أنجيلينا جولي ترتدي تي شيرت فاضح في نزهتها العائلية.. وابنتها شيلوه "كالشباب"!

الأقسام



وسط معركة طلاقها من النّجم العالمي "براد بيت"، وضعت الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار "أنجيلينا جولي" همومها خلف ظهرها، واتّجهت إلى شوارع مدينة لوس أنجلوس يوم أمس الأحد برفقة أصغر أطفالها، وهُم شيلوه (12 عامًا)، والتّوأم فيفيان ونوكس (10 أعوام) من أجل التّنزّه وتناول وجبةِ الغداء في مطعمٍ محلّي.


لم تُفارق الابتسامة وجه جولي التي ارتدت إطلالة كاجوال بحتة، مُختلفة عن إطلالاتها الأخيرة التي كانت ترتدي فيها الفساتين والتنانير الكلاسيكية، فاختارت يوم الأمس ارتداء بنطلون جينز أسود، نسقته مع تي شيرت أبيض شفّاف بعض الشيء، كشف عن مفاتن جسدها، كما لفّت حول خصرها بلوزة رمادية، وانتعلت الحذاء المُسطّح الأسود، ووضعت على رأسها قُبّعة سوداء ضخمة.

مشى أطفال جولي على خُطى والدتهم، فارتدى التوأم فيفيان ونوكس تيشرتان كاجوال نسقاها مع بنطلونان دينم وكتّان، كما قادت الحشد العائلي ابنة جولي "شيلوه" التي اصحطبت كلبها معها في النّزهة العائلية.
اختارت شيلوه في إطلالتها ملابس خالية من أيّة لمسة أنثوية، فنسقت الشورت الفضفاض ذات الجيوب الضّخمة باللون الزيتي بقميص مُطابق، ارتدت أسفله تي شيرت أسود، وانتعلت في قدميها بوط رياضي من علامة Under Armour.

ومن الجدير ذكره أنّ شيلوه-جولي-بيت تودّ أن تكون صبيّاً منذ أن كانت في العام الثاني من عُمرها، إذ صرّح والدها المُنفصلان أنجيلينا جولي وبراد بيت في أكثر من مُناسبة بأنها تعتقد بأنها واحد من إخوانها الصّبية منذ أن كانت بعمر الثالثة، كما أنّها تختار سريحة شعر الصّبيان وترتدي ملابسهم.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]