قصة أحببت قاتلي .!! ❤ الجزء العاشر



علت صرخة في المنزل منذرة بالشئم ، ومصدرها هو غرفة جيسيكا ، فاستيقظ جاك من نومه وهرع نحو غرفتها . 4

وكانت زيزا مستيقظة وقتها ، اي الساعة الخامسة صباحا ، حين ايقظت صرخة جيسيكا بعض اعضاء العصابة الذي كان نومهم من النوع الخفيف . 2

ساعتها كان رايان مستلقيا في سريره ، مغلقا عيناه ويفكر بطريقة يعتذر بها لجيسيكا . 5

و اطلقت زيزا صرخة مذعورة حين رات جسد جيسيكا المغطى بالدماء .
3

سمعها رايان ففتح عيناه بصدمة ، وسارع بالنهوض من السرير ليركض في الرواق نحو غرفة جيسيكا، التي تجمع فيها كل من جاك ، زيزا وكلاود .

نظر الى الارضية ليرى جاك ممسكا باحكام بجسد جيسيكا التي غُطت بالدماء .

تنفس رايان بصعوبة ، وصرخ صرخة ارعبت جميع الحاضرين

" ابتعد عنها ايها الوغد " 3

وانحنى رايان ليحملها بين ذراعيه ، متمتما بكلمات غاضبة حانقة .

وكأنه فقد عقله او جُن ، كأنه يرى اسوء كوابيسه تتحقق ، وكأنه حبيس غضبه وجنونه . 3

وضع جسدها على السرير ليتفحص اصابتها ، وما ان راى مكان الطعنة حتى وضع يداه على راسه وجثى ارضا جانبها .

صارخا بالجميع

" ليحضّر احدكم السيارة حالا ، سناخذها للمشفى " 12

وحملها رايان مجددا ، ليلحق بجاك الذي ركض للاسفل .

كالثور الهائج كان رايان الذي لم يغضب بحياته كما الان ، ولم يفقد السيطرة على نفسه كما الان .

يشعر أنه بحاجة لقتل اي شخص يراه امامه .

وقاد جاك السيارة بسرعة عالية ، بينما لحقتهم سيارة كلاود ، رون وزيزا .

وهكذا سارت اربع سيارات سوداء في الطريق السريع ، منذرة اي شخص يقوم بعرقلة عملها او سرقة الوقت المتبقي لانقاذ جيسيكا.

ولم يكن من المنطقي ان توضع جيسيكا في مشفى عام ، فعصابة رايان خطرة ومطلوبة .

اخذها افراد العصابة الى مشفى قريب يستطيعون فيه تقديم الرشوى الى المدير .

وخارج غرفة العمليات مشى رايان جيئة وذهابا كالنمر حبيس قفصه . 5

ضاغطا على فكه ومكافحا لالمه .

عصبيته حذت به حذو الكرام ، وجعلته كالمجنون .

لا يرى امامه سوى صورتها ولا يسمع سوى صوتها .

وقفت زيزا لتوقف رايان عن مشيه المستمر ، لكنه ابعدها عنه بعنف واكمل يضرب الحائط بقبضته بين حين واخر . 1

يعلم ان طعنة كهذه تكفي لقتلها ، وقتلها يعني لعنة الضياع .

وفي خفايا لعنتها ، يعلم رايان ان انتحارها سيؤدي الى نتائج افظع من قتلها بيد شخص اخر . 5

قد يعجبك أيضاً
طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

يعلم ان روحها ستتوه . وان جسدها سيدفن .

يعلم ان مشاعرها ستتجسد في معاني الحزن واليأس .

الصوت المتواصل لالة فحص نبضها جعله كالثور الهائج .

جلس في كرسيه ، ولاول مرة يفقد قدرته على الشعور بالزمن والمكان ،وارتجفت يداه بخوف وهي اول مرة بالنسبة لرجل قوي مثله . 3

اراد الدخول اليها ، لكن قدماه رفضتا الحركة ، وكأنه قد اصيب بشلل نصفي .

نظر الى الارض بصدمة ، وشعور قاتل يحتل جسده بالكامل .

كل هذا بسبب لعنة ابيه اللعينة .

تلمس مسدسه الذي اندس في جيبه ، إن ماتت جيسيكا سيغادر معها ويفرغ رصاصات مسدسه في راسه .

كان عليه ان يقتلها ، فتعيش في حبه .

لكنها الان ضائعة بين الحياة والموت ، فالانتحار لم يتصدر اوامر اللعنة .

لم يلاحظ صوت عودة نبضها ، فهو في عالم اخر بتلك اللحظة .

عاد ليلمس قبضة مسدسه ، فلاحظ جاك فعلته .
ووقف ليمنعه من تنفيذ مهمته ، ثم وضع يده على يد رايان .

مانعا اياه من ارتكاب تلك الحماقة ، لكن مدركا ان رايان لن ينصت له او يطيعه .

نظرة فارغة ارتسمت على وجه رايان الذي احس بقلبه يكاد يُقتلع من مكانه .

فوضع يده على صدره فوق نبضاته المتسارعة ، يتمنى لو يعطي قلبه بالكامل لجيسيكا ، لينبض في صدرها الى الابد .

وقفت ممرضة شابة تراقب منظره ، تتمنى لو تساعده ، ومعجبة به بشكل كبير . 3

اقتربت نحوه لتساعده بالوقوف لكنه نظر اليها نظرة تحذير ، وكأنه يرفض اي لمسة ليست من جيسيكا .

وتنهدت زيزا بيأس ليرن هاتفها ، والمتصل كانت فرميسكي التي تكلمت فورا

" دماء تحتل غرفة جيسيكا ، ورسالة وداع موجهة الى رايان في الدُرج ، بحق اللعنة من سيخبرني بما يحدث "

وقفت زيزا وابتعدت عن رايان وجاك كي لا يسمعها احد ثم اجابت بهمس

" جيسيكا حاولت الانتحار صباحا ، ورايان في حالة غضب غير متوقعة ، تعالي الى مشفى سنايتر واحضري معكِ رسالة الوداع تلك "

وافقت فرميسكي ووعدتها بالاسراع ثم اغلقت الخط بفرح ، وكأن محاولة انتحار جيسيكا تسعدها بقوة . 15

وبعد نصف ساعة من الانتظار خارج غرفة العمليات ، وصلت فرميسكي الى الرواق الذي جلس فيه رايان جاك ، كلاود وزيزا ، بينما ذهب رون ليقوم برشوة المسؤولين .

وما ان وقفت فرميسكي امام رايان حتى حدق بها بحقد وغضب مكتومين ، وعرق في عنقه ينبض بوحشية .

وبكل برود امتدت يد فرميسكي حاملة رسالة وداع جيسيكا . 4

وبرهبة امسك رايان بالورقة ووقف يقراها بصمت ، وكل كلمة منها كانها سكاكين في صدره .

" سخر مني القدر ، ووافقه في ذلك مصيري الذي انتظر على عتبات الهم ، كاتبا لي نهاية حزينة انتظرها بفارغ الصبر . 3

سترتاح فرميسكي حين اتخلص من فرصتي الثالثة التي تسببت بحزنها وكربها ، وستفرح روح جيكوب حين تعلم ان رايان لم يقتلني ، بل قتلت نفسي بنفسي . 4

لطالما اطعتك يا رايان ، لكنك اهتنتني اليوم ، وستبقى هذه الاهانة معي في رحلتي الطويلة المقبلة . 2

ساتذكر دائما انني قد صُفعت وشُتمت امامك مباشرة ، دون تدخلك . 3

ساتذكر كيف حاول جاك الدفاع عني ، لكن كلاود اوقفه خوفا من الوحش الذي يقتل اصدقائه لاسباب تبدو تافهة وغير منطقية .

لقد فقدت فرصتي الثانية حاقدة عليك وها انا افقد فرصتي الاخيرة حاقدة عليك ايضا . 2

لطالما احببتك رايان ، والحب مؤلم ... 8

وداعا " 1

ارتجفت اطرافه بقوة ، وتلفت حوله لا يرى سوى شبحها ، وفجاة ادرك ان حياته بلا قيمة الان .

جلس ارضا ، ينظر الى الفراغ .

ووضع يده في جيبه ، ليتلمس زناد المسدس من جديد .

وما ان اخرج مسدسه من جيبه حتى ركضت الممرضة ذاتها نحوه خارجة من غرفة العمليات وصرخت 1

" لقد نجت ، نجحت العملية " 4

وكأن الدماء تجمدت في عنقه ، وقف مكانه محاولا الثبات .

وقبل ان يتكلم تحدث جاك سائلا الممرضة

" هل يمكننا زيارتها ؟ "

وردت الممرضة

" اخشى انه من الممنوع زيارة احد لها حاليا ، فحالتها كانت صعبة واستقرت بعد جهد جهيد "

زفر رايان انفاسه بثقل وقلب عيناه ، ينظر الى الحائط . 2

وانتبه جاك الى عرق ينبض في صدغه وكأنه سينفجر بأي لحظة .

يريد زيارتها دون تأخير ، ولا زال الالم يحزه بقسوة .

تصديق نجاتها استلزمه بعض الوقت ، وفرحته طغت حين ادرك ان ملاكه لم ترحل وتتركه .

وربت جاك على كتفه ثم همس له

" هيا صديقي ، حجزنا غرف في فندق قريب من هنا ، وسنزورها غدا حين تتحسن "

مشى رايان بصحبة جاك وقد فقد الاحساس بالمكان ، اراد فقط رأيتها واستنشاق عبيرها .

وتوقف في منتصف الطريق ليعود بادراجه ، فعلم جاك بان رايان الحالي لن يقبل باي اعتراض ، فتركه ورحل بصحبة البقية .

وسار رايان في رواق المشفى ثم دخل غرفة احد الاطباء ، ومن سيعارض رئيس العصابات رايان جيسون .

وبعد دقائق معدودة ، وقف رايان خارج غرفة جيسيكا متردد في الدخول .

وامتدت يده ليفتح الباب بهدوء ، ثم تقدم الى الداخل .

وما ان راى عزيزته تستلقي كالملاك و حولها انابيب الادوية حتى غزت الغصة حلقه ، ثم تقدم نحوها .

جلس في الكرسي المجاور وامسك بيدها الباردة .

ثم شتم وهمس

" اللعنة ، اولائك الحثالة لا يدفئونها جيدا " 6

وترك يدها قليلا ليبحث في الحائط عن زر تشغيل التدفئة .

وجده واشعله ثم عاد ليجلس جانبها ويتامل وجهها مليا .

كان شعرها الاشقر متناثرا بفوضوية ، بينما ترتسم امارات الهدوء على وجهها الصافي .

تبدو كالحسناء النائمة ، بل اجمل .

ولكن قلب رايان لم يتحمل رؤيتها بهذا الشكل ، وبسببه ايضا .

تلمس وجهها بنعومة ، ثم قبل جبينها وبقي حارسا لها طوال تلك الليلة .


جيسيكا

اشعر بالخدر والدوار ، مغمضة عيناي لكن مستيقظة ، وحاولت فتح عيناي ثم نجحت في ذلك بعد معاناة كبيرة . 4

وتمعنت حولي لاكتشف انني في غرفة مشفى ناصعة البياض.

هل لُعنت و فقدت فرصتي الثالثة ام انني لم انجح في انتحاري ؟! 2

اغلقت عيناي بتعب وكأن التفكير بحد ذاته ارهقني ، وشعرت بلمسة على جبهتي ، ففتحت عيناي بضعف لارى يد رايان التي انتقلت الى خدي بلطف ونعومة . 6

وتفحصت وجهه المتعب ، لاراه يتاملني بحرص وكأنه يخاف ان تؤذيني لمسته . 5

ادرت وجهي بتعب للجهة المعاكسة وتنهدت بعمق ،رافضة حتى رؤية وجهه . 1

هو الشخص الذي اهانني وقتل صديقه ليثبت قوته . 2

صحيح انني لا زلت احبه ، لكن لم استطع منع نفسي من اتخاذ موقف التجاهل هذا . 2

وتنهد رايان بقلق وهمس

" جيس ، بماذا تشعرين "

ادركت فورا انني لم افقد فرصتي الثالثة ، وزفرت انفاسي بتعب ثم اجبت

" انا بخير " 1

تكلم رايان تحت انفاسه

" لا تكذبي ، كيف تشعرين "

" قلت لك انا بخير ، والان هل يمكن ان تخرج من الغرفة ، اريد ان اكون وحيدة " 6

بدى الغضب في عينا رايان الذي قال بانفعال

" لماذا فعلتِ ذلك ؟ لِما عرضتِ نفسك للخطر " 1

اغمضت عيناي بتعب وكأن كلامه اتعبني ففهم فورا ولمس وجهي برقة كأنه نادم على تسرعه .

عم الصمت قطعه رايان حين همس

" خفت عليكِ كثيرا ، لا تفعلي هذا مجددا " 3

بدت لهجته صادقة وصوته مرتجف ، ونظرت في عيناه لاول مرة منذ استيقظت واجبت

" اذهب واجلس برفقة فرميسكي ، ستفيدك حقا بينما ساتسبب انا بمشاكل جمة للعصابة " 5

وحاول كتم انفجار غضبه ثم قال

" جيس انا اسف ، لم استطع معاقبتها وقتها لانني كنت في صدمة من كلامك ، لم استطع التحرك او حتى الحديث " 3

بادرته بحدة

" اعذارك لم تعد تفيد " 6

واجاب بخفوت

" لقد قرات رسالتك ، اسف جيس ، واعلم انني اخطات بحقك " 1

" بما انك تعلم ، اخرج من الغرفة ودعني استريح ، ثم ساغادر مدينة سنايتر واحيا بسلام " 2

لم يستطع رايان اخفاء غضبه هذه المرة فصاح بغضب 1

" توقفي عن ارتكاب الحماقات ولو لمرة واحدة ، ستعودين معي الى المقر ، وساطرد فرميسكي من العصابة " 3

قد يعجبك أيضاً
"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

اجبته بسخرية محاولة الضغط على زر استدعاء الممرضة دون ان يلاحظ

" اذهب اليها عزيزي ، لم يعد يهمني حقا " 3

بدى انه يود تحطيم جمجمتي على ما قلته ، لكني لا اكترث ، ساتالم كثيرا حين انفرد في غرفة لوحدي لكن ليس الان . 2

ولكنه وضع يده على اصابعي التي كانت في طريقها للضغط على الزر ، فمنعني من استدعاء الممرضة . 1

ثم نظر في عيناي مليا وهمس

" لا تؤلميني ، ولا تبتعدي عني بهذا الشكل" 4

كان هذا اكثر مما استطاع قلبي تحمله ، فامتدت يداي نحو صدر رايان حيث احتضنته قريبا واجهشت ببكاء طويل . 7

لا اريد ان احبه ، ولا اريد ان اتعلق بكل شيء يخصه ..
لكن القلب وما يهوى ، فقد اختاره قلبي . 7

رفعت راسي نحوه لاراه يبتسم وكأنه حقق جميع امانيه .
مغمضا عيناه ويشدني الى حضنه . 2

ولكنني اطلقت صرخة الم خفيفة حين شعرت بالم يحز معدتي اثر تلك الطعنة ، فاعاد راسه للخلف وفتح عيناه على وسعهما بخوف وكأنه ادرك الان انني لا زلت مصابة . 1

وبسرعة تحرك ليسند ظهري الى الوسادة ، وابتسمت بهدوء لرؤية الاهتمام في عينيه . 1

" هل سامحتني ؟ " سالني دون ان يزيح عيناه الزرقاوتان عن وجهي . 5

" لماذا سمحت لها بصفعي رايان ؟ ، لماذا هدمت حياتنا لتجعلني مهانة امام جميع رجالك " 3

بدى عليه الضيق حين تنفس بانزعاج واجاب

" اقسم لكِ ان كلامك حينها جعلني اصدم لدرجة عدم مقدرتي على التحدث او التحرك " 2

" اذا كيف امرتني بالصعود الى غرفتي "

" كان همي وقتها انك لي وحدي ، فلم استطع منع نفسي من الاحتفاظ بك باي طريقة ممكنة دون حتى معاقبة من تسبب بقرارك " 2

صمت لفترة وجيزة ، لكن الم في معدتي جعلني اصرخ مجددا بالم . 1

ووقف رايان بهلع ليضغط على زر استدعاء الممرضة ويقترب مني ليتفحصني . 1

افلتُّ صرخة عالية لشعوري بالم يقطع احشائي بالكامل ، وانسابت دموعي بقهر . 3

فبدى رايان خائفا هلعا ، وصاح بغضب 1

" اين تلك الممرضة واللعنة ؟ " 2

بعد دقيقة دخل الطبيب الى الغرفة برفقة ممرضة شقراء طويلة وجذابة ، واقترب مني ليتفقد بطني بانامله الخبيرة . 1

اغمضت عيناي بالم حقيقي ، وسمعت بالكاد كلام الطبيب الموجه لرايان الواقف بقلق .

" لقد اختفى مفعول المخدر الذي حقناها به امس ، ومن المستغرب كون جسدها عاد لحالة الالم من جديد ، اخشى اننا سنضطر لاجراء عملية جراحية اضافية بعد فحص دقيق لوضعها " 2

لم استطع التركيز بكلام رايان بعد ان هاجمتني لفحة الم اعتصرت معدتي بشدة . 2

وهرعت الممرضة نحوي لتمسكني وتثبتني مكاني ، لكنني قاومتها بشدة ، لاقع ارضا اصرخ بالم واضعة يدي على معدتي . 2

واخيرا وقعت في هوة ظلام دامس ، متخلصة من المي وقهري .
2

*******************

نُقلت جيسيكا الى غرفة العمليات الجراحية ، بينما وقف رايان واضعا يداه على راسه بالم . 1

كلما وجد طريقا لتصبح ملكه منعه القدر .. 4

وبعد ساعات من الانتظار القلق ، انضم اليه جاك الذي لم يكن اقل خوف منه . 3

وحاول رايان اقناع نفسه ان فتاته قوية ، وستتغلب على مصاعبها مهما كانت .
لكن قلبه انذره وآلمه دون رحمة . 3

وفي لحظة مفاجئة ، خرجت الممرضة الشابة مسرعة من غرفة العمليات لتصرخ بسرعة

" نحتاج للطبيب تايسون بسرعة ، فهو خبير في علاج امور الاعصاب وظواهر الالم المفاجئ " 9

ولم ينتظر جاك ثانية بل ركض نحو مكتب المشفى ليجري اتصاله . 1

بينما فتح رايان عيناه بصدمة وغضب ، وكأن الامر ازعجه بل ضايقه الى اقصى الحدود .
لكن سلامة حبيبته اهم من كرهه لتايسون . 3

وشجع نفسه على الهدوء ، محاولا البقاء هادئا قدر الامكان والا نهض ليقتل جميع من في المشفى . 2

وفي منزل تايسون الواسع ، الخالي من اي اثر لزوجته وطفله . 2

جلس الوالد الكسير يحتسي الشراب بنفاذ صبر والم ، وفي غمرة وحدته صدر رنين الهاتف العالي . 2

وقف بثمالة بسيطة ليسمع صوت جاك في الجهة الاخرى من المكالمة .

" تايسون ، قبل ان تغلق الخط بوجهي كما العادة استمع ، نحن نحتاجك "

وضحك تايسون بسخرية محركا محتوى كأس شرابه بيده ، فاضاف جاك بجدية 1

"لا تنسى انني قمت بانقاذك ايها الوغد بعد ان كنت على شفير الهلاك والموت بين يدا رايان " 2

ابتسم تايسون بمرارة ورد قائلا

" رايان ؟! ذلك الرجل الذي سرق زوجتي واختطفها من بين احضاني ؟ " 2

" تايسون تبدو ثملا ، وساخبرك بامر ما واقفل الخط " 1

" تكلم فلدي الكثير من الوقت ، لا يوجد هنا اي طفل لاعتني به او اطعمه ، او زوجة اقضي وقتي برفقتها " 3

" ايها المعتوه ، جيس بالمشفى وفي غرفة العمليات الجراحية بالذات ، ستموت بعد ساعة ان لم تصل وتنجز مهمتك وعملك " 3

اقفل جاك الخط مدركا انها مجرد مسالة وقت ليصل تايسون وينقذ جيسيكا . 1

بينما وقف تايسون فاتحا عيناه بصدمة ، وقع كأس شرابه الزجاجي ليتحطم على الارضية وتتناثر شظاياه بفوضى . 4

وبسرعة ركض نحو الحمام ليقف تحت مجرى المياه الباردة دون حتى ان يخلع ملابسه . 2

وكانت تلك الطريقة الوحيدة لجعله يستيقظ بعد ثمالته تلك . 2

بدل ملابسه باسرع مدة ممكنة ليتناول مفتاح سيارته ، ويتجه نحو مشفى سنايتر حيث عمل لمدة من الزمن فيه بالماضي . 1

وتواجد في المشفى من يستطيع اجراء العملية لجيسيكا غير تايسون ، لكن احدا منهم كان متفرغا ، حيث عمل معظم الجراحين في عمليات اخرى ضرورية وقتها . 1

وركض تايسون في رواق المشفى لتلتقي عيناه بعينا رايان ، الذي وجه له نظرة تهديد وكأنه يتحداه بان يتمادى او يحاول كسب حب جيسيكا . 2

وفي غرفة العمليات ، حاول تايسون ابعاد عيناه عن وجه زوجته المتعب ، لكنه اشتاق اليها بحق وشعر باسف كبير لما يحصل لها . 2

وكونه طبيب ماهر ، استطاع اتمام تلك العملية بنجاح تام .


تقلب جيراد في فراشه البارد محاولا النوم ، لكن صوره ابيه جيكوب بقيت عالقه في فكره وراسخه تأبى الخروج . 2

اسئله كثيره راودته ، ولكن السؤال الذي طرح نفسه بالحاح خيم في ظلمات افكاره .

كيف أُجل موت جيسيكا دون سابق انذار ؟ ومن المسؤول عن ذلك ؟

كان من المفترض ان يقوم رجال جيراد بقتل جيسيكا قبل عده ايام ، لكن الحظ لم يحالفهم حيث شن رايان هجوما معاكسا ، وهذا يبرهن كون رايان عالما بمعظم تحركات وخطط جيراد . 3

وما اثار استغراب جيراد بشده هو اطاله حياه جيسيكا الحاليه .

وفجاه خطرت له فكره جعلته ينتفض مكانه بعنف .
هل يعقل ان تكون جيسيكا قد وجدت قبو جيكوب المخبأ في منزل رايان ؟ 7

هذا هو الحل الوحيد لكل ما جرى ..

مجرد لمس ابنة سمانثا لمياه لعنتها العكره سيطيل مهله لعنتها ، او بالاصح سيزيد من المها مستقبلا ويقلله حاضرا . 4

اي ان وقوعها او لمسها لبركه المياه تلك سيضرها اكثر مما سيفيدها ، فمهما قامت بتأجيل اللعنه ستبقى فرصه اصابتها بها في اي لحظه .

وجيراد ليس بمتعجل حاليا ، كل ما حصل هو تأجيل وقت فقدانها لفرصتها الثالثه .

فرك يداه ببعضهما وابتسم بانتصار ، فهو سيفاجئ رايان بشده قريبا .
7

*******************

في غرفه ناصعة البياض ، يقف رجلان يكرهان بعضهما بشده ، محدقا احدهما بالاخر . 1

ابتسم رايان بسخرية واضحه وبادر بكلامه

" ارى انك قد بدأت بالتعايش مع وضعك الجديد دون جيس " 3

رد عليه تايسون بحنكة ومكر

" تقريبا كما تعايشت انت مع الوضع حين تزوجتها انا " 7

اخفى رايان غضبه بتزمت واجاب بحنق

" الفرق بيني وبينك كبير ، فلا تفكر حتى بمحاولة استردادها "

رفع تايسون كتفاه كعلامة لاستسلامه السريع وقال بهدوء

" احبَها جاك لشخصيتها ، احببتُها لجمالها وانت احببتها بجميع صفاتها ، هنيئا لك " 7

رفع رايان حاجبه بدهشة ثم اجاب باستياء

" وها انت تحاول خداعي باحدى الاعيبك السخيفة"

ضحك تايسون بخفة واجاب بذكاء وحكمة

" هذا هو الفرق بيننا رايان ، ساتخلى عن الانسانة التي احب كي تسعد في حياتها ، لطالما كان الحب تضحية من احد الطرفين " 9

فتح رايان عيناه على وسعهما بينما ربت تايسون على كتفه وخرج من غرفة المشفى .

ونظر رايان نحو جيسيكا المستلقيه تحت تأثير المخدر على سرير المشفى .

قد يعجبك أيضاً
My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

صر على اسنانه لاكتشافه بانه لم يتح لها الى الان اختيار طريقة حياتها . 4

في الواقع فهو لم يسألها حتى او يناقشها بامر يخصها .

اهذا هو الحب ؟ ان تهمل اعز انسان على قلبك لانشغالك بحبه الجارف . 5

واغمض عيناه لبرهة في تفكير عميق ، وخلال كل دقيقة يزداد شعوره بالندم وكأنه اخطأ بحقها واهملها .

اتى يوم يعلمه عدوه فيه كيف يحب بالطريقة الصحيحة .

لقد انشغل مؤخرا بقتل رجال جيراد ، فاهمل اغلى شخص عنده .

صفعها ، تسبب بقرار انتحارها وحطم قلبها . 1

وحش هو لما فعله بها ، تمنى لو لديه الشجاعة لتركها تختار حياتها . 4

لكنه خاف بان تتركه فريسه الالم والوحدة .
اصابته فكرة امتلاك شخص اخر لها بقشعريرة والم .

وهكذا توجه نحو السرير ليتامل وجهها الناعم . 2

*********

جيسيكا

فتحت عيناي ببطئ وتعب ، لارى رايان نائما على الكرسي المجاور لسريري ، بدا ملائكيا بلحيته الخفيفة ووجهه الرجولي الرائع . 7

ابتسمت بهدوء وحاولت النهوض ، لكن الما خفيفا اصابني في معدتي ، ولم يكن بالالم الكبير فنهضت جالسة في سريري ثم ادركت ان اثار التخدير لا زالت فعالة في معدتي .

اي انني لا اشعر بالم قاسي اثناء تحركاتي ، وبسرعة نزعت بعض الانابيب الملتصقة بذراعي .

وقفت على قدماي ببطئ فشعرت بخدر بهما جعلني اعود لاجلس مجددا في السرير . 4

كانت الساعة تشير للرابعة فجرا وقد وددت بشدة استنشاق بعض الهواء النقي .

ومجددا وقفت محاولة عدم اصدار اي صوت كي لا يستيقظ رايان من نومه .

تقدمت بخطواتي الى ان وصلت الى باب الغرفة

" اين تظنين نفسك ذاهبة ؟ "

التفت نحو رايان الذي نهض من الكرسي وتقدم نحوي بخفة . 1

" اردت فقط استنشاق بعض الهواء النقي في الخارج "

قلب رايان عيناه بملل وقال

" متى ستتخلين عن تصرفاتك الاستقلالية ؟"

" ومتى ستتخلى انت عن تصرفاتك الاستبدادية؟! " 2

وكأنني اصبت وترا حساسا فقد بدى رايان متوترا وقلقا .

واجاب بصوت يشوبه الندم

" لا زلت مريضة جيس ، لن تحتملي البرد في الخارج "

" لكنني .."

قاطعني وقال باستسلام غريب

" حسنا حسنا ، ساحضر لك معطفا يحميكِ من البرد وارافقك الى الشرفة لتستنشقي بعض الهواء النقي " 2

فتحت فمي بدهشة عارمة ، هل هذا هو رايان جيسون حقا ؟ 4

بدأت اشك بهويته ...
وكأن رايان منزعج لفكرة خروجي لكن مضطرا للموافقه .

وتناول معطفه الملقى باهمال على كرسي قرب نافذة الغرفة ، ثم تقدم نحوي ليساعدني بارتدائه .

جعل خصلات شعري الطويل مخفية داخل المعطف وبرر ذلك قائلا

" ستدفئك هذه الطريقة اكثر " 1

حرص اكبر الحرص ان اكون دافئة وامنة فشعرت باحساس غريب ، نداء قلبي يدعوني لاحتضانه بشدة . 2

وكأنه يفكر بالامر ذاته فقد قابلت عيناي خاصته في لحظة جميلة لن انساها مهما حييت . 1

احاط خصري بذراعه وقادني خارج الغرفة ، ووصلنا الى الشرفة حيث لفحني الهواء البارد فادركت ان الشتاء قد اقترب . 1

وقفت متكئة على سور الشرفة ، ووقف رايان جانبي محتفظا بيدي في خاصته كي لا اشعر بالبرد .

فهو الشخص الوحيد الذي يعلم عما يحصل لي عادة في فصل الشتاء حيث البرد والمطر .

لطالما شعرت بتجمد يداي وقدماي في البرد القارس ، وحين زرت الطبيب اكد لي بانه امر عادي يصيب الاشخاص الحساسين تجاه اختلاف درجات الحرارة . 4

ونظر رايان نحوي ليقول

" جيس بدات يدك بالتجمد ، لندخل الان "

" ارجوك فقط عشر دقائق اضافية ، اشعر انني مختنقة بالداخل "

اعلم انه لن يوافق ، لكنها احدى محاولاتي الفاشلة لاقناعه بالعدول عن رأيه .

" حسنا ، فقط عشرة دقائق لا اكثر "

فتحت فمي بصدمة وابتعدت عنه بذهول ، ثم قلت برهبة 2

" بحق الجحيم من انت ؟ " 2

ضحك رايان بهدوء واجاب

" حبيبك و زوجك المستقبلي ثم اب اولادك القادمين " 4

لن انكر ان كلامه جعل الاحمرار يصبغ وجنتاي، فابتسم بلطف وطبع قبلة رقيقة وسط جبهتي .

وامسكت بيده مجددا لكنه صاح بغضب

" بحق السماء ، انت تتجمدين "

ها هو قد عاد لطبعه الاستبدادي مجددا ، تنهدت بضجر والتفت لاعود الى الداخل بسرعة .

ولحق بي محاولا امساك ذراعي لكنني تجاهلته ومشيت في طريقي كانني لم الاحظه حتى .

" جيس توقفي حالا "

لاحظت نبرة الغضب في صوته لكنني اكملت طريقي . 1

فجاة شعرت بنفسي مرفوعة عن الارض ، كان رايان قد حملني على كتفه بعصبية ظاهرة . 3

ضربته بقبضتي الصغيرة لكنه لم يتوقف بل ادخلني الى غرفتي البيضاء ورماني على سريري .

ثم صاح بغضب

" اياكِ ان تتجاهليني انسة كينغستون "

" حسنا "

دفنت نفسي في غطاء سريري وتجاهلته بالكامل ، وسمعت صوت ضحكته الخافتة حين همس 2

" طفلتي المدللة " 5

ابتسمت لا اراديا وحاولت النوم بينما اشعل رايان جهاز تدفئة الغرفة .
2

***************

مر اسبوعان سريعا دون ان اشعر بهما ،و عدت الى مقر العصابة متعافية نسبيا .

كان جاك يساعدني في التنقل من غرفتي الى باقي ارجاء المنزل ، دون معرفة رايان بالامر ، فقد امر رايان زيزا ان تقوم بهذا العمل .

وبالطبع فقد طرد فرميسكي من العصابة بالكامل ، لطالما شعرت بالشفقة نحوها لكنني اعلم ان خلف وجهها البريئ يكمن خبث ولؤم رهيبان . 4

وكان رايان يخرج في مهام كثيرة سعيا لقتل اكبر عدد من رجال جيراد ، وقُدرت خسارة العصابة المعادية باضعاف خسائر رايان .

وفي ليلة باردة من ليالي الشتاء القارس ، تساقطت ثلوج خفيفة حول منزل العصابة لتعطيه عظمة وهيبة .
ارتديت جارزة صوفية زرقاء اللون ، خفيفة نسبيا وبنطال ناعم ضيق ، ثم اعددت كوبا من الشوكلاه الساخنة .

اطربني صوت تساقط المطر في الخارج ، وانعشتني رائحة العشب و التراب المبلول . 6

وقد كان البيت هادئا حين فُتح الباب بهدوء ليدخل رايان الذي وقف متكئا بباب المطبخ يراقب تحركاتي بدقة .

وقال بنعومة

" اشتقت لكِ كثيرا " 3

بدأت باعداد كوب ثانٍ له واجبته بمرح دون ان انظر اليه .

" انت من ابتعدت وليس انا "

كنت باشتياق عارم له ، فطيلة الاسابيع السابقة لم نجلس كثيرا سويا ، بل كان مشغولا بمهامه . 1

شعرت بنفسه الدافئ خلف رقبتي ولم اكن مدركة انه تقدم ليقف ورائي مباشرة . 4

امسك الكوب الذي استقر في يدي ووضعه على الطاولة . 1

ثم احتضنني من الخلف ليتحسس يداي الباردتان ويعاتبني بهمس 2

" الم اقل لك ان تتدفئي جيدا اثناء غيابي ؟ "


في زماننا هذا لم ينصف الحب احدا ، بل لم يطأ عتبة بيت اي شخص لخوفه من الاهمال . 8

أُتهم الحب بالجنون ، السطحية والاهم من ذلك .. الضعف . 2

لكنه هو الوحيد الذي يعلم ان دونه ستنهار الاسس الانسانية المتبقية في هذا العالم الواسع . 6

في ذلك الشتاء القارس جلست جيسيكا بين ذراعي رايان مستمعة لنبض قلبه المتناسق مع صوت المطر في الخارج . 5

اغمضت عيناها لتنام بهدوء بينما هو يمسح شعرها ويفكر بمكان يخفيها فيه .

غدا هو اليوم المنشود ... 2

هو يعلم ذلك ، لكنه يحتاج لدفعة كبيرة كي يستطيع افراغ مسدسه في رأس جيس . 7

وهي غارقة في احلامها وقد قررت فيما سبق انها ستدخل ذلك القبو مجددا .
ستكتشف السر الذي يخفيه رايان . 5

ونهض رايان يحملها بين ذراعيه ليهمس مخاطبا جاك المتكئ بغضب عند الباب

" سنخفيها في مقرنا السابق ، تحركوا " 1

هرع رجال رايان يرتدون البذات المضادة للرصاص ، يحملون اسلحتهم مدركين ان الامر اقترب . 4

ويعلمون انهم قد قتلوا الكثير من المنضمين لعصابة جيراد سابقا ، سيساعدهم هذا لكنه لن يخلصهم بشكل نهائي .

فالمكر والخبث من صفات جيراد... 3

قبّل كلاود جبين شقيقته وودعها قبل خروجه ثم اسرع خارجا من المنزل .
فقد قررت زيزا ان تسافر الى ريو مؤقتا الى ان تهدأ الاوضاع . 2

والتزم جميع الموجودين بكل الاحتياط كي لا يُكشف امر تهريبهم .

وبالنسبة لتلك القلادة التي جعلت جيراد يتحكم بجيسيكا ، فقد اظلمت واصبحت باللون الاسود الشديد لحظة وقوع جيسيكا في مياه لعنتها العكرة . 2

قاد رايان سيارته في طريق مخفي جانبي ، بهدف الوصول الى المقر بامان .

بينما امر رجاله بلحاقه دون اظهار مشهد الملاحقة .
اي ان سيارة رايان ستمشي في المقدمة وخلفها على بعد كبير ستمشي باقي السيارات متفرقة كي لا يشك احدا بهم . 3

واستيقظت جيسيكا في وقت مبكر لتشاهد نفسها في سيارة رايان متكأة على كتفه .

" الى اين ؟ "

" ستعلمين قريبا ، ارتاحي الان "

" لماذا لم تخبرني؟! " 2

" ارتاحي الى ان نصل وساخبرك بكل شيئ هناك "

اومأت جيسيكا وعادت لتتكأ على كتفه بينما دفن ذقنه في شعرها الكثيف ، واستنشق عبيرها الاخاذ بينما يقود . 4

في جيبه وُضع مسدس بطلقة واحدة ، خصصت لها هي فقط . 9

سيضطر لقتلها ، وهو من سيفعلها بعد ان يستجمع شجاعته المتبقية . 3

قد يعجبك أيضاً
طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

تحسس جبينها في مكان طلقته السابقة ، وتلمس زناد مسدسه بتردد .

سيفعلها اليوم دون تأخير ... 2

كان الصباح قد ولج ليريح بال رايان الذي يعلم خطورة التهريب في الليل .

******************

تثائبت جيس وتمطت في سريرها ثم فتحت عيناها بنعاس و رقة .

نامت كثيرا لشعورها بالتعب وها هي في غرفة غريبة .

نهضت جالسة في السرير لتجد رسالة بخط يد رايان موضوعة فوق المنضدة .

" انتقلنا لمقر اخر ، وساكون حين تستيقظي في المقر القديم اجلب حوائجك واغراضك ، انتظريني " 2

تنهدت جيس بعمق ومشت لتصل الى باب الغرفة حيث توقفت فجاة حين نظرت الى نفسها بالمراة .
فتحت عيناها على وسعهما ، فخصلة سوداء زينت شعرها في المنتصف .
وهو ذاته لون شعر امها سمانثا ، الاسود الفاحم . 8

شعرها الاشقر بدا بالرجوع لحالته الاصلية قبل حتى دهسها بالسيارة .

الاسود عاد ومعه سيأتِ القتل ...
6

***********

في مكان اخر بعيد ، وقف اندرو امام سيارته ، يفكر بعدة امور .

هو تربى على حب التحدي ، وكان سابقا معجبا بجيس لا اكثر ، لكن شخصيته امرته بامتلاكها من باب التحدي فقط . 7

سيقتلها ليهزم رايان وباقي الرجال الذين ارادوا شرف قتلها لانفسهم . 3

هو اناني ومتعجرف لكنه يرغب بالحصول على مبتغاه ولو اضطر لرميها بعد قتلها .

هو سيسلب من الملاك النائم فرصتها الاخيرة ، وسيقتلها اليوم دون تأخير . 3

امسك بسلاحه مستعدا لما سيحصل ، قاد سيارته وخلفه رجاله الاشداء الذين سيحمون ظهره وقت الضرورة .

هو يريد بعض الشهرة له في عالم العصابات ، وكيف سيكسب تلك الشهرة سوى بقتل الفتاة المعجزة .

واسرع في قيادته دون ان ينتبه لطرف الشارع الاخر الذي قاد به جيراد سيارته متجها نحو مقر رجال رايان . 3

وهكذا اتجه رجال الطرفين نحو مواجهة رايان الذي وقف وحيدا وسط غرفة الغسق يتذكر لحظة قتله لها . 3

قبل حوالي ساعة وصل خبر اعتزام اندرو بالنيل من جيسيكا الى جيراد .

وجاسوس هو من اوصل هذا الخبر .

فقرر الخوض بالمعركة والانضمام لهم ، فجمع رجاله ليبدأ الهجوم الكبير .

اراد جيراد بهذا ان يشتت انتباه رجال رايان الذين سينشغلون بمحاربة اندرو ورجاله . 2

وارتجل اندرو من سيارته بعد ان وصل الى المنزل الكبير ذاك .

انضم اليه رجاله ، واسرع ليخلع الباب بعنف ويدخل البيت . 1

وقف جيراد بعيدا كأنه ادرك ان فريسته ليست هنا .

ثم عاد جيراد ورجاله بادراجهم ، وقال البرت وهو احد رجال جيراد

" من المؤكد ان يخبأها رايان في احدى مقراته المختلفة "

اومأ جيراد وامر رجاله بتفتيش جميع مقراته السابقة .
وهو سيبقى متوقفا بسيارته جانبا الى ان يصلوا الى نتيجة . 3

وفي هذه الاحيان دخل اندرو الى غرفة الغسق دون ان يدرك كون رايان في القبو اسفل قدمه تماما .

رايان يعلم انه لن يستطع التخلص وحده من اربعين رجل مسلح .

****************

" سيدي ، انها في المقر 5 ، شارع 39 غرب المدينة " 2

" هل انت متأكد ؟ "

" نعم لقد شاهدها برنارد حين وقف يراقب المقر ، كانت المرآة في غرفتها تعكس ضوئا في الخارج وحين اختفى هذا الانعكاس ادركنا ان شخص وقف امام المراة ، كانت هي "

التفت جيراد نحو داني الجالس جانبه في سيارتهما المتوقفة جانب الطريق . 3

وبنظرة واحدة فهم داني ما يقصده جيراد .
لقد امره سابقا بعدم قتل امه كي لا يصبح خلل في اللعنة ، فابنها لم يعد من المقدر له ان يقتلها كما السابق . 1

ارتاح داني امام هذا القرار ، فقد بدا يشعر ببعض التردد حيال الامر ، فامه قد انقذته حين اقتحم منزل العصابة المرة السابقة .

وقبل ان ينطلق جيراد الى المقر ، بعث برسالة الى اندرو يخبره بمكان جيسيكا ثم اقفل هاتفه دون انتظار الرد . 1

لقد قتل رايان وجان الكثير من رجال جيراد وهو يحتاج الان الى بعض الدعم وهذا ما سيستفيده من وجود اندرو ورجاله ، بعض الدعم وتشتيت انتباه العدو .
1

********

قرأ اندرو رسالة جيراد بصوت عال امام رجاله ، وسمع كلامهم رايان الذي انشغل بتلميع اسلحته في القبو تحت اقدامهم مباشرة .

" جيراد يقول انها في المقر 5 ، وهو في طريقه الى هناك "

" هل سينتظرنا ؟ "

تسائل احد رجاله ، فاجاب بوضوح

" انه يحتاجنا اكثر مما تتخيل ، هيا تحركوا "

وصر رايان على اسنانه حين سمع تحركات الرجال فوقه ، وهكذا خرجوا من المنزل متجهين نحو جيسيكا .
3

***************************

جيسيكا

نزلت السلالم بهدوء بعد ان ابدلت ملابسي وارتديت ثوبا خفيفا ابيض من القماش الناعم . 4

اتجهت نحو المطبخ لاعد الفطار فلفت انتباهي وجود جميع رجال رايان في المنزل . 1

بعضهم يلعب بالاوراق ، والشطرنج والبعض الاخر يدخنون سجائرهم بتأني . 2

نهضوا جميعا يحيونني حين مررت بهم ، فهم اخوتي واصدقائي دوما . 1

لطالما جلست برفقتهم اتناول الطعام و استمع لنكاتهم المضحكة .

وقبل ان اصل الى المطبخ سمعت صوت طرق متواصل كاد يخلع الباب . 2

ووقف كلاود مسرعا ليهرع نحو الباب .
بعد اقل من دقيقة عاد ليصيح بالباقي 1

" حان الوقت ..." 2

تلفت حولي بخوف فامسك بذراعي وشدني بسرعة ليركض بي فوق السلالم . 3

وهرع باقي الرجال نحو رجال اخرين تدفقوا الى البيت عبر الباب . 2

اسرع كلاود يساعدني بالركض السريع حتى وصل الى غرفتي ، ركض نحو النافذة فكادت تصيب راسه رصاصة انطلقت من الخارج . 1

" اللعنة انهم يحاصروننا .. " 2

كان صوت الضجيج عال يمنعني من التفكير بروية ، بحق السماء هل هم اتون لقتلي ؟

لم استطع التفكير اكثر فقد جذبني كلاود مجددا يركض بي في انحاء الغرفة يحاول البحث عن مخبأ لي . 1

ودخل الى الغرفة رون الذي قال وهو يلهث بتعب

" ان عددهم يتزايد كأنهم نمل لعين ينتشر ويتكاثر كل ثانية " 1

رصاصة اخترقت قدم رون جعلته يصرخ الما فوقع ارضا ينزف ، ودخل رجلا الى الغرفة موجها سلاحه نحو راس كلاود الذي قام باخفائي خلف ظهره . 2

" سلمني الفتاة وساتركك لتعيش " 3

" حاول ان تقترب منها وساقتلع عيناك " 2

نفذ صبر الرجل فاطلق رصاصة تفاداها كلاود حيث رماني ارضا ووقع فوقي . 3

ثم اخرج سلاحه واطلق خمس رصاصات متلاحقة نحو جسد الرجل الذي اصبح مشوها لكثر الطلقات . 3

وبسرعة نهض كلاود وفتح خزانة الملابس ثم دفعني نحوها . 1

" لا تتحركي جيسيكا " 6

اومأت بخوف فاسرع خارجا من الغرفة بينما اغلقت باب الخزانة وغرقت بين الملابس محاولة كبت دموعي . 2

ماذا سيحصل لي بعد ان يقتلني احدهم ، اللعنة عليك رايان . 4

انت بنيت كل هذه المصاعب وانت من سيهدها . 2

وضعت يداي على اذني حين سمعت صوت صراخ موجع ملأ فضاء البيت ، يبدو ان الكثير من الدم قد سال . 2

تسالت عن رون ثم ادركت ان كلاود ساعده بالنهوض وعادا للقتال سوية .

كيف لرجال مصابين ان يحتملوا كل هذا الالم للدفاع عن فتاة تافهة مثلي . 4

ايعقل ان يموت كلاود ؟!
لن اجازف بأي صديق لي هنا . 2

دفعة واحدة نحو باب الخزانة وخرجت لاقابل بحمام الدماء خارجا . 4

لم يتواجد احد بالغرفة لكنني ركضت نحو الرواق لاجد جثث في كل مكان ورصاص متطاير في الاجواء . 2

عدت الى غرفتي جريا لابحث عن المسدس الذي اسقطه الرجل بعد موته .

ومررت بمرآة غرفتي لارى شعري قد اصطبغ باللون الاسود كاملا . 8


الخوف هو السبب ، والرهبة هي التي تقضي على اخر فرصة للنجاة . 7

تفادي الخطأ يتعلق بمدى تحملك للضغط ، وجبال الهموم تتراكم من سراب هزيل البنية لكن شديد الوطأة . 5

وقفتُ مكاني كالصنم لبرهة وكأنني في حيرة من امري .

وهرعت راكضة نحو مسدس الرجل الملقى ارضا .
وما ان حملته بين يداي المرتجفتان حتى سمعت صوت صراخ كلاود المتألم ويبدو انه قد اصيب اصابة مؤلمة . 4

تأوهت بحزن وصوبت مسدسي امامي لاتجه نحو باب الغرفة المفتوح .

لا اعلم ان كنت سانجو ام لا ، لكنني ساحاول ابقاء نفسي في امان الى ان يعود رايان .

اتكأت على الباب استمع لصوت خطوات يتردد خارجا . 1

وفي لحظة قررت المجازفة ، ساخرج من المنزل فيلحق بي جيراد وينجو افراد عصابة رايان .

وهذا ما فعلته ، ففي ثواني معدودة كنت اركض باسرع ما لدي مجتازة كلاود المرمي ارضا يتأوه بالم . 3

واستدارت رؤوس الرجال نحوي فهرعوا خلفي ، ولكنني الاسرع كوني لا ارتدي اي بِذة مضادة للرصاص او اسلحة ثقيلة .

وتراشق بعض الرصاص خلفي ، لكن التمسك بالحياة يجعل الانسان اسرع واقوى مما هو عليه قلبه الخائف . 8

وخرجت من المنزل سالمة لكن خائفة بحق ، خلفي تجمع الكثير من الرجال الذين لم يستطيعوا التصويب اثناء جريهم السريع . 2

امامي طريقين ، احداهما يؤدي الى الطريق السريع والاخر الى احراش كثيفة .

وفي سرعة اتخذت قراري واتجهت الى اليمين ، حيث قابلت الاشجار العالية المتعالية .

وفي اللحظة التي وطأت قدماي ارض الغابة احسست بيد دافئة على فمي تسكتني ، وجسد متمسكا بي بشدة . 7

ذعرت بشدة وبدأت بمحاولة الافلات ، وجربت الصراخ لكن يده منعت صوتي الضعيف من الخروج .

ثم لشدة يأسي بدأت بركله عشوائيا لكن قدمه عثرت على قدمي وثبتها مكانها كما ثبت ذراعَيّ.

جرني الى شجرة كثيفة ليدفع بظهري نحو جذع الشجرة ، ويغطي جسدي بجسده فلم يعد يظهر منا شيئا .

وسمعنا صوت باقي الرجال الذين بداو بالبحث عني دون كلل او ملل .

وما ان ابتعد صوتهم الصاخب حتى ابتعد عني ببطئ لاكتشف كونه يضع وشاحا يغطي معالم وجهه بالكامل . 10

لكن عيناه مألوفتان لي بشكل غريب ، وببطأ رفعت يدي لافك وشاحه .

َْ وقابلت عيناي وجه تايسون النضر الذي ابتسم بمرارة وبادر قائلا بعد صمت مطبق 14

" لا تخافي ، ساوصلك الى رايان كي يقوم بقتلك لكن عديني بشيء واحد مارغريت " 9

ارتعشت بالم حين قال اسم مارغريت المألوف ، واومأت بهدوء نحو تايسون الذي اكمل بهمس واضعا يداي بين يداه

قد يعجبك أيضاً
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

" عديني انك لن تحكي له قصة قبل نومه كما كنت تفعلين معي ، وعديني انك لن تغني له بصوتك النضر حين يعود من عمله منهكا مثلما اعتدت فعله لي ، وعديني انك ستتذكرينني ، ارجوكِ لا تنسني" 16

عبثت اصابع يده بخصلات شعري ، واجبته بصوت مرتعش

" تايسون ، انا وجدت نصفي الاخر ويجب ان تجد خاصتك "

" لا جيسيكا ، لن تطلب مني نسيانك ، لا اريد منك سوى الابقاء على ذكرياتنا " 7

اومأت له بالموافقة فقبل راسي قبل ان يستدير ببطأ ، اعلم انه يجفف دموعه ولا يريد مني ملاحظة ذلك ، فكلماته كانت صادرة من القلب . 3

والتفت مجددا نحوي ثم فرك يداه ببعضهما بمرح وقال بضحكة مصطنعة 3

" والان هيا ، لنذهب بك اليه " 5

كان من الصعب تجاهل المه وحرقته ، لكن ما باليد حيلة فهو يحبني لانني ام طفلِه ، ومصدرا لذكرياتنا الكثيرة. 1

من الصعب على اي رجل التخلي عن زوجته التي كانت تمضي وقتها بمحاولة التخفيف عنه واراحته من عبئ عمله وحياته . 2

الامر بحد ذاته صعب التصديق ومؤلم . 3

وامسك تايسون بيدي ليبدأ بالركض نحو مخرج الغابة ، لكن وفي نهاية الطريق تطاير بعض الرصاص بالهواء مما يدل على ان شخص ما قد وجدنا .

خرجنا من الغابة لالاحظ سيارة سوداء متوقفة قرب المنزل ، وداخلها جلس كلاود ورون المتعبان .

فجاة ادركت ان تايسون هو من ساعدهما في الخروج من حمام الدماء في الداخل . 4

نظرت نحوه بفخر وكأنه بطل الموقف بأكمله . 7

وصعدت الى السيارة فاسرع تايسون بالقيادة لدرجة اخافتني . 1

واغلقت النافذة السوداء جانبي كي لا يقوم احد بالتعرف على هويتي . 1

اعلم ان عددا من افراد عصابة رايان لا زالوا يقاتلون ، لكن العصابة المعادية ستتركهم ما ان تكتشف امر هربي.

وبعد فترة من قيادة تايسون اكتشفت انه ذاهب بي الى المقر القديم .

تمنيت عدم مقابلة رايان ، اين هو بحق الجحيم ؟
من المفترض ان يبحث عني لا ان يختبأ كالفأر بينما اصدقائه يُقتلون . 9

يبدو انه يظن كوني سآتيه جريا كي يقتلني .

وقبل ان اخبر تايسون بتغيير مساره ، صدر رنين هاتف تايسون ، ولم استطع سماع كلام المتصل لكن تايسون تكلم بجدية

" نعم انها معي "
"رايان في طريقه الى المقر 5 ؟"
نحن ذاهبين الى منزل العصابة القديم "
"اخبر رايان اننا ...."

قبل ان يكمل جملته وضعت يدي على فمه لاسكته ، لن يحصل رايان على جيسيكا كينغستون بتلك السهولة . 7

ساهرب من البلدة كلها ، ولن يرى احد وجهي مجددا وان مت فساموت ميتة طبيعية .

وان كُتب لي القتل اليوم ، فيجب على من يقتلني ان يكافح لذلك . 6

لقد طلبت من رايان عدة مرات قتلي ،واضاعها جميعها ليتجاهلني وقت عازتي له . 5

يبدو امرا سخيفا لكنني لست لعبة لاحد ولست لعبة للقدر ... 4

فهم تايسون من نظرتي عدم رغبتي بمعرفة رايان امر ذهابي للمنزل القديم فاضاف قائلا للمتكلم

" لا تخبر رايان بالامر ، دعه يكتشف وحده "

تنهدت براحة واتكأت براسي على زجاج النافذة ثم سألت تايسون بفضول

" الن يجدونني بمكان معروف لهم مثل المقر القديم؟ "

ابتسم تايسون بذكاء واجاب

" بالضبط ، سيظنون اننا لن نجرء على التوجه نحوه ، وسيبحثون بكل مكان عداه " 2

فتحت عيناي بدهشة ، فهذه هي المرة الاولى التي يتحدث بها تايسون بعبقرية واستراتيجية .
وبعد دقائق كنا قد وصلنا ذاك المنزل الواقف بشموخ . 6

ركن تايسون سيارته وسط الاشجار المجاورة كي لا يكتشف احد امر مجيئنا .

وترجلت منها ثم توجهت نحو المنزل بينما بقي تايسون ليساعد رون وكلاود في المشي .

وما ان فتحت الباب بهدوء حتى سمعت صوت خفيض من الاعلى ، وكانه صوت حفر او نقر .

وبحذر صعدت السلالم متجهة نحو مصدر الصوت ... غرفة الغسق .

تلفت حولي بحيرة حين توقف صوت الحفر فجأة ، وفي لحظة ظهر ظل امراة في زاوية الغرفة .

شعرها اسود ناعم كالحرير وقوامها هزيل ، كانت هي ذاتها سمانثا التي لم تلتفت لي وقت دخولي الى الغرفة . 1

بل اكملت حفر الجدران باداة حادة امسكتها بحذر .
واقتربت نحوها بخفة ثم نظرت الى كتاباتها . 1

" خمسة عشر دقيقة "
" اربعة عشر دقيقة"

كانت سمانثا تحفر الجدران مرة كل دقيقة .

هذا توقيت مقتلي ، بقي لي ما يقارب ثلاثة عشر دقائق احيا بها حياتي الطبيعية . 2

اختفت سمانثا واختفى معها الرسم الموجود على الجدران .

لكن جملة واحدة بقيت مكتوبة

" خلفك " 6

اعلم ان ما يحصل هو مجرد تخيلاتي المريضة لكنني استدرت ببطئ خوفا .

وواجهت اندرو الواقف بعنفوان، حاملا بيده مسدسا ثقيلا . 8

صوبه نحوي وابتسامة شر تكاد تشق وجهه . 1

كنت قد يأست تماما ، لم يعد لي اي امل في خوض شيئ يسمي حياة .

لم تكتب لي السعادة منذ ان ولدت ، على من اكذب فانا استحق ما يحصل لي . 7

الست انا من تسبب بموت جون وجوش ثم جان .
الست انا سبب حزن تايسون ؟
الست انا من تسبب لداني بتلك الحياة دون حنان ام ورعاية اب ؟
الست انا من قلبت موازينهم وعرقلت مخططاتهم .
استحق اللعنة عن جدارة . 6

اغمضت عيناي براحة وكأنني اخيرا وجدت السلام الداخلي .

لا مفر من القدر ، فكيف لي ان اعانده .
الرضى يجلب السعادة وها انا ذا بدأت اعتاد وارضى . 2

لو انني لم اقاوم منذ البداية كنت نجوت ، لكن العناد لا يجلب سوى الالم .

فتحت عيناي لاجد اندرو ممددا ارضا وفوقه رايان الذي ما انفك يلكمه . 8

لن اهرب من قدري مجددا ، ولن احاول تغيير مجرى الامور .

كتفت ذراعيَّ واغمضت عيناي بينما يقاتل رايان عدوه .

صوت جسد ارتطم بالارض وكأن احدهما فقد وعيه .
ولم يكن علي سوا انتظار الفائز . 1

اليست الحياة بشعة بجميع احوالها ، القوي يأكل الضعيف ، الغني يسرق اموال الفقير والفائز يحصل على اعز ما يملكه الخاسر . 7

وفجاة اخترقت رصاصة صدري ، مكان قلبي تماما . 7

هناك احسست بلهيب الالم ، المرارة ، الواقع .

القدر الموحش ...

حيث يقتلني الفائز باللعبة ، وهو من يقرر مصيري .

وضعت يدي مكان اصابتي وجثيت ارضا الما ، مغمضة عيناي تأوهت بالم .

لم اشعر بألم كهذا طيلة حياتي ، وكأن احد يضغط على صدري ويشعرني بالم واختناق .

ساحبك قاتلي ، ساحبك ...

فانا بالفعل احببت قاتلي ... 10

فتحت عيناي خلال دموعي لارى ذلك الرجل واقفا بأهبة امامي ، ترتجف ذقنه بتوتر .

ودموعه تسيل بغزارة ، لكنه لم يكن الرجل الذي توقعته .

قاتلي هو جاك ... 46

وفي زاوية الغرفة وقف رجل يسمى رايان ، مكسور القلب مصدوم الملامح . 11

سينساه عقلي قريبا ، ولكن قلبي لن ينسى . 1

سيبقى شاعرا بفراغ لا مبرر له ، ولن يعلم سبب كسره .

فهو سينسى ذلك الرجل ...

وكأن صدمة رايان منعته من الحركة ، شلت حركته بالكامل .

ونظرت نحو صدري لارى دماءا لزجة تلوث فستاني بالكامل . 3

رفعت بصري نحو جاك الذي انزل مسدسه وبقي ممسكا به بشدة .

متوتر الاعصاب وعنق في رقبته يدق بعنف .

واخيرا استلقيت ارضا لالاحظ اندرو فاقد الوعي اثر ضربة في رأسه .

ومجددا اغلقت عيناي الدمعتان استشعر الم قلبي ، وكأنه يصرخ طلبا للنجدة.
وكأنه يستنجد رايان .

ارجوك افرغ رصاصاتك في راسي وارحني من هذا العذاب .

ولكن رايان جيسون لم ينقذني بل بقي واقفا مكانه ، دون حركة البتة . 7

واخيرا استشعرت روحي التي بدأت بالنقصان تدريجيا .

انا احتضر ...

اشعر بالم جان حين موته ، حزن جوش حين فارق احبائه وعذاب جون حيث ترك حياته خلفه .

احببتك يا رايان لكنك لست قاتلي كما كنت اظن . 6

فقاتلي هو رجل غيرك ..

وهو من سأحبه فاغفر لي ، لست حبيبتك بل عصفورته . 9

حين قتلتني عزيزي كنت ارتدي ثوبا رماديا كئيبا ، وحين قتلني جاك ارتديت ثوبا ابيض نضرا كما سيكون ثوب زفافي القادم . 1

في اشد لحظة من احتضاري اتمنى لك حياة سعيدة رايان ..

اسدلت رموشي وتوقفت قدرتي على التنفس ، بل غادرت جسدي نهائيا ...


رواق مظلم يحده شعلات من النيران الهائجة ، وقفتُ في اوله اراقب ذلك الباب الشامخ امامي ، وكأن الزمن قد توقف ، فحركة النيران تباطئت واشتدت حرارتها . 2

هرولت نحو تلك البوابة السوداء ذات المقابض الصدئة ، لكنني كلما تقدمت زادت المسافة بيني وبينها .

لا بد ان المخرج من هناك ، اشعر انني لست بكامل وعيي .
كأنني مخدرة ، او احلم 4

حركتي كانت بطيئة ، وركضي تحول الى هرولة .

في جوانب الرواق زجاج شفاف ظهر خلفه أُناس مألوفين الملامح . 2

يراقبون حركتي بالم او مشغولين بالبكاء .
من بينهم وقف جوش وجون اضافة الى جان . 3

اكملت محاولتي للوصول الى الباب ، ونظرت للزجاج مجددا لاجد سمانثا تقف بضعف وتبكي بمرارة . 2

انتشرت النيران لتقترب نحوي ، لم اشعر بالحرارة بل شعرت بوخزة والم غريبان. 2

وبدأت ارضية الرواق تصبح حارة وساخنة ، فشعرت بقدمي تشتعل تحت تأثير الحرارة . 2

فجاة استطعت الوصول الى البوابة ، وضعت كلتا يداي على المقبض القديم وحاولت فتحها .

لكن جيكوب سبقني ووقف جانبي يضحك بانتصار .
لقد رقدت روحه بسلام ، واطمئن قلبه .
مهمته كانت سلب سعادة ابنة سمانثا وهذا ما حدث . 5

فُتح الباب على مصراعيه لاقع في هوة الظلام الدامسة .
2

********************

حين قُتلت جيسيكا على يدا جاك حلّق نسر اسود في الفضاء سعيدا ، فوق قبر جيكوب تماما اشتعلت الغربان حماسا واستمرت تنعق بانتصار .

جثى رايان على ركبتيه ، يشاهد تعابير الموت على وجه حبيبته . 4

كأن روحه قتلت ورحلت دون رجعه .
التفت نحو جاك يريد قتله لكن جسده رفض التحرك . 3

وكأن لوعته تهد كيانه وروحه ، كأنه تجمد رعبا . 1

خيانة جاك تسببت بالكثير .

اراد رايان الاقتراب منها اثناء احتضارها ، ان يحتضنها ، ان يمنع المها .

لكنه في صدمة ، سيحزن اكثر حين يدرك ادراكا كاملا انها لم تعد له . 3

بدا التأثر على وجه جاك الذي اختار قلبه وفضله على عقله . 3

اقترب نحو جثتها ووضع راسها في حضنه ينظر الي عيناها الفارغتين من اي اثر للحياة .

اراد رايان منعه لكنه حقا لم يستطع التحرك . 2

ذلك الالم الذي يحرقك بالكامل ، ليس فقط الم لروحك بل لجسدك وكل ما يتعلق بك . 1

رفع رأسه للسماء عاليا حتى سقطت دمعته تشق طريقها الى فكه العريض .
وهمس بالم 5

" لن اسامحك جيكوب "

قد يعجبك أيضاً
طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

وكأن ابيه سمع كلماته فقد نظر نحو ابنه المحطم بنظرة اشفاق وبعض الابوة . 3

كيف لرجل مثله ان يحن على ابنه ؟! 3

هذا لان روحه رقدت بسلام ومهمته انتهت ، فعاد يشعر بالابوة نحو ابنه . 4

ويكن الحقد اضافة للحب نحو سمانثا بينما يكن فقط الكره نحو جيسيكا .

الفتاة التي أُنجبت نتيجة لزواج حبيبته برجل غيره .
شهق رايان بالم وانسالت دموعه بينما انفاسه تتقطع .

ونظر نحوه جاك بالم وندم . 4

دمر صديقه ، دمره وحطمه .

دخل تايسون الى الغرفة ليُصدم بما رآه ، ولدى رؤيته لدموع رايان وصمته اكتشف ما حصل .

وكأنه علم ان رايان يود قتل جاك او حتى حرقه ، تحرك نحو جاك ممسكا بعصاه خشبية ثقيلة .

وضربه بها في مؤخرة عنقه ، ووقع جاك مغميا عليه بينما نفض تايسون الغبار عن يداه واتجه نحو رايان . 4

لم يكن رايان ليكتفي بتلك الضربة لو كان يستطيع التحرك .

غصة كبيرة علقت في صدره ، وكأنه يذكر نفسه كل مرة انها لا زالت معه فيواجه جثتها وعيناها المفتوحتان . 3

شعر انها تعاتبه وتلومه ، وهو ايضا يلوم نفسه .

كان يملك فرصة قتلها ، وهو من اضاعها
استطاع تحريك يده باعجوبة وحاول الوقوف ، لكنه مشى بثمالة وتمايل . 3

كأن حزنه وصدمته اثملته .
فقد الشعور بما حوله وتوجه نحو جاك المغمى عليه .
اراد بحق ان يوسعه ضربا لكن قدمه بقيت ملاصقة للارض .

تحسس رايان زناد مسدسه وتسائل ، هل يجب ان يقتل جاك ام ينتحر ؟ 3

هو يعلم ان موت جاك سيؤذي جيسيكا بامر من لعنتها .
اي ان جاك لن يموت سوى معها .

وفي لمح البصر اخرج مسدسه من جيبه ووجهه نحو راسه . 1

لكن تايسون امسك عصاته الخشبية مجددا وضرب يد رايان الحاملة للمسدس .

ثم قال

" ستُكسر يدك ان فكرت بالموضوع "

خانه صديقه المفضل ، وبقي جانبه عدوه اللدود .
ايها القدر الموحش ... 15

وجلس رايان جانبها ، يتأمل وجهها ويتلمس جبهتها ليشعر ببرودة قاسية .

نام على هذه الحالة بينما قيّد تايسون جسد اندرو في غرفة من غرف المنزل .

واستيقظ جاك ليلا ثم خرج من المنزل وهو يعلم ان جيسيكا ستأتي له بعد عدة ايام ، اي عندما يبدأ تأثير اللعنة .

وفي اليوم التالي استيقظ رايان واكتشف ان جثة محبوبته قد اختفت فظن للحظة ان كل ما حصل لم يكن سوى كابوس . 2

وقف بهدوء فشاهد اثار الدماء تملأ الارضية ، وفاجئته وخزة في صدره اوقعته ارضا. 2

وخزة الفقدان ...
الالم ..

******************

نام جاك في منزله الخاص لعدة ايام ، ينتظر وصول عصفورته . 6

وفي يوم ماطر بارد ، صدر صوت رنين جرس البيت .
وكالعادة نهض ليجيب ، وما ان فتح الباب حتى راها ...

متألقة كالبدر ، بشعرها الاسود الفاحم وعيناها الزمردتين ، كانت ترتجف لشدة البرد القارس .
وكأن روحه ارتدت له بعد فراق طال لعدة ايام .

حملها بخفة فضحكت برقة .

انزلها جانب المدفئة وجلس جانبها يدفئ يدها بيده الدافئة .

وكأن الكلام اعتزل جلستهما.
وتحدثت بهدوء

"جاك .. "

رفرف قلبه لسماع كلماتها واجاب

" نعم ؟ "

همهمت بكلمات غير مفهومة فضحك وسألها عما نوَت قوله .

فقالت بخجل

" احبك " 13

احتواها بين ذراعيه بمحبة واستنشق عبيرها الاخاذ . 2

وقعت عيناه على صورة علقت على الحائط .

صورته بصحبه رايان ، وقرر اخفاء الصورة خوفا من ان تتذكر جيسيكا حبيبها رايان . 3

ابتعد عنها بسرعة ليزيح الصورة مدعيا انها تزعجه .
لكن جيسيكا خاطبته وقالت

" انتظر ، من في الصورة ؟"

اخفى اطارها خلف ظهره وضحك بتوتر ، لكنها نهضت وخطفت الاطار منه بمكر ومرح .

ثم حدقت بالصورة قبل ان تقول

" ما الغريب بهذه الصورة ؟ "

تفاجئ لردة فعلها وسألها

" الا تعلمين من هذا الذي معي في الصورة ؟ "

ابتسمت وقالت

" لا تكن سخيفا ، لا يوجد شخص بالصورة سواك " 8

اكتشف جاك ان جيسيكا لم تعد ترى رايان ، لن تراه مجددا . 5

ولن تتذكره فهو اصبح من ماضي منسي ليس له اية ذكريات . 5

فرح لهذا الامر واغتبط ، واحتضنها مجددا لا يريد افلاتها من بين ذراعيه . 4

وهكذا تقرر حفل زواج جيسيكا وجاك في الاسبوع المقبل . 6

وارسل جاك دعوة لرايان لحضور الزفاف ، فعروسه لن ترى رايان في جميع الاحوال . 14

كانت من الوقاحة ان يرسل تلك الرسالة ، فمنذ مقتل جيسيكا ورايان يحبس نفسه في غرفته ويقضي ساعات يومه يشرب الكحول . 8

وحاول رجاله الحديث معه لكنه قد صمم على النسيان ولو كان مؤقتا .

وحين وصلته الدعوة تحول الى ثور هائج حطم كل ما وجده امامه وكان على استعداد ان يقتل اي شخص يقف في طريقة . 6

*******

وفي يوم الزفاف ...

خرج اخيرا من غرفته هادئا على غير عادته ، هادئا جدا .

ووقف في شرفة المنزل يحدق امامه .

لحقه تايسون الذي يعلم تماما شعور رايان فقد سُرقت منه زوجته في يوم من ايام الماضي . 5

وقال رايان دون ان يلتفت ويواجه تايسون

" اتعلم ذلك الشعور ؟عندما تستيقظ وتقف على قدميك لتبدأ يوم جديد ، ثم فجاة تدرك رحيل ذلك الشخص العزيز على قلبك فتشعر بوخزة كأنها سكين ، تلك الوخزة التي تؤكد لك انك خسرت وان الشخص الذي تحبه قد رحل دون عودة " 12

ارتعش صوت رايان في نهاية كلامه واغلق عيناه ليحبس دمعته .

ربت تايسون على كتفه وقال

" اعلم شعورك رايان ، ابقى صامدا كي تستردها ، ولا تعطها لغيرك ابدا " 6

اومأ رايان براسه بينما تركه تايسون ودخل الى المنزل .

فرفع رايان رأسه عاليا وعاتب ابيه جيكوب 2

" لم اجدها يا ابي ، بسببك لم اجد السعادة " 9

كانت تلك هي المرة الاولى التي يخاطب رايان ابيه بلقب " ابي " . 4

وتفتت قلب ابيه وهو يشاهد ابنه يقاسي العذاب .
جيسيكا

ذلك الشعور ، انك لست وحيدا لكنك تشعر بالوحدة ...

طيلة ايام طويلة كنت اشعر بغرابة ، كأن مكاني ليس هنا .
استيقظ صباحا لاشعر بوخزة غريبة ، كأن امرا ما قد ذهب ورحل دون عودة . 3

يحتضنني جاك وحالا اشعر بمحبة له لا تضاهيها محبة .
لا اذكر كيف تعرفت اليه لكنه كل عالمي الان . 8

حين استلقي في سريري ليلا احدق في الحائط اتسائل عن الكثير من الامور .
وبعد مدة لم اعد اشعر بشيئ ، توقفت مشاعري ..

وكأن جاك هو الهدف الواحد والوحيد امامي ، وهو امر لا استطيع التحكم به . 3

راودتني الكثير من الاحلام كنت ارى بها عيون زرقاء تحدق بي بثبات وحِدة، وظل رجل طويل ظهر في كل مرة انام بها . 2

استيقظت صباح زفافي تعبة مرهقة لكثرة التفكير ، وكان جاك في غرفته .
اتجهت نحو المطبخ لاعد فنجانا من القهوة علها تنشطني .
وجلست الى المائدة اتناول قهوتي ، في لحظة اوقعت الفنجان ارضا ، وحدقت امامي.

كأن روحي تؤلمني و قلبي يلومني .
لا ادري ما الذي حصل لكنني شعرت بالوحدة .
كأن العالم اسود مظلم وانا اقف في الوسط . 2

تلك الوخزة ، التي تشير لالم دفين احتلت جسدي .
جعلتني تحت ارادتها .

مجرد الم في عقلي ، قلبي وروحي . 6

سمعت صوت خطوات جاك الذي نزل السلالم يفرك عيناه بنعاس وشعره مبعثر لطيف .
وكالعادة ، حالا اعجبت به وازدادت محبتي له . 5

قال بصوت ناعس

" سمعت ضوضاء ، هل انتِ بخير "

اومأت بالايجاب مبتسمة ، فاقترب نحوي ولاحظ تفتت الفنجان ارضا .

جثى ارضا ونظف فتات الفنجان ليلتفت لي ويقول

" هل انتِ متوترة جيس ؟"

ابتسمت ببلاهة لصوته الناعم وطريقته المثاليه بجذبي .

واضاف عندما لم اجب على سؤاله

" لا تخافي عزيزتي ، سنكون يد بيد لباقي العمر " 4

ابتسمت بهدوء فانحنى ليقبل خدي بلطف .
اشحت بوجهي عنه وبادرت اقول

" حسنا ، ساذهب لاستعد " 1

بدا جاك فرحا ، لكن حبي له ايضا لم يجلب لي تلك السعادة التي تحتل قلب العروس يوم زفافها .

5

********************

سمانثا حبيسة حزنها والمها على ما حل بابنتها الوحيدة ، في نهاية الامر انسابت دموعها قهرا وغما . 7

قد يعجبك أيضاً
أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

ونظر اليها جيكوب ثم اعاد نظره نحو ابنه ، هو يعلم ذلك الشعور .

ان تتزوج حبيبته بشخص اخر ... 4

لكن قلبه مظلم وسيبقى كذلك ، لن تغيره اي ظروف . 6

بالنسبة لجيراد الذي بدأ يهمل وجود داني بشكل كبير ، فهو لم يعد يحتاجه كثيرا.

قوة داني هي القتل بشراسة ، لكن جيراد يخشى يوما يكتشف به داني الخدعة التي اظلمت روحه نحو امه ، يخشى ان يحاول قتله ذلك الشاب القوي. 4

ولاحظ داني ان جيراد لم يعد يسمح له بمشاهدة اجتماعات عصابته .
بل ابقاه على الهامش، مما ادى لبحثه عن الحقيقة. 5

كان لديه الكثير من الوقت كي يتباحث موضوع والدته في عقله .

تسائل عدة مرات ، لماذا جيراد اراد من امه الزواج برجل غير رايان فقط ؟
لماذا لم يقتصر انتقامه على قتلها او تعذيبها . 9

--------

وفي يوم زفاف جيسيكا ، وصلته برقية والمرسل كان كلاود ، الذي اراد مساعدة رايان بكل ما لديه من قوة وارادة . 5

ووقف كلاود ينتظر داني في زقاق بارد قرب المشفى .

سمع صوت مصدره من الخلف

" لماذا المشفى بالتحديد ؟ "

لم يستدر كلاود نحو داني بل اجاب بثقة

" لانه هنا قُتلت فينيسا ، وهنا سندرك حلاً للمشكلة " 2

" وما هي المشكلة بالضبط ؟"

وتقدم داني ليقف جانب داني ، يراقبان تلك الجدران العالية امامهما . 4

" داني ، امك ظُلمت كثيرا واستطيع القول ان قلبك يشعر بهذا "

لوح داني يده باستهزاء تام وكأن الموضوع لا يهمه ، لكنه حقا يحترق لمعرفة الحقيقة .

احيانا تظهر الحقيقة من العدم... 2

كان كلاود مغلقا عيناه بقوة يفكر ، وفتحهما فجاة ليقول بهدوء

" لدي فكرة ...."
7

******************

نظرت جيس الى نفسها بالمراة ، كانت ترتدي ثوب زفافها الابيض وتضع وردة حمراء خلف اذنها اليمنى بعد ان اوصاها جاك بذلك . 11

بشكل اجمالي كانت تبدو أجمل عروس في تاريخ المدينة .
حدقت بصورتها المنعكسة شاعرة بفراغ عارم ...

وفي ذلك الوقت كان كلاود وداني قد تسللا الى غرفة فينيسا القديمة ، في منزل العصابة .

اراد كلاود معرفة امر ما خلال تفتيشه في اغراضها .
ووجد ما توقعه تماما ..

فينيسا هي حبيبة الشيطان ولهذا قتلها جان ، وكان ينوي قتل الشيطان ذاته كي تستطيع جيسيكا العيش بصحبة رايان دون عوائق .
لكن مهمته لم تكتمل ... 20

لم يكن يريد مساعدة جيسيكا سوى لكسب قلب فرميسكي .. التي افرغت رصاصاتها بجسده الهامد . 6

احبت فينيسا جيراد ، ولهذا تبرعت بالعمل لديه .
هي تعلم ان لا قلب له ، حقود وشرير .

لكن القلب اختاره هو ، اعترفت له بمشاعرها فاستهزأ بها . 4

وعاد يعاملها ببرود ، الى ان رمى بها من الجرف .

وكل هذا ذُكر في مذكراتها وبعض الصور الموجودة في غرفتها .

لم يقتنع داني بفكرة قتل جيراد ، ولم يوافق عليها .
لكن كلاود بدأ يحصي له عدد المرات التي اهانه جيراد بها امام الجميع .

حين تقاتلت العصابتين وحين كان رايان يذهب للقيام بقتل رجال جيراد ، اعتاد جيراد وقتها اهانة داني امام الجميع .

ولهذا السبب ايضا اراد معرفة الحقيقة ...
وتربي داني ان القوة هي الحل حتى لو اضطر لقتل الشخص الذي رباه .

سيتم قتل جيراد فتستطيع جيسيكا رؤية رايان ... 6

لكن الوقت محدود جدا ، فاليوم زفافها . 4

وان تزوجت قاتلها فلن تستطيع رؤية او تذكر رايان الى الابد . 7

وهكذا اعد كلاود عدة رجال يصحبونه نحو جيراد بينما حدق رايان في الحائط امامه .
ثم نهض جالسا وقرر تلبية دعوة ذلك الزفاف . 1

ولكن قبل ان يقف على قدميه دخل كلاود الى الغرفة وقال

" ستتركها له ؟"

لم يجب رايان بل رفض اظهار ضعفه امام صديقه .
واضاف كلاود

" سنذهب لقتل جيراد الان "

فتح رايان عيناه باستغراب ثم ابتسم بقسوة ، كأنه ادرك مدى حاجة قلبه الكسير لقتل احدهم . 7

وقف ليختطف مفتاح سيارته عن المنضدة ويخرج من الغرفة دون ان ينظر خلفه .

لم يذكر له كلاود ان موت جيراد سيمكنه من استعادة جيسيكا .

اذا ما هي هذه اللعنة التي تترك فرصا دائما لحلها ؟ 3

هي لعنة ابتكرها جيكوب في اقسى لحظات حياته ،وحزنه الدفين . 3

كان يأمل دائما عودة سمانثا اليه ، وكلما ابتكر لعنة لم يستطع الكف عن وضع افكاره ومشاعره داخلها .

لطالما اراد ان تحبه سمانثا ولو كان حبه اجبارا ، وضع نفسه مكان جاك ثم وضع نفسه مكان رايان فتمنى ان يتواجد اي حل لمشكلته . 1

لعنة جيسيكا لا تقتصر على ان تحب جاك فقط ، بل شعورها بالالم والوحدة طوال حياتها . 5

ان تحدق الي الحائط بفراغ كما اصاب جيكوب عندما تركته امها .

ان يُحرم رايان منها كما حصل لجيكوب ...

ان يمتلأ قلب رايان حقدا والم كما امتلأ قلب ابيه.

ان يتألم الطرفين .. تلك هي لعنتها
ان تعيش في خوف من ان تُقتل ثم تعيش بالم ووحدة . 2

كان ينوي رايان قتلهما معا في زفافهما الليلة ، لكنه سيقتل جيراد اولا ... 6

لم يحلق ذقنه منذ مدة لكنه لا يهتم حاليا ، كل ما اراده هو قتل ذلك الشخص المدعو جيراد .

ودون ان يلتفت خلفه او حتى يلاحظ وجود عدوه داني ركب سيارته واندفع الى الطريق السريع.

لحقه كلاود والبقية ، حماية لظهره لا اكثر فهو سيتدبر امر قتل ذلك الجيراد.

واسرع في سيارته كأنه يفرغ غضبه بالسرعة .

وترجل من سيارته امام منزل جيراد تماما .
في الداخل كان جيراد يعلم بامر قدومه ومستعد له ، لكن من هذا الذي سيمنع بركان غضب رايان من الانفجار . 4

كأن كل عذاب الايام الماضية قد تجمع وانتظر هذه اللحظة .

رصاصة كادت تخترق عنقه لكنه استدار بمهارة واسرع يدخل المنزل وخلفه رجاله . 1

كانوا كلما مروا برجل قتلوه دون حتى النظر الى وجهه .
الجميع غاضب لما سببه جيراد لقائدهم رايان .

ووصل رايان الى رواق الطابق الثاني من المنزل ، حيث انتظره جيراد هناك بفارغ الصبر .



مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]