ساندرا بولوك في حفل Elle.. وهذا أكثر ما تكرهه بصديقتها!



مرت النجمة الأمريكية "ساندرا بولوك" بمرحلة صعبة ومأساوية إثر موت والدها وكلبيها، إلّا أن ذلك لم يوقفها على المشاركة في مهرجان Women Hollywood Gala، في دورته الخامسة والعشرين، والتي تنظمه مجلة elle الأميركية.


بدت الحائزة على جائرة الأوسكار غاية في الجمال والأناقة بفستانها الأحمر والأرجواني الذي انسدل على جسدها مانحًا إياها سحرًا أخاذَا، وما زادها جمالًا تسريحة شعرها المموجة التي انسدلت على وجهها مُبرزةً ملامحمها الفاتنة، لكن وراء هذا الجمال يكمن حزن عميق.
أثناء صعودها على خشبة المسرح من أجل إلقاء خطابها المؤثر، عانقت زميلتها النجمة "سارة بولسون"، وقالت: "وددت كتابة خطاب لطيف حول الأشياء التي أحبها بسارة بولسون..أو سارة كاثرين بولسون، فهي تحب أن تناديها باسمها الأوسط، أو باول- سون كالتي يناديها فيها ابني ذو الخامسة من عمره."
وأضافت بتأثُّر: ""لكنها كانت أسابيع مأساوية، فقد توفي والدي وكلبا.. وحين تشغيل التلفزيون أو الحاسون، سترى أن المآسي لا تنتهي، ويبدو أن الأمور تزداد كارثية حينما يتعلق الأمر بامتلاكك مهبل، فيتوجب عليك أن تكون مقاتلًا أيضًا، لهذا السبب لا أشعر بالرضا."
وقررت "ساندرا" الحديث عن الأمور التي لا تحبها بسارة عوضًا عن الأشياء التي تحبها، مشيرةً أنها تكره كيف أن بإمكان النجمة ارتداء ملابس أطفال أو غطاء أريكة جدتها المُثبتة على جسدها بدبابيس، ولا تزال باستطاعتها إبراز جمالها وتسحر العيون بفتنتها.

وتابعت أنها لا تحب شجاعتها ولا تحب أنها شخصية ملهمة، كما لا تحب فكرة أنها محبوبة من قبل أشخاص مميزين فهذا يدفعها لأن تكون أفضل، وليس هذا فحسب، فهي تكره امتلاك "سارة" أخلاقيات العمل، ما يدفعها لان تعمل بجدية أكبر.
ولم تنسَ "بولوك" حبيبها "بريان راندال" الذي تعتبره صخرتها التي تلجأ إليها عند المواقف الصعبة.
يذكر أن والد "بولوك" توفي عن عمر ناهز الـ93 عامًا.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]