فيديو وصور - نيكول كيدمان مُسنّة شاحبة في أجدد أفلامها Destroyer


ينطبق المثل الشّعبي "حاميها حراميها" على شخصيّة "إيرين بيل" التي تلعبها الممثلة العالمية الموهوبة "نيكول كيدمان"، في أجدد أفلامها Destroyer، وذلك لأنّها تعمل كمُحققة في شُرطة لوس أنجلوس، وعضوة في عصابة لصوص في الوقت نفسه.

وبعد إطلاق الإعلان الترويجي للفيلم، صدمت كيدمان مُحبّيها باللوك الذي ظهرت فيه بالفيلم، فمع تنوّع الأدوار السينمائية التي لعتبتها النّجمة، إلى أنّها تأخذ لأوّل مرة دور مُحققة لا يوجد صلةً بينها وبين الجمال والأزياء، بل على العكس تماماً، ظهرت كيدمان بمعالم امرأة مهمومة، تملأ التّجاعيد وجهها، مع اعتمادها باروكة شعر بنية، لكي تُغطّي شعرها الطبيعي الذي يتميز بلونه الأشقر الساحر‎.
فيلم Destroyer أي "المُدمّر" من نوع الجريمة والرّعب، وهو من إخراج المُبدعة الأمريكية "كارين كوساما"، وتدور أحداثه عن المُحققة في قسم شرطة لوس أنجلوس "إيرين بيل"، التي يُطاردها ماضيها بعد انتهاء مهمّة سرّية بنتائج مأساوية في صحراء كاليفورنيا.
وفي العرض الأولي للفيلم، الذي كان في شهر أغسطس الماضي، خلال مهرجان تيلوريد السينمائي في ولاية كولورادو، حصدت كيدمان كمّاً هائلاً من التعليقات الإيجابية على تمثيلها، وذلك لأنه تغييراً جذريّاً في أدائها.
أمّا عن موعد عرض الفيلم في صالات السينما العالمية، فسيكون في يوم الكريسماس، أي في الخامس والعشرين من شهر ديسمبر المُقبل.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]