ابشع قصه اغتصاب حقيقه


ساره:قصتي بدات من سنه لما رن علي تليفوني واحد متخلف حابب يتعرف.كنت بقفل في وشه و اطنش. واستمر فتره يرن ويبعت رسايل. قفلت تليفوني فتره وأول مافتحته رجع يرن تاني و يبعت رسايل حب وغرام. قلت لبابا عن السالفه دي فرد عليه وشته .وفضل الرجال يتأسف لبابا و قاله مش هرن هنا تانيطبعا بابا صدق واناصدقت وقلت الحمد لله خلصت منه. عدي يومين التليفون مرنش وفي اليوم الثالث بعتلي رساله. مكتوب فيها....{ياساره يابنت خالد ال*شتيمه* متفكرنيش خفت من تهديد ابوكي اللي ميسواش جزمتي و حسابي معاكي انتي و شوفي هعمل فيكي ايه لو قلتيله تاني وبقولك اني عارفك اوي.وزي
ماطلعت اسمك كامل وعرفت كل حاجه عنك أقدر أوديكي في ستين داهيه انتي وابوكي}خفت بصراحه ازاي عرف اسمي خصوصا التليفون مش بإسمي و هو عايز ايه مني بالزبط يعني أول مره احد يطول بالشكل ده ديما لما حد يعاكس بقفل فوشه كذا مره و بيزهق ميرنش تاني فقررت أغير رقمي وأرتاح. 
كلمت بابا يغيرلي رقمي بحجه اني عايزه خط افضل من الفواتير. و فعلا غيرت الرقم. وبعد اسبوع بعت رساله على رقمي الجديد. {ماشي يا ساره يعني عايزخ تتحديني؟}انا حسيت اول ماشفت الرقم كأن حد دلق علي راسي مياه مغليه. كان في سؤال علطول ف دماغي هو جاب رقمي الجديد منين والأهم هو عاوز ايه بالزبط؟رحت بعتاله رساله وياريتني ما بعت . كتبت فيها {انت مين وعايز مني ايه و بتعمل كل ده معايا ليه؟ احد رماك عليا؟}رد {أنا محدش يتحداني وانتي اتحديتيني وبم انك رفضتي بالزوق اجيبك بالعافيه} رميت التليفون وصرخت حسيت اني في فيلم او يمكن حلم رخم.. اناعمري ماأذيت حد فحياتي ليه بيحلي كدا وايه الذنب اللي عملته عشان استاهل كل ده. قررت اني أقفل تليفوني لمدة شهر.وفعلآ قفلته.بعد اربع ايام بالزبط رن جرس بيتنا في وقت متأخر فصحيت الشغاله و فتحت الباب ملقيتش حد ولقت كيس فيه حجات وورقه مكتوب فيها حجات خاصه بساره. جابت الكيس و ادتهولي فاستغربت مين الي بعتلي الكيس ده و ايه اللي فيه؟ لقيت فيه دفتر وجنبه علبه صغيره.فتحت الدفتر لقيت مكتوب فيه كل حاجه عني وعن أهلي ومكتوب فالصفحه الأخيره. {اناحطيتك فدماغي ياساره.. انالما بحط حد ف دماغي لازم اوصله بأي طريقه..اعتبريه تهديد ي ساره.. وعلفكره لوقفلتي تليفونك مايهمنيش فيه مليون طريقه اوصلك بيها.. وزي ماوصلت لبيتكم أقدر أوصل لاوضت نومك اشدك قدام أهلك لوعاوز..وشوفي العلبه دي فيها هديه لكي.. فيهاحبوب ..حبوب مخدرات يعني متستغربيش.. 

بالحبوب دي انا ممكن ابلغ الشرطه عن ابوكي ويتسجن عشر سنين اقل واجب.. و لو رفضتي اكتر من كده حبايه وحده هحطها في عربيه ابوكي و يروح فيها...افتحي تليفونك وردي عليا..} خدت العلبه و رحت جري رميتها فالشارع. ورجعت لاوضتي وانا برتعش من الخوف وحاسه ان قلبي هيطلع من مكانه. وقعت في  ايدين مجرمين ياصديقتي. فتحت تليفوني لقيته بيرن. رديت انا: نعم هو :اهلا انا:نعم عايز مني ايه. هو:بطلي تتحديني: اتحداك بإيه اصلآ وانا اعرفك منين عشان اتحداك. نزلت دموع ساره بغزاره. بعدين بقا كل يوم يكلمني تحت التهديد. وكنت احيانآ  أصرخ وانابكلمه وأترجاه  انه يبعد عني و يسيبني في حالي لأني بنت ناس و ماليش في السكه دي. كان ديما يرد ويقول يا اما أكلمه وإلاهيعملي فضايح ويبعت إسمي مع رقمي للناس ويلبس بابا في قضية مخدرات. ف مكنش قدامي حل غير اني اكلمه و انفز طلباتهعشان اتقي شره. وعدت ايام كتير علي نفس الوضع وفي يوم قال عايز أعرفك على اصحابي. طبعآ رفضت بشده وقبل مااكمل كلامي قطع كلامي وقال:شكلك مستغنيه عن أبوكي. سكت أنا. وقال:هاه ايه رايك؟ قلت:طيب. ومرت أيام وعرفني على اصحابه الإثنين

 
وفضلوا يكلموني في أي وقت  هما عايزينه وكل فتره يفكروني بالتهديد اللي عرفهم عليه صاحبهم الكبير. وبعد فتره قصيره .. نزلت دموع ساره مع الكلمه دي. طلبوا مني اروح معاهم شقه  مأجرها ليهم صاحبهم اللي عرفهم عليا كانت شقق للاسر فقط لكن صاحبهم بسبب كتر معارفه قدر يأجرها ليهم ويسكنهم فيها وهم عزاب. ومع الضغط والتهديد ووعودهم ليا انهم بعدها هيسيبوني في حالي وو مش هيضروني تاني. وان طلوعي ده معاهم مش هيطول و هتكون مره بس وانهم و هيحافظوا عليا زي اختهم.وإنهم مش هتوصل بيهم النداله انهم يعملوا فيا حاجه وانا مأذيتش حد فيهم. اناصدقتهم وقلت اعمل اي حاجه عشان اخلص منهم.وكلهانص ساعه وهترجع حياتي زي أول واخلص من تهديدات المجرمين دول وارتاح.. طلعت في يوم من الأيام كأني رايحه الكليه وخليت السواق يوصلني للشقق كانت في حي المروج قريبه من محل حيوانات أليفه أسمه{ Pet Zone} 
المهم نزلت وقلبي بيدق من  كتر الخوف وفي نفس الوقت الحصره الي انا فيها و قله الحيله. خوف لا يعدي حد و يعرف عربيتنا وحصرتي ان انا البنت الشريفه العفيفه اللي سمعتي سبقاني و زي الورد هروح برجلي للمكان ده.؟ لكن حسبي الله ونعم الوكيل. وصلت لباب الشقه واترددت كتير قبل مارن الجرس. فتحلي واحد منهم ودخلني وكان البيت ميطمنش ابدآ.. قعدت دقيقه وقلت خلاص استأذن أنا. قال: رايحه فين ياحلوه  لسه بدري. انا: عادي مفيش حاجه بس مش عايزه اتأخر. قال: طب استريحي اخواتي جاين. قلت: هم فين اتأخروا مش كان اتفاقنا انكوا تبقوا هنا انتوا التلاته و تشوفوني وامشي بسرعه؟ قال: راحو مشوار زمانهم جايين هتلاقيهم عند الباب دلوقت. استنيت شويه وقمت وخدت شنطتي. وقلت: أناماشيه. قام وسبقني عالباب وقفل بالمفتاح. وقال: خليكي عاقله شويه واقعدي لحد مييجوا مافيش طلوع. قلت: لوسمحت افتح لي الباب عايزه أطلع.

 هز راسه..بلا. ويقول:هو دخول الحمام مش زي خروجه. وضحك باستهزاء. قعدت عالكرسي أرتعش من كتر الخوف بس مش عيزاه يحس بخوفي منه.وقعدت ادور بعيني في الشقه حجات غريبه والأغرب كمية اشرطة الفيديو المرميه في كل مكان. وكورتين مش عارفه ايه دخلهم والبيت متبهدل اللي يشوفه يقول عمر ماأحد نضفه ابدا. رن الجرس ووقفت . قال: رايحه فين اقعدي هنا و متتحركيش وهاتي الشنطه دي. رديت: شنطه ايه؟ قال: متستهبليش شنطتك انا مش غبي تليفونك فيها. شد شنطتي من ايدي وقفل عليا باب الاوضه وطلع. حسيت اني ف وضع المخطوفه. بس أملي كبير ان اصحابه لمايجم يشوفوني وامشي هم وعدوني بكدا. وقطع تفكيري صوتهم هما التلاته و هما بيتكلموا. !!! : ايه جت؟ ؟؟؟: اه جت قاعده جوه الاوضه ..والله ياصاحبي متوقعتها كده. +++: بصوا بقا أناعرفتكم عليها خلوني ابدا انا الاول. !!!: ابدا انت بس خلص بسرعه. ؟؟؟:والله انا اللي استقبلتها وماخليتها تمشي و خلتوني انا الاخير؟ +++: والله تستاهل خلاص ابدا انت الأول. أنا فهمت هما قاعدين بيتفقوا علي ايه. قمت اصوت وأصرخ عيزاهم يفتحوا الباب. وبعد شوي فتح واحد منهم الباب ودخل عليا. وقال:ايه يا قمر انتي جايبه الجمال ده كله منين وايه الشعر ده؟ وايه العيون دي؟ وايه الجسم الجامد ده؟ انا بحلم ولا ايه يا جدعان. رجعت لورا وكنت بعيط..رجعت لحد ما خبطت فالجدار وكنت برتعش من كتر الخوف.ودخلو اصحابه الباقين وكان معاهم ازايز الظاهر انها كانت خمره. قمت أصوت بصوت عالي واتحايل عليهم وأبوس رجليهم عشان يسيبوني. واول ما حسيت ان مفيش امل.. جريت لأقرب زاويه وسجدت لربنا وقعدت أصلي وأدعي وهما بيجهزوا الخمره والسجاير بيتكلموا ورايا بصوت واطي مستغربين من اللي بعمله.وأنا أصلي وأصلي وأدعي ربنا ينجيني منهم و يرحمني منهم بستره ويحفظ عرضي.. كنت اقول:يارب احميني واستر عليا مش عشان لا عشان أمي المريضه وعشان ابويا الطيب الغلبان وأخواتي المساكين ايه ذنبهم تبوظ سمعتهم بسببي. والايارب موتني دلوقتي طاهره قبل قبل ما ينجسوني ب اديهم. لم يرحموا ضعفي قدامهم  موفوش بوعودهم معايا..وهيضيعوا شرفي خدوه مني هدر و كنت بصرخ بأقوى ماعندي



 كنت بحاول اخلص نفسي منهم لكن كانوا ثلاثه واغتصبوني الثلاثه لحد ما اغمي عليا ومحسيتش بحاجه. وبعد ساعات معرفش اد ايه صحيت لقيت نفسي بنزف و مرميه علي الارض غرقانه ف دمي  وهدومي جنبي .. كنت برتعش اوي ودموعي تنزل غصب عني وصوتي مبحوح من الصراخ حاولت اسند نفسي وكنت بتوجع مع كل حركه من الوجع الي حساه. يخساره على نفسي يخساره على شبابي اللي ضاع. ياحبيبي يا بابا سامحني عشان محافظتش على كرامتك واسمك.سامحني لاني وطيت راسك المرفوع.انت ماتستاهلشب نت زيي..يارب خدني دلوقت ياريتني ما جيت الدنيا.

حاولت اقوم بصعوبه لبست هدومي ومشيت مكسوره ولقيت واحد منهم كان سكران وقاعد والباقين مش عارفه هما فين. سألني: على وين؟ جاوبت بصوتي المبحوح وقلت: خدتوا أغلى حاجه عندي مفضلش ليا حاجه خلوني أمشي. رمى لي شنطتي عالأرض عند رجله وقالي اركعي و خديها ركعت وأخذتها رح دايس برجله على ايدي و قالي: لمابحط حاجه في دماغي بوصلها مفهوم ؟. وضحك بصوت عالي ومسكني من شعري وفتح الباب ورماني عالأرض على ضهري وزاد عندي النزيف بسبب الرميه وقفل الباب.نزلت اسحب نفسي لقيت السواق مستنيني رجعت البيت وكانت الساعه 12 ونمت وعانيت من النزيف 3 ايام و تعبت من وجع والتهابات شديده.وكان عذري قدام أهلي انها الدوره الشهريه.بس هي شديده المره دي وتعبتني اوي. خفت من الفضيحه لما أروح المستشفى خفت على امي وابويا. وسكت عن الموضوع. حسبي الله و نعم الوكيل.. ياصديقتي الكلام ده سر بيننا لحد ما أموت ولو مت وقتها قولي للي انتي عيزاه. صديقتها: بعد عمر طويل انشالله ربنا يخليك لنفسك ولأهلك والله كلنا عايزينك وبنحبك والناس دي والله هياخدوا جزائهم من ربنا. اناأقدر ابلغ عنهم وأوديهم في ستين داهيه بس مش عايزك تتفضحي في المحاكم. ساره: لاياصديقتي كفايه استري عليا مش عايزه فضايح انا وكلت امري لله. صديقتها: لاحبيبتي متخافيش انامستحيل اعمل حاجه تضرك للأسف بعد شهرين لقيناحادث مروري بشع في طريق الجامعه

 خد معاه روح أطهر انسانه في الكون ..ماتت ساره و سابت الدنيا بالي فيها.. سابت  حلوها ومرها .. سابت أهلها وكل الي بيحبوها .. سابت للمجرمين عذاب الضمير.. سابت سرها.. سابت حزن الدنيا في قلوب من حولها. ذهبت كفراشه تفرد جناحيها في السماء وكأنها تقول.. عفوآ لن أستطيع العيش في دنياكم.. فبياض قلبي وطهارته لاتحتمل شروركم ومكركم. بكي علي فراقها قلوبنا قبل عنينا .. فقد جملها الله من الداخل والخارج.. لقد كانت ساره تستحق ان ترى جمال الدنيا وروعتها ولكن  الدنيا أرتها جميع انواع الوجع.. وجع الظلم .. وجع الذل من أحقر البشر.. وجع الحرقه.. خدت منها الدنيا كل حاجه.. وماتت  ساره و رحلت الرحيل الذي تقفل بعده كل الأبواب.. ذهبت لحياة أفضل. وداعآ ياساره يالي حملتي سر وجع قلبك الطاهر..

 نامي  في سلام ياساره اطمئني يااقرب صديقاتي.. مش هسيب حقك ابدآ.. اسمحي لي الآن أن انشر قصتك لجميع البشر.. حتى يشعر كل من قرأها بجزء مماشعرتي به من عذاب. اليكم هذه القصه .. اسردها عليكم أنا صديقتها

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف