الثلاثاء، 8 يناير 2019

رهف القنون: الفتاة السعودية الهاربة الى تايلند لن تجبر على الترحيل خوفا على حياتها Rahaf Mohammed

الأقسام


رهف القنون الفتاة السعودية الهاربة الى تايلند لن تجبر على الترحيل خوفا على حياتها

تراجعت السلطات التايلاندية، عن قرارها بشأن ترحيل الشابة السعودية، رهف محمد القنون الشمري، التي فرت من عائلتها، وتحصنت في غرفة فندق فى مطار بانكوك، لمنع الشرطة من إجبارها على الترحيل إلى بلادها.

وخلال مؤتمرا صحفيا، قال رئيس هيئة الهجرة في تايلاند ، سوراتشاتي هاكبارن، إن الفتاة السعودية، رهف محمد القنون، التي تطلب اللجوء لن تجبر على الترحيل بسبب المخاوف على حياتها.
وأضاف هاكبارن، إنها إذا فضلت عدم العودة، فلن يتم ترحيلها بالقوة، مضيفًا أنها ستلتقي كما طلبت، بممثلي المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ، ولم يستبعد أن تبقى في تايلاند، بعد منحها حق اللجوء.
وبحسب ما ذكرت صحيفة (بي بي سي) البريطانية، ان رهف كانت مع عائلتها في الكويت في إجازة، حينما هربت منذ يومين. وكانت تريد السفر إلى أستراليا، وتطلب حق اللجوء، عن طريق بانكوك، وتصر أن لديها تأشيرة إلى أستراليا، وأنها لم تكن تريد البقاء في تايلاند.
وقالت الفتاة إنها قابلت دبلوماسيا سعوديا، بعد هبوطها مباشرة في مطار بانكوك يوم الأحد، وقام باحتجاز جواز سفرها.
بدأت الفتاة السعودية في جذب انتباه وسائل الإعلام العالمية عن طريق تغريداتها على حسابها في موقع تويتر. وقالت انها سمحت لصديق لها بالحصول على بياناتها على تويتر، خوفا من حدوث أي شيء لها.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف