ناعومي كامبل ووالدتها تجتمعان لصالح حملة "بربري".. وبشرتهما عالم آخر!

الأقسام



ورثت عارضة الأزياء العالمية "ناعومي كامبل" ملامح وجهها المميزة وقوامها المثالية من والدتها عارضة الأزياء الشهيرة "فاليري موريس كامبل".
شاركت "ناعومي كامبل"، البالغة من العمر 48 عامًا، ووالدتها، البالغة من العمر 66 عامًا، في الحملة الدعائية للعلامة التجارية العالمية "بربري" احتفالًا بعيد الكريسماس تحت عنوان "أغمض عينيك وفكر في عيد الميلاد.

ورغم أن الحملة ستُعرض كاملة يوم الثلاثاء القادم، إلّا أن مقتطفات ولمحات خاطفة من العمل تم نشرها، حيث تظهر "ناعومي" ووالدتها ترتديان بدلات أنيقة سوداء وقميص أبيض أنيق، لكن ما لفت الأتظار هو بشرتهما الصافية وجمالهما الساحر الذي أبرزّنَه بظلال عيون برونزي وأحمر شفاه باللون الأرجواني المائل إلى البني.

وكان المسؤول عن جلسة التصوير المصور العصري "جونو كاليبسو"، بينما الإطلالات كانت من توقيع المصمم العالمي "ريكاردو تيشي".
كما انضم إلى الحملَّة نجوم من بينهم الممثل الإنجليزي "مات سميث"، الذي اشتهر بدوره في السلسلة الدرامية "The Crown"، والنجمة البريطانية "كريستين سكوت ثوماس".


وتُعد هذه المرة الثانية التي تلعب فيها "ناعومي" دورًا في الحملة الدعائية لصالح "بربري" الخاصة بالكريسماس، بعد ظهورها إلى جانب نجوم عالميين أمثال السير "إلتون جون"، و"جيمس كوردن"، و"روميو بيكهام" عام 2015.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]