في "نيوزيلندا" الناس بالأقفاص والحيوانات خارجها !

الأقسام

أنها فعلا تجربه تستحق المغامرة أو يمكن القول إنها مغامرة تستحق التجربة، ألا وهي أن ترى الحيوانات تتصرف على طبيعتها، فلا أقفاص تأسر حريتها، وفي ذات الوقت تكون آمنا دون أن تعرض نفسك للخطر لأنك أنت من سيكون في داخل القفص!.

نعم إنها حقيقة فهذا ما توفره حديقة حيوان ومحمية “أورانا \ Orana” في نيوزيلندا فالحيوانات تعيش بشكل طبيعي خارج الأقفاص وكأنها في مواطنها الأصلية  أما الزوار فيعيشون لحظات مواجهة حقيقية مثيرة مع الحيوانات الشرسة كالنمور و الأسود!.
تم تأسيس هذه الحديقة في عام 1976 كمحمية للحيوانات المهددة بالانقراض حيث يتم توفير بيئة مشابهة لبيئة الحيوانات الأصلية في الحديقة و التي وصل عددها الى 400 حيوان من 70 نوعاً مختلفاً.
أهم أهداف هذه المحمية الممتدة على مساحة 800 ألف متر مربع هي المحافظة على بعض أجناس الحيوانات من الانقراض و تم تبني برامج خاصة لتزاوج الحيوانات المهددة بالانقراض وخاصة الحيوانات في نيوزيلندا ومن هنا جاءت تسمية الحديقة بكلمة “أورانا” و تعني في لغة شعب “الماوري \ Maori” (وهم السكان الأصليين في نيوزيلندا) الملجأ أو المأوى.






مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف