمت نحوه بتوتر وفتحته باصابع مرتعشة ، ثم رايت ما جعلني اصرخ صرخة رعب ملات جميع انحاء المنزل الواسع ..

يحوي الصندوق على ... راس سيمون 63



وضعت يداي على وجهي وصراخي يعم المكان ، لقد كان هذا اسوء شيء رايته في حياتي ... 3

قلبي ينبض سريعا وتوقف راسي عن التفكير السليم ..

وشعرت بذراع تحيطني بعناية شديدة فرفعت نظري لاجد جاك الذي نظرة لي نظرة مطمئنة ، ثم وقف ليرى محتوى الصندوق . 2

رايته يزيح راسه عن الصندوق باشمئزاز وينظر لي بعطف قبل ان ينحني ليجلس على الارض جانبي وياخذ بيدي يضغط عليها برفق .. 1

لقد جعلني حقا اهدا قليلا ..

ورايت جان ينهض واقفا ليلقي نظرة على الصندوق ويبتسم ابتسامة نصر عريضة ثم يحمل الصندوق ويغادر الغرفة . 2

حقا لم اهتم بما فعله جان ، فقد غرقت في دموعي .. 3

ونهض باقي الرجال ليلحقوا بجان ، بينما بقي جاك جانبي يربت على ظهري لتهدئتي .

*****************************

جيراد
4

اكان يظن سيمون بانني ساحميه ؟! 2

كنت اريد منه ان يتخلص من رايان وها هو قد فعل ذلك ، فقد بدا بتدمير رايان بطريقة ابتكرتها وخططتها منذ البداية ..

لقد اصبح رايان ضحيتي ، فقد اردت منذ البداية ان يتم قتل سيمون ..

وها هو رايان يشعر بالفراغ كونه خسر فردان مهمان من عصابته ، وبمعرفتي الشخصية برايان استطيع القول انه .. محطم

فقد قُتل صديقه جون ، من ثم اقتلع راس صديقه سيمون ... 4

بدات اللعبة تزداد جمالا ومتعة .. 2

سيبدا رايان الان بالتشتت لسبب اضافي .. فقد علم ان سيمون هو اخ جاك صديقه الوفي .. 7

لقد علم رايان بانه قد اقتلع راس اخ صديقه الاكبر ..

كيف علم بذلك ؟

سهل جدا ، اخبره سيمون بذلك اثناء توسله له بان يصفح عنه ولا يعاقبه .

لكن غضب رايان كان قد وصل الى ذروته في هذه الاثناء ولم يستطع السيطرة على اعصابه .. 1

كيف علمت انا بذلك ؟ 1

كنت هناك دون ان يشعر احد بي ، فانا كالطيف سريع وخفيف ، واستطيع القول انني احببت رؤية دماء سيمون المتناثرة وصراخه المستمر . 1

حقا اعجبني ذلك .. 1

ساكمل خطتي في اتلاف اعصاب رايان الى ان ينتهي الامر به محطم ومكسور الخاطر ، من ثم ساضربه الضربة القاضية .. 4

وساتخلص من جيسيكا طبعا لكن عن طريق ابنها ، لان هذه الطريقة ستكون اكثر متعة واثارة بالنسبة لي . 2

وبعدها ساخبر داني بامر خدعتي ، وسيعلم بانه قتل امه الحنونة ..
وقبل ان يحاول التمرد ، ساقتله بطريقتي الخاصة . 11

قد يعجبك أيضاً
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

نهضت من على الصخرة التي كنت اجلس عليها ووقفت انظر الى هذا الوادي السحيق امامي ، انه نفس الوادي الذي وجدت جيسيكا نفسها به بعد مقتلها الثاني .

لماذا هذا الوادي بالذات ؟

لانه المكان الذي كان جيكوب وسمانثا يلتقيان به ..
في هذا الوادي وُجدت اهم ذكريات جيكوب ، وهي محفورة هنا الى الابد حيث كان يلتقي عاشقان قبل سنين طويلة ..

وهنا ايضا وقف جيكوب ينتظر محبوبته سمانثا بعد رجوعه من سفره ... ولم يجدها 1

من المضحك كون جيسيكا جاهلة بامور كثيرة من بينها كوني اخيها ... 57

ستدرك ذلك حين تكمل قرائة الكتاب الابيض ...
1

**********************************

جيسيكا

كنت اكره سيمون بحق لكن فعلة رايان حقا لا تُغتفر ، لقد خيب ظني حقا .. 4

امسك جاك بيدي ليقودني الى غرفتي كي ارتاح لكنني تذكرت امرا مهما ... لم اكمل قرائة الكتاب الابيض بعد ..

وكنت قد قررت سابقا بعدم اكمال قرائته لكنني مضطرة الى ذلك بعد ان كبُرت المشاكل وكثُرت .

استدرت نحو جاك الواقف جانبي وتكلمت بصوت هادئ

" جاك .."

" نعم.. "

" اريد منك طلب صغير "

بدى على جاك التوتر وقال بارتباك

" اذا كان طلبك هذا في مقدور استطاعتي فسانفذه على الفور .."

" انه طلب صغير حقا .."

" ما هو طلبك يا صغيرتي "

" اريد ان تحضر لي كتاب نسيته في الغابة ، ارجوك فانا اعشق هذا الكتاب "

قال جاك بهمس دون ان يعلم انني اسمعه

" يا ليتني هذا الكتاب " 17

" ماذا قلت ؟"

سعل جاك باحراج وقال 6

" لا شيء .. فقط اخبريني اين وضعت هذا الكتاب بالضبط كي اقوم باحضاره "

وصفت له مكان وجود الكتاب بدقة شديدة الى ان حفظ الطريق اليه وتحرك من مكانه نحو مهمته في ايجاده .

ودخلت الى غرفتي منتظرة رجوع جاك لكنني لم اكن اتوقع ابدا ان جاك سيعود وذراعه مغطاة بدماء لا تتوقف عن النزيف . 4

لان جاك لا يحمل صلاحية لمس الكتاب .. انه يفقد الكثير من الدماء ، الكثير حقا . 1

ركضت نحو جاك بينما تجمع الباقين حوله محاولين ايقاف نزيف ذراعه الشديد .
واحضرت معدات الاسعاف محاولة مساعدته لكن النزيف بقي كما هو .

صرخت باسم رايان طالبة مساعدته بينما هو جالسا في غرفته المقفلة ، وظننت انه لن يلبي النداء الا انني رايته ينزل السلالم مسرعا وقد بدى على وجهه التعب والهم .

كان يحمل بيده شيئا لامعا ..

واقترب نحو جاك المرمي ارضا ثم وضع قلادة براقة على ذراعه ، وظننت انه مس من الجنون الا انني فتحت فمي بصدمة حين خرج ضوئا بسيطا من القلادة ليمحو اي اثر للدماء على ذراع جاك الذي استيقظ من اغماءه والقى الي نظرة بينما انا ممسكة بيده باحكام . 7

ونظر رايان الى يدي ويد جاك بحدة قبل ان يلقي الي بنظرة تحذير غاضبة . 3

لا يحق له اي من هذا لكنني انصعت له وتركت يد جاك ليحاول الرجال مساعدته بالنهوض عن الارض ومعالجة باقي جروحه البسيطة .

استدار رايان على عقبيه ليسرع خطواته نحو غرفته وهو في حالة لم اعتد رؤيته بها .

انا هي السبب ..
انا السبب في هذا كله ، وساذهب الان كي احضر هذا الكتاب اللعين وساحرقه .

وانشغل الرجال بمعالجة جاك بينما قمت بالتسحب نحو الغابة ، لانفذ خطتي ..

وبعد مدة احسستها ساعات من المشي المتواصل ، وصلت الى المكان المنشود لارى الكتاب مرمي ارضا واثار دماء تحيط به دون ان تلوثه .

وركضت نحو الكتاب لامسكه بيدان مرتعشتان محاولة اخراج عود الكبريت من جيبي لكن عقلي الباطني امرني بقرائة الكتاب قبل حرقه، وهذا ما فعلته ...
4

صفحات الكتاب الابيض

انا هو الاقوى ، والاخطر ...
قلبي أنتزع مني وجاء دوري كي انتزع قلبها ، اسلوبي في التعذيب مخيف وطريقتي في القتل مدمرة . 1

تربيت على يد والدي الذي علمني اصول اللعنات والشعوذة ، وكنت اكره امي كثيرا ربما لانها كانت اضعف من ان تكون والدتي . 7

فانا احب القوة ..

كنت جامحا كالاعصار ، الى ان رايت صاحبة اجمل عيون...

وكانت تقف هناك في ذلك الوادي العميق ، تنظر الى الفراغ .

فاصابني الفضول لمعرفة سبب حزنها ، وتقربت منها فحكت لي كل همومها ، وشكت لي مصاعبها .

ويومها نسيت كوني شاب سيء ، حقير ، وقاتل

احببتها من كل قلبي لتجرحني ذلك الجرح العميق الاسود حين عدت من سفري، فلم اجدها ...

اردت قتلها ، تعذيبها و حرمانها ...

لكنني صبرت مدة كي اعتاد على شعور فقدانها فلم استطع .

وقررت ان اساعد نفسي بنفسي ...

فسرقت اقوى مكونات اللعنات من ابي ، بعد ان قتلته بكراهية وحقد.

وصنعت لعنتان اثنتان ...

واحدة لابنة سمانثا والاخرى لي انا .

نعم ، لعنت نفسي لعنة دمرت ما تبقى لي من امل في رجوعي لصوابي .

كانت اللعنة تنص على ان اعيش حياة مختلفة اثناء نومي ، واستيقظ لاجد نفسي في الواقع .

كنت اغلق عيناي وانام لارى نفسي في بيت واسع تحوم في غرفه رائحة الطعام في الفرن ، وكنت ارى سمانثا تقف في المطبخ منتظرة اياي كي اعود من عملي واتغدى برفقتها .

وقضيت مدة طويلة انام كثيرا استيقظ قليلا ، وبحياتي الاخرى كنت سعيد .

الى ان .. حملت سمانثا في حياتي المزيفة بطفل صغير اسميته جيراد... 4

وكنت استيقظ كل يوم ليزداد حقدي على سمانثا كونها اعطت حياتها وقلبها لارثر .. فلو اعطتني قلبها كنت حافظت عليها ..

و كان جيراد يكبر بسرعة ويزداد شبها بي من ناحية كرهه لوالدته .

فكما كرهت والدتي كونها ضعيف ، كره جيراد والدته سمانثا لكونها ضعيفة .. 1

قام جيراد بقتل سمانثا والدته .. 2

فاستيقظت من حياتي الثانية ولم استطع الرجوع ، وقابلت جيراد وقد انتقل الى حياتي الواقعية .

كرهته من كل قلبي وتغلغل الحقد في اعماقي اتجاهه ، فلم اعترف بانه ابني وكنت اعاقبه كي يناديني بسيدي .. 1

وجعلته خادمي ، اوبخه كثيرا ولا اثق به .

وكبُر جيراد وقلبه في سواد الليل المعتم ، مخادع وخبيث ...

وهكذا سيبقى لي اثر بعد موتي ، وسيكمل انتقامي الكامل .

***************

انتهيت من قرائة صفحة الكتاب وقلبي ينبض بشدة بين اضلعي ، هذا الشعور الذي يصيبني كل يوم من غصة قد كبُر وصنع امامي سحابة بُؤس كبيرة لا استطيع تجاوزها .

فانا كل يوم اكتشف شيئا جارحا يُعكر مزاجي ويجعل مني مهمومة بتفوق .

فتحت الصفحة التي تليها لكنني وجدتها بيضاء دون كتابة عليها ، وكذلك جميع الصفحات الباقية .

ولماذا قد اهتم ؟

عبثت في جيبي مرة اخرى باحثة عن عود الكبريت لكنني لم اجده ، وضعت الكتاب على الارض كي يتسنى لي البحث جيدا ، لكنني وفوجئت حين رايت ولاعة لامعة تستقر على صفحات الكتاب المفتوحة ..

اذا فان الكتاب يريد ان يُحرق ، لماذا اشعر بان هذه احدى الاعيب جيكوب الذي دمر حياتي وحياة امي انتقاما لماضٍ اليم . 3

امسكت الولاعة بانامل مرتعشة بينما ارمق الكتاب بنظرات خوف ورهبة ، وبدون اي مقدمات احترق الكتاب دون ان المسه ، وكانه سئم انتظاري احاول استجماع شجاعتي والاقدام على هذه الخطوة .

وسمعت صوت صرخات تخرج من صفحات الكتاب اثناء احتراقه ومن بين هذه الصرخات كان هناك صوت اعلمه جيدا وهو صوت رايان ، كان يصيح بي ويطلب مني ان اتحرك من مكاني بسرعة . 2

وفي لحظة واحدة شعرت برصاصة تخترق كتفي مسببة الم لا يطاق ، وانحنيت ارضا محاولة تخفيف الالم لكنني شعرت بكتفي ينبض بالم مزعج وقاسي . 4

وظهر شخص من بين الاشجار لاكتشف بانه داني حاملا مسدسا اسود لامع مصوبه نحو راسي مباشرة . 1

وكانت هناك ابتسامة شيطانية ترتسم على وجهه الجميل ، فابتسمت بلطف لمرئى ابني داني امام عيناي ، اه كم اشتقت اليه ..

وتوقعت ان يطلق الرصاصة ليقتلني لكنه اطلقها نحو الارض امامي وقال بلؤم

" سانتظر لحظة اكثر رومانطقية يا امي ، ربما بعد ان اقتل ذلك الرجل المدعو رايان ، ساقتلك عند جثته بالضبط " 2

وفي لحظة اختفى من المكان لاجد نفسي وحيدة مصابة واتالم ، لكن صرخة واحدة من صميم القلب منادية اسم داني كانت كافية كي يفقد رايان اعصابه ويبحث عني بهلع ..
1

الكتاب الابيض

انا هو الاقوى ، والاخطر ...
قلبي أنتزع مني وجاء دوري كي انتزع قلبها ، اسلوبي في التعذيب مخيف وطريقتي في القتل مدمرة . 10

تربيت على يد والدي الذي علمني اصول اللعنات والشعوذة ، وكنت اكره امي كثيرا ربما لانها كانت اضعف من ان تكون والدتي .

فانا احب القوة ..

كنت جامحا كالاعصار ، الى ان رايت صاحبة اجمل عيون...

وكانت تقف هناك في ذلك الوادي العميق ، تنظر الى الفراغ .

فاصابني الفضول لمعرفة سبب حزنها ، وتقربت منها فحكت لي كل همومها ، وشكت لي مصاعبها .

ويومها نسيت كوني شاب سيء ، حقير ، وقاتل

احببتها من كل قلبي لتجرحني ذلك الجرح العميق الاسود حين عدت من سفري، فلم اجدها ... 3

اردت قتلها ، تعذيبها و حرمانها ...

لكنني صبرت مدة كي اعتاد على شعور فقدانها فلم استطع .

وقررت ان اساعد نفسي بنفسي ...

فسرقت اقوى مكونات اللعنات من ابي ،  بعد ان قتلته بكراهية وحقد.

وصنعت لعنتان اثنتان ...

واحدة لابنة سمانثا والاخرى لي انا .

نعم ، لعنت نفسي لعنة دمرت ما تبقى لي من امل في رجوعي لصوابي .

كانت اللعنة تنص على ان اعيش حياة مختلفة اثناء نومي ، واستيقظ لاجد نفسي في الواقع .

كنت اغلق عيناي وانام لارى نفسي في بيت واسع تحوم في غرفه رائحة الطعام في الفرن  ، وكنت ارى سمانثا تقف في المطبخ منتظرة اياي كي اعود من عملي واتغدى برفقتها . 13

وقضيت مدة طويلة انام كثيرا استيقظ قليلا ، وبحياتي الاخرى كنت سعيد .

الى ان .. حملت سمانثا في حياتي المزيفة بطفل صغير اسميته جيراد...

وكنت استيقظ كل يوم ليزداد حقدي على سمانثا كونها اعطت حياتها وقلبها لارثر .. فلو اعطتني قلبها كنت حافظت عليها ..

و كان جيراد يكبر بسرعة ويزداد شبها بي من ناحية كرهه لوالدته .

فكما كرهت والدتي كونها ضعيف ، كره جيراد والدته سمانثا لكونها ضعيفة ..

قام جيراد بقتل سمانثا والدته ..

فاستيقظت من حياتي الثانية ولم استطع الرجوع ، وقابلت جيراد وقد انتقل الى حياتي الواقعية .

كرهته من كل قلبي وتغلغل الحقد في اعماقي اتجاهه ، فلم اعترف بانه ابني وكنت اعاقبه كي يناديني بسيدي .. 2

وجعلته خادمي ، اوبخه كثيرا ولا اثق به .

وكبُر جيراد وقلبه في سواد الليل المعتم ، مخادع وخبيث ...

وهكذا سيبقى لي اثر بعد موتي ، وسيكمل انتقامي الكامل .

***************

انتهيت من قرائة صفحة الكتاب وقلبي ينبض بشدة بين اضلعي ، هذا الشعور الذي يصيبني كل يوم من غصة قد كبُر وصنع امامي سحابة بُؤس كبيرة لا استطيع تجاوزها .

فانا كل يوم اكتشف شيئا جارحا يُعكر مزاجي ويجعل مني مهمومة بتفوق . 1

فتحت الصفحة التي تليها لكنني وجدتها بيضاء دون كتابة عليها ، وكذلك جميع الصفحات الباقية .

ولماذا قد اهتم ؟

عبثت في جيبي مرة اخرى باحثة عن عود الكبريت لكنني لم اجده ، وضعت الكتاب على الارض كي يتسنى لي البحث جيدا ، لكنني وفوجئت حين رايت ولاعة لامعة تستقر على صفحات الكتاب المفتوحة .. 1

اذا فان الكتاب يريد ان يُحرق ، لماذا اشعر بان هذه احدى الاعيب جيكوب الذي دمر حياتي وحياة امي انتقاما  لماضٍ اليم . 

امسكت الولاعة بانامل مرتعشة بينما ارمق الكتاب بنظرات خوف ورهبة ، وبدون اي مقدمات احترق الكتاب دون ان المسه ، وكانه سئم انتظاري احاول استجماع شجاعتي والاقدام على هذه الخطوة .

وسمعت صوت صرخات تخرج من صفحات الكتاب اثناء احتراقه ومن بين هذه الصرخات كان هناك صوت اعلمه جيدا وهو صوت رايان ، كان يصيح بي ويطلب مني ان اتحرك من مكاني بسرعة . 2

وفي لحظة واحدة شعرت برصاصة تخترق كتفي مسببة الم لا يطاق ، وانحنيت ارضا محاولة تخفيف الالم لكنني شعرت بكتفي ينبض بالم مزعج وقاسي .

وظهر شخص من بين الاشجار لاكتشف بانه داني حاملا مسدسا اسود لامع مصوبه نحو راسي مباشرة .

وكانت هناك ابتسامة شيطانية ترتسم على وجهه الجميل ، فابتسمت بلطف لمرئى ابني داني امام عيناي ، اه كم اشتقت اليه ..

وتوقعت ان يطلق الرصاصة ليقتلني لكنه صوب الطلقة نحو الارض جانبي بالضبط وقال بلؤم

" سانتظر لحظة اكثر رومانطقية يا امي ، ربما بعد ان اقتل ذلك الرجل المدعو رايان ، ساقتلك عند جثته بالضبط "

وفي لحظة واحدة اختفى تاركني ورائه وحيدة مصابة واتالم ، وصرخة واحدة نابعة من القلب باسم داني كانت كافية لجعل رايان يفقد اعصابه ويبحث عني بهلع .

- " جيسيكا ، ارجوكِ استيقظي فانتِ قوية ويمكنك التغلب على مخاوفك ان اردتِ ذلك " 1

- " جيسيكا افيقي "

" جيسيكا تستطيعين فعلها "

لا اعلم مصدر هذه الاصوات لكنني اشعر بانه يجب علي الاستماع لها ، و اشعر بان عيناي مغلقتان باحكام فاستجمعت قوتي وفتحت عيناي ببطئ فتسلل وهج النهار الي ، ورايت ظل لشخصان يقفان جانبي .

ولم استطع معرفة هويتهما لضعفي الكبير ، فحاولت التمعن اكثر لاكتشف انهن فتاتان ... 2

احداهن تضع قناعا يخفي وجهها والاخرى تنظر لي بقلق بالغ .

وحاولت النهوض عن الارض لكنني فشلت حقا .

فامتدت يد الفتاة المقنعة كي تساعدني على النهوض ، وامسكت بيدها لاستند عليها بينما نظرتُ الى كتفي لاجد ضمادات بيضاء تحيط به .

اجلستني الفتاة بمساعدة صديقتها على صخرة ناتئة كي التقط انفاسي المرهقة ، ونظرت اليهما دون ان اتكلم الى ان مدت الفتاة صاحبة القناع يدها لتصافحني وقالت

" اعرفك بنفسي يا جيسيكا ، انا فرميسكي " 13

" تشرفت بمعرفتك يا فرميسكي لكنني اود سؤالك عن امر مهم "

" اسالي "

" كيف عرفتِ اسمي ؟ "

" كنت اعرفك قبل موتك الثاني يا جيسيكا ، قبل ان تفقدي ذاكرتك "
تنهدت بعمق وشعرت بالم حاد في كتفي ثم القيت نظرة على الفتاة الاخرى صاحبة الشعر الذهبي والوجه اللطيف فمدت يدها الي
وقالت

" انا زيزا ، كنت ايضا اعرفك قبل موتك الثاني " 5

" يا الهي ، كم شخص يعلم عن امر لعنتي ؟ " 7

سالت سؤالا استنكاريا وانا ارفع يداي الى السماء بنزق واستنكار .

شعرت بعينان صاحبة القناع تحدقان بي ، وقد كان قناعها اسود جميل تزينه رسومات وزخرفة بسيطة بينما لا يظهر منها سوى عيناها الحادتان ، فتسائلت بنفسي عن سبب ارتدائها قناعا يخفي وجهها مع انني استطيع الجزم بانها جميلة فعيناها تلمعان بروعة لا توصف . 2

وكان يبدو عليها الغضب جراء ضعفي الواضح من خلال حركاتي ، يبدو انها من النوع القوي كاره الضعف والدموع . 1

وبقيت زيزا تبتسم بخفة وهي تنظر الي بلطف كبير فبادلتها النظرة بابتسامة عريضة .. 2

ولكنني سمعت فجاة صوت خطوات راكضة ، وصوت يصيح بغضب
" اللعنة اين هي ؟ "

فرد عليه صوت اخر عرفت انه يخص جاك الذي قال 5

" سابحث عنها جنوبا ، ربما ذهبت الى المنحدر هناك "

" لا ، لن تذهب وحدك لتقابلها فانا اعلم نواياك يا صديقي ، خذ معك جان ان اردت الذهاب او ابقى معي "

قد يعجبك أيضاً
I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

افلتت زيزا ضحكة عالية بعد سماعها لحديثهما وكانهما سمعا الضحكة فقد اسرعا بخطواتهما بين الاشجار الى ان وصلا الينا .

ورايت شعر جاك الاشعث وذراعه المضمدة بحرص ، والقيت نظرة نحو رايان الذي كان يُشع غضبا ولكنه هدا حين لمح الفتاتان اللتان انفجرن ضاحكات بشدة . 1

فتقدم نحوهن وابتسامة على وجهه وقال

" فرميسكي ، زيزا .. اشتقت لكما يا حمقاوات " 4

اعترف بان شعور خفيف من الغيرة خنقني حين احتضنهن بلطف وكانه يحتاج لبعض الحنان ، واحنى راسه على كتف فرميسكي وتنهد بالم وقد شعر بفقدانه لجون وسيمون . 5

نظرت نحو جاك الذي كان ينظر الي في تلك اللحظة واشرت له بالابتعاد معي فاقترب مني ليمسك بيدي ويساعدني بالوقوف كي نغادر المكان بهدوء .

ولكن رايان القى الى جاك بنظرة تحذير مخيفة استقبلها جاك برحابة صدر واكمل طريقه معي خارجين من غابة الشئم هذه ، حيث يتجمع الحقد والكره وال ...غيرة . 1

***********************************

كنت جالسة اقرا كتاب مشوق في غرفتي حين سمعت صوت صراخ في الاسفل ، فانتابني الفضول كي اعلم سببه لكنني تذكرت انني في اخر مرة اصابني هذا الفضول نزلت بعد سماعي لصراخ لاجد رايان يقوم بقتل رجل بريئ . 2

واقتربت ناحية الباب لاستمع الى المناشدة دون الاقتراب منهم ، ولكنني سئمت وقوفي استمع لكلمات مبهمة وصراخ مزعج فاستجمعت شجاعتي الكاملة ووصلت اعلى السلالم متقدمة على اطراف اصابعي .

فوجدت فرميسيكي تقف بصمت مُقلق وقد تجمعت دموعها في عيناها الظاهرات من وراء قناعها الاسود ، والقيت نظرة اخرى لاجد رايان ممسكا بقميص جان رافعا اياه بالهواء بينما يقف جاك مكتفا ذراعيه بصلابة ومتانة ينظر الى جان بكراهية مطلقة . 2

وزيزا تقف بقلق ممسكة بذراع كلاود بشدة وقد اصبح وجهها بشحوب الاموات .. 4

ورايت جوش يعض على اسنانه بغيظ مفرط ، فاعدت نظراتي الى رايان لاركز في كلماته

" وتمتلك الجرأة يا وغد بان تريني وجهك القذر هنا ؟ "

" رايان استمع لي .."
" لن استمع الى نذل مثلك ، اذهب من امامي قبل ان تصبح في عداد الاموات " 4

رايت فرميسيكي تحاول حبس دموعها بشجاعة لكنها لم تستطع الصمود طويلا فانهارت بالبكاء فور سقوط جان ارضا مصابا في كتفه بعد ان قام رايان بطعنه بخنجر لطالما خبئه في ثيابه . 4

ارعبني المنظر فنظرت نحو الفراغ بصدمة بينما لم ادرك ان جاك نظر الي ليرى ملاكه بوجه مصدوم وحزين ..

وشعرت به يريد التحرك من مكانه كي يصعد السلالم ويصل الي ، لكنني اشرت اليه بان يلتزم مكانه كي لا يلاحظ غيره وجودي .

ولكن خطتي فشلت حين شهقت بفزع لرؤية رايان يركل جان المصاب بعنف ، فنظر الجميع الي بفزع وقد بدت على وجوههم التشوش والندم . 3

اعلم جيدا بانني ابدو بالنسبة لهم الفتاة الطيبة صاحبة القلب الضعيف ، والتي تقف الان بثوبها الطويل اعلى السلالم مذكرة نفسها بان رايان مجرم وقاتل . 1

هذا ما يسبب المي وضعفي دائما ..

شعرت بالم خفيف في كتفي اثر هذه النظرات الغاضبة التي وجهها رايان نحوي ، فقد امرني بعدم مغادرة السرير الى ان يُشفى جرحي ، لكنني لا اشعر في الكثير من الالم الا عندما يحدق احد بكتفي ، فهذا شعور معروف وهو طبيعي حيث يبعث الدماغ بهذا الشعور الى خلايا جسمك بعد ان تتذكر بانك قد اُصِبت . 5

نزلت الدرج بتاني وبطئ كي اقف جانب جاك واسالهم بحدة

" اعتقد انه من حقي سؤالكم عن سبب هذه الضوضاء والافعال الغريبة "

القيت نظرة على فرميسكي الباكية واضفت

" مهما كان هذا الخطا الذي ارتكبه جان فلا يحق لك يا رايان ايذائه ، الستم انتم من تتفاخرون بحبكم العظيم لافراد عصابتكم المجيدة ام ان كل هذا كان كذب وافتراء ، لا اعلم لماذا لكنني اشعر بان سبب هذا الشجار هو فتاة ، عار عليكم يا رجال " 3

نظر الي جوش وقد بدى عليه الخجل جراء كلماتي التي قامت بالتاثير على قلوب الجميع عدى رايان الذي نظر الي بنظرة غريبة لم افهمها ولن اتعب نفسي بمحاولة تفسيرها .

القيت نظرة اخرى لفرميسكي لاجدها تضع يدها على فمها وتشهق بحدة محاولة اخفاء ضعفها الذي تجلى بنشيجها المتواصل . 3

نظر رايان الي نظرة اخيرة وغادر المكان متجها نحو غرفته حيث سيجلس طول النهار محدقا بالحائط . 4

وشعرت بيد تمسك يدي ليتضح انها زيزا التي همست لي

" تعالي معي ، حتى اخبرك القصة كاملة "

" حسنا "

اتخذت خطواتي وراء زيزا ببطئ كي لا يؤلمني كتفي ، ووصلت نحو غرفتها ففتحت لي الباب ودخلت لاجلس على سريرها براحة .

وبدات حديثها

" جيسيكا استمعي الي جيدا ، ما حدث قبل قليل كان سبب فقدان رايان لاعصابه حين علم بالامر "

" اي امر ؟ "

" استمعي لهذه القصة دون ان تقاطعينني "

" حسنا "

" في بلدة صغيرة تدعى سنايتر حيث السماء دائما صافية والمرح في كل مكان ، كانت تعيش اختان لطيفتان في عائلة صغيرة وسعيدة ، وكانت واحدة من تلك الاختان اجمل من الاخرى واطيب ، بينما كانت الاخرى تغار منها بشدة وكثرة .. 2

وكبرت الاختان فاختارت الاخت الاجمل حياة القتال بينما توجهت الاخرى الى الحياة البيتية ، فتعرفت المقاتلة على شاب وسيم عمل معها لفترة معينة فاحبته واحبها لكنها تعلم بان والدها يمانع وبشدة ان تتحدث الى اي شاب خارج اطار العمل ، فعرضت على الشاب ان يقابل والدها ليطلب يدها .. 1

وذهب الشاب ليقابل ابيها ويطلب يدها للزواج لكن الاخت الاخرى كانت تحسد اختها على هذا الشاب فقررت سلبه منها وساعدتها في ذلك امهما ، ففي اليوم المحدد لقدوم الشاب جلست الجميلة منهما تزين نفسها في غرفتها كي تدخل الى حبيبها لحظة طلب يدها . 3

ولكن الام لم تنادي ابنتها حين طلبها الاب ، بل ادخلت الاخت الحقودة بدلا منها الى الشاب الذي تفاجئ بانها ليست حبيبته المنتظرة ولكنه لا يستطيع الاعتراض لان الاب نظر اليه نظرة وكانه يتحداه بان ينكر كونها المنشودة ، فابيها كان يعد لهما فخا كي يتاكد بانهما كانا يتقابلان ام لا ، اترين عدم الثقة ؟ 7

لكن القصة لم تنتهي هنا .. فقد دخلت الاخت الجميلة وقتها الى الغرفة لتجد خاتما لامعا يزين يد شقيقتها الحقودة ، اعتادت ان تكون قوية صلبة لكن قلبها تحكم بها وتكسر الى ملايين القطع .. فهرعت الى غرفتها تبكي الى ان انطفئت النجوم .. 3

وفي اليوم التالي استيقظت باكية ولديها امل صغير كي يجعل حبيبها يعود اليها ، امسكت بعلبة وقود وسكبتها على نفسها ثم نادت اختها ممسكة بعود كبريت يرتعش ضوئه في الغرفة الصامتة ، ودخلت الاخت الحقودة الغرفة لتبتسم بسخرية على منظر اختها المثير للشفقة فقالت لها المسكينة

" ساحرق نفسي ان لم تخلعي خاتمي من اصبعك القذر "

فردت عليها اختها

" انا اختك ، لذا ساساعدك في .. احراق نفسك " 13

وفي لمح البصر اخرجت الحقودة ولاعة من جيبها واشعلت النار في اختها التي كانت تظن بان اختها ستشفق عليها وتمنعها من الانتحار .
صرخت المسكينة في غمرة احتراق وجهها وقد شعرت بالم لا يوصف بكلمات بشر ، ومرت لحظة كانت الاخت الحقودة تنظر اليها بسخرية ولكنها تنهدت بملل ورشتها بمطفئة النيران التي تُعلق عادة في جدران المنزل .. 2

ثم قالت بكره

" انقذتك فقط لانني لا اريد ان اُسجن بتهمة القتل قبل ان انعم بجنة زوجي الحبيب " 7

كان الاوان قد فات ، وكان الجانب الايسر من وجه الفتاة قد تشوه بالكامل ، وهكذا اصبحت الاخت اللئيمة هي الاجمل بعد ان عاشت حياتها في غيرة عميقة من جمال اختها الرائع .. 2

وانتِ تعلمين طبعا هوية الفتاة المسكينة ، وتعلمين ايضا هوية الشاب الذي تسبب بكل هذا بعد ان تخلى عن حبه والبس اختها خاتما كان من المقدر ان يكون لها هي.. " 3

انهت زيزا حديثها بينما كنت احاول منع نفسي من الصراخ والبكاء ، لقد كانت هذا فظيعا .. حقا فظيعا 1

يبدو ان مشاكلي تعد بسيطة جدا بالنسبة لمشاكل الاخرين ، ولم استطع منع دموعي من النزول ، بينما قلت لها بصوت مرتعش

" الفتاة هي فرميسكي والشاب هو جان ، وهذا يفسر ايضا امر القناع " 1

اومات زيزا بحزن بينما نهضت من مكاني وقد صممت على الذهاب الى جان ...

اشعر بندم كبير كوني ابعدت رايان عنه ، وها انا ذاهبة لاكمل عمل رايان .. 13

طعنة واحدة لن تكون كافية مقابل ما حصل لفرميسكي ...

*****************

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف