قصة أحببت قاتلي .!! ❤ الجزء الخامس

كلاود

يا الهي .. يبدو رايان في قمة غضبه ، كنت اراقبه بينما هو يقوم بشرح خطط العصابة المستقبلية حين لاحظت عرقه النابض وفكه المنقبض .
كنت اعلم انه سيرتكب الحماقات لشدة غضبه فقررت اشغال افراد العصابات حتى يتمكن هو من الخروج والتكلم مع جيسيكا ..

صحت اثناء حديث رايان قائلا


" رايان ، يوجد رسالة مهمة لك في غرفتك وصلت هذا الصباح ولغبائي الشديد نسيت اخبارك عنها واتمنى ان الاوان لم يفت على ذلك "

لم ارى بحياتي شخص بذكاء رايان فقد علم فورا بكذبي ، هذا ما يجعله الاقوى على الاطلاق ..انه يعلم خبايا اي شخص يعرفه . 8

يعلم بانني اقوم بالتمثيل ويعلم عن الجاسوس الذي يجلس بيننا الان ..فهو يقوم الان بشرح خطة مزيفة على سمع من الجاسوس حتى يقع في المصيدة بينما يجهل باقي الجالسين هذا الامر .
نظر رايان لي بنظرة ارتياح وقال 1

" كلاود تعال اخبرهم عن باقي الخطة حتى ارى مضمون الرسالة المهمة تلك.. "

نهضت واقفا وتوجهت لمكانه بينما هو ربت على كتفي مبتسما ، هذه طريقته بالشكر ..احنيت له راسي بينما هو خرج متجها نحوها ..

جيسيكا

جلست على ارضية غرفة الغسق بينما تنعكس اشعة شمس الغروب على جميع انحاء الغرفة ، لقد بدوت في عالم من الخيال ، لطالما اعجبني منظر الغروب وها انا هنا ..
جالسة بين اشعته في غرفة قتلت فيها . 2

اشعر بصفاء شديد .. اشعر بالقوة والثقة ، بل ايضا اشعر بالارتياح العارم .. نهضت واقفة لاتفحص الغرفة التي لم يتسنى لي قبلا تفحصها .
كانت الغرفة صغيرة يتوسطها طاولة مستديرة من الخشب ، ازعجني مكان هذه الطاولة بشدة بينما بدى باقي ترتيب الغرفة لطيفا ومنمقا ، لذا قمت بمحاولة لازاحة الطاولة من مكانها ، كانت ثقيلة جدا لكنني استطعت تغيير مكانها ووضعتها عند الحائط حيث اصبحت الغرفة اكثر اتساعا ..
نفضت الغبار عن يداي ، والقيت نظرة على مكان الطاولة السابق لاجد ما جعل قلبي يتوقف ..

( كتاب ابيض يشتد سواده بياضا ) 2

لقد كان ملقيا على الارض كتابا ابيض ، ويسطع بياضه كلما دققت النظر به ، بينما يتحول للاسود حين احاول الاقتراب منه ..
نعم انه هو ..
استمريت بالاقتراب نحوه والسعادة تكاد تنهشني ، ساحل اللغز نعم ستنتهي جميع مشاكلي ، وساعيش حياة عادية ..
توقفت جميع احلامي حين شعرت بشخص يقف ورائي ويتقدم نحوي بهدوء ..
استدرت بحدة لاجد رايان واضعا يده بجيبه محدقا بالكتاب الملقى ارضا ، رفع نظره نحوي بينما ادركت بانه نوع من الجنون ان ادع رايان يحصل على الكتاب ، تجمعت دموعي بعيني مهددة بالسقوط بينما تقدم رايان نحو الكتاب ورفعه عن الارض ..
وضع الكتاب بيد واحدة بينما رفع الاخرى وامسك بيدي ..
وضع الكتاب بيدي واغلق يداي حوله باحكام بينما نظر لي وقال بصوت اجش

" من حق كل انسان المعرفة.." 4

خرج من الغرفة بخطوات ثابتة ، بينما ادركت امر ما .. رايان لا يعلم حقيقة الكتاب كاملة ، لا يعلم بامر فك اللعنة ، لا بد انه يظن بان مضمون الكتاب يقتصر على حقيقتي فقط ..
شعرت بالتعقيد ، فان رايان يعلم الكثير وذكي كفاية حيث توجب عليه اخذ الكتاب مني ، ايقنت بان لعبة جديدة تحاك ضدي ولكنها الان من رايان .. اللاعب الاقوى .. 2

نظرت نحو الكتاب لاجده اسود داكنا بشدة .. مثل قلب رايان
6

Flash back#

" ارجوك .. اعطني الكتاب واقسم بانني ساخبئه بعيدا عن الانظار "

" لقد خنتني سابقا ، لم ساثق بك الان "

" ارجوك سيدي ، اعطني هذه الفرصة فقط وساثبت لك بانني اهل لثقتك"

" اخر فرصة يا جيراد ، هذه اخر فرصة "

" سيدي جيكوب اشكرك بشدة، اعدك بان اي مخلوق لن يستطيع لمسه حتى "

" سنرى جيراد، سنرى .. وان لمسه احد .. سيكون عقابك عسيرا " 2

" امرك سيدي "

الحاضر #

مات جيكوب ولم يعد جيراد يهاب احدا ، لقد انتظر كثيرا ..
كان يملك خطة دقيقة موجعة ستتلقاها جيسيكا قريبا ، لكنه سيحرص على التخلص من رايان قبلها لانه يكره رايان ويحقد عليه بينما لا يجب عليه المخاطرة وايذاء حبيبته قبله فقد يفقد عقله ويزداد قوة وعنف .. 6
تايسون ( لاول مرة في تاريخ الرواية ) 10

لقد قتلت ابني و خسرت مارغريت ثم فقدت حريتي .
فلماذا الحياة !؟..
احكمت ربط الحبل حول عنقي في حبسي الانفرادي واعددت نفسي لما سيحصل بعد قليل .. فقد قمت برشوة احد السجانين لاتمكن من الحصول على هذا الحبل الذي هو الطريقة الوحيدة التي ستنقذني مما انا فيه ..
اغمضت عيناي بشدة محاولا محو ذكرى داني من راسي لكنني لم اتمالك نفسي من البكاء بمرارة على ابني الوحيد ، اعلم بان الندم لن ينفعني الان.. فقد ذهب داني ، ذهب دون رجعة .
كم اتمنى ان استيقظ من هذا الكابوس لاجد مارغريت بانتظاري حاملة داني الصغير بذراعيها .
اه كم انا قاسي ، بلا قلب او مشاعر ..
كيف لانسان بكامل قواه العقلية ان يقتل ابنه ويخسر زوجة حنونة في يوم واحد .
انا استحق كل ما يحصل لي عن جدارة ،وسيمون كان محق ..
يا ليتني لم اقبل بعرضه منذ البداية ...
9

Flash back #

" تايسون .. انا سيمون من عصابة رايان ويجب ان احدثك بموضوع مهم "

" لماذا ساثق بك اساسا ، يمكنك الحديث الان وهنا، دون مماطلة او لعب لعبة من الاعيبك "

" ليس من المناسب الحديث على الهاتف بموضوع مهم كهذا ، قابلني عند المنتزه الغربي ان كنت تهتم لحياة مارغريت.. "

اغلق سيمون الخط بينما غرق تايسون بافكاره ، فكر كثيرا وقرر في النهاية مقابلته هناك مع التزود بسلاحه ..
اجرى اتصال لوالدته يطلب منها اخذ داني والاعتناء به بينما هو بالخارج .

وخرج بعد ان تاكد من دخول امه للبيت ، قاد سيارته حتى وصل للمنتزه الغربي ، دخل بتاهب فربما هذا مجرد فخ .
وجد سيمون واقفا اعلى جبل المنتزه الذي يستخدم عادة لمراقبة السماء والغيوم ، معطيا له ظهره مراقبا الغروب .

وقف تايسون جانبه لينتبه بان سيمون لم يكن يراقب الغروب ..
كان ينظر للاسفل حيث يوجد منزل يشتعل بالنيران ، كان يبدو سيمون بمظهر خطير حين ابتسم بقسوة لهذا المنظر ورمى سيجارته من اعلى الجبل وكانه سيزيد الحريق ، وهذا يعني بانه يؤيده بقسوة. 5

" اذا فقد اتيت ؟! توقعت هذا "

قالها سيمون بصوت بارد كالجليد

" اخبرني وحسب ، ما هو هذا الامر المهم ولا تضطرني للغضب "

ضحك سيمون بسخرية لاذعة وقال

" استمع لي جيدا دون مقاطعتي والا توقفت عن الحديث "

" حسنا ، فليكن "

" كما تعلم يا تايسون فان مارغريت كانت بالسابق ( جيسيكا ) بينما كانت تملك رايان وهو اقوى رئيس عصابات قد تقابله ، وحين قتلها استغليت انت فرصة فقدانها لذاكرتها واوهمتها بانها زوجتك بينما هي ليست كذلك "

قد يعجبك أيضاً
I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

حاول تايسون بصعوبة كبيرة عدم التدخل بالحديث والدفاع عن نفسه بينما اكمل سيمون

" انت تعلم عن لعنتها جيدا ، وتعلم ايضا بان رايان لن يقتلك من اجلها فقط بينما كان لطالما يحترق بنيرانه ويمنع نفسه من قتلك للحفاظ عليك بصفة والد داني ، وحتى لا تحزن جيسيكا ، دائما ما اراد رايان فعل اي شيء ليمسح الحزن عنها ،حتى لو كان هذا عن طريق قتلها او عدم الانتقام من عدوه والذي هو انت ، رايان قتل من هو اعظم منك شانا ومن اقوى منك قوة واكبر منك حجما ، لكنه يكره كل دمعة تنزل على خد جيسيكا بينما انت تركتها له دون محاولة استرجاعها .."

" لقد قلت قبل قليل بان رايان اقوى مني وقتل من هو اعظم مني شانا فكيف بحق اللعنة ساسترجعها ؟! " 2

" لقد قاطعتني ولكنني ساتجاهل هذا لان كلامك فيه القليل من المنطق "

" حسنا ، اكمل .."

" جيسيكا ليست عادية ولطالما كانت كذلك ، اجريت لها فحص جينات ليتبين بان لديها الكثير من جينات غريبة والتي اعلم بانها تكونت بسبب لعنتها ، ولكن الذي اعلمه اكثر هو ان هذه الجينات انتقلت وراثيا لابنها الصغير ، داني ..
هو الان مثلها ، يحمل جينات اللعنة ويعيش لثلاثة مرات ولكن ،داني لديه جينات سالبة حيث هو بعكس جيسيكا فان قتلته سيتخلص من اللعنة وان مات موتا عاديا فسيلعن بقية حياته .
ان اردت ان يعيش ابنك حياة طبيعية خالية من التعقيد والحروب ، يجب عليك قتله في منتصف الليل ، فمنتصف الليل هو التوقيت المناسب الذي حين يقتل داني فيه . سيخسر روحين اثنتين حتى لا تضطر لقتله مرتين .." 8

وقف تايسون ينظر للبعيد بصدمة ، ايعقل هذا ..

نعم هذا صحيح فكر بعقله ، فان سيمون قد ذكر الكثير من الاحداث الصحيحة قبل قليل فلما لا يكون هذا ايضا حقيقي ..

التفت تايسون لسيمون وقال

" وماذا ستستفيد انت حين تخبرني بكل هذا .."

" لقد اعطتني جيسيكا قلادة ذهبية لاخبرك بهذا ، فهي ارادت الافضل لابنها "

اخرج سيمون من جيبه قلادة جيسيكا التي لطالما لبستها وقد كانت هدية عيد زواجهما ..
اضاف سيمون قائلا

" تذكر جيدا بان داني سيرجع بعد مدة ، لذا فانا ساساعدك امام الشرطة وساخفي الجثة مؤقتا ، وسيرجع داني بعد مدة سالما عاديا معافى ، ساصل عندك للبيت بعد ان تقتله وساساعدك بالباقي ، اتفقنا ؟! "

اوما تايسون براسه موافقا وعاد ليغرق بافكاره بينما استدار سيمون ومشى خارجا من المنتزه .

بقي تايسون هناك متاملا الغروب ، ثم النجوم ..
بقي لساعات واقفا ، ثم استدار ليعود للمنزل وقد صمم على ان يعيش ابنه حياة طبيعية . 7

كان يقود بمهل وقد امتلات عيناه بدموع الخوف ، خوف من ان يرى ابنه جثة هامدة ..

وصل للبيت وشكر والدته قبل ان تخرج ، ثم اتجه ليستحم ويريح اعصابه المشدودة .

لن يستطيع ابدا قتله بالسكين ، او خنقا ، او حتى برصاصة ..
يجب عليه ان يفعل ما يراه مناسبا ، لن يسممه بالدواء لانه سيكون موتا بطيئا ، والاختناق ايضا يعد اكبر انواع التعذيب ..

لا يعلم .. لا يعلم

خرج من الحمام بعد ان ارتدى ملابسه وذهب لغرفة صغيره داني ، حمله ونزل السلالم ، توقف امام صورة جيسيكا المعلقة بالحائط ونظر اليها بحزن وقال

" اقسم بانني سافعل هذا فقط من اجلك .. " 6

ذهب ليجلس في غرفة المعيشة وحمل صغيره وبدا يغني له اغاني مرحة لطيفة ، وينظر للساعة حتى يتاكد من ان الوقت سيكون منتصف الليل حين يمنح ابنه حياة جديدة طبيعية ، سيمنحه له الان وهو صغير حتى ينسى موته وهو كبير ..

القى نظرة اخرى للساعة ، وعاد ليغني له ويداعبه ..
دقت الساعة للمرة الثالثة ، فاحس بالدنيا تدور حوله ،، لقد حان الوقت ..

نهض واقفا ، حاملا داني بيداه ، لقد نسي امر كيفية القتل ، يجب عليه الاسراع حتى لا تتخطى الساعة منتصف الليل ..

لم يجد امامه غير هذا الحل ، رفع داني عاليا ورماه ارضا ..
قلبه انفطر بل انكسر وتفتت الى ملايين القطع ، تنفسه اصبح اثقل مما قد يستحمله ..
جثى ارضا جانب جثة ابنه ولمعت دمعة وحيدة على خده بينما رفضت باقي الدموع النزول ، حزنه ولوعته الشديدين منعاه من البكاء بل جعلاه يصبح كالاصم ..
لم يشعر بسيمون حين ربت على كتفه ولم يستمع لكلماته ، فابنه الان جثة هامدة..
وقف سيمون امامه ثم حمل داني وتكلم بصوت مرتفع لكن عقل تايسون رفض الاستماع لاي صوت ، لقد اصبح يتحرك ويتحدث كالالة .. 6

استطاع سماع جملة قالها سيمون

" اخبر .. شرطة ...جراء اهمال "

هذا ما سمعه او خيل له بانه سمعه ..

انفجر بسيمون غير مصدقا ما يحصل ، هل سيعاقب بقتل ابنه جراء الاهمال بينما هو اراد له حياة افضل ؟..
حاول الحديث وقال بتوتر 4

" كان بيننا اتفاق "

سمع بعض كلمات سيمون

" قتلته بدم بارد ... "

وقع الامر براس تايسون ،وقعت الفاجعة .. لقد تلاعب سيمون به
لقد قتل ابنه ، لقد مات داني .. لن يرجع ، لن يرجع لقد رحل دون عودة ..
امسك بكاس ورماه على سيمون ، بينما تخيل صوت جيسيكا .. نعم تخيلها جالسة جانب جثة داني تندب وتصرخ ..
" ابني ..داني ، صغيري "
***********======
هاد البارت مهدى الى صفاء ، سامية ... لانني وعدتكن ببارت طويل امبارح ، وسوووري لاني ما قدرت
وشكراااااا لكل الي بيشجعوني لاف يو ❤. رجاءا علقو على الفقرات 6


الحاضر ... تايسون

سالت دموعي لتغطي وجنتاي بينما كنت واقفا على حافة سرير الزنزانة القاسي محكما الحبل حول عنقي ..
خطوة واحدة للامام وسينتهي عالمي ..
ما اقسى القدر ..
لن انتظر اكثر من هذا ، لا اطيق صبرا حتى اقابل ابني واقبله ثم اتركه لادخل الجحيم ، وهو المكان الذي انتمي له .
القيت نظرة اخيرة على نافذة الزنزانة الصغيرة لارى الشمس تختبئ وراء امواج البحر ، هاربة من الواقع وحاملة اسوء الذكريات ، بينما سياتي القمر ليحل محلها .
حل الظلام بسرعة واستعددت لفعلها ..
فجاة شعرت بانني مراقب ، شعرت بشخص يتحرك داخل الزنزانة بينما انتشرت البرودة داخل جسدي ..
قررت فعلها بسرعة حتى لا يتسنى لهذا الشخص ان يردعني ، رميت نفسي من على حافة السرير مغمضا عيناي .
سمعت صوت حبل يقطع واحسست باصطدامي ارضا ، فتحت عيناي ببطئ ولم استطع الرؤية بسبب الظلام الدامس .
شعرت بالشخص الغريب يقف امامي ثم ينحني ويجثي على ركبتيه ليهمس باذني 5

" ليس بعد .. "

" من .. من انت "

" ستعرف قريبا .."

قالها بهمس قبل ان يختفي تاركا وراءه رجل يبكي كالاطفال حسرة على طفله الصغير الذي قام بقتله بيداه .

جيسيكا

خرج حوالي خمسة عشر رجلا للبحث عن رون وجون بينما بقي باقي افراد العصابات داخل غرفة الاجتماعات .

اردت تصفح الكتاب بشدة بينما رفضت فكرة تصفحه داخل غرفتي لانني كرهتها بسبب جميع ما جرى لي بها من مشاكل ومصائب .

لا اعلم لماذا انتابتني رغبة كبيرة بتصفحه بعيدا جدا عن المنزل ، حيث استطيع الاطمئنان لوحدي بين مشاعري الخاصة اثناء اكتشاف السر، السر الذي لطالما اردت معرفته .. 8

نهضت واقفة من مكاني على ارضية غرفة الغسق ، وسرت بحذر على اطراف اصابعي محاولة قدر الامكان عدم اصدار اي صوت لخطواتي ، ساخرج من البيت ..
واصلت طريقي نزولا الى الطابق الاول ، ثم رايت الباب امامي مفتوح جزئيا .
ركضت نحو الباب قبل ان يقفل فجاة واشعر بذراعين تثبتانني مكاني .

" اين بحق الجحيم تظنين نفسك ذاهبة؟ " 3

كان هذا صوت كلاود

" انا ..انا ساخرج لاستنشق القليل من الهواء "

" لن تذهبي الى اي مكان، فانت هنا بحمايتي وانا مسؤول عن جميع تحركاتك "

ابعدت ذراعيه عني بقوة واستدرت لاواجهه بحدة

" لست مسؤولا عني ، انا حرة ..اتسمعني؟؟.. حرة " 3

" جيسيكا ارجوكي لا تعانديني ، رايان سيغضب ان علم بامر خروجك "

" لا تخف، ساتدبر الامر يا تايسون "

صمت فجاة حين اخطات بلفظ اسمه .
يا الهي ..

قد يعجبك أيضاً
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

لقد اعتدت من تايسون ان يقوم برعايتي وحمايتي ، لقد كان يقلق كثيرا وكنت اجيبه دائما بنفس الجملة " لا تخف، ساتدبر الامر يا تايسون " .. نظرت حولي بانفعال محاولة تجنب نظرات كلاود الذي نظر لي برقة وقال

" جيسيكا اذهبي ، ولا تتاخري .. "

تجمعت الدموع بعيناي وبدات اشعر ببعض الاختناق ..
لقد كانت حياتي مثالية ، كان لدي زوج يخاف علي مع انني لم اكن احبه كثيرا، الا انني تعلقت به وكنت اشعر معه بالارتياح والطمئنينة .
وكان لدي ابن صغير لطيف يحب الضحك كثيرا ولا يستطيع النوم الا بحضني .

نظرت الى كلاود بتردد وبنظرة مشوشة فقال

" ان تاخرت ساموت من الجوع ، فانا لا اجيد اعداد الطعام بتاتا .. ارجوك لا تتاخري " 3

ابتسمت له بطيبة خاطر قبل ان اعانقه واركض خارجا ممسكة بالكتاب الابيض بين يداي .
دخلت الغابة وتغلغلت بها بحثا عن مكان هادئ جميل .
و بعد بحث طويل وجدت مكانا صغيرا تتربع به صخرة كبيرة بينما ينتشر حولها العشب الاخضر بينما تتشابك اغصان الشجر فوق المكان لتمنحه القليل فقط من اشعة الشمس فيعطيه هذا منظرا ساحرا خلابا ، كان هناك بعض العصافير التي وقفت فوق الشجر تزقزق بلحن لم اسمع بحياتي اجمل منه .
كدت ان انسى سبب مجيئي الى هنا ، الا انني افقت من احلام اليقظة واسرعت لاجلس على الصخرة واضعة الكتاب بحجري ..

فتحته ببطئ خوفا من الحقيقة .
لاحظت بان اوراق الكتاب كانت صفراء قديمة بينما بقي غلاف الكتاب على لونه ، يشتد سوادا حين اقترب ويشتد بياضا حين امعن النظر به .

************* الصفحة الاولى

قلب محطم وروح مكسورة ثم جسد شبه ميت ،اجتمعت لتغلي بنفسي نار حقد عميقة لا يردع شرها كبير او صغير ، قوي او ضعيف حتى انا لا استطيع التحكم بحقدي وغضبي ، اشعر بانني مرهق ، مرهق من الحياة ..
اريد الموت ، لكنني لن احرم نفسي من لذة الانتقام ، ساحاول الصمود بعقلي، فقلبي لم يصمد ومات متحجرا .
انتظر شيئا لا اعلم ما هو ، لكنني انتظر .
كان لي قلبا يافعا نضرا حين قابلت عيناها ، تمنيتها بشدة وراقبتها كل يوم ، كنت ارى فيها ملاكي البريئ .
ظننت للحظة بانني ساعيش سعيدا حين ابصرت رقتها وعذوبتها ، انها جميلة بشكل يفوق الخيال . 4

غدرت بي ..

عدت اليها .. ولم اجدها 1

وغدى قلبي اسودا قاتما ، بينما كنت اظن بان لها صفاء وبياض قلب لا يوصفا .
بدات اعبث بمخيلتي بحثا عن طريقة تجعلها تعاني بقدر ما عانيت انا .
احببتها ...و لا ازال احبها ..
لكن عقلي قبض على قلبي باحكام وامره بان ينساها ، ولم ينساها ..
حاول ابعادها فلم يستطع ثم قرر قتلها فيقتل نفسه ليلحق بها ،
لكنه شعر بالقوة بعد مماتها ، اراد المزيد ..
فاحكم القبض على ابنتها ، ولعنها ... 7

لعنة تساوي انين كل من في الارض ..
هذه اللعنة هي اشد واقسى ما استطاع فعله ..
فهذه اللعنة تحوي على جميع انواع الغدر ، سيقوم بغدرها كل من احبته .. 1

اردت بهذا ان تموت عدة مرات ويقتلها في كل مرة شخص مختلف ، شخص كانت تثق به وتعطيه قلبها .. 2

ستقتل المرة الاولى على يد جيراد صديقي الوفي ، وسيكون هذا الموت بمثابة انذار ... سيدهسها بسيارته ليتلطخ دماءها بكل مكان .
ثم سيخبرها بما آلت اليه الامور .. 3

ثم سيقتلها حبيبها الذي وثقت به اكثر من نفسها ..
ثم ستبدا المعاناة الحقيقية ..
ستخسر الكثير ، وستفقد الثقة بمن حولها وستحب قاتلها مجددا والذي سيحاول ابقائها بامان ..
ستخسر ارواح كثيرة في طريقها للبحث عن الحل ...
قبل ان يقتلها ابنها ... 1

للمرة الثالثة ستموت وحينها فقط ستلعن للابد .." تحب قاتل الملاك وتكره حبيبة الشيطان .. للابد "
2

*****************

رميت الكتاب جانبا دون ان اكمل قرائة المزيد ، ووضعت يداي حول ركبتاي جالسة ، لابكي بصمت . 2

اريد ان اموت ..

اريد هذا بشدة ، لكنني ان مت سالعن للابد ..
يجب ان افك اللعنة ولكن هذه المرة ليس لاعيش حياة طبيعية بل لينجح انتحاري الاخير .. 9

رايان 1

خرجت مع بعض الرجال بحثا عن جون ورون بعد ان اوصيت كلاود بمراقبة جيسيكا .

لدي شعور مخيف بانها ليست بخير ، طبعا لن تكون بخير حين تقرا مذكرات والدي .. 1

كنت ارى هذه المذكرات امامي سابقا لكن لم يسمح لي ابدا بلمسه ، فقط جيسيكا هي المخولة للمسه ..

يا الهي ، لماذا سمحت لها بقرائته ، لن اسامح نفسي ابدا ان رايت دمعتها . 5

كنت اتوغل مع الرجال داخل الغابة ، خمسة في المقدمة حاملين الاسلحة ، انا ورؤساء العصابات في الخلف .
كنا سنبعث بعض رجالنا لهذه المهمة لكنني قررت القضاء على سيمون نهائيا دون رحمة ، فاحضرت معي اكبر المعذبين في تاريخ العصابات .

توقفت مكاني فجاة وصحت بالذين امامي

" اكملوا الطريق ، واخرجوا من الغابة لتصلوا طرف المدينة ثم توجهوا نحو سنايتر ، هناك ستجدون رجل يدعى جان ... هو سيدلكم على الباقي ."

اجاب الجميع بالموافقة بينما استدرت لارجع لها ، فقال رجل منهم

" اين ستذهب سيدي ."

اجبته بقسوة

" نفذ عملك يا هذا ، لا تتحدث بامور لا تخصك "

اعتذر الرجل بسرعة واكمل طريقه بتوتر ، كدت انسى سابقا بانني لطالما كنت قاسيا بهذه الامور . 1

لكن رجوع جيسيكا جعل قلبي يرق ويهدا ، كنت اعاقبهم لاشفي شعور اشتياقي لها ، ولم اكن انجح بنسيانها . 5

ركضت رجوعا ..
وكانت مسافة طويلة فقد توغلنا كثيرا في الغابة ، وصلت للمنزل ودخلت مترددا خائفا من رؤية دمعتها ... انها تقتلني قتلا .
حين دخلت وجدت غرفة الجلوس فارغة بينما لا يزال بعض الرجال يتحدثون داخل غرفة الاجتماعات ، ومن بينهم جوش ، فقد وضعته مراقبا لهم ومراقبا للجاسوس الذي يجلس هناك ظنا منه ان لا احد يعلم بهويته . 3

صعدت السلالم ركضا ودخلت غرفة جيسيكا لاجدها فارغة ، فاسرعت نحو غرفة الغسق ولم تكن هناك ايضا .
توجهت نحو غرفة كلاود وفتحت الباب بعنف لاجده يقرا كتاب ما ، وقف بتوتر حين راني قادما .
تقدمت له وامسكت بياقة قميصه رافعا اياه لاعلى وصحت به 3

" اين هي ؟.. لقد ابقيتها بحمايتك ايها الاخرق ، ستخسر حياتك ان لم اجدها ، اقسم بهذا "
" رايان لقد ... طلبت مني بعض الخصوصية ، ولم ارد طلبها فهي حزينة حقا ، اتريد مني ان اقف في طريق سعادتها ؟! " 3

تنفست بهدوء حين اخبرني بهذا الرد المقنع فتركت ياقة قميصه ببطئ وجلست على حافة السرير واضعا راسي بين يداي بأسى ، وقلت له بصوت هادئ . 3

" انا فقط .. اريدها سعيدة ، لا يهمني ما سيحصل بي اثناء تحقيق هذا لكن سعادتها هي هدفي وانا لست بالشخص الذي يتراجع عن اهدافه ، اريد ان ارى بسمتها وضحكتها ، اه لو تعلم كم افتقدت رؤيها تضحك بشدة ، لا اعلم ماذا اصابني بعد رحيلها ، لم اكن ابدا رجلا يؤمن بالحب ، وحاولت ابعادها حين كانت قريبة مني ، كي لا اقع بحبها ، ولم اكن اعلم بانني احببتها منذ البداية لكنني كنت اعاند نفسي ، الان كل ما اتمناه هو سعادتها . هل هذا طلب صعب ؟ " 7

قد يعجبك أيضاً
My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

" رايان .. اعلم بانك تحبها ، عليك بالصبر لانك احببت انسانة قيمة ، جيسيكا تشبه اللؤلؤة وباقي النساء يشبهن الورود ، فصعب جدا فتح غلاف اللؤلؤة وايجادها بينما ان وجدتها ستصبح غني وسعيدا والورود تستنشق وترمى لتذبل وتموت ، ان وجدت قلب جيسيكا ستحصل عليها للابد ، ستجد سعادتها " 13

نهضت ببطئ لاربت على كتف كلاود واشكره
" شكرا صديقي العزيز ، اعلم بانني ابدو كالاحمق فانا ابدو ضعيفا بشدة ..حين.. " 2

" رايان توقف ، انت لست بضعيف والجميع يعلم بهذا ، بل انت قوي ، فالرجل الذي ينكر وجود نقطة ضعفه هو الضعيف والاحمق . "

لا اعلم لماذا ، لكن كلام كلاود بعث بعض الامل في نفسي ، ساجدها واخبرها بكل شيء ، لقد سئمت اخفاء الامر ، ساعترف لها .

" كلاود .. اين ذهبت "

" رايتها تدخل الغابة .."

حاولت قدر الامكان التحكم باعصابي حتى لا الكمه بشدة ، كيف يسمح لها بدخول الغابة .

" حسنا اذا ، اعتني بالاخرين الى اللقاء "

اسرعت خارجا من المنزل متجها نحو الغابة .

جيسيكا

احسست بنفسي يتقطع من شدة البكاء ، يا الهي ..
كيف سيقتلني ابني ، هل سألد ابن اخر غير داني فيقتلني حين يكبر .
نظرت بتوجس نحو الكتاب المرمي ارضا ، اريد اكماله بشدة لكنني خائفة مما ساجده . سمعت صوت خطوات قريبة ، نهضت واقفة وقمت باخفاء الكتاب بين الشجيرات ، لا اعلم لماذا ولكنه مجرد شعور غبي بالخوف . 2

لحظات ورايت شخص يقف امامي ..
كان يرتدي بنطال اسود وجزمة جلدية مع جاكيتا طويلا اسود ،كانت عيناه بلون البحر .
لا اعلم لماذا شعرت بحب عميق نحو الواقف امامي ، انه حب من نوع اخر ، لا احبه كحبيب بل احبه بنوع مختلف . 3

كدت اذهب لاحتضنه ، لكنني رايت مسدسه موجها نحوي بينما عيناه لا ترمشان .

ابتسم بقسوة شديدة

" مرحبا امي .. " 9

" انت ؟! .. انا ؟"

" ماذا يا امي ؟ هل ستنكرين وجودي كما فعلت دائما "

" لكنك .. لا يمكن ابدا ، اسفة لكنك اخطات التقدير فانا لا املك اولادا ، وانت تقريبا بعمري فكيف تكون ابني "

" ارايتي كيف انكرت وجودي؟ " 6

" انت لست بابني ، اذهب ابحث عن شخص اخر كي تقوم بممازحته"

اقترب نحوي ونظر بعيناي طويلا وقال

" امتاكدة انك لا تملكين ابنا ؟ .. "

" انا ..."

" انت لا شيء .. اي نوع من الامهات هي انت ؟ "

" لكن .."

" اعدك يا امي بانني ساقتلك ، لكني ساستمتع بتعذيبك اولا " 9

اختفى فجاة بينما شعرت بقلبي يكاد يخرج من صدري ، وقفت مكاني والدموع تملأ عيناي رافضة النزول .
شعرت باعماقي بانه محق تماما .. 3

شعرت بذراعان تمسكانني فصرخت بفزع محاولة التخلص منهما .

" اهدئي .. جيسيكا ارجوك اهدئي "

" اتركني .. "

" جيسيكا هذا انا .. رايان "

فتحت عيناي بشدة لارى رايان ينظر الي بقلق بالغ

" جيسيكا ، اخبريني من اخافك واقسم بانه سيكون اخر يوم له على الارض " 11



" رايان .. ارجوك ارحل "

" ماذا ..؟ لا لن ارحل ، وايضا اريد معرفة الامر الذي تخفينه عني "

" انا لا اخفي عنك امرا ما "

نظر رايان لي بعمق وقال بصوت اجش

" جيسيكا ، الا تثقين بي ؟ "

كان يبدو صوته مليئا بالامل ، فصمت بتردد واضح .. فاعطاني ظهره كي يغادر المكان لكنني استوقفته قائلة

" رايان ..كيف ساحب قاتلي ، انه مس من الجنون التام " 4

استدار واقترب ناحيتي حتى اصبح قريبا بما فيه الكفاية لارى تفاصيل وجهه بالكامل ..

" لقد قتلتك لمصلحتك "

تنهدت وقلت بهدوء

" اعلم .."

نظر لي بصدمة وكرر كلامي بغير تصديق

" تعلمين ؟! كيف ؟ "

" لقد سمعت همساتك حين كنت بغيبوبتي .."

" اذا .. لماذا تكرهينني وتلقبينني بالقاتل ؟ "

" رايان .. ارجوك تفهمني ، انا احاول الكذب على نفسي ، لا اريد حبك فانا اريدك سعيدا بعيدا عن الهموم ، انا لا استحق حبك وعلي الاعتراف بان قلبي اصبح متحجرا بعد وفاة دان.." 2

لم استطع اكمال جملتي فقد تدفقت ذكريات داني في اعماقي تبث اللوعة في شراييني .
لم الاحظ دموعي الجارية الا عندما احتضنني رايان بقوة محاولا التخفيف عني .
حقا انا لا استحق حبه . 2

" جيسيكا . لن اجبرك على اي شيء لكنني ساحاول الحصول على قلبك ، ارجوك اهدئي " 1

دفعته عني بقوة صارخة

" ابتعد عني ، انت لا تهتم الا بنفسك فانت اناني كبير "

نظرت نحوه ولاحظت غضبه الشديد ، كان يصر على اسنانه محاولا منع نفسه من اذيتي بينما ظهر عرق نابض في عنقه .

" رايان ، انا ..."

وقعت ارضا بعد ان صفعني صفعة قوية المتني بشدة ، ثم غادر مسرعا كالثور الهائج 8

لقد تحملت بما فيه الكفاية ، ولا يهمني امر اللعنة ..
سانتحر ... 2

جون

منذ ان خطفني سيمون وهو يقوم بتعذيبي المستمر ، استعمل كرسي الكهرباء والضرب بالسياط وحتى الضرب واللكم المستمر .
لا اعلم اين رون ، لكنني اعلم بان سيمون يخطط لقتلي .
كنت مستلقيا على الارض من الالم بينما يقف سيمون قريبا مني ويقوم بتلميع مسدسه ببطئ ، رفضت ان اظهر المي و لم اصرخ ابدا مما جعل سيمون في غاية الغضب .
شعرت بان صبر سيمون قد نفد حين رفع مسدسه واطلق النار علي . 4

جيسيكا

قلبي يؤلمني بشدة ، اشعر بانني صغيرة بالنسبة لهذا العالم الكبير .
سانتحر الان ، لاحب قاتل الملاك ، خوفي من هذه اللعنة سينتهي ، فخوفي هو الذي قام بتدميري ...
ركضت دون هدف باحثة عن اي شيء حاد سيمكنني من الانتحار ، اصابتني الكثير من الخدوش بسبب كثافة الاغصان حولي ، ولكنني فجاة وصلت نحو شجرة بدى عليها اثار دماء جافة ، وحبال متينة .
جون و رون ... يا الهي لا بد انهما مصابان .
تقدمت الى الامام دون نسيان طريق العودة ورائي ، حتى وقع نظري على اداة حادة مرمية ارضا ، كان عليها ايضا اثار دماء .
احسست بقلبي يتوقف في مكانه ، يبدو ان احدا قد تاذى هنا ، وهذا كله بسببي انا وحياتي اللعينة .
امسكت بالاداة الحادة وركضت رجوعا لانتحر ، سانتحر بمكاني المفضل .
غرفة الغسق ... حيث قتلت سابقا سابدا حياة جديدة محاطة بلعنة قاسية . 1

قد يعجبك أيضاً
"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

اسرعت بركضي الى ان اقتربت من الصخرة التي كنت واقفة عندها حين قرات الكتاب ، لكنني صدمت حين رايت الكتاب مرميا ارضا ومفتوح الصفحات .

تقدمت لادخل تحت الاغصان المتشابكة وازداد اقترابا للكتاب .
جثيت على ركبتاي بالقرب منه ناظرة الى صفحاته ، سمعت صوتا داخل عقلي يطلب مني اغلاق عيناي ، ولم اتردد لحظة فقد كنت على شفير الانهيار .
اغلقت عيناي بشدة مشجعة دموعي المحبوسة داخل جفوني على النزول ، وشعرت بيدان تربتان على كتفي ففتحت عيناي بفزع لاجد نفسي في غرفة بيضاء
يتوسطها مكتب ، يتربع عليه رجل في حوالي الخامسة والثلاثين من عمره .

وقفت مكاني لاكتشف ان هذا الرجل لا يراني .
سمعت صوت خطوات خارج الغرفة ، ثم صوت شجار يدور خارج الباب ..
صاح الرجل وراء المكتب

" دعوه يدخل .."

دخل الغرفة شخص اعرفه بحق ، انه جيراد ..
احنى راسه باحترام قبل ان يبدا بحديثه

" سيدي .. اتسمح لي بالحديث "

" تفضل جيراد "

قالها الرجل بينما ينظر داخل اوراقه باهتمام ويحرك قلمه بملل .

" سيدي لقد وجدنا خطا في اللعنة التي نفذتها على ابنة سمانثا بالامس "

وقف الرجل - الذي علمت الان بانه جيكوب- بغضب وزجر جيراد صائحا

" ماذا تعني ايها الوغد ، اخبرني ما هو هذا الخطا "

" سيدي سامحني لكن.."

" اخبرني ايها النذل دون مماطلة "

" حصل خلل في اللعنة والذي سيجعل جينات اي جنين قد تنجبه جيسيكا يحصل على جينات سالبة ، اي انه سياخذ عكس لعنتها حرفيا ." 1

" اكمل فانا استمع .."

" جنينها المستقبلي سيكون له القدرة على الحياة لثلاثة مرات ولكن لكنه ان قتل باي شكل من الاشكال فسيتغير بالكامل ، سيحصل على قدرات هائلة تمكنه من قتل الكثير ولكنه ايضا سيتحول لشخص شرير .." 7

" جيد .. ساستعمل هذه النقطة لصالحي ، اكمل "

" قدراته هي التحكم بالزمن ، القتل والتعذيب ، الحياة لثلاثة مرات فيموت ميتة عادية بعد الفرصة الثالثة .. " 4

" اشعر بانني ساستمتع جدا بلعنة جيسيكا المنتظرة .. "

انحنى جيراد له بوجل قبل ان يخرج من الغرفة بسرعة ..

اغمضت عيناي بشدة وفتحتهما ، لاجد نفسي مجددا جانب الصخرة مجددا، تقدمت خطوة للامام دون ان انتبه للحبل الذي ربط على عنقي بشدة ، اصابتني هذه الحركة بتشنج بسيط برقبتي ، فاستدرت وقطعت الحبل بواسطة الاداة الحادة التي لا زالت داخل يدي .

فجاة وقعت امامي ورقة صغيرة كتب عليها بحروف صغيرة
" المرة القادمة حين تفكرين بالانتحار اخبريني ، فانا لدي وسائل عديدة وممتعة لذلك
ابنك المخلص .. داني " 18

لا اعلم لما اصابتني هذه الرجفة التي تسببت بايقاع الورقة من يداي ، عالمي انهار بالكامل ، كل ما فكرت به تلك اللحظة هو ايجاد ابني حتى يقتلني ويريحني من كل شيء .
لكنني اشعر بحاجة عارمة لحضن رايان الدافئ حتى ابكي ويمسح دموعي برفق ، وبسرعة كالمجنونة قمت باخفاء الكتاب بين الشجيرات وهرعت راكضة نحو المنزل .
كانت الطريق مليئة بالعثرات فقد شعرت بانني فقدت الرؤية بسبب دموعي حبيسة جفوني .
وصلت ساحة المنزل لاجد رايان يمشي جيئة وذهابا بقلق ظاهر ، ركضت نحوه واحتضنته بينما احتواني هو بين ذراعيه .
وعدني قائلا اثناء ازاحته لخصلة شعر متمردة 3

" اعدك يا جيسيكا ، ساجدها ... ساجد ما لم يجده جيكوب ..
ساجد لك السعادة " 4

**

اغلقت عيناي بشدة حين سمعت كلمات رايان المهدئة ، اشعر باسترخاء تام ولا اشعر برغبة بالتحرك من مكاني .

رفعت نظري لوجهه لاراه هو الاخر مغمض العينان ، يا ليت حياتي بسيطة وغير معقدة حتى اعيش حياتي كما ارغب . 4

فتح رايان عيناه وابتسم ابتسامة عريضة جعلت قلبي يخلع من مكانه .

امسك بيدي وسار بي نحو غرفتي حتى انعم بالهدوء والسكينة .

وما ان دخلت فراشي بمساعدته حتى اقفلت عيناي بتعب وغرقت بافكار جميلة بينما نسيت ان الشر مستيقظ وبان ابني ..سيقتلني .

حقيقة .. انا لا اهتم اذا ما قتلني ام لا .

فانا اشعر بفرح غريب هو شعور يجيش بصدري ويجعلني اكاد اطير من الفرح ، هذا الشعور ظهر حين رايت داني ، يا الهي لقد كبر ..
انه جميل بحق ، اه كم اتمنى ان احضنه بكل قوتي .
اتمنى ان استنشق عبيره الاخاذ وان امسك بيده ولو لمرة واحدة قبل موتي ..
اه كم احبك يا داني ، الان والى الابد ... اعدك
7

داني

تكلمت مع والدتي وهرعت نحو مكاني المفضل وهو عبارة عن ينبوع صغير داخل الغابة ، اجلس هناك عادة كي استرخي .
لففت سيجارتي وشرعت بالتدخين بينما افكر بعمق .. 3

لقد دفنني ابي وانا حي ، بينما اخرجني سيدي جيراد من تحت الانقاض وبدا بمعالجتي .. 2

لم اكن اذكر اي شيء من هذا لكن سيدي جيراد سجل كل شيء على شريط فيديو .

سجل بالشريط كيف هربت امي مع رجل يدعى رايان وكيف قتلني ابي مكسرا عظامي ، اخبرني سيدي ايضا عن لعنتي التي ولدت بها وقال لي بان امي هي من لعنتني لكرهها لي . 19

اشعر بانقباض في قلبي وغصة في حلقي ، اهكذا يعامل الاهل اطفالهم ؟! 9

كبرت وترعرت تحت جناح جيراد الذي وعدني باني ساكون الاقوى وبانني ساغير مجرى التاريخ ، فدربني على اصول الحياة بينما ابقاني بعيدا عن الاعين حتى يبقى سري مخفيا الى يوم الانتقام .
وهكذا كبرت واصبحت شابا يافعا وازداد قلبي ظلمة وحقدا وعلمني سيدي بان المسامحة ممنوعة وبان الطيبة تؤذي اكثر مما تفيد .. 26

استغللت قوتي ورجعت عبر الزمن لاجد امي في بيت ذلك الرجل بينما ابي خائف من العار ويحاول الانتحار لخسارته والدتي الخائنة بينما هو بالسجن متهما بالاهمال .

ساقتلهما .. ساقتلهما ...
سالقي ابي داخل ظلمات القبر ليشعر بالوحدة ثم تاتي الديدان كي تنهش لحمه وترفه عنه قليلا .. 6

ساقتلها ، ساقتل امي كي ترى الموت بعينيها ، كي تشعر بالالم والمذلة بينما تتضرع طلبا للرضى والمغفرة ، ولن اغفر لها ما دمت حيا .. 4

ساجعل الكلاب تنهش جسمها كما جعلت الوحدة تنهش قلبي والظلمة تسود داخله معطية ظهرها لاي اعتراض يصدر مني ..

حاولت كبح جماح غضبي وحقدي لكنني لاحظت بانه ينمو ويتزايد كلما حاولت ايقافه ..
اشعر وكانه كان مقدر لي منذ البداية ان اكرهها واحقد عليها ..
اشعر بشعور غريب يامرني بقتلها سريعا والتخلص من شبحها الذي يطارد احلامي ويزيدني ارادة للانتقام ...

جيسيكا 2

لا استطيع انكار وجود بعض التخوف من المستقبل ، الا انني اشعر بارتياح عارم لرجوع ابني على قيد الحياة ..
نزلت من غرفتي قبل نصف ساعة ، بينما رايان الى الان يحاول معرفة ماذا حصل لي بالغابة ، انه يسالني بكافة الطرق ويحاول المماطلة ..

" جيسيكا اخبريني ، ما الذي حصل معك واقسم انني ساصمت ولن اعاتبك او اتلفظ باي كلمة " 2

" هل حقا ستصمت ؟ "

" اقسم لك بانني ساصمت ولن اتكلم "

" حسنا ...لقد رايت داني وقد كان.."

توقفت حين وضع رايان يده على فمي محاولا اسكاتي ، ثم نظر لي برقة وقال

" انت تتخيلين .. "

" لقد وعدتني بان تصمت ، وها انت تتكلم من جديد .. اكرهك ، انت لا تفي بوعودك ابدا فانا لم اطلب منك الكثير ، كل ما طلبته هو السكوت لعدة لحظات ولكنك الان تعاتبني قبل حتى ان انهي جملتي اللعينة ، اللعنة عليك وعلى جميع افراد عصابتك .."

كان غضب رايان قد وصل الى ذروته فامسك بعنقي محاولا خنقي بينما هجم كلاود ليدافع عني بعد ان سمع صوت صراخي من اعلى ، انضم جوش ايضا الى كلاود بينما ابعدني كلاود مربتا على كتفي امسك جوش برايان ودفعه نحو الحائط صائحا به 3

" انت لست بعقلك ايها الغبي ، كنت ستقتل حب حياتك "

" اللعنة عليها ، انها لا تعرف ابدا قدر حبي وتسيئ فهمي دائما ، انها تتوهم لا اكثر ، داني مات ولن يرجع ابدا ، اقسم بان التراب قد غطت جثته بالكامل وبان الديدان قد نهشت جسده نهشا "

صمت الجميع بينما نزلت دموعي حارة حارقة ، لا اعلم لماذا لكنني اشعر بذنب كبير لان ابني مر بهذه الفترة وهو على قيد الحياة ..

تراجعت بخطوات بطيئة ووقفت مكاني حين شعرت بيد تمسك يدي ، استدرت لاجد اجمل ابتسامة رايتها بحياتي ووجه بشوش ينظر لي بحنان ..

افلت يدي من يده بينما نظرت الى رايان الذي كان يلقي علي نظرات الندم وكانه ادرك الان ما تفوه به وهو في غمرة غضبه الجامح .

ركضت على السلالم نحو غرفة الغسق بينما سمعت صوت ضجة حين دخل رجال العصابات المنزل حاملين جثة جون المقتول .. 6

نزلت دموعي بغزارة واستدرت بحدة لانظر الى وجه جون النضر ، بينما جثى رايان على ركبتيه بالقرب منه وهمس له بكلمات لم اسمعها ، حاولت الصراخ وانا اقف اعلى السلالم ، فقد كان قلبي يؤلمني بشدة لكن صوتي رفض الخروج ..

وقفت هناك كالصنم اراقب الجميع واشاهد دموع كلاود وحزن جوش ، رفع رايان نظره لي فوجدت اعظم علامات الحزن تكسو ملامح وجهه ، نزلت السلالم بتروي حتى وصلت بالقرب من جثة جون ..
لقد كان مبتسما ...
**

شعور الفقدان هو عذاب ثبت منذ الازل ، فهو احساس هزم اقوى البشر ودمر اعظم الناس ..
تستطيع وقتها ان ترى مكنون قلب ذا الوجه الذي لا يلين ..
استغل بعض البشر هذا الضعف المتاصل في الانسان كي تخور قوى اعدائهم ويغرق مراكب حياتهم في بحر الفقدان الاسود المظلم .
اعتبرت الطبيعة وجود الفقدان كسبب مهم لاستمرارية الحياة ،فمن مات يولد غيره .. 2

اجتمعت مشاعر عاصفة في صدري وكانها تلومني على ما حصل لجون ..

استطيع تحمل الكثير ، استطيع الحفاظ على ابتسامتي في الظلام واستطيع التظاهر بالفرح ، استطيع المضي الى الامام ..
لكنني مجرد انسانة ..

استطيع الصبر عند فقدان ابني ، استطيع تجاهل الظلمات ، استطيع فعلها ..
وساتخطى الالم ..
لكنني مجرد انسانة..
تنزف جروحي دماءا بينما تنزف روحي تاوهات ..

وقف رايان جانب جثة جون المرمي ارضا ناظرا اليه بحزن بينما وقفت انا بالقرب منه وصوتي يرفض الخروج ، كان جسد جون مليئا بعلامات التعذيب .. 5

حاولت اخراج صوتي مرة اخرى لكنه رفض وابى الخروج .
رفعت عيناي المبتلتان بالدموع لارى رون واقفا وعلى وجهه تلمع الدموع كالبلور ، كان ينظر لجون بهلع ..

فجاة انحنى وهمس لجثته بجملة جعلت كل الموجودين بالغرفة يبكون بازدياد ..
قال له بصوت يشوبه البكاء

" جون صديقي .. ارقد بسلام " 12

عصابة رايان تعد العصابة الوحيدة التي تعتبر كل فرد بها كشخص من العائلة ، هي الوحيدة التي تجعل قدسية للروابط التي تضم افراد المجموعة ..

من مات منهم بكوه .. لهذا السبب كسبت هذه العصابة القوة ..
فالتضامن هو القوة ، بينما باقي عصابات العالم تضع المصالح الشخصية لرئيس العصابة في المقدمة .
رايان هو الذي يقوم باهم عمل في حالة فقدانهم لشخص من العصابة - الانتقام .

القى الجميع نظرة نحو رايان الذي كان وجهه شاحب ومنقبض ، وراقبناه يخرج مسدسه من جيبه ويركض خارجا من المنزل .
حاولت التقدم كي اردعه من الخروج لكنني فوجئت بذراع تثبتني مكاني ، رفعت نظري لاجد نفس الوجه الغريب الذي رايته قبل ان اصعد السلالم ، لكنه كان مختلف هذه اللحظة فقد قست تعابيره وظهر الحزن على معالم وجهه ..

" لا تخافي عليه يا جيسيكا .. سيحضر راس سيمون مفصولا عن جسده، انا متاكد من ذلك "

اردت اجابته لكن صوتي مرة اخرى رفض الخروج ، فنظر الي نظرة متفهمة

" جيسيكا اعلم بان كل ما يحدث لك اكبر مما قد يستحمله انسان ولكنك لست مجرد انسانة عادية ... انت انسانة رائعة ..فانت من غيرت رايان حين كان مصابا باكتئاب قاسي ، ساعدته ايضا على استرجاع نظره حين كان بامس الحاجة الى العطف فلم يرى غير الظلام وصوتك حين كنت ترشدينه للطريق .. " 2

قد يعجبك أيضاً
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

دخلت هذه المعلومات الى راسي في ثانية واحدة لتجعل افكاري تتخبط براسي كما يتخبط العصفور السجين محاولا التخلص من حبسه القاسي .

لقد عشت حياة قسمت الى ثلاثة فترات مختلفة ..

اولا..طفولتي وحياتي قبل حادث السيارة الذي سلب مني فرصتي الاولى ، وذكرياتي في تلك الفترة كاملة واذكر كل ما حدث وقتها .
حين كانت تعاملني زوجة ابي معاملة سيئة والتي كنت اظنها امي.

ثانيا .. حياتي بعد الحادث حين قابلت رايان ، احبني واحببته فقتلني ، ولا املك الكثير من الذكريات من تلك الفترة فانا استرجع القليل من ذاكرتي تلك في فترات طويلة متباعدة ، استرجعت القليل القليل من تلك الفترة . وها انا ذا استرجع باقي الذكريات ..

ثالثا .. حياتي الحالية بعد ان قتلني رايان ، وجدت نفسي متزوجة بتايسون ولم انفصل عنه بدافع الشفقة ، فقد كان يبدو وحيدا فاردت اضاءة حياته قليلا . انجبت ابني داني الصغيرومر ما يقارب السنتان ونصف قبل ان يخطفني قاتلي رايان . 1

لكن كل ما لا افهمه هو من اين لي مهاراتي القتالية ومعلومات العصابات ؟!

اكتشفت هذه القدرات اثناء حياتي مع تايسون وقررت عدم استعمالها فقطعت وعدا على تايسون ان يعيش داني طفلا عاديا مسالما ..

ولماذا لا اذكر شيء عن حياتي الثانية وهي الاهم ؟!
كم اتمنى استرجاع ذاكرتي حتى اعلم كيف احبني شخص متوحش كرايان الذي خرج قبل قليل ليفصل راس سيمون عن جسده .
نظر الرجل الغريب لوجهي ليرا الشحوب والتشوش .

" كلاود .. تعال ساعد جيسيكا على التوجه نحو غرفتها واحرص على راحتها الى ان نعد معدات الجنازة "

توجه كلاود نحوي لكنني رفضت الصعود لغرفتي فنظر كلاود لي بتفهم ورجع الى مكانه ..
فجاة خرج صوتي ضعيفا مشوشا ، قائلة للرجل الواقف جانبي

" من انت ؟ "

انشغل الجميع بالغرفة بنقل جثة جون واخراجها بينما بقيت وحدي مع هذا الرجل الغريب ..

" انا جان صديق رايان المقرب "

مد يده ليصافحني بود ولكنني استشعرت الخطر واحسست بالبغض نحوه ... لا اعلم لماذا لكن نظراته تشبه شخصا اعرفه .. شخصا اكرهه بشدة .. 2

********************************************************************

Flash back...

اصطدمت سيارة مسرعة بفتاة كانت تركض هاربة من بيتها .
ظن جميع ابناء البلدة بان الفتاة قد فارقت الحياة حين راوا الدماء تصبغ الشارع باللون الاحمر ..

تجمع حولها العديد من الاشخاص بينما ايقنوا بان السائق قد هرب وولى الادبار بعد جريمته النكراء .

نقلت جثة الفتاة للمشفى وقد انتشر خبر موتها في بلدتها ، اصبح حديث المدينة هو تلك الفتاة الجميلة التي انتهت حياتها في ذلك الشارع الكئيب المظلم .

فرحت زوجة ابيها للخبر بينما لم يعلم احد ما هي مشاعر الاب الذي فقد ابنته الشبيهة بالملاك ..

فتحت الفتاة عيناها لتجد نفسها على سرير المشفى بينما تقف امامها ممرضة التي نظرت لها بهلع حين استيقظت ..

لم يكن للفتاة قبل قليل اي نبض او نفس فكيف عادت للحياة ، اعتبرت الممرضة هذه الحالة كمعجزة جميلة فنادت الاطباء بينما عادت الفتاة للاستلقاء من التعب فبعض جروح جسدها تؤلمها بشدة.
انتشر خبر جديد في البلدة ليملا الصحف والمجلات
" العناية الالهية ترجع الفتاة الجميلة للحياة بعد ان ملأ دماءها الشارع الصامت .."

قرر الطبيب المسؤول عن صحة الفتاة ابقاءها بالمشفى لمراقبة صحتها ولتستعيد عافيتها بالكامل .

دخلت الفتاة بحالة اكتئاب قاسية ، كانت مشوشة التفكير حين علمت عن لعنتها ..
فقد اخبرها شخص مجهول عن لعنتها اثناء غيبوبتها ..

كانت الفتاة البائسة تحوم بارجاء المشفى محاولة القضاء على مللها ووحدتها ..
فراته ...
كان يجلس على كرسي في شرفة المشفى الواسعة ، وكان ينظر للعدم فاقتربت منه بخفة شديدة كي لا تثير انتباهه فتكتشف انه اعمى ..

شعره اسود متوسط الطول، وعيناه بلون ازرق يميل الى الاخضر الزمردي . 3

حاول ان يتناول ولاعة سجائره التي وقعت ارضا ، فاسرعت الفتاة نحوه وامسكت بالولاعة بينما رفع راسه وكانه يحاول معرفة هويتها .
امسكت بيده وفتحتها بلطف و رقة لتضع الولاعة براحة يده وتغلق يده عليها .

انتفض هو محاولا الحديث وقد اذهلته هذه الفتاة التي لم ولن يتمكن من رايتها .

سمع صوت خطواتها المبتعدة بينما عاد بتفكيره حين فقد بصره قبل سنة ونصف ، لقد كان ياتي الى المشفى كل شهر ويبيت اسبوعا به ليجري فحصا او عملية دون فائدة ترجى .

تزايد اكتئابه خلال الثلاثة ايام اللاحقة فهو لم يقابل الفتاة منذ ان تركته اخر مرة ، كان يود ان يقابلها حتى يشكرها .

ثم انه قد شعر بالفضول لمعرفة مرضها فهذا القسم من المشفى ممنوع من الزيارات مما يعني انها ليست قريبة احد المرضى ، وايضا فهو قد قابل جميع ممرضات القسم ولم تملك اي منهن لمسة يد هذه الفتاة الناعمة .

في الليلة الرابعة له بالمشفى كان يمشي باحد الممرات محاولا عدم امساك العصى المعدة للعميان اثناء مشيه ، فجاة اصطدم بشخص يبدو انه كان يركض من الجهة الاخرى للممر .

نهضت الفتاة وهي تعتذر بشدة بعد ان اوقعته ارضا ، كانت تركض هاربة من الواقع .

كانت ستتجه نحو شرفة المشفى كي تلقي بنفسها من عليه ، ثم تخسر فرصتها الثانية فتلقي نفسها مرة اخرى حتى تتخلص من الفرص الثلاثة وتلعن بقية حياتها ، كانت بحالة من الاكتئاب جعلت التفكير صعبا والمنطق منعدم .

" اسفة ، اسفة سيدي لم اقصد .. ارجوك سامحني "

ساعدته بالنهوض عن الارض وامسكت بيداه برجاء ان يسامحها لكنه لم ينطق بكلمة واحدة .

لكنه قال بالنهاية مع ابتسامة مشرقة وصوت ناعم

" لا عليك صغيرتي ، يجب ان اشكرك عما حدث "

" م..ماذا.. لماذا "

" ساخبرك فيما بعد ، ما هو اسمك ؟ "

شعرت الفتاة برغبة في اسعاده فقد كان يبدو مكتئبا اثناء الثلاثة ايام السابقة ، كانت تراقبه من بعيد لترى علامات الحزن الشديد على وجهه الجميل .

" اسمي جيسيكا ... جيسيكا كينغستون وانت ؟ "

"تشرفت بمعرفتك جيسيكا ، اسمي رايان جيسون " 4

علم الشاب فورا هوية الفتاة ، لقد اخبره والده عن ابنة عائلة كينغسون فهي ابنة سمانثا التي لطالما ارادت حماية طفلتها ورعايتها ، كان رايان يكره والده بشدة بل لا يطيق رايته ابدا ..
فقد قتل سمانثا ولعن ابنتها بدم بارد ..

شعر الشاب بازدياد غضبه على والده الان ، كيف لانسان ان يلعن انسانة بهذه الرقة .

لقد قابل الكثير من الفتيات اثناء السنة ونصف السابقة لكن كل هؤلاء الفتيات طمعن بماله واعجبن بوسامته .. لكنه ليس اعمى عن رؤية الحقيقة ورؤية النفوس التي ملاها الجهل والطمع .

قاطع صوت الفتاة افكاره

" هل تود الخروج الى الشرفة للسهر قليلا معي ؟! "

كان يشعر بطيبتها وعلم بانها تفعل ذلك للترفيه عنه وليس حبا او اعجابا ..

اذا فهي لم تخدع بالمظاهر ، قابل رايان العديد من الفتيات اللواتي وقعن بحب شكله ومظهره بينما نسين الاهم وهو القلب والجوهر فهو يريد من تحبه لقلبه ونفسه .

" طبعا .. وهل تشكين بذلك ؟ "

ضحكت الفتاة وجرت الشاب وراءها مهرولة، ممسكا بيدها بشدة شعر بعودة روحه بعد ضياعها .

بادلها الضحك الى ان وصلا الى الشرفة المظلمة التي بدت فارغة من اي انسان غيرهما .

امسكت بيده مرشدتا اياه الى طريق سور الشرفة المرتفعة .

قالت ممازحة

" يا الهي نسينا اهم شيء بالحياة .. الطعام "

ضحك رايان بخفة واوما موافقا ، سرحت الفتاة بالافق وقالت له بنعومة .

" هل تريد تجربة لعبة معي ؟ "

" طبعا " 1

" حسنا اذا اعطني يدك "

مد رايان يده فامسكت جيسيكا بها باحكام ورفعتها لتضعها على صدره عند قلبه وهمست حين استشعرت اكتئابه السابق

" هناك .. يوجد الامل " 6

ابعدت الفتاة يدها عن يده وابتعدت بينما بقي هو واقفا مكانه وقد شعر بانه يرى .. يرى الامل

عادت الفتاة اليه بعد دقائق وناولته قطعة حلوى وقالت

" تمت عملية السطو على المطبخ بنجاح " 1

شاركها الضحك بينما جلسا على الشرفة يتسامران ..

اصبح جيسيكا ورايان صديقان مقربان يقضيان معظم اوقاتهما معا..
ولكن رايان كان يضطر للمغادرة والمغيب لثلاثة اسابيع فيرجع الى المشفى مسرعا ليقابل النجمة المضيئة التي كانت تنتظره بشوق على الشرفة .

كانت علاقتها قوية اعتبرتها جيسيكا صداقة بينما احتار رايان بماذا يسميها فهو لاول مرة يقابل فتاة تتحدث اليه وتساله عن حياته ، وتساعده بالحصول على الامل ، كان يشتاق لها بشدة اثناء غيابه لكنه رفض الاعتراف ، رفض الاعتراف بانه اعجب بفتاة لم يرها حتى ..

كان صديقه جاك يغيظه دائما بهذا الشان فيقول له

" عزيزي اتسائل ان كانت هذه الفتاة بدينة باسنان صفراء ووجه مخيف .." 1

كان دائما رايان يقوم بضربه ويخبره بثقة

" لا يهمني وان كانت ملكة قباحة العالم ، فقلبها بقمة الروعة " 10

كان جميع اصدقائه يصمتون بغيرة واضحة ، جميل ان تحب شخص دون ان تراه . 3

في ليلة صيفية جميلة وقفت جيسيكا بثوبها الاحمر الطويل بالشرفة منتظرة رايان كي تخبره بانها ستخرج من المشفى وتسافر .

بينما هو كان متجها نحوها كي يخبرها بامر العملية التي سيجريها غدا ، فهذه العملية هي التي ستقرر رجوع بصر رايان ام لا ..

وستكون عملية خطيرة فشلها سيسبب الموت اثناء العملية .

كانت هي من شجعته على جميع نشاطاته التدريبية وفحوصات بصره فتوقع انها ستفرح حين تعلم بامر العملية ..

وصل الى الشرفة ليسمع صوتها تناديه ، فمشى نحوها بثقة بينما هي قالت قبل ان يبدا بالكلام

" رايان .. يجب ان اخبرك بامر ما "

" حسنا وانا ايضا لدي شيء لك ، ماذا لديك "

" ساغادر المشفى واسافر "

وقف رايان دون ان ينطق بكلمة ثم استدار بحدة وخرج من الشرفة بينما بقيت جيسيكا هناك تبكي بشدة على خسارتها لاعز اصدقائها ..
*

ركض رايان في الممر مهتدي الى دربه عن طريق لمس الجدران باصابع مرتعشة ، فهو لم يتوقع ابدا ان يفقد تلك الانسانة التي كانت السبب بسعادته في احلك ايام حياته . 2

لن يستطيع ابدا نسيانها ، ستبقى في فكره راسخة .

كان يظن رايان بان كلمة حب هي كلمة خيالية لا وجود لها الا بالافلام ، كان يسخر من كل عاشق ابله يبكي حظه ولوعته . 6

لكنه لن يتوسل احدا ولن يطلب منها البقاء معه ، فهو ليس من هذا النوع .

وصل رايان الى غرفته التي طبع مكانها في ذاكرته ، ثم استلقى على سريره منهك وباعصاب مشدودة .

حاول قدر الامكان نسيان ما حصل على الشرفة والتفكير في عملية غد المنتظرة حتى غط في نوم هادئ منتظرا يوم غد .

كانت جيسيكا ستودع ابيها وزوجته ثم تغادر البلدة بلا رجعة فقد كثر الكلام والجدال في موضوع الحسناء التي افاقت من الموت .
لن تخاطر ابدا بالبقاء بمكان حيث يكثر الكلام عنها وعن مدى غرابتها .

مسحت دموعها بكفيها ، وهرعت الى غرفتها كي تهيئ نفسها للخروج ففوجئت بعلبة صغيرة حمراء و مخملية تستقر على وسادتها ، وبجانبها كانت بطاقة تهنئة بعيد ميلادها .

لقد نسيت ان اليوم هو عيد ميلادها الثامن عشر ، ولكن ممن الهدية يا ترى ؟

لم يكن هناك اي اسم او توقيع على البطاقة ولكنها فتحت العلبة لتجد قلادة بيضاء متوهجة ، كانت بغاية الجمال . 2

ولم تلحظ جيسيكا ان الطبيب كان يراقبها من بعيد متمنيا ان تكون هديته قد اعجبتها . 1

ارتدت جيسيكا القلادة بفرح بينما حضرت حقيبتها لتجمع ملابسها ، لقد بقيت في المشفى طويلا فكانت تشتري الملابس الجديدة يوم بعد يوم كي تستعد للسفر وتبدا حياة جديدة وصفحة بيضاء في بلدة اخرى بعيدة .

خرج الطبيب من مخباه حيث لم تلحظه جيسيكا واقترب منها كي يكلمها قبل ان تغادر المشفى ، وكانت جيسيكا فتاة طيبة احبها كل اطباء وطبيبات المشفى بينما كانت تسهر وتتسامر مع الممرضات كي تقضي على كئابتها ومللها الشديدين .

" هل ستغادريننا بهذه البساطة بعد ان اخذت مكانا كبيرا في قلوبنا يا جيسيكا ؟"

" اوه .. اسفة ايها الطبيب تايسون لكنني مضطرة للرحيل " 15

" حسنا ..ارجوك قومي بتاجيل السفر لبعد غد"

" لماذا ؟! "

" لانني ساجري عملية خطرة غدا واريد منك تشجيعي اثنائها .." 3

تمتمت جيسيكا

" ل..لكن "

" لا لكن .. يوم واحد ارجوك "

قد يعجبك أيضاً
One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

" حسنا سابقى "

ابتسمت جيسيكا ابتسامة عريضة فبقائها ليوم اخر سيتيح لها بعض الوقت حتى تقوم بمصالحة رايان . 1

حاولت جيسيكا النوم تلك الليلة لكنها لم تستطع ففضلت اخذ جولة في ممرات المشفى الصامت المعتم .
وتجولت بتمهل حتى توقفت فجاة حين سمعت صوت بكاء مرير يخرج من احدى الغرف والتي كان بابها مفتوح نسبيا .

تسللت كي ترى مصدر الصوت فمشت على اطراف اصابعها والقت نظرة من فتحة الباب ، لترى رايان يحاول تهدئة بكاء شابة كانت تبكي بمرارة تحرق القلب .

يبدو ان رايان استيقظ وتجول بالممر فسمع صوت نشيجها . 2

ربت رايان على شعرها مهدئا ، كان يجلس على حافة السرير بينما هي تجلس ارضا جانب قدميه وتبكي بحرقة ، رق قلبي جراء هذا المنظر وسمعت صوتها وهي تقول خلال نشيجها المتقطع

" رايان .. ارجوك ساعده فانت الوحيد الذي .. الذي يستطيع ان..تنقذه "

" لا تخافي يا زيزا فاخيك كلاود بمامن في عصابتي ، ولن يؤذيه احدا ما دمت حيا "

شهقت جيسيكا بخوف حين سمعت كلمة عصابة ، ولم يلحظها رايان الذي اكمل حديثه

" وساقتل كل من تجرا على ضربه سابقا ، هم يستحقون اكثر من الموت يا صغيرتي زيزا "

" لا تنادني زيزا "

" زيزا زيزا زيزا " 1

ضحكت الشابة بخفة بينما ساعدها رايان على النهوض حتى تغسل وجهها وتزيل اثار البكاء عنه .

كل ما فعلته جيسيكا هو التسائل عن مدى قوة هذا الاعمى الذي يساعد الناس بدلا ان يساعدوه هم .

ولكنه قاتل ..

لم تعد جيسيكا تريد مصالحته فهو مجرم في النهاية .
ركضت جيسيكا عبر الممر الى غرفتها . 3

استيقظت جيسكا اليوم التالي بنشاط كي تشاهد العملية التي سيجريها تايسون ، وقد كانت جيسيكا تعشق الطب منذ طفولتها .
ارتدت قميصا اصفر اللون مع تنورة وردية وحذاء اصفر بينما وضعت بين شعرها زهرة وردية فهي حرة الان بطريقة لبسها . 3

اليوم لم تعد جيسيكا مريضة المشفى بل اصبحت فتاة عادية ستشاهد عملية يجريها طبيبها السابق .

مشت جيسيكا نحو غرفة العمليات على مهل بينما فوجئت بالشابة التي تدعى زيزا تقف امامها دون ان تحرك عينها من عليها .
ونظرت زيزا الى جيسيكا من الاسفل الى الاعلى وقالت بصوت ضعيف .

" مرحبا "

" م..مرحبا "

" انت هي جيسيكا كينغستون ؟ "

" نعم هي انا .. اقصد انا هي ، يا الهي " 1

" حسنا .. اتمنى ان نكون اصدقاء يا جيسيكا "

" ط..طبعا ، ولكن كيف عرفت اسمي؟ "

" لقد اخبرني رايان عنك امس "

" وماذا قال لك عني "

" اخبرني بانك صديقة عزيزة "

" اعذريني لهذا السؤال المتطفل لكن .. هل انت خطيبته او حبيبته ؟"

ضحكت زيزا وقالت

" لا .. يا الهي ، انا مخطوبة بالفعل لرجل يدعى ويليام .." 1

" مبارك عزيزتي لكن لما انت بالمشفى ؟ اقصد ... انت تعلمين "

" لا باس .. انا هنا لسبب تافه لن يهمك "

" لا اعتقد بانه لن يهمني ولكنني احترم خصوصيتك "

" ها قد وصل ويليام "

استدرت بحدة لاجد رجل طويل يمشي متجها نحونا ، واخافني منظره فهو يبدو كخبير بفنون التعذيب .
وشوم تملا ذراعيه ووجه صارم لكن جميل ..

كان يبدو وسيما لكن .. مخيف 8

قررت الانسحاب قبل وصوله بينما نظرت زيزا الي ضاحكة .
**

اتخذت جيسيكا خطوات سريعة حتى تصل الى غرفة العمليات حيث سيجري تايسون العملية .

وقفت امام الغرفة مستعدة للدخول ومشاهدة العملية حين خرجت ممرضة من الغرفة وعلامات القلق ترتسم على وجهها النضر .
وقالت لجيسيكا

" اهلا جيسيكا ، دعيني ارشدك للمكان الذي يجب ان تكوني به "

" لكن تايسون اخبرني ان ... "

" اعلم ولكن المريض بحالة صعبة يمنع بها اقتراب اي شخص قد يسبب له انتقال بكتيريا ، فجهاز المناعة لديه بدا يضعف وسيسبب ذلك موته الحتمي ، لذا ارجوك اتبعيني وستشاهدي العملية من وراء زجاج دون الاقتراب منه ." 1

اومات جيسيكا بلطف وتبعت الممرضة التي قادتها الى الغرفة المجاورة حيث كانت جهة من الجدار عبارة عن زجاج تستطيع جيسيكا رؤية العملية من خلفه بسهولة.

تركتها الممرضة بعد ان اخبرتها انها تستطيع الخروج اذا ما لم يرق لها المنظر ، لكن جيسيكا ابتسمت لها برقة متاكدة من عدم خوفها او رهبتها من اي عملية قد تجرى لشخص لا تعرفه ، ستتاثر فقط ان كانت عملية لشخص عزيز على قلبها ..

شخص عزيز على قلبها ؟! 5

رات رايان يستعد للاستلقاء على فراش العملية وقد قرر فعلها دون اي تخدير ، دائما ما اراد رايان اختبار نفسه وقوته على التحمل .. 4

يا الهي...فكرت جيسيكا برهبة.

تذكرت جيسيكا كلمات تايسون عن كون العملية مهمة وصعبة ، وتذكرت كلمات الممرضة عن جهاز المناعة ..
نزلت دمعة وحيدة لتزين خدها بينما رات تايسون يرتدي قفازه و يقوم مساعده بتجهيز المعدات .

يجب ان تفعل شيئا حيال هذا الجنون فجهاز المناعة هو الجهاز الذي يقرر عادة ان كانت العملية ستنجح ام لا .

هذه مخاطرة .. اقسمت جيسيكا بعقلها.
لم تعرف جيسيكا كيف تتصرف فشاهدت تايسون يتقدم نحو رايان حاملا بيده اداة تشبه الشفرة وبيده الاخرى امسك براس رايان حتى يجري له هذه العملية التي سيحاول خلالها ان يرجع له بصره المفقود فقد كان فقدان بصر رايان عمى مؤقت حصل اثناء حادثة رفض رايان اخبار جيسيكا عنها . 2

مرت الدقائق بطيئة على جيسيكا التي جلست ارضا متكومة على نفسها ومتكاة بظهرها على الحائط .

قد يعجبك أيضاً
One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

لم ينظر تايسون نحوها اثناء العملية حتى لا يخطا بما يقوم بفعله ..

ضغطت جيسيكا بيدها على صدرها حيث الالم بدا يجيش فيه وادركت بانها لا تريد المخاطرة به ، لا تريد فقدان صديقها رايان ، القاتل رايان ..

سمعت صوت جعل قلبها يخفق خفقة مؤلمة ، كان صوت الالة الذي يدل على ان قلب رايان قد توقف ..

لقد اخفى رايان عنها امر فقدانه للمناعة ، وقد كان يعلم بان نهايته قريبة ولهذا كان دائما ما يرتدي الاسوار الفضي الذي يدل على انه مستعد للتبرع باعضائه بعد موته . 2

وقفت جيسيكا مكانها ونظرت للزجاج لترى تايسون ومساعديه ورائه .. يحاولون ارجاع نبضات قلب رايان المتوقفة باستعمال الكهرباء .

صرخت جيسيكا وبكت ، ووضعت راسها على الزجاج المطل على وجه رايان النضر النائم ، كان قد انهى تايسون له العملية فتوقف قلبه جراء مرضه المنتشر في جسده وجراء ضعف الجسد امام هذه العملية القاسية.

رايان رجل قوي ، لكن لطالما مات الملوك بمرض بسيط ومات بعض الاقوياء اختناقا بطعامهم ، بينما توفي بعض المصارعين بحوادث سخيفة ، فالموت غير عادل ويزور الانسان بابسط الطرق او اكثرها تعقيدا .. 8

نظر تايسون اليها بحزن بينما هي تبكي وتصرخ باسم رايان ، ووضع جهاز الكهرباء للمرة الثالثة والاخيرة على صدر رايان ليدفع اخر قطرة امل الى قلب جيسيكا الضعيف والتي ركضت خارجة من الغرفة التي هي بها متجهة نحو غرفة العمليات .

فتحت الباب بسرعة وركضت نحو رايان لترى بان الكهرباء قد دخلت جسده لتصدر الة مراقبة القلب صوت عشقته جيسيكا من صميم قلبها المحطم .

امسكت بيده تحتضنها الى صدرها بشدة ، تبكي بفرح على من ظنته اصبح من عداد الموتى .

همست له بعطف

" هناك .. يوجد الامل " 2

*************************

دخلت جيسيكا غرفة رايان لتغرق قدماها الحافيتان بسجادة حمراء ، فرفعت نظرها لتجد رايان نائما على سرير ابيض جميل بينما تحيط به ازهار بنفسجية اظن انها من زيزا فهي التي كانت تقوم بزيارته قبل مجيئ جيسيكا.

مضحك كيف ان مريضة تزور مريض وتجلب له الازهار مع العلم انه رئيس عصابة قاتل . 1

كان قد مر اسبوع على عملية رايان ، وكانت جيسيكا متجهة نحو المطار ، بعد ان قامت بتاجيل رحلتها لاسبوع ، فقد اخبرها تايسون بانه من المتوقع استيقاظ رايان في هذا اليوم .

فهابت مواجهته وفضلت السفر .
وما ان وقفت امام المطار حتى رمت تذكرة السفر بالهواء وركضت تطلب اقرب سيارة اجرة لتوصلها نحو المشفى . 6

ارادت ان يستيقظ وهي بجانبه ، تدعمه ، تحادثه ..

استقلت سيارة الاجرة ووصلت المشفى لترمي بحقيبتها عند اقرب ممرضة تعرفها ، فنظرت الممرضة لها نظرة عطف وامسكت بالحقيبة كي تاخذها لغرفة جيسيكا.

ركضت جيسيكا في ممرات المشفى بعد ان خلعت حذائها لتركض اسرع .

ونظرت زيزا لجيسيكا اثناء خروجها من غرفة رايان نظرة مشجعة مرحبة .

فدخلت جيسيكا الغرفة لتجده نائما هناك بشعر مبعثر ووجه ملائكي .
تقدمت نحوه وامسكت بيده بلطف . وبقيت هكذا لمدة من الزمن الى ان شعرت بحركته قربها .

ابتسم بلطف وهمس

" جيسيكا .. "

" نعم "

فتح عيناه ببطئ وقد عاد اليه بصره .. ولاول مرة سيراها ، سيرى جيسيكا .. 4

راى اضواء بيضاء ووهج قوي ، اه كم اشتاق للنور ، للضوء ..
وضعت جيسيكا يدها على وجهها مخفية ملامحها وهربت من الغرفة قبل ان يتسنى له ان يلمحها فهو لا زال في البداية .

خافت جيسيكا ان لا تعجبه ، خافت ان تتغير مشاعر الصداقة بينهما ليكرهها هو ، خافت ان يصدم ، ظنت بانه سيتخيلها بشكل اخر . 8

تغلب عليها خوفها ليسقط جميع خططها السابقة ، فهرعت نحو غرفتها وهي تبكي بهلع بينما تجمع الاطباء بغرفة رايان مهنئين مبشرين .

فاستطاع الرؤية بوضوح بينما حاول الوقوف كي يلحق بجيسيكا التي ارتمت على سريرها تبكي بحرقة . 1

ارادها هي بجانبه وليس اي شخص اخر فهي التي اعادت له بصره بعد ان فقد الامل ، وهي من ملات حياته نورا على نور ..

اجلسه الاطباء وقد اشاروا اليه بالراحة ، بينما لا يزال يفكر بها ..

الان علم مشاعره نحوها فهذا ليس مجرد اعجاب ..

انه يحبها ...

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]