قصة أحببت قاتلي .!! ❤ الجزء التاسع

حدقت برايان جزعة ، فانا لا افهم بامور اللعنات .
ماذا سيحصل لي بعد ان كدت اغرق في لعنتي .

هز رايان راسه كانه علم بماذا افكر وقال

" استديري قليلا .. "


لم افهم مراده في البداية لكنني اطعته بهدوء.
لاجده قد تحسس جرحا مؤلما خلف رقبتي ، وادركت جيدا ان هذا بسبب الشخص الذي دفعني بالمياه ، والذي همس لي بكلمات ليرتطم نفسه بعنقي ، ويخلف ورائه جرحا مؤلما ، لكنه لا ينزف اي قطرة دماء . 2

عض رايان على شفته بغيظ مكتوم ، ثم دخل الى الحمام مسرعا ليجلب معدات الاسعاف .

وقفت بضعف ووهن ، ثم نظرت الى المراة اتفحص نفسي بامعان .

كنت في حالة فوضى عارمة لكن ما اثار حفيظتي حقا هو الجرح خلف عنقي ، فاستدرت قليلا لارى شكله بوضوح .

صدمة اعتلتني وجعلتني كالخرساء حين رايت شكله ، وكأن الذي جرحني قد خطط كلمات باحرف صغيرة على عنقي النحيل ..

وكانت جملة واحدة افقدتني صوابي بالكامل

" لم اجدها " 18

كانت هذه هي نقطة الضعف ، لقد استحملت الكثير من المفاجئات لكن فجاة لم اعد اطيق هذا الشعور .

الغموض والهلع الدائم ...

اغلقت عيناي تدريجيا ، وارتجفت بردا والما .
ثم تقدمت بخفة لاستلقي على سريري باجهاد حقيقي .

ودفنت وجهي بالوسائد محاولة نسيان كل ما مررت به .

لاكنه وببساطة ابى الخروج .

شعرت بيد رايان الذي تحسس شعري وهمس

" لا تخافي جيس ، سيكون كل شيء على ما يرام ، ثقي بي " 14

نهضت مكاني واخبرته بضعف

" رايان ، انت تعلم القليل عن اللعنات بحكم مولدك في هذه البيئة ، ارجوك اخبرني ماذا سيحصل بعد ان وقعت وكدت اغرق بلعنتي "

ابعد رايان وجهه عني وحدق بالحائط ليتمتم

" س.. سترين "

" سارى ماذا يا رايان ؟"

اجاب رايان وقد نفذ صبره

" يكفي نقاشا ، هيا استديري كي اعالج جرحك " 4

استدرت بطاعة عمياء فركز رايان بعمله بينما غرقت بافكاري .

وهمس رايان بعد ان انتهى

" جيس هل تسامحينني ؟" 7

استدرت نحوه وراقبت حركاته بتمعن

" مع العلم انني لا افهم الى ماذا ترمي ، لكنني اسامحك "

" جيد .. الان خذي ارتدي ملابسك ونادني عندما تنتهين كي اساعدك بالباقي "

اومات بخفة فقبل جبيني بلطف وخرج من الغرفة .
اصبح رايان غريبا مؤخرا ، لماذا بدى عليه الحزن والالم حين ذكرت امر غرقي باللعنة تلك . 4

قد يعجبك أيضاً
قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية ) بقلم 7la-rayan
احببت قاتلي ( النسخة المعدلة والنهائية )
بواسطة 7la-rayan
16.3K 561

سيتم نشر الفصول المعدلة بانتظام ، وعادت لكم احببت قاتلي بحلة جديدة
واسلوب اخر مختلف عن الذي اعتدتموه...
احداث جديدة ..
واحداث حذفت
تقليل الدراما وزيادة الحماس ،
تقليل المبالغه والابتذال وتحويلها الى واقعية
ولم تتخلى الرواية عن امورها المهمة كشخصية رايان وصفاته ، وغيرها من الامور التي لم امسها بل ابقيتها على ما هي
الكاتبة -- حلا رايان

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

ادركت ان رايان يخفي عني امرا في غاية الاهمية ، وساعرف الحقيقة قريبا .

انتهيت من ارتداء ملابسي وتوجهت الى باب الغرفة وفتحته ، لاجد رايان واقفا عند الجدار ويقوم بتدخين سيجارته .

وكانت الولاعة الذهبية في يده !! 1

نظرت نحوها بهلع ثم اعدت نظري نحو رايان ، وهو دخل الى الغرفة وقادني نحو مغسلة الحمام .

ثم وبلطف ساعدني بغسل شعري ووضع الشامبو ، ثم فركه ليتسلل الماء البارد الى شعري وينعش بشرة راسي .

ثم وكالاطفال جرني خلفه ليقوم بتنشيف شعري وتسريحه . 7

كنت اجلس امامه على السرير وهو خلفي مباشرة ، يسرح شعري بنعومة ولطف . 15

واكتفينا بالصمت والتماس الدفئ في هذه اللحظة الرائعة . 3

حقا اعجبني الجانب اللطيف من شخصية رايان ، من كان يظن ان انسان مثله سيحاول قتل تايسون وتعذيبه . 5

اردت سؤاله عن الكثير من الامور ، ثم اردت منه حمايتي من المدعو اندرو فقد بدا حقا يرعبني .

وبادرته قائلة

" رايان اريد ان اخبرك بامر ما "

" ما هو ؟ "

اكمل تسريح شعري الطويل مستمعا لحديثي ، فاكملت

" اتذكر ذلك المدعو ادرو ؟ " 7

توقف رايان فجاة وشد شعري دون ان يشعر ، لاشعر بالم في راسي . 6

واطلقت صرخة الم بسيطة فترك شعري واتجه نحو النافذة ثم قال

" ما به اندرو ؟ "

" لقد .. حسنا اسفة لانني كنت ساخبرك "

استدار رايان نحوي بحدة وصاح

" جيس تكلمي ، ما به اندرو الذي على ما يبدو اصبح محببا لك بشدة " 5

وقفت ارتعش غضبا لعدم ثقته بي وصرخت رادة عليه

" كنت ساخبرك انني خائفة منه بشدة وانه قد هددني عدة مرات ، ثم كنت ساطلعك على قراري في الطلاق من تايسون والزواج بك ، ولكن كل ما تفعله انت هو اخفاء الحقائق عني واتهامي بحماقات من وحي خيالك الخصب ، ولا تحاول اقناعي ان غرقي في اللعنة لن يؤثر على حياتي المستقبلية ، وانت ذاتك اعترفت ان الجحيم سياتي قريبا ، وقد سئمت غموضك الدائم ، اريدك ان تكون واضحا معي ولو مرة في حياتك ، ثم كيف حصلت على هذه الولاعة اللعينة ؟ لن تجيبني فانت تعتبر نفسك الوحيد الذي يحق له معرفة مصيري ، اتعلم امرا ما ؟ ساذهب الى ذلك القبو اللعين مرة اخرى لارى كم لعنة لعينة هناك ، ثم ساكتشف كل الالغاز وحدي دون مساعدة رايان العظيم .." 6

كان رايان يفتح فمه ليقاطعني في كل جملة اقولها لكنني اسكته بصراخي الذي اخذ يرتفع بشدة .

واجاب بهدوء

" جيس انا اعتذر ، ما كان يجب ان اغضب بهذا الشكل ، وبخصوص غموضي الدائم يجب ان تعلمي انني لست بالرجل الذي يلقي الهموم على الاخرين وان كل ما افعله الان سيكون لمصلحتك وحدك ، لكن يحق لك معرفة بعض الامور المتعلقة بمصيرك ، تعالي هنا .." 4

ترددت للحظة في الاقتراب منه
ولكنه فتح ذراعيه وهتف بنفاد صبر

" ماذا تنتظرين حبيبتي !؟" 7

هرعت نحوه واحتضنته بشدة اودع احزاني الى قلبه الصافي ، الخالي من اي شائبة ولو صغيرة . 5

تكلم بهدوء بين انفاسه

" لو ان طفلك سعل وانتابته الحمى ، ثم سالك عن مدى تضرره وعذابه القادمان ، هل ستجيبيه فورا ام انك ستتاكدي من مرضه ونوعه ؟ "

"ساتاكد من مرضه طبعا " 2

" وهذا ما فعلته انا ، كنت طوال السنتان السابقتان ابحث في تاريخ سمانثا وجيكوب ، الى ان اكتشفت سر اللعنة "

" وما هو السر ؟"

" ستحبين قاتل الملاك وتكرهي حبيبة الشيطان ، اي انك ستحبين قاتلك ، وتكرهي حبيبة شخص سيء دخل حياتك ليفسدها لكن بطريقة غريبة ، ولا استطيع اخبارك بالمزيد فانت طفلتي المدللة ، وستكتشفين الباقي فيما بعد " 5

رفعت راسي نحوه وسالت

" وكيف ساحب انسان فجاة ، اعني هل ستكون تلك المشاعر حقيقية "

" سيطغى قلبك على عقلك ، وستتصرفين بغرابة بالبداية ثم ستعتادي على الوضع "

" وما شعورك انت تجاه هذه اللعنة"

" شعوري هو الرغبة بحمايتك وجعلك تحت مراقبتي الدائمة ، الى ان يحين الوقت ، ثم سارى حلاً مناسبا "

همست بوجل

" انت حقا عنيد ، يجب عليك قتلي قريبا لكنك تقوم بتاجيل الامر ، ماذا ان قتلتني الان ، وماذا ستخسر .. لا اريد ان يقتلني احدٌ غيرك رايان "

" لا استطيع جيس ، لا استطيع فعلها مرة اخرى ، لقد حطمتني لحظة وقوعك على الارض مغطاة بدمائك حين قتلتك ، لا استطيع تكرار ذلك المشهد ، المك وصدمتك حين وجهت مسدسي نحوك ومشهد احتضارك ، اسف لكنني سابقيكي امينة الى ان يحين الموعد الذي ساكون فيه مستعدا "

" هيا رايان ، يمكنك قتلي اثناء نومي ولن اشعر بالالم " 5

" بحق الجحيم يا جيس ؟ اقسم انني لا استطيع قتلك اثناء نومك ، لا استطيع قتلك باي طريقة ممكنة ، انا ضعيف حقا ، اقتل العديد من الرجال لكن عندما يتوقف الامر عليك انت ، اشعر برهبة ولوعة سابقة لاوانها . " 14

اردت الاجابة لكن صوت جاك ينادي من الطابق السفلي قاطعني

" رايان تعال هنا ، شخص ما يريدك بموضوع هام " 2

ادركت ان شخصا مهما دخل الى مقر العصابة واراد محادثة الرئيس .

تركني رايان ببطئ واهداني نظرة مطمئنة كانه يعدني انه سيعود قريبا ، ثم خرج من الغرفة بخفة

وكالعادة انتابني الفضول ، فاسرعت بالنزول الى الطابق الارضي حيث وقف رايان بكبرياء امام رجال الشرطة ، وقد كانوا عشرة رجال اضافة لرئيس المجموعة . 3

يبدو انهم اتوا لاعتقال رايان وافراد عصابته ..
يا الهي ..

وقف جاك جانبي، بينما ضحك باقي افراد العصابة بسخرية على رجال الشرطة .

همس لي جاك

" راقبي ما سيحصل "

قال رايان بسخرية لاذعة

" تفضلوا ، ما بكم واقفين بالباب "

رد عليه رئيس المجموعة

" لقد اكتشفنا مخبئك يا رايان جيسون ، وانت متهم بقتل العديد من الرجال وخطف فتاة ثم محاولة قتل زوجها "

فتحت فمي بصدمة واضحة بينما ضحك رايان وصاح بمرح

" رجال احضروا بعض العصير للضيوف الجدد ، يبدو ان ليلتنا ستطول "

بدى على رئيس المجموعة التردد ثم دخل الى المنزل وتوجه هو ورجاله نحو غرفة المعيشة ، يبدو انهم سيتكلمون رجل لرجل .

دخلت لغرفة المعيشة ليقول رايان مخاطبا رئيس المجموعة

" انت تعلم انك لن تخرج من هنا حيا صحيح ؟ " 3

رد عليه الرجل بخوف حاول اخفائه قد المستطاع

" ساعتها ستجدك الشرطة وتقبض عليك "

" ساخاطر عزيزي ، فانا احب المغامرات والمخاطر "

" وماذا تقترح علي ؟ انا مجرد رجل انفذ القوانين "

" انا لست بالرجل الذي يخاف القانون او يهابه ، اريد معرفة امر ما ، من اخبرك بامر اختطاف الفتاة ، هل هو زوجها ؟"

" لا .."

" اذا من ؟"

" اتظنني ساخبرك حقا ؟ "

اخرج رايان من جيبه سكينا حادا ، بينما تجمع رجال العصابة حول رجال الشرطة مصوبين اسلحتهم بدقة .

ولوّح رايان بسكينه عاليا ليضحك بسخرية ويقول

" مسكين انت ، الا تعلم من انا ؟"

" ساخبرك بهوية الواشي بشرط خروجنا من هنا بسلام "

" تكلم "

" انه رئيس سلسلة الفنادق ، اندرو سبستيان " 6

ابتسم رايان وصاح بهم

" هيا اخرجوا من منزلي واياكم والعبث بي " 1

خرج رجال الشرطة ويبدو ان في نيتهم اخبار السلطات عما حدث ، لكن رايان امر رجاله قائلا

" هيا اتبعوهم واقتلوهم جميعا " 5

تبعهم جاك بسرعة وتبعه باقي رجال العصابة ، بينما نظر لي رايان وقد علمت من نظراته ، انه يخاف ان يقتلني سبستيان ، وها هو يفكر بقتلي قريبا . 3
حدق رايان بوجه جيسيكا لبرهة من الزمن ، ثم استدار ليغادر الغرفة ، وحاولت هي الكلام لكنها فشلت . 1

هي تعلم ان نهايتها قريبة ، وانها ستحيى حياة اخرى غريبة قريبا .

وهو يعلم انه بمجرد قتلها سيتالم ، وسيبقى يتذكر لحظة موتها يوما بعد يوم .

لعنتها لم تقل يوما تفصيلا ولم تحصي افعالا .

وصعد رايان السلالم بتثاقل وبطئ ، ثم اتجه نحو غرفته حيث خلع قميصه واستلقى على سريره ليحدق بالحائط . 2

المه يؤذيه وغصته تقتله ، تمنى ان تشقه السكاكين لتخفف الم قلبه الفتاك . 5

اغلق عيناه بقلق وغرق في ذكرياته . 1

لكنه فتح عيناه فجاة ، وقد حسم قراره ..

سيتخلص من اندرو وجيراد ، نهائيا دون رحمة . 4

وغدا سيحاول كشف حيلة جان ، فقد لاحظ مؤخرا تصرفاته الغير طبيعية . 5

نهض عن السرير وحدق بالباب امامه ، يتذكر كلمات ابيه جيكوب قبل موته

" مصيرك دونها ، وقدرها دونك فلا تحاول التماس دفئ قلبها البارد " 7

جاهد رايان ليمنع نفسه من الياس والاحباط ، واتخذ خطواته نحو غرفة منسية في نهاية المنزل .

تلك الغرفة حيث تواجد في وسطها حوض ماء كبير ، ونوافذ عملاقة امتدت على مستوى الحائط بالكامل .

كانت الغرفة مظلمة حين دخلها رايان ، ولم يفتح الانوار بل ابقاها في ظلمة داكنة . 4

ودخل الى الحوض بعد ان اغلق الباب خلفه ، ليرتطم الماء البارد بجسده الدافئ ، وانزل جسده في المياه كاملا ، ثم ارجع راسه ليغرقه بالكامل محدقا في الحائط فوقه .

دون ان يقاوم الاختناق اغلق رايان عيناه ، واختلطت دمعته بمياه الحوض الباردة . 6

نقص منه الاوكسجين فاخرج راسه بخفة ليستنشق هواء باردا صفع وجهه بشدة ، وادرك وقتها ان احدا ما قد فتح نوافذ الغرفة ، ليتسلل البرد لانحاء الغرفة بالكامل .

اعاد راسه الى الحوض الكبير مرة اخرى ، وراقب تموجات الماء ، وبين رؤيته الغائمة الضبابية وافكاره المبعثرة ، لاحظ خطوات رجل ما جانب الحوض .

عم الصمت في انحاء الغرفة ، بينما يتردد صوت خطواته كما الهمس الجافي . 2

لا يعلم رايان لماذا لم يقف ويتفقد هوية الدخيل ، ربما ضعف قلبه في هذه اللحظة جعله يلقي هَم الدنيا في قاع اهتماماته .

بقي الرجل يدور حول الحوض ، ثم توقف فجاة . 3

واحتاج رايان للاوكسجين بشدة ، ولكنه لم يستطع رفع راسه .

فكلما حاول الصعود الى الاعلى شعر بجاذبية المياه الى الاسفل ، تمنعه من استنشاق الهواء البارد .

قد يعجبك أيضاً
حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

تشنج جسده بالكامل ولم يستطع الحركة ، وفجاة بدا الرجل الغريب بادخال نفسه في البركة . 5

قدمه ، ثم جسده بالكامل ، واقترب نحو رايان بخفة .

وفجاة اصبح الرجل بمواجهة رايان ، عائم فوقه تماما ، ينظر له باستقامة وجمود . 4

هو ذاته جيكوب ، ينظر الى ابنه بخيبة امل . 5

هو ذاته الرجل الذي قرر حاليا قتل ابنه واغراقه في تلك المياه الباردة . 5

حدق رايان بابيه بحقد اعمى ، ثم حاول التحرك لكنه فشل في ذلك .

واغلق عيناه لبرهة ، وحين فتحها وجد نفسه مرة اخرى يحدق بعيون والده .

كان جيكوب يبدو في ريعان شبابه اي حين تعرف الى سمانثا ، وشعره عائم حوله يتامل ابنه رايان .

واقترب جيكوب نحو ابنه ليضغط باصابع قاسية على رقبته ، وكلما ضغط على جلده يتنفس رايان ويستنشق اوكسجين مجهول المصدر . 3

وهكذا استنشق رايان اوكسجين كافٍ واغلق عيناه غير قادر على الحركة او هزيمة والده .

وهو لا يعلم نوايا ابيه ، فكل ما فعله الى الان هو اغراقه ثم انعاشه .

يريد جيكوب ان يري ابنه شعور الضياع ...
ان تكون عاجزا عن انقاذ نفسك ، وتقع حبيسا بين الموت والحياة . 4

تردد صوت جيكوب في حنايا الماء ، مغمغما بعمق

" احيانا نضطر لقتل احبائنا لسبب نجهله نحن ، لكننا مدركين اتم الادراك انه ومهما كان غاليا على قلبنا ، فهو يستحق الموت ." 6

ادرك رايان ان والده لا يقصده هو ، بل يقصد مقتل سمانثا ، ففتح عيناه بحدة وقد اختنق بشدة بعد ان ترك جيكوب عنقه .

واخرج جيكوب راسه من الحوض ثم تبعه بسائر جسده .

الى ان وقف خارج الحوض يراقب موت ابنه . 1

وفجاة تراجع جيكوب عدة خطوات حين لاحظ شيء اسود في نهاية الحوض .

وتقدم الطيف الاسود نحو رايان بخفة ، وتناثر شعر سمانثا الاسود حول وجهها الصافي . 4

اقتربت نحوه وهمست في المياه ليتردد صوتها

" اعتنِ بها جيدا " 5

وحدق جيكوب بخيال سمانثا التي اقتربت نحو رايان وقبلت جبينه بخفة . 1

وفتح رايان عيناه ، ليجد نفسه في الحوض وحيدا ، دون جيكوب او سمانثا .

وكاد يختنق فتحرك اخيرا نحو السطح ، ليستنشق الهواء بنهم . 4

ونهض من الحوض مسرعا ، ليسعل المياه ويفكر بطريقة تجعل روح ابيه ترقد بسلام .
4

*************

جيسيكا

صعدت الى غرفتي واستسلمت لنوم عميق بعد ان قضيت نصف ساعة في تفكير حاد .

وفي الرابعة فجرا تماما ، شعرت بانفاس على وجنتي ، وبيد تلامس شعري .

فتحت عيناي بخفة لاتفاجئ بعينا جيكوب الزرقاوان ، الذي اقترب من وجهي كثيرا و بشكل مخيف .

اطلقت صرخة من اعماق قلبي الهلع ، اعلم انها مجرد تخيلات مريضة لكنني سافقد عقلي . 5

وفجاة اختفى جيكوب ليُفتح الباب بقوة ويدخل رايان مبتلا بالكامل ودون قميص . 3

يبدو انه قد امضى وقته في السباحة ...

اقترب نحوي قلقا واحتضنني بقوة كانه يحتاج الى ذلك اكثر مني .

يبدو قلقا بشدة ، بل هلع .

امتدت يدي لتلامس كتفه وهمس باذني

" هل اذاكِ ؟ " 3

" لا .. فقط ارعبني "

صمت وضمني الى صدره اكثر ليقول

" لن يؤذيكِ احد ما دمت حيا " 4

" اعلم .."

اضفت ضاحكة

" رايان انت مبلل " 2

ابتعد رايان قليلا واجاب

" مفسدة اللحظات الرومانسية " 8

وعبث بشعره المبلل باصابعه الطويلة ثم قال

" جيس انا .." 3

قاطعه صوت كلاود الذي وقف بملابس نومه متكئا على باب الغرفة

" هل قاطعت امرا مهما ؟ " 3

حاولت كتم ضحكتي بينما اجابه رايان بحدة

" ما الذي جعلك تستيقظ من سباتك الشتوي ؟"

" دعني افكر ، صوت صراخ جيسيكا اظن ، ولست وحدي من استيقظ "

ابتعد كلاود ليسقط جان ورون ارضا ، بعد ان كانا يتنصتان خلف كلاود . 1

انفجرت بالضحك بينما ابتسم رايان ابتسامة هادئة . 5

وقف رايان وتجاهل وجود كلاود ليفتح خزانتي بحثا عن منشفة يجفف بها جسده المبتل .

ضحكت بخفة وقلت

" عذرا ؟ هل طلبت اذني في استخدام املاكي ؟" 2

ابتسم كلاود بسرور حين رد رايان

" وهذه نفس الجملة التي ساقولها لاندرو حين اجده " 6

واكمل رايان بحثه بين اغراضي بينما تحرك كلاود وخرج من الغرفة بصحبة جان ورون ، بعد ان تاكدوا جميعا بان كل شيء على ما يرام .

وقفت بعد ان بدأ رايان بتجفيف شعره بواسطة منشفتي ، ثم توجهت نحوه بخفة واخذت المنشفة منه كي اساعده بنفسي . 6

وكان اطول مني حيث وجب علي الوقوف على اطراف اصابعي لاكمل عملي .

ثم شددته ليجلس على السرير ، لاستطيع تجفيفه بطريقة اسرع . 2

وهكذا عم السكوت اللطيف بينما انهيت تجفيف شعره وعنقه ، فاعطيته المنشفة ليجفف الباقي .

وضحك بسخرية ثم قال

" جيس اتخجلين مني؟ "

" لا ، نعم .. اقصد لا " 5

ابتسم وقال

" فهمت .."

ثم وبلمح البصر جذبني نحوه لاقع في حضنه ، وقال 4

" اعترفي وساتركك " 3

" اعترف بماذا ؟ "

" انك تحبينني بجنون "

من السهل جدا الاعتراف بحقيقة واضحة لي ومهمة . 2

" احبك بجنون " 1

اراد رايان الاجابة لكن الباب فُتح ليقول كلاود وجان بصوت واحد

" ونحن نحبك بجنون رايان " 31

انفجرت ضحكا دون ان اتحكم بدموعي ، بينما وقف رايان وفتش في خزانتي لدقيقة ، ثم اخرج حزاما جلديا . 4

ووقف امامهما لدقيقة ، فادركا ما ينوي فعله . 2

وفي لحظة هرب كلاهما بسرعة ولحقهما رايان وقد صمم على الامساك بهما .
*

وجوه الشقاء تسجن نفساً حبيسة جسدها ، وشحوب القلوب يُسبب جفاء الطبع والمعاملة .
راقبتُ رايان الذي ركض خلف كلاود محاولا الامساك به . 4

لا يسعني سوى القول ان جسدي يرتعش تحت وطئة الانفعال ، وكيف لا اكون خائفة هلعة بعد ان واجهت جيكوب وجها لوجه .

لطالما ظننت ان مواجهة مخاوفي ستزيد من قوتي لكنني اتراجع الان ، فقلبي بدأ بالارتعاش وحملت نفسي ما ليس لها به طاقة . 5

اغلقت الباب بالقوة وقررت العودة الى نومي ، دون ان يزعجني اياً كان . 4

فغدا هو يوم جديد ، وساحاول جهدي لاقناع رايان بخطتي الجديدة ، الا وهي زيارة قبر والدتي سمانثا . 6

شددت الغطاء فوق جسدي المتهالك محاولة التركيز على طرق اقنعه بها .

لكن صوت صراخ مصدره الطابق الارضي جعلني انهض واقفة بثقل .

كان هذا صوت كلاود الذي صرخ استنجادا بعد ان امسكه رايان . 3

ليس لي شأن بهما ، فهمومي تكفيني . 7

وعدت الى سريري لاستقر به مغمضة العين .

1

**********************

لم يستطع رايان النوم ساعتها ، فكل همه مصوب الان على طريقة حماية جيس من براثن انتقام روح ابيه . 1

قضى ساعات يدور في غرفته مفكرا ، يلمِّع مسدسه بهدوء وكأنه قد قرر ما سيفعل .

جُل ما فكر فيه هو طريقة يقتل بها اندرو ، ذلك الوغد الذي يحاول سرقة جيسيكا باي طريقة ممكنة .

وابتسم رايان بسخرية ، متخيلا منظر اندرو الذي سيملأ دمائه الارضية . 6

ثم ارتدى معطفه الجلدي وخرج من غرفته ، نحو سلسلة فنادق اندرو سبستيان .

وهرول نزولا من السلالم نحو باب المنزل ، ثم فتحه بقوة غضبه وثورته .

لكنه في لحظة توقف وقد وقف امام سيارته السوداء .

وفكر في امر اخافه ..
هل ستبقى جيسيكا امنة وحدها هنا ؟! 2

هل ستؤذها روح جيكوب الراغبة بالانتقام .

سيخاطر كثيرا الان ،لكنه مضطر للذهاب .، فقتلُ اندرو اصبح كالهاجس لديه ، وسيجن قريبا ان لم يمرغ دمائه بالارض .

وقاد رايان سيارته في الطريق السريع ، مسرعا ومتخطيا الحد المسموح للسرعة الموصى بها . 5

قد يعجبك أيضاً
I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

"انا لگ وانت الي" بقلم hoodi_1234
"انا لگ وانت الي"
بواسطة hoodi_1234
461K 11.3K

روايتي تتحدث عن الحب المفاجئ ويكون اكثر من حب واحد
ولوو حدث شي معهم تكون معضمهاا تفرقات بينهم
"اقرؤهاا وان شاء الله تنال اعجابگم"

الى ان وصل مقر اندرو كان قد اصبح متعطشا اكثر للقتل والتعذيب ، ها هو رئيس العصابة رايان يعود الى اللعبة . 7

وما ان استرجل من سيارته حتى باغته صوت بارد عرف مصدره فورا

" جئت لقتل احدهم ؟ "

التفت رايان نحو صاحب الصوت الذي اختبأ في الظلال .

واجابه بوضوح

" صحيح اندرو ، جئت لأزهق روحاً ، ولن ارحل دون ان انفذ مشيئتي "

ضحك اندرو بسخرية وخرج من بين الظلال ليقول فاتحا ذراعيه بالهواء

" ارني ما لديك ، لكن اعلم انني لن اغفر لك رصاصة واحدة خاطئة تنطلق من فوهة مسدسك اللعين " 3

" ومن قال لك انني بالرجل الذي يخطئ باهدافه ؟ "

انهى رايان سؤاله الاستنكاري باطلاق رصاصة تهديد قرب اندرو الواقف بشموخ واستقامة .

وعبس اندرو لدقيقة ، بينما اشرقت شمس يوم جديد في سماء اخفتها غيوما بيضاء متراخية .

صفق اندرو باريحية تامة وعلّق قائلا

" انت تعلم ان رجالي يحيطون المكان من جميع الاتجاهات ، لا مفر لك اليوم رايان "

" رجالك هنا لانك جبان ، اين رجولتك ذهبت ، تقدم وقاتلني رجل لرجل " 7

ظهر على اندرو الغضب ، والتفكير العميق ، ثم قرر اثبات قوته امام رئيس العصابة رايان جيسون .

وفي لحظة كان الرجلان قد رميا سلاحهما وتقدما كي يشتبكا بعراك الايدي .

وسدد اندرو لكمة قوية نحو رايان الذي تفاداها بسرعة ، ليلتف بحركة دائرة ويصبح خلف ظهر اندرو تماما ، حيث سدد له لكمة تكفي لكسر عظامه التي لا تعلم شيء سوى الجلوس والراحة في مكتبه المريح . 7

تأوه اندرو بالم لكنه عاود القتال ليلتف نحو رايان ويرشقه برذاذ غضبه والمه ، فاقترب نحوه بسرعة ليركله ركلة في معدته ، وانحنى رايان بالم طفيف قليل وعاد لنزاله . 3

واستمرت المعركة مدة من الزمن كانت كافية لجعل اندرو يشعر بالتعب ، بينما بقي رايان ثابتا كما الصخر .

وفي اللحظة الاخيرة حين اصبح رايان على شفير قتل اندرو ، حيث جلس فوقه يكيل له اللكمات المتواصلة .

سمع صرخة مألوفة له بشكل مريع .

" رايان توقف ، انت تقتله " 3

نهض واقفا ليستدير ويواجه جيسيكا التي وقفت امامه بخيبة امل وخذلان . 3

فاندفع صارخا بها وبقوة

" تحمينه يا جيس؟ "

" بل احميك انت "

كانت جيسيكا محقة ، فقتل اندرو لن يسبب سوى الدمار لكامل العصابة ، فمعلوم مدى سيطرته في نطاق الاعمال الغير قانونية .

وسيود الكثير من رجال العصابات الانتقام من رايان إن هو قتله .

لكن كيف لغيرة عمياء ادراك امورا اصبحت وهما تحت جُناح الحقد والغضب . 1

تجاهل رايان وجودها ليكمل تسديد الركلات الى جسد اندرو المنهك ، ولم يحسب حساب رجاله الذين ينتظرون لحظة موت اندرو ليهاجموا رايان . 3

فقد امرهم اندرو بعدم التدخل وإن كان على شفير الهلاك .
لكنهم سيتدخلون بعد موته لا محالة .

**********

#جيسيكا

ذلك المجنون سيتسبب بقتل اندرو . صحيح انني اكن الكره نحوه لكنه لا يستحق الموت كونه انسان بلحم ودم . 1

قضيت ليلة امس مستمعة لصوت خطوات رايان ، ذهابا وايابا بقي رايان مستيقظا لساعات ، قبل ان يخرج من المنزل حاملا مسدسه بحرص .

وقدت سيارة كلاود خلفه تماما ، دون السماح له بملاحظتي .

ثم راقبت ما حصل دون التدخل في الامر ، ولكنني فقدت السيطرة على اعصابي في النهاية .

توقف رايان فجاة عن ضرب اندرو واستدار نحوي بحدة ، فشعرت بالهلع للحظة حين قال بغضب وعصبية

" جيس ، بحق الجحيم هل قدتِ بالطريق السريع "

توقفت كلماتي عن الخروج للحظة ، اعلم مدى كره رايان لقيادتي في الطريق السريع .

" انا .. " 6

قاطعني بغضب ظاهر ممسكا بذراعي 1

" هيا الى المنزل "

" لكن .."

" ليس لدي اي رغبة بالجدال معك جيس ، ادخلي السيارة اللعينة الان "

" لا رايان ، اريد زيارة قبر والدتي " 1

توقف رايان فجاة ، وبدا وجهه بلا تعابير محددة ، ثم نظر نحو جسد اندرو المرمي ارضا وكأنه يفكر بتركه حاليا والرجوع له لاحقا .

وتغلب قلبه على عقله ، لينظر لي نظرة حنونة ويمسك بيدي ليقودني نحو سيارته السوداء .

قلت بهدوء

" ماذا عن سيارة كلاود ؟ "

اجاب رايان بثقة

" سيشتري غيرها " 13

وفتح لي باب السيارة لادخل بوجل وتأهب ، ثم جلس في المقعد المجاور ليقود السيارة بينما الصمت يعُم المكان .

تكلم اخيرا كاسرا للصمت المهيمن

" كم من مرة امرتك بعدم القيادة في الطريق السريع ؟" 7

كان سؤالا استنكاريا لكن قاسيا بعض الشيء ، فاجبته بهدوء

" انت من يضطرني دائما لفعل ذلك ، فالمرة السابقة عدت لامنعك من تعذيب جاك ، وهذه المرة من قتل اندرو"

ضغط رايان فجاة على مكابح السيارة لتتوقف بقوة مسببة لي ارتطام خفيف ، ثم امر بصوت منخفض خطر

" اتعلمين امرا ما ؟! لقد سئمت محاولاتك لجعلي ابدو كشخصا سيئا ، انتِ الوحيدة التي اعاملها برقة وعطف ، والوحيدة التي تعلم مكنون قلبي ، لكنك قررت الدوس على ما تبقى من شظايا ذكرياتنا سوياً ..."

اراد رايان اكمال كلامه لكنني قاطعته بهدوء

" رايان اهدئ ، انت تعلم باننا خلقنا لبعضنا البعض ، سينتهي هذا الكابوس قريبا ، فقط ارجوك اقتلني الان قبل ان يفعلها غيرك ، ارجوك "

امسكت بمسدس رايان الذي وُضع في الكرسي الخلفي واعطيته لرايان ، كنا في طريق فرعي دون حشد من المتفرجين .

" يمكننا ان نكون معا رايان ، فقد اضغط على الزناد " 5

اريد ان يقتلني رايان الان ، فشجاعتي قد واتتني في لحظة الياس والاحباط الشديدين .

" ارجوك رايان "

حدق بعيناي ملياً ، وتناول المسدس من يدي ، ثم رفعه ليصبح مواجها لراسي تماما .

وضغط على فكه بقوة محاولا السيطرة على انفعالاته القوية ، بينما جلست بشجاعة دون ان احرك ساكنا . +

مهما كان الموت صعبا ، فالحياة دونك اصعب ... 12

كانت لحظة طويلة كتمت بها صدى صوت شهقات قلبي الهلع ، وحبست دموع قليلة بين رموشي المثقلة بالهموم والتعب .

واغمضت عيناي لتسيل دموعي حين لاحظت ان رايان نوى ضغط الزناد ، لكنه رمى بسلاحه جانبا ، ليدفن راسه بكتفي محاولا كتم دمعات حسرته والمه .
سالت دموعي اكثر من السابق ، يبدو انه من الصعب على رايان قتلي . 4

يا ليته فعلها لينهي عذابي وترقبي ، يا ليتني استطيع قتل نفسي بنفسي ، لكن الانتحار سيزيد الامر سوءا ، فانا الى الان لا اعلم ماهية اللعنة بالضبط وتفاصيلها التامة .

وضعت يدي على خد رايان الذي بقي مغرقا راسه بعنقي ، وتلمسته بهدوء .

همس رايان بهدوء

" لن استطيع ..." 5

اجبته بترقب

" يجب ان تحاول رايان ، ام انك تفضل ان يقتلني اندرو "

قررت اقناع رايان بطرق اخرى قد تُعتبر ملتوية بعض الشيء ، لكنها احيانا فعالة .

انتفض رايان حين سمع كلامي ، وابتعد عني ليقول بحدة وغضب .

" هذا لن يحصل ، اندرو سيموت قريبا "

" قتله سيتسبب في الكثير من المشاكل ، و مخاطرة بحياة جميع اصدقائك "

" فليذهبوا الى الجحيم ، لا يهمني" 4

ابتسمت بتوتر ، وسالته بفضول

" كنت سأسالك ، ماذا فعلت بجان وكلاود امس ؟ " 4

ارتسم شبح ابتسامة على وجهه ليقول

" انهما في غرفة التعذيب "

وفتحت فمي بصدمة عارمة واجبت باستنكار كامل

" بحق اللعنة رايان "

اعاد ظهره الى الخلف واغمض عيناه ثم قال

" ربطهما بالكرسي وجلست امامهما اتناول الكعك ،فجُن جنونهما " 31

ضربت كتف رايان بمزاح بينما بقي مغمض العينين مبتسما بمرح . 3

كم هو جميل رايان ، برموشه الطويلة وابتسامته المرحة لم استطع عدم تأمله ، ومن حسن حظي كونه مغلقا عيناه ، فلم يراني اتامله . 11

وفتح عيناه ببطئ لتلتقي عيناه بعيناي ، انحنى نحوي وقبّل خدي ، قبل ان يكمل قيادته نحو مكان قبر امي . 5

وصل رايان الى الطريق السريع ، وتخطاه ليدخل الى طريق فرعي بين الاشجار الكثيفة .

وفتحت نافذة السيارة لاستنشق الهواء النقي ، كان رايان محدقا بالطريق وصامتا بشكل مريب .

" رايان ما بك "

اجاب بسرعة مخفيا اي شعور

" انا بخير "

انا اعلم شعور رايان بمجرد النظر الى عينيه ، ويبدو في حالة غريبة .

" اخبرني ما بك "

تنهد بعمق وقال

" جيس ، هذه المقبرة ستضم ايضا قبر جيكوب وداني "

قد يعجبك أيضاً
أيهما أختار ؟ بقلم RawanMohammed319
أيهما أختار ؟
بواسطة RawanMohammed319
349K 10.7K

بسم الله الرحمن الرحيم
  تعد هذه القصة هي الأولى لي باللغة العربية  و بعض الأحداث مقتبسة من قصص على أرض الواقع أرجو من كل قلبي أن تنال اعجابكم
  المقدمة
  لدى كل منا مخاوف و بداخل كل مننا وحش و لكن هل كل منا يستطيع التحكم في ذلك الوحش أو مواجهة مخاوفه ؟
  هناك من يقتل ذلك الوحش و هناك من يقتله الوحش و لكن يا ترى هل تستطيع رينادا  التغلب عليه أم سوف تتمكن منها مخاوفها !!
  تأليف : روان محمد

✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1) بقلم Luna_Sierra
✔ جليسة الذئب الشقي( WxW#1)
بواسطة Luna_Sierra
698K 36.7K

[Completed][مكتملة]

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

قصص متنوعة قصيره بقلم jhkk65
قصص متنوعة قصيره
بواسطة jhkk65
562K 22.2K

تم نشر اول جزء في 29 يونيو 2015

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

The Mafia بقلم Mika468
The Mafia
بواسطة Mika468
69.1K 3.5K

هو قاسى ليس لديه قلب رئيس اكبر منظمة مافيا فى العالم  ولديه الكثير من الشركات ترتجف الابدان عند سمعا اسمه يقتل بلا رحمة لقبه هو الشيطان
هى فتاة طيبة جميلة وحنونها تعمل طبيبة فى احد المستفشيات
وويشاء القدر ان تمتلك تلك الفتاة قلب هذا الوحش
مقتطفات
ديانا :لماذا تفعل هذا
ماكس: لانى اريد هذا
ديانا بكره: اتركنى  لا اريد هذة الحياة لقد مللت
ماكس بغضب : انتى ملكى ولن ولم اسمح لكى بتركى ابدا هل فهمتى
ديانا بكره: انت احقر انسان رايته بعد ابى انا اكرهك
ماكس بغضب واستنكار: تكرهني اذن انا سوف اريك الحقارة الحقيقية وصفعها وامسكها من شعرها بقوة
انتى ملكى وسوف اثبت لكى هذا وبدا فى خلع ملابسه
ديانا برعب وهى تتحرك بعسؤائية: لا ارجوك انا اسفة ابتعد
ماكس بحدة: اصمتى وصفعها وامسكها من شعرها بقوة وقام بتقبليها بعنف
الى ان اصبحت زوجته قولا وفعالا

ابتسمت بلطف لافكار رايان ، فهو يخشى بان اشعر ببعض الحزن والخوف .

رددت عليه بهمس

" احبك " 5

ابتسم ابتسامة عريضة واجاب بمكر

" ساعاقبك بعد الزواج على استفزازي هذا " 9

ضربت كتفه بمزاح فامسك بيدي ورفض تركها

" اترك يدي رايان "

قلتها بشبه صراخ ، لكنه اعاد راسه الى الخلف واطلق ضحكة عميقة ، وبقي ممسكا بيدي يشد على اصابعي واحدا واحدا . 4

كان يبتسم طيلة الطريق الى ان وصلنا نحو طريق ضيق بشدة ، قاد السيارة بسرعة ثم اطفئ المحرك ، وخرج من السيارة ليساعدني بالخروج .

وامسك بيدي ليقودني نحو الامام ، وبعد ان مشينا لدقيقتين نظرت امامي لاجد رمالا صحراوية دون اي عشب او ما يدل على الحياة ، وارض قاحلة كئيبة ، وفي الوسط وُجِد قبر عالي البناء .

وكان القبر وحيدا ، ونظرت نحو رايان الذي همس لي

" هذا قبر جيكوب ، وقبر امك لا يبعد كثيرا عن هنا "

ومشيت نحو القبر لرؤيته عن قرب لكن رايان امسك بذراعي ، ومنعني من التقدم .

ثم قال

" اترين مدى فقدان الحياة هنا ؟! رمل صحراوي دون اثر للنبات ، والارض يابسة كاللعنة ، لن تقتربي من القبر "

اردت الاجابة لكن امرا ما قطع كلامي وافكاري .

نسرا اسود كبير اقترب نحو القبر ليحلق فوقه بحركة متواصلة ، وتبعه بضع غربان اصدرن نعيبا حادا مزعجا . 6

ووقف النسر على حافة القبر ، ولا بد اني تخيلته قد حدق بي وحدي . 5

بقي في مكانه وراسه موجها نحوي ، الى ان جذبني رايان نحوه ، ومشى بي كي يخرج من هناك .

كنت اشعر بشعور غريب ، وكأن جيكوب نفسه كان امامي .

وقادني رايان الى ان وصلنا نحو مكان اخر تحُفه الاشجار .
بحيرة صغيرة ، حولها امتد العشب النضر ، وشجر ظلل المكان بظلاله .

نقلت بصري اتفحص المكان لكنني لم ار اثر لاي قبر ، واومأ رايان بتفهم ثم جذبني يمشي بي الى ان وصلنا الى طرف البحيرة .

ثم ابتسم وقال

" احيانا يختبئ اقرب الناس في مكان بعيد ، ليروا كم من الوقت سنبحث عنهم لنجدهم " 2

اعدت نظري نحو البحيرة ودققت بالبحث الى ان لاحظت لمعان رخام ابيض ، يُطل من الاعماق .

وتقدمت الى الامام ، والمشاعر تفيض بداخلي ، وكأن امي تدعوني الى الاقتراب .

ثم نظرت نحو رايان نظرة استفسار ، اسأله موافقته كي ادخل الى المياه واغوص لاقابل قبر امي ، التي ذَكرَتني قبل موتها بثواني معدودة ، كأن اهتمامها بي يفوق اهتمامها بحياتها التي خسرتها .

واومأ رايان بلطف ثم بدا بفك ازرار قميصه كي يشاركني الغوص .

ادخلت جسدي في البحيرة بهدوء ، وتقدمت والمياه تحُد خصري ، ومشى رايان جانبي الى ان وصلت مياه البحيرة الى عنقي ، ادخلنا راسينا في المياه واندفعنا نحو اسفل البحيرة .

وامسك رايان يدي باحكام ، الى ان اقتربنا نحو الرخام الابيض الذي توسط البحيرة .

وفوق القبر شُكِّل تمثال يُمثل امراة تحمل طفلة بين ذراعيها ، اقتربت نحو القبر محافظة على انفاسي التي ادخرتها قبل دخولي .

وتلمست القبر بنعومة لاقرأ ما كُتب عليه بحروف كبيرة .

( هنا ترقد سمانثا سيلان ، زوجة ارثر كينغستون ) 1

التفت نحو رايان الذي كان ينظر الى اتجاه اخر ،حيث وُجد قبر صغير كانه يخص طفل ما .

اقتربت نحوه بسرعة لاجده مفتوحا فارغا ، ولكن كُتب على طرفه

" هنا يرقد داني ، ابن جيسيكا كينغستون " 5

كينغستون !! اذا لم يعترف اي من هذه القبور كوني زوجة لتايسون وحاملة لاسم عائلته هو ، وكون امي حاملة لاسم ابي . 4

و شعر رايان انني احتاج استنشاق الهواء فجذبني نحوه وصعد بي السطح ، وما ان اخرجت راسي من المياه حتى سعلت وتنفست بسرعة .

ثم قادني نحو طرف البحيرة حيث خرجت من المياه لاجلس على العشب الاخضر ، مبللة بالكامل .
وجلس رايان جانبي . 2

وبعد دقائق ، اعطاني رايان منديلا ابيض ، كي اجفف شعري ووجهي المبتل .

لكنني كنت ارتجف ، فلم استطع مساعدة نفسي .
وامسك رايان المنديل ليمسح وجهي برقة ، ثم يجفف شعري .

مهما حصل ، ستبقى هذه الذكرى في راسي ..

ونهضت مع رايان لنتوجه نحو السيارة ، حيث اشعل رايان جهاز التدفئة كوني كنت اشعر بالبرد .

وقال بهدوء

" لم يعترف احد كون امك تحمل اسم ارثر ، خوفا من لعنات جيكوب ، ولم يعترف احد كونك تحملين اسم تايسون خوفا مني " 3

نظرت نحوه بصدمة ، ثم اعدت نظري الى النافذة محاولة التفكير بعقلانية ، كيف دُفنت امي في البحيرة ولماذا ؟!

وكأن رايان قد قرا افكاري فقال 1

" كانت ارضا عادية ، لكن بدأ العشب ينبت بعد مدة من دفن امك ، ثم ازدهرت الارض وتجمعت المياه الصافية فوق القبر ، وبالنسبة لجيكوب ، فبعد دفنه بدأت النباتات القليلة حوله بالذبول ، وخلت الارض من الحياة " 3

اومأت بهدوء وصمت باقي الطريق ، محاولة تجميع شتات نفسي .

ووصلنا بعد مدة الى المنزل ، فصعدت الى غرفتي وتوجه رايان نحو غرفته .

ثم اغتسلت لابعد مياه البحيرة عن جسدي ،وارتديت ملابس اخرى لارمي بنفسي على سريري بتعب وارهاق ، مستسلمة لنوم عميق . 2

*******

وهكذا مضت عدة ايام ، يذهب رايان وجان كل يوم لقتل بعض رجال جيراد .

بينما ابقى في البيت اقرأ كتب او اعد انواع جديدة من الطعام كي اقضي بعض الوقت . 3

وفي اليوم السادس من هذا المنوال ، دخل رايان الى المنزل يصيح بغضب وموجها سلاحه نحو جان .

*

وقفت في اعلى السلالم كعادتي كلما حصلت مشكلة من هذا النوع ، ونظرت بتمعن نحو رايان الذي بدا منفعلا بشدة وغاضبا بعنف .

اتسائل عن سبب هذه المناشدة ، لكن لطالما اوقعني فضولي الرهيب في مشاكل جمة . 6

ساراقب الوضع بصمت ، دون تعليق او ردة فعل . 6

وبرز عِرق في عنق رايان لشدة غضبه ،ثم نظر نحو جان نظرة حقد عميقة ، وصاح ليسمعه جميع من تجمع حولهما .

" يا سادة ، لقد ساعدنا جان في القضاء على الكثير من رجال جيراد ، ولا انكر كونه تخلص هو وعصابته من قرابة مائة رجل ، لكنه اكبر منافق وُجد في تاريخ البشرية " 5

قالت فرميسكي ضاحكة بسخرية

" يبدو انه قد استلزمك الكثير من الوقت لتدرك ذلك رايان " 3

ادركت فورا ان قصد فرميسكي يعود لتلك الحادثة .
واعدت نظري نحو رايان ، الذي قال لفرميسكي دون ان يُبعد سلاحه المصوب نحو راس جان

" كنت ساستغل جان لابعد الحدود فوافقت على مساعدته المؤقتة ، الا انه قد تمادى في استعمال هذه الثقة "

ابتسم جان بتوتر وسخرية ثم قال بصوت خافت لكن متين

" من السخرية حقا كون رايان العظيم لم يدرك الى الان ان ما فعلته هو الصواب بعينه "

صاح رايان رادا عليه

" هل حقا من الصواب قتل فينيسا ايها الوغد ؟ " 4

" لا ليس من الصواب قتلها ، بل ضروري لابعد الحدود " 5

فتحت فمي بصدمة ودهشة ، اذا فقد قُتلت فينيسا على يد جان الذي وعدني بعدم كسر ثقتي به .

وقاطعت حديثهما لاقول من مكاني

" يبدو يا جان ، انك نسيت كونك اعطيتني كلمتك ، وعدتني بعدم استغلال ثقتنا بك "

ونظر جان نحوي كانه يرى امامه فرصته الوحيدة للنجاة من موته المحتم

" جيس ، انتِ الوحيدة التي ستتفهم هدفي من هذا ، احتاج ان اكلمك على انفراد " 5

نبض عرق رايان بشدة وصاح بغضب عاصف

" تناديها جيس ؟؟ هل تظن انها حبيبتك او ما شابه ايها الوغد ، ثم لن تذهب معك ابدا ، وليبقى هدفك اللعين في قبرك القريب " 4

بدا جان صادق بنظرة نحوي ، فادركت ان امرا عظيما قد جعل جان يقتل فينيسا .

مهما كان هدفه من قتلها ، فمن المهم الاستماع الى اي دليل قد يقودنا لامر مهم . 3

ونزلت السلالم كي اقنع رايان باهمية اعطاء بعض الاهمية لرأي جان ، لكن ما ان وصلت الى نهاية الدرج حتى انطلقت رصاصة من مسدس رايان الى راس جان مباشرة . 5

قد يعجبك أيضاً
I'm in love with you بقلم ohoood_1d
I'm in love with you
بواسطة ohoood_1d
73.5K 3.7K

عندما تبدأ صديقتكم المقربة بتدمير حياتكم لأنها تشعر بالغيرة منكما يصبح الأمر محزناً جدا هذا ما فعلته لوسي ل جين وسيل ...أقرأ لمعرفة المزيد

طفلتي المتمردة بقلم waradmalik56
طفلتي المتمردة
بواسطة waradmalik56
163K 4.2K

- سأملك قلبك رغماً عنكي بعد كسري لعنادك وإخضاعك لي
.
.
- سأجعلك ترى "إن كيديهن عظيم"
.
.
.
اقسم كلاهما ع كسر الآخر ولكن ما يخيفيه القدر أعظم بكثير تحت مُسمى "الحب"

My horror life بقلم XXXxIBGDRAGON
My horror life
بواسطة XXXxIBGDRAGON
102K 3.8K

اعيــــش رعـــباً لشخص مثلي
اعتــقد انها ليست بحياةٍ
بــَل جحيــم!
وَمَاٌ اعتــقده وليس بالحسبان!
"وقعت بين فخوخ الشياطــين "
كيف اهــرب ؟
من هؤلاء ؟
ولما انا فقط

One Direction with high school girls بقلم aliaa_lolo1
One Direction with high school girls
بواسطة aliaa_lolo1
204K 14.9K

بنتين من مصر بيدرسوا في انجلترا
ميرو وعلياء ^^
صحاب اكتر من بكيزه وزغلول :D xD
مع ان كل واحده شخصيتها غير التانيه خالص بس ده الي مخليهم صحاب  ومتمسكين ببعض اكتر :)
البويز هيظهروا في حياتهم وده هيبقي ليه تأثير كبير اوي في حياتهم بالسلب او بالايجاب .....
--------------------------------------------------------------------------------------------
By: #mero and #lolo
#wattys2015
يارب تعجبكوا :)

حريه بت شيوخ بقلم mmAA662
حريه بت شيوخ
بواسطة mmAA662
76.3K 3.6K

قصه عراقيه لفتاه تمتلك الحريه من والدها الشيخ وتمتلك التقييد من اخاها وابن عمها كيف ستتعايش مع الاثنين وماذا ستواجه في حياتها وهل سوف تصدق مقوله ابن العم شيال الهم ومقوله بعد كل كرة محبه عضيمه

اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة* بقلم RimaHomady
اَلْأُضْحِيَةُ *مكتملة*
بواسطة RimaHomady
3.8K 292

عينانِ شاخصتان، صراخٌ عالٍ، وشيءٌ أشبهُ بجثةٍ تركضُ في العدم
خائفةٌ، محاصرةٌ، لامجال للهربْ..
ابقوا هادئين، واكتفوا بالمشاهدة من بعيد، و الدعاء لأضحيتنا بالنجاة
ولكم بالخروج سالمين...
#اَلأُضْحِيَة
نوع القصة : رعب.. 
حالة القصة : مكتملة
عدد الاجزاء : جزئين فقط
غير مقتبسة أو مقلدة

أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي) بقلم 7la-rayan
أحببت قاتلتي ( سلسلة أحببت قاتلي)
بواسطة 7la-rayan
86.3K 4.5K

الجزء الثاني من رواية أحببت قاتلي ...
بفضل قرائي الأعزاء قررت متابعه نسج خيالي ...
سأتم كتابة واقع حياة جيسيكا التي ستحاول قتل رايان لحبها الشديد له ..
( معذرة يا كاتب قصص الشواذ , لست مخولا لقراءة قصتي او حتى تصفح صفحتي  )

تبعتها خمس رصاصات من مسدس فرميسكي اخترقت صدره بالكامل . 5

شعرت باختناق غريب ، وكأن شخصا مهماً قد رحل ، وكأن سرا عظيما قد دُفن .
وكأن طرف الخيط قد ضاع الى الابد . 4

وقف كلاود في صمت حزين ، فقد قضى معظم ساعاته الماضية برفقه جان الذي اصبح صديقا عزيزا بالنسبة اليه ، لكن كيف سيعارض رئيسه رايان .

انتشرت بوادر الصدمة في المنزل ، بينما نظرتُ نحو جثة جان المرمية ارضا وامسكت بانفاسي .

وبكت اعماقي بقوة دون صوت او دموع ، بعد ان رحل جان الى عالم مظلم واخذ معه سرا ما كان يجب اخفائه .

اغلقت عيناي بالم ولوعة ، من الصعب على فتاة مثلي الاعتياد على رؤية حبيبها يقتل اصحابه واحدا تلو الاخر . 3

افلتت تنهيدة بسيطة مني ، واقتربت نحو جثة جان.

اغلقت عيناه المفتوحتين برقة وحدقت بوجهه لبرهة .

لقد اعتمد علي في اخر ثواني حياته ، كي اخلصه من مصيره الحتمي وحتفه السريع . 5

حاول جعلي اتفهمه ، اسمعه ، وأثق به .

ونظرتُ نحو فرميسكي نظرة كره عميقة .

هي من اتهمت جان بعدم اخلاصه بعد ان حاول جعل ابيها لا يشك بابنته . 2

فضّل سعادتها وراحة بالها على راحته هو وحبه .

اخبرني جان حين ذهبت اليه يوم الاجتماع المهم انه شعر بالالم العميق حين وُضع خاتمه في اصبع اختها ، وكان يعتزم فسخ خطبته بشقيقتها بعد عدة ايام بحجة انهما لا يتوافقان .

كان يريد ان تعيش فرميسكي بين محبة اهلها ، دون ان يحقد عليها اعز البشر .

ومن هو امام اهلها ؟! هم من اعتنوا بها فكيف يحرمها من محبتهم .

وها هي تسدد له طلقات نارية بعد موته لتثبت مدى كراهيتها له . 6

تنهد رايان بعصبية ونظر نحوي ليتمتم بصوت خافت

" جيس ، اصعدي الى غرفتكِ وخذي قسطا من الراحة ، تبدين متعبة "

اجبت بضحكة سخرية بسيطة

" حقا ؟ كنت اود البقاء لرؤيتك تقتل بقية اصدقائك ، هيا ابدأ وساساعدك قليلا واقتل فرميسكي بالنيابة عنك ، اما البقية فتولى انت امرهم " 6

نظر جاك وكلاود نحوي نظرة فخر صارخة وعميقة .
ووضع رايان اصابعه في شعره يمررها بعصبية ثم قال

" اتظننين انني فرح بقتل جان ؟ "

وقفت بثبات وجمود ثم اجبت بوضوح

" من اللؤم كونك قتلت صديقنا لانك اردت الانتقام لنفسك ، انت قمة في الانانية " 5

اقترب رايان نحوي وقال بحدة تشابه تعابير وجهه

" فينيسا هي صديقة الجميع هنا ، وجان صديق الكل عداي انا ، اذا فالمعادلة في صالحي "

قلت له بتحدي ومنطقية

" فينيسا صديقة الجميع عداي ايضا ، ثم اننا قد عقدنا اتفاقية ثقة مع جان عكس فينيسا التي اختارت هذا المصير ، واختارت مهمتها بنفسها ، ثم ان فينيسا لم تكن معنا وقت الاتفاقية فهذا يجعل منها خارج لعبة الثقة والحماية " 5

تاملني كلاود بامل وفخر كبيران ، فهو لا يجرأ على اطلاق هذه الكلمات امام رئيسه بينما انا استطيع .

وكلما اغضبته ، زادت امكانية قتله لي ، وهذا افضل .
كلما سارعت بجعله يقتلني ، كلما كنت بامان اكثر . 4

صمت رايان لبرهة وكانه لم يجد الرد المناسب لاتهامي المنطقي .

ثم فجاة شعرت بصفعة قاسية احتلت الجانب الايسر من وجهي ، فوقعت ارضا بالم .

وحين رفعت نظري وجدت ان فرميسكي هي من صفعتني .

ووقفت قائلة بصوت جهور

" حقيرة .." 7

نظرت حولي بصدمة ، منتظرة اي تعليق يصدر من احدهم . 1

ووقف رايان صامتا دون اي كلمة ، وهذا ما اغضبني . 2

بينما بدى على جاك الغضب العاصف وكانه يريد قتل فرميسكي بيداه ، وفتح فمه ليتكلم لكن كلاود اسكته . 6

لن يتكلم احد امام غضب رايان ، فالوضع يبدو متأزم بشدة .

لمعت عيناي بدموع خفيفة ، ليس الما في جسدي بل في قلبي .

ها هو حزني على جان يتفجر بشكل غضب وبرود عاصفان .

نظرت نحو رايان الذي حدق بالارضية وقلت بصوت مرتجف .

" سئمت من هذا رايان ، انا انسحب وساخرج من المنزل ، ثم اياك ان تجرا على اللحاق بي او حتى التفوه باسمي " 3

جميع كلماتي هذه قلتها بالم ، لا اريد فقدانه لكن يجب علي محاولة دفعه لقتلي باقرب فرصة ممكنة .

وقالت فرميسكي بحدة بعد ان تاملني رايان بالم ومرارة

" لن نخسر اي شيء ، ارحلي ولا تعودي ، فمجيئك لم يسبب سوى المشاكل والقتل " 6

اعلم انها تحسدني على حب جاك ، وها هي تحاول ابعادي عن المكان كله . 1

واجبتها بهدوء بعد ان وقفت

" بالضبط .."

ومشيت نحو الباب لاخرج من المنزل لكن يد رايان امسكت بذراعي تمنعني من المغادرة .

وقال بعصبية

" اصعدي الى غرفتك الان "

" لن افعل .."

صر رايان على اسنانه بغيظ وامر كلاود بصوت عالٍ

" كلاود خذها واحبسها في غرفتها ، لا تنس اغلاق الباب بالمفتاح "

صرخت به بقوة

" لا لن تفعلها مجددا رايان "

وتردد كلاود بتنفيذ طلب رايان ، الا انه في النهاية تقدم وامسك بذراعي كي يقودني نحو غرفتي .

وقاومتُ بشدة الى ان اضطر لحملي على كتفه ، فضربته بقبضتي محاولة الافلات من سجنه .

واستدار رايان ثم خرج من المنزل ، بينما بدى ان فرميسكي محبطة لقراره . 3

واوصلني كلاود الى غرفتي ثم انزلني جانب السرير وقال بخفوت

" اعتذر جيسيكا ، اقسم ان الامر ليس بيدي "

تنهدت بهدوء واجبته

" لا عليك .. "

" انا فخور بما قلتِه قبل قليل ، كنتِ شجاعة ورائعة "
ابتسم بهدوء واجبته

" خلف قناع الشجاعة يتواجد قلب مذعور ، ورؤية القتل المستمر يؤلمني وليس بسبب كون جان صديقنا فقط ، بل لانني ارى نفسي في مكانه ، روحا تائهة ، انا سابقى في هذا العالم بعد موتي ولكن غيري قد غادر الى مكان مجهول دون ان يودع احبابه او يحسب حسابه "

لم الاحظ دخول جاك الذي ابتسم بحزن وقال

" طيبة قلبك لا تسمح لك برؤية هذه المشاهد جيس "

سالت دمعة على خدي وجلست في سريري منهكة القلب .

واومأ كلاود نحو جاك ، ثم خرج من الغرفة بهدوء بعد ان ناول جاك المفتاح واوصاه بقفل الباب بعد خروجه .

واقترب جاك نحوي ليجلس جانبي ويهمس بهدوء

" كوني قوية عصفورتي ، لا تجعلي العقبات تبعدك عن هدفك ، ولا تتأثري بكلام الاخرين ، ثم اعلمي ان فرميسكي لا تساوي شيئا بتاتا ، ولا تقارن بعصفورتي ابدا " 6

مسح جاك دموعي واضاف

" كلما زدت ارادة و تحديا للظروف ، كلما ازداد نور وصفاء قلبك " 3

اومات بضعف فاقترب ليقبل جبيني بلطف ، ويعِدُني بلطف

" سأُحضِّر لكِ العشاء ، وصُبي كامل غضبك على الحساء الذي سأعده " 1

ابتسمت بهدوء واومات له ، فنهض ليغادر الغرفة بعد ان القى نظرة تفحص قصيرة نحوي .

وسمعت صوت جلجلة المفتاح بمكانه حين خرج ، اي انه قد اقفل الباب بالمفتاح بعد خروجه .

وما ان فعل هذا حتى دخلت في حالة اكتئاب وحزن عميقان ، مهانة بقيت طول هذه الفترة .

منذ ان اخطتفت الى الان ، يتخذ رايان قراراته دون علمي .

يريدني له دون حتى محاولة قتلي ، ويريد مني الطلاق من تايسون بعد ان عذبه ، واراد مني الطاعة العمياء .

وها هو يرفض فكرة خروجي من حياته .

والتي كانت حيلة صغيرة ، كي يقوم بقتلي ، يجب عليه ان يعلم اهمية هذا .

وخلعت فستاني لاندس في الفراش ، وفي راسي قرار واحد اتخذته في لحظة اكتئاب عمياء .

سنرى ما سيحصل حين انتحر غدا صباحا . 8

اما الان فسانام قليلا افكر بكل ما حصل لي منذ ان فقدت فرصتي الاولى في حادث سيارة مؤلم الى ان ختمت فرصي الثلاثة بطعنة سكين حاد .

وبعد دقائق من تقلبي المستمر وحزني القاتل ، سمعت صوت جلجلة المفتاح في مكانه .

ودخل جاك الى الغرفة يحمل صينية الطعام التي وعدني بها . 1

وبقيت مكاني مسندة راسي الى الوسادة ، ومستلقية على جانبي الايمن ، وقلت له هامسة حين وضع الصينية على الطاولة جانبي .

" كيف ساقوم بتقطيع شرائح اللحم ؟ احضر لي سكينا لو سمحت "

واجاب بطاعة

" حاضر " 1

ولم يدرك جاك مقصدي من هذا السكين ، لكنه سيعلم غدا .

وبعد دقيقة ناولني سكينا متوسطة الحجم ، لكنها تبدو حادة ومناسبة .

وكأنه علم انني احتاج ان اكون وحيدة ،فقد تركني وغادر الغرفة بعد ان قال

" خذي وقتك في تناول الطعام ، ساخذ الصينية غدا "

هذا ما اريده بالضبط ، يبدو ان الظروف تقف بصفي.

اقفل الباب بعد ان خرج ، ولم اكل شيئا من الطعام بل اخرجت ورقة وقلم من الدُرج ، وبدأت اخط كلماتي المتالمة في رسالة الى رايان .
4

*************

صباحا في تمام الساعة الخامسة ، وقفت امام مراة غرفتي ، احدق بوجهي الذي غدا شاحبا كالموتى . 1

حاملة السكين في يدي مباشرة ، وابكي دموعا كما السيل . 1

لن يقتلني رايان ابدا ، ولن اخاطر بان يقتلني غيره .
وفي لحظة ادخلت طرف السكين في معدتي تماما ودفعت بالسكين لتدخل عميقا . 7

لم تكن اسوء الامي بحجم هذا الالم العميق ، تنفست بسرعة واطلقت تنهيدات متواصلة .

الم لا يطاق ولا يحتمل ، افضل تحطم جميع عظام جسدي على هذا الالم الذي يحز بطني ومعدتي . 10

ولكثرة الالم استجمعت بعض طاقتي وسحبت السكين من بطني ثم صرخت صرخة معذبة .

بدات بالنزيف ووقعت ارضا ، احاول الشد على الجرح كي يهدا الالم .

لكنه كما هو ، كل قطرة دماء تسيل تُشعرني بالم جعل دموعي تزداد .

اصدرت صرخة من اعماقي ورميت بالسكين جانبي ، وكأنها هي المسؤولة عما يحصل لي . 3

ولكنني اعلم ان عنادي هو السبب ، وانتظرت بفارغ الصبر لحظة موتي وتخلصي من هذا الالم الشنيع .

اغلقت عيناي بضعف لاشعر ان الدنيا تدور ، وباصوات تبدو بعيدة .

صراخ رجال وبكاء فتاة ، ثم صرخة غضب عالية جعلت قلبي يرتجف خوفا . 5

واختفت الاصوات لاقع في ظلام دامس ودوار رهيب .

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]