10 طيور عملاقة من حسن الحظ أنها إنقرضت

الأقسام


- قبل ملايين السنين , كانت الأرض مكاناً خطيراً للغاية , فكل شيء من الديناصورات الضخمة إلى ديدان أم أربع واربعين العملاقة كانت تجوب في كل أرجاء الأرض .
ولو كان هناك بشر في حجمنا في ذلك الوقت , فربما كنا في حجم النملة بالنسبة لتلك المخلوقات العملاقة , ولذا فليس من المستغرب أن تكون الطيور أيضاً في تلك العصور الغابرة كافية لأن تسبب لك الكوابيس ..



ولحسن الحظ لا توجد تلك الطيور الآن ..ولكننا هنا سنعرض 10 طيور عملاقة وخطيرة من عصور ما قبل التاريخ , لتذكرنا كم نحن محظوظون لإننا لم نشاطرها هذا الزمن السحيق .

1- بيلاغورنيس ساندرسي - Pelagornis sandersi

 طيور عملاقة من الزمن السحيق
- كان بيلاغورنيس ساندرسي أكبر الطيور المعروفة التي عاشت على الأرض , وكان باع جناحيها يصل إلى عشرين إلى أربعة وعشرين قدماً , أي أكثر من ضعف حجم أكبر طائر يعيش الآن على الأرض .
وقد تم إكتشاف أول أحفورة لهذا الطائر في عام 1983 بالقرب من تشارلستون , ساوث كارولينا , وتم تسميته " بيلاغورنيس ساندرسي " تكريماً لقائد فريق الحفر المتقاعد " ألبرت ساندرز " .
وكانت هذه الطيور البحرية المنقرضة , على قمة المفترسات , وتتغذى عن طريق الطيران فوق المحيطات كطائرة شراعية  والإنقضاض على فريستها , وقد ساعدتها أجنحتها الطويلة والنحيلة على البقاء عالياً في الهواء على الرغم من حجمها الهائل , كما كانت تمتلك أسنان مثل المسامير والتي تسمى " أسنان زائفة " , وكانت مخروطية الشكل , إستخدمتها في إختراق أجسام فرائسها من الأسماك والحبار.

2- أرجنتافيز - Argentavis


- قبل إكتشاف بيلاغورنيس سانديرسي , تم إعتبار " أرجتافيس ماغنيفيكس " كأكبر طائر محلق من عصور ما قبل التاريخ , والذي يُعرف أيضاً بإسم " تيراتورن العملاق " , ووصل باع جناحيه إلى حوالي 16,7 إلى 19,9 قدم , وتم العثور على أحافير هذا الطائر المنقرض في وسط وشمال غرب الأرجنتين .
- كان من عادة هذا الطائر أنه يعيش ويصطاد على مناطق تصل مساحتها إلى 500 كيلو متر مربع , ويعتقد العلماء انه طارد آكلات اللحوم الأخرى وقتلها .
وكان يتميز بمنقار نحيل كبير ذو طرف معقوف , مع فم واسع , وعند إنقضاضه على الفريسة فإنه يهبط من أعلى إلى أسفل ويمسك بفريسته ويقتلها ويبتلعها من دون الهبوط على الأرض , كما ان بنية جمجمة هذا الطائر العملاق تشير إلى انه كان يبتلع معظم فرائسه بدلاُ من تمزيق لحمها إلى قطع !

3- بيلاغورنيس تشيلنسيس - Pelagornis Chilensis


- كان بيلاغورنيس تشيلنسيس جزءاً من مجموعة طيور ما قبل التاريخ تعرف بإسم ( الطيور العظمية المسننة ) , والتي كانت موجودة قبل 5 إلى 10 ملايين سنة , وكانت تلك الطيور تحلق فوق المحيط والجبال في ما هو معروف الآن بـ " دولة تشيلي " في أمريكا الجنوبية.
وصل طول جناحيها من 16 - 17 قدماً , وتم إكتشاف العينة الأحفورية الوحيدة المعروفة لهذا الطائر المنقرض من قبل هاوِ جامع للأحافير في صحراء أتاكاما في موقع بالقرب من إل مورو .
وأظهرت العينة الأحفورية أن هذا الطائر كان يمتلك 20 سناً يشبه العظام ( أسنان زائفة ) , وقد إستخدمها الطائر في إنتزاع الأسماك والحبار من على سطح الماء وإبتلاعها .

4- Teratornis merriami - تيراتورنيس ميريامي


- كان تيراتورنيس طائر ضخم من الطيور الجارحة التي عاشت في أمريكا الشمالية , وقد تم العثور على أكثر من 100 أحفورة لهذا الطائر في ولاية كاليفورنيا وأوريغون وأريزونا وفلوريدا وجنوب ولاية نيفادا .
وصل طول جناحيها من 11 - 12 قدم , كما وصل طول جسمها إلى حوالي 30 بوصة .
- كان تيراتورينيس ميريامي يتغذى على الحيوانات التي تصل إلى حجم الأرنب الصغير ويبتلعها كاملة , كما إستخدم أقدامه للإمساك بفريسته , بينما يمزقها إلى قطع ويأكلها , ولكن قبضته لم تكن قوية كالعديد من الطيور المفترسة الأخرى .
أصبح تيراتورينيس ميريامي منقرضاً في نهاية العصر البليستوسيني , أي قبل حوالي 10,000 سنة .

5- Haast’s eagle - النسر هاست


- كانت نسور هاست واحدة من أكبر الطيور الجارحة المعروفة , وبالنسبة للطول والوزن , فكانت أكبر من أكبر نسر حي الآن , وتم وصفها لأول مرة من قبل " يوليوس فون هاست " في عام 1871 , عن طريق بقايا تم إكتشافها  في موقع كان مستنقع فيما مضى , وقد عاش هذا الطائر الكبير في الجزيرة الجنوبية من نيوزلندا , وإنقرضت في حوالي 1400 م  .
- كانت نسور هاست تتغذى على أنواع من الطيور الكبيرة التي لا تطير مثل طائر الموا الذي كان يصل وزنه إلى خمسة عشر أضعاف وزن النسر .
وكان يهاجم نسر هاست بسرعة تصل إلى 80 كيلو متراً في الساعة ( خمسين ميلاً في الساعة ) , وكان ينقض بقوة وسرعة على الفريسة مستخدماً إحدى مخالب قدميه لضرب رأسها أو الإمساك برقبتها بإستخدام مخلب القدم الأخرى ,
وكان يستخدم منقاره الكبير في تمزيق الأعضاء الداخلية للفريسة , مما يتسبب في موت الفريسة اولاً بسبب فقدان الدم .

6- Kelenken - Kelenken


- كان كيلنكلين غيليرموي نوعاً من الطيور العملاقة , التي لا تطير , وتنتمي إلى عائلة من " طيور الرعب أو الفورسراسيدس " التي عاشت قبل حوالي 15 مليون سنة في الأرجنتين , وهي أطول الطيور المفترسة المعروفة , وكان لها أكبر رأس معروف لطائر , فقد بلغ حجم الجمجمة حوالي 71.6 سنتيمتر ( 28.2 بوصة ) , وكان طول منقاره يبلغ 45,7 سنتيمتر .
- كان لدى كيلنكين تقنيات متنوعة للقتل , فكان يطارد فريسته ويقتلها بعدة ضربات محطمة بواسطة منقاره الضخم , وهناك إحتمال آخر في أنه كان يمسك بفريسته ثم يهزها بقوة كبيرة من أجل كسر عظامها .

7- Brontornis - بورونتورنيس


- كان برونتوريس من جنس الطيور المفترسة العملاقة التي لا تطير , والتي عاشت في باتاغونيا , ويقدر وزنه بنحو 350 - 400 كيلو جرام ( 770 - 880 رطل ) , مما يجعله ثالث أثقل الطيور المعروفة , وبسبب وزنه الكبير , ربما عاش نمط من الحياه ما بين كونه مفترس مترصد للفريسة أو مطارد لفريسته , فربما كان يهجم على فرائسه في مخبأها وينقض عليها بقوة , كما كان قادراً على قتل الحيوانات الكبيرة , مثل حيوان إسترابوثريوم الشبيه بالفيل .

8- Titanis - تايتانيس


- كان تيتانيس واليري طائر ضخم لا يطير يبلغ طوله حوالي 8.2 قدم , وهو من الطيور آكلة اللحوم التي إستوطنت أمريكا الشمالية , وعاشت قبل ما يقرب من 2 - 5 ملايين سنة , وكان جزءاً من مجموعة ( طيور الرعب ) , وقد تم العثور على أجزاء من هيكلها العظمي في شكل أحافير , ولم يتم العثور على الجمجمة , وعلى الأرجح كانت لتكون ضخمة مع منقار مثل الفأس , كبقية أقاربة من المجموعة .
- إعتمد التيتانيس على نظره في كل شيء , من تحديد مكان الفريسة , لقياس المسافة بينه وبينها , وتُظهر الأحافير أن التيتانيس كان لديها سيقان قوية جداً , وبالتالي كان بإمكانها الهجوم على أي حيوان في محيطها , وكان منقارها ينتهي بطرف مدبب منحني , تستطيع غرزه في رقبة أو ظهر أو رأس فريستها وإختراقها بسرعة وسهولة مسببة موتها , ثم تسحب قطعة منها لإكلها بإستخدام منقارها , وربما تبتلعها مباشرة إذا كان حجم الفريسة صغير .

9- Phorusrhacos - فورسراكوس


- عاشت تلك الطيور العملاقة فوروسرهاكوس في الغابات والمراعي , وقد بلغ طولها نحو 2.5 متر ( 8.2 قدماً ) , ووصل وزنها إلى حوالي 130 كيلو جراماً ( 290 رطلاً ) , وكانت لديها جماجم هائلة الحجم تصل إلى 60 سنتيمتراً , ومسلحة بمناقير قوية ذات حواف منحنية , كما أن بنية المنقار والمخالب لهذه الطيور , يشير إلى إنها كانت من آكلات اللحوم , كما كانت لأجنحتها عقاقيف حادة مناسبة لعمليات الصيد .
وكان منقار هذا الطائر هو الأداة الرئيسية لقتل الفريسة , وقد كانت تقتل فرائسها بطريقتين محتملتين :
الطريقة الأولى : كانت عن طريق إلتقاط الفريسة بمنقارها ثم رميها بعنف على الأرض .
والطريقة الثانية : كانت عن طريق ضرب فريستها على الجزء الخلفي للجمجمة .
وبعد أن تقتل الفريسة كانت تمزقها وتأكل قطع اللحم بشراهة .

10- Physornis - فيسورنيس


- من بين ثلاثة وثلاثين إلى ثمانية وعشرين مليون سنة مضت , خلال عصر أوليغوسين , كانت طيور فيسورنيس التي لا تطير , تجوب الارض في أمريكا الجنوبية , وكان هذا الطائر واحداً من مجموعة أكبر وأكثر قوة تسمى  "فوروسرهاسيداي " , التي كانت تعيش في جميع أنحاء الأرجنتين .
فيسورنيس كان واحداً من أقدم الطيور , ولكن لسوء الحظ لم يتم جمع الكثير من المعلومات حول هذا الطائر المنقرض حتى الان , ومع ذلك لا يزال يعُتبر من آكلات اللحوم الخطيرة إلى حد كبير .
المصادر: 

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات



الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *