الفتاة السعودية رهف محمد تعترف "بالإلحاد" وتضارب بشأن مصيرها في تايلند Rahaf Mohammed

الأقسام



الفتاة السعودية رهف محمد القنون تعترف بالإلحاد وتضارب بشأن مصيرها في تايلند

أعلنت #رهف_محمد، الفتاة السعودية الهاربة من عائلتها، انها تخلت عن عقيدتها الدينية وتحولت إلى الإلحاد وتطلب حماية الأمم المتحدة من مقر احتجازها في بانكوك.
وقالت رهف محمد في تغريدة لها على موقع "تويتر"، إنها  تخشى من القتل من عائلتها بسبب إلحادها الممنوع في السعودية، وكتبت في تغريدتها "استنادًا إلى اتفاقية 1951 وبروتوكول عام 1967، أنا رهف محمد، أطالب رسميًا من الأمم المتحدة أن تمنحني وضع لاجئ لأي دولة تحميني من التعرض للضرر أو القتل بسبب ترك الدين والتعذيب من عائلتي.

  • الفتاة السعودية الهاربة الى تايلند لن تجبر على الترحيل الى بلدها خوفا على حياتها

وزاد إعلان الفتاة من الغموض بشأن مصيرها وتعدد الروايات بشأنها، حيث قالت السعودية إن تايلند لن تسمح لها بالدخول لأنها مخالفة للقوانين التايلندية وعدم توفر تذكرة للعودة ومال، بالرغم من أن الفتاة كانت ستسافر إلى أستراليا وتحمل تأشيرة السفر إليها بهدف طلبها اللجوء هناك.
ولا تزال الفتاة محتجزة في فندق ميركل ترانزيت في المطار منذ وصولها يوم الأحد بعد قدومها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، ولم يتضح كيف الفتاة واسمها، هو "رهف محمد مطلق القنون"، على إذن ولي أمرها للسفر حيث لا تستطيع السفر من دونه خارج المملكة.
وقالت الفتاة التي قابلتها وسائل إعلام عالمية بعد أن اشتهرت قصتها عالميا و حظيت بتعاطف من منظمات حقوق الإنسان، إنها تبلغ من العمر 20 عامًا، وأنها هربت من بلادها بسبب تعنيف عائلتها.
ونقلت وكالات الأنباء العالمية عن ضابط في الشرطة التايلاندية، يدعى سوراتشي هاكبام، قال إن الفتاة هربت لتفادي إجبارها على الزواج، وإنها لم تحصل على إذن بدخول البلاد لأنها لم تحصل على تأشيرة، وإن الشرطة تقوم بإجراءات إعادتها إلى الكويت.
ومن غير الواضح التزام تايلند بترحيل رهف بعد أن أعلنت إلحادها، على الرغم من أن السعودية تمكنت من استعادة فتيات سابقات غادرن المملكة هربا من عائلاتهم.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *