رانيا يوسف تهاجمُ نادية الجندي مجددًا: أكره أفلامها منذ الطفولة


هاجمتْ الفنانة المصرية، رانيا يوسف مواطنتها، نادية الجندي مجددًا، بعد تعمّد الأخيرة، تجاهلها وعدم مصافحتها، خلال مقابلتهما على السجادة الحمراء، بمهرجان الجونة السينمائيّ.

وقالت رانيا، في تصريحات تلفزيونية، إنّ سلوك نادية الجندي تجاهها غير مفهوم، ولكنّها تتركها على راحتها، موضّحة، أنّها طوال فترة زواجها، التي امتدّتْ 12 عامًا، من المنتج السّابق، محمد مختار، الذي تزوج أيضًا، من نادية الجندي قبلها، لم يكن بينهما أيّ احتكاك.
وأضافتْ رانيا يوسف، أنّ أيّ شخصية ناجحة مثلها، من الطبيعي أنْ تجد بعض الكارهين لها، ولكنها لن تهتمّ بهم، مُشيرة، إلى أنّها تكره أفلام نادية الجندي، منذ الطفولة، ولم تشاهد لها إلا فيلم "الباطنية"، ثمّ بعدها فيلم "الرغبة"، الذي شاهدته، من أجل مخرجه علي بدرخان.
ومن جانب آخر، أوضحتْ رانيا، حقيقة محاولات الصلح بينها، وبين طليقها الأخير، طارق عزب، مشدّدة، على أنّ النصيب انتهي بينهما، وكلّ شخص بدأ طريقًا جديدًا وحده.
ولفتتْ، إلى أنّ السّبب وراء قلّة تفاعلها على صفحتها بموقع "إنستغرام"، هو عدم حبّها للهواتف المحمولة، التي لا تفضّل استخدامها إلا قليلًا، كما أنّها ليس لديها طاقة أنْ تقوم بتصوير نفسها، بكلّ مناسبة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف