قصة حرب: القطط تهزم المصريين

كانت القطط تعتبر كآلهة في الثقافة المصرية القديمة، كما أنها كانت تعتبر كائنات موقرة، وكان المصريون يعتقدون أن أرواحهم لن تعيش في سلام في حال إيذاء القطط، وفي حال موتها كانت تقام لها مراسم دفن ملكية فاخرة.

وكان لدى الملك الفارسي "قمبيز الثاني" إلمامٌ بمدى حب المصريين للقطط، واستغل هذا أفضل استغلال، ففي معركة "الفرما" (Pelusium) التي وقعت في عام 525 قبل الميلاد أمر جنوده المشاة بوضع قطط ضمن دروعهم الحربية، فرفض المصريون القدماء قتل القطط رفضاً نهائياً، وملأ الخوفُ قلوبَ جنودهم لكونهم بين نارين: فهم هكذا لا يمكنهم قتل القطط وثانياً لا يمكنهم صد العدو، مما أدّى إلى فوز الفرس فوزاً ساحقاً.
وتُصنَّف هذه الطريقة اليوم كأولى أساليب الحرب النفسية التي اعتُمدت منذ بداية التاريخ.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *