نوادر العرب: ابن الزبير والخليفة

مَرَّ أميرُ المؤمنين عمر بن الخطاب بِصِبْيِةٍ يلعبون، ‏فلما رأوه فرّوا جميعاً، إلا الغلام الصغير عبدالله بن الزبير بقي مكانه لم يبرحه، ‏فأقبل عليه عمر وسأله:‏ ‏يا غلام، لـِمَ لـَمْ تفرّ كما فرَّ أقرانك؟‏

فقال:‏ ‏يا أمير المؤمنين، لم أرتكب ذنباً فأَخافُك، وليست الطريق ضيقة فأُوسِّعُها لك. ‏

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *