من هي الصحفية الحسناء فيكتوريا مارينوفا؟ ولماذا قُتِلَت بوحشية؟

الأقسام


لازالت التداعيات الخاصة بواقعة مقتل الصحفية البلغارية الحسناء فيكتوريا مارينوفا، تشغل اهتمام كثيرين من النشطاء ووسائل الإعلام حول العالم، لاسيما مع إطلاق حملات إدانة بحق هذه الجريمة النكراء التي راحت فيكتوريا ضحيتها بسن الـ 30 عاماً!

وأظهر التشريح الأولي الذي أُجري لجثمان فيكتوريا حقيقة تعرضها للاغتصاب ثم القتل عن طريق الخنق، علماً بأنها كانت تباشر عملها الاستقصائي في تحقيق متعلق بقضية فساد حول توجيه أموال أوروبية لمجموعة من كبار رجال الأعمال. وقد عُثر على جثمانها يوم السبت الماضي في حديقة على ضفاف النهر في روسه شمال بلغاريا.
ونقلت صحيفة "ذا صن" عن المحققين قولهم إن التحقيقات أظهرت ضياع هاتفها المحمول، ومفاتيح سيارتها، ونظاراتها وبعض من ملابسها.
وكانت تعمل فيكتوريا أيضاً كمذيعة لبرنامج Detector الخاص لمحطة TVN المحلية.
وإلى الآن، تقول المعلومات الصادرة عن أجهزة الشرطة إنها لم تتوصل بعد لأي أدلة تبين أن جريمة القتل لها علاقة بطبيعة عمل فيكتوريا الصحفي والإعلامي، لكن أسين يوردانوف، صاحب موقع Bivol.bg الاستقصائي، أكد أن الطريقة البشعة التي قتلت بها فيكتوريا تعتبر عملية إعدام، وربما كان الهدف من تصفيتها على هذا النحو هو توصيل تحذير لصحافيين وإعلاميين آخرين كي يتوقفوا عن تحقيقاتهم.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف