قصة مَثَل: اليوم خمر وغداً أمر

"اليوم خمر وغداً أمر"، قالها الشاعر الجاهلي "امرؤ القيس" من قبيلة كِنْدَة، وهي قبيلةٌ يمنية كانت تنزل في غربي حضرموت، وقد قيل إن أباه حِجراً طرده وأقسم ألا يُقيم معه، فراح يسير في أحياء العرب ومعه مجموعة من شُذّاذ القبائل...

فإذا صادف غديراً أو روضة أو موضعَ صيدٍ، أقام فذبح لمن معه في كل يوم وخرج للصيد فتصيّد ثم عاد ليأكل ويشرب الخمر هو ورفاقه، وهكذا حتى أتاه خبرُ مقتلِ أبيه وهو بـ"دَمّون" من أرض اليمن، فإذا به يقول:‏
"ضَيَّعني أبي صغيراً وحَمَّلَني دمَه كبيراً، لا صحو اليوم ولا سُكر غداً، اليوم خمر وغداً أمر.
ثم شرب سَبْعَاً، فلما صحا أخذ على نفسه ألا يأكل لحماً ولا يشرب خمراً ولا يدهن بدهن ولا يقرب النساء حتى يثأر لأبيه.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات



الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *