هنا شيحة تدعمُ رانيا يوسف بشكل غير مباشر.. والمُتابعون "طبعاً إحنا الأغبياء"!

الأقسام





أثارتْ الفنانة المصريّة، هنا شيحة، انتقادات متابعيها، بسبب أحدث صورة قامتْ بنشرها، عبر صفحتها في إنستغرام، إذْ رأى البعض، أنّها تقصد دعم مواطنتها، الفنانة رانيا يوسف، بشكل غير مباشر، بعد الهجوم الشّديد، الذي تعرّضتْ له بسبب الفستان المثير، الذي ظهرتْ به بختام مهرجان القاهرة السينمائيّ.
ونشرتْ هنا، صورة للفنان الراحل عبد السلام النابلسي، مكتوبٌ عليها جملته المشهورة: "أيتها السماء صبي غضبك على الأغبياء"، وعلقت عليها قائلة :"ولكنكم تحبون الفرنجة".


A post shared by Hana Shiha (@hanashiha) on
وتساءل بعض متابعي الممثلة المصرية، إن كان المنشور هدفه دعم رانيا يوسف، خاصّة وأنّ البعض برّر فستانها الجريء، بأنّ النّجمات العالميّات بالخارج، يرتدينَ مثله، ولا يتحدّث أحد، وبالتّالي، الهجوم عليها غير منطقيّ.
وعلّقتْ إحدى متابعات هنا شيحة، على الصورة، قائلة: "الأغبياء الي بيحبوا الفرنجة ويقلدوهم".
وأضافتْ متابعة أخرى: "طبعاً إحنا الأغبياء حضرتك الفرنجة لهم دينهم وعاداتهم وتقاليدهم زي ما إحنا لينا دينا وعادتنا وتقاليدنا..عايزين تكسروا كل القيم والعادات اتفضلوا.. زمان كان الممثل ليه احترامه زي السيدة فاتن حمامة وشادية وغيرهم لأن كان عندهم احترام لذاتهم قبل مجتمعهم".
وكانت الفنانة رانيا يوسف، اعتذرت عن فستانها الجريء، الذي ظهرت به في ختام مهرجان القاهرة السينمائيّ، في بيان عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعيّ، وأكّدتْ، أنّها لم تكن تقصد الظهور، بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين.
وأضافتْ: "لم أكن أتوقع كل ما حدث، وإن كنت أعلم لما ارتديت الفستان وهنا أكرر التأكيد على تمسكي بالقيم والأخلاق، التي تربينا عليها في المجتمع المصري التي كانت ولا تزال وستظل محل احترام".

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]