أكثر 10 كائنات تمتلك وجهاً مرعباً

الأقسام

 وجه مرعب,كائنات,سمكة التنين الأسود,الخفاش الأبيض,الناب,الأسنان,الدودة الشريطية,أبو الشص,الرتيلاء,عنكبوت,الأيسبود,الخلد,جراد البحر
- إن مملكة الحيوان مليئة بالمخلوقات اللطيفة والمحبوبة , ومع ذلك فهناك بعضاً
 من الحيوانات التي لا تتناسب مع هذا الوصف , تلك الحيوانات التي تبدو مخيفة , بعضها يعيش على اليابسة , وأغلبها يعيش في البحار ,بعضها لديه أنياب وأسنان حادة , وبعضها من الطفيليات , وبعضها مرعب حقاً ولكنه غير ضار ..


 وإليك قائمة بأكثر 10 مخلوقات لديها وجهاً مرعباً ...

1- سمكة التنين الأسود - Black dragonfish

Mark Conlin/Oxford Scientific/Getty Images
- سمك التنين الأسود , هو نوعاً من الأسماك الذي يمتلك إضاءه ذوطبيعة حيوية , ويعيش هذا النوع في مياه المحيطات العميقة .
الإناث من هذه الأنواع لديها أسنان حادة تشبه الأنياب , وشعيرات طويلة تتدلى من ذقنها , وتحتوي على غدد تنتج الضوء وتجذب الفريسة .

الإناث البالغات من أسماك التنين الأسود يمكن أن يصل طولها إلى 2 قدم , وتشبه ثعبان البحر .
أما الذكور من هذا النوع , فهي أقل إخافة من الإناث , وكذلك أصغر حجماً , وليس لديها أسنان أو زوائد تتدلى من ذقنها , وتعيش فقط فترة كافية للتزاوج .

2- الخفاش الأبيض - White-shouldered Bat

 وجه مرعب,كائنات,سمكة التنين الأسود,الخفاش الأبيض,الناب,الأسنان,الدودة الشريطية,أبو الشص,الرتيلاء,عنكبوت,الأيسبود,الخلد,جراد البحر
MYN /Andrew Snyder/Nature Picture Library/Getty Images
- الخفاش الأبيض واسمه العلمي - Ametrida centurio - هو نوع من الخفافيش التي تعيش في أمريكا الجنوبية والوسطى , وتتميز تلك الخفافيش الصغيرة بعيون كبيرة , وأنف مدبب , وأسنان حادة تمنحه مظهراً مرعباً .
وعلى الرغم من أن تلك الخفافيش تبدو مخيفة , إلا أنها لا تشكل أي تهديداً للبشر , فنظامها الغذائي يتكون من الحشرات والفواكه التي تنمو في الغابات الإستوائية .
وهذا النوع قد اكتسب اسمه من البقع البيضاء الموجودة على كتفه .


3- سمكة الناب السن- Fangtooth Fish

 وجه مرعب,كائنات,سمكة التنين الأسود,الخفاش الأبيض,الناب,الأسنان,الدودة الشريطية,أبو الشص,الرتيلاء,عنكبوت,الأيسبود,الخلد,جراد البحر
David Shale/Nature Picture Library/Getty Images
- أسماك الـ Fangtooth والتي تُعرب باسمها العلمي - Anoplogaster cornuta - هي سمكة مخيفة في أعماق البحار ذات رأس كبير , وأنياب وحراشيف حادة , أنيابها طويلة لدرجة أن السمكة لا تستطيع إغلاق فمها بالكامل .
البيئة القاسية في أعماق البحار تجعل من الصعب على تلك الأسماك أن تجد طعاما , ولكن الأنواع البالغة من تلك الأسماك هم صياديين عدوانيين , حيث تصطاد عادةً فرائسها وتبتلعها بالكامل من الأسماك والروبيان , وتعمل أنيابها كسجن للفريسة , بحيث لا تستطيع الهروب من فم السمكة  .
وعلى الرغم من مظهرها المروع , إلا أن هذه الأسماك صغيرة نسبياً ( حوالي 7 بوصات ) , ولا تشكل تهديداً للبشر .

4- الدودة الشريطية - Tapeworm

JUAN GARTNER/ Science Photo Library/Getty Images
- الدودة الشريطية هي ديدان مفلطحة طفيلية تعيش داخل الجهاز الهضمي لمضيفها .
هذه الكائنات غريبة المظهر لديها خطاطيف وممصات حول مقدمة رأسها , والتي تساعها على الإلتصاق بجدار الأمعاء للعائل .
يمكن أن يصل طول أجسامها المقسمة إلى أطوال قد تصل إلى 20 قدماً .
وقد تصيب الديدان الشريطية الحيوانات والناس , وعادة ما يُصاب الناس بالعدوى عن طريق تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة التي تحمل بيوض ( يرقات ) الديدان الشريطية , حيث تصيب الجهاز الهضمي , وتنمو عن طريق امتصاص غذاء العائل .
إقرأ أيضاً : ضيوف غير مدعوين .. أسوأ 7 ديدان طفيلية

5- سمكة أبو الشص - Anglerfish

David Shale/Nature Picture Library/Getty Images
- هو نوع من السمك لديه طبيعة ضوئية حيوية , ويعيش في مياه المحيطات العميقة , لدى الإناث من هذه الأنواع مصباح متوهج من اللحم يتدلى من رأسها , ويعمل على جذب الفرائس في هذا الظلام الشديد , وهذا اللمعان الضوئي هو نتيجة للمواد الكيميائية التي تنتجها البكتريا التكافلية .
هذه الأسماك البشعة المظهر , لديها فم ضخم وأسنان حادة مرعبة منحنية إلى الداخل .
ويمكن أن تأكل سمكة أبو شص فريسة ضعف حجمها , كما أن ذكور هذه الأنواع أصغر بكثير من الإناث .
في بعض الأنواع , يلتصق الذكر بالأنثى من أجل إتمام عملية التزاوج ويتغذى عن طريق امتصاص الغذاء من الأنثى .
إقرأ أيضاً : أكثر 10 مخلوقات مرعبة عاشت على كوكبنا منذ ملايين السنين 

6- العنكبوت آكل الطيور - Goliath Bird-eater Spider

FLPA/Dembinsky Photo/Corbis Documentary
- العنكبوت آكل الطيور هو واحداً من أكبر العناكب على الأرض , وهو من نوع الرتيلاء التي تستخدم أنيابها لإلتقاط فريستها وحقنها بالسم .
سم هذا النوع من عناكب الرتيلاء يعمل على إذابة الأعضاء الداخلية للفريسة , ومن ثم يمتص العنكبوت وجبته تاركاً وراءه الجلد والعظام .
وعادة ما يأكل هذا النوع من العناكب الطيور الصغيرة والثعابين والضفادع .
هذه العناكب لديها ميل هائل للعدوانية , وتهاجم عادة إذا ما شعرت بالتهديد , وهي قادرة على استخدام الشعيرات الموجودة على أرجلها في عمل ضجيج عالي لدرء التهديدات المحتملة , ومن المعروف أنها قد تهاجم البشر , إلا أن سمومها ليست قاتلة للإنسان .

7- سمكة Viperfish

 وجه مرعب,كائنات,سمكة التنين الأسود,الخفاش الأبيض,الناب,الأسنان,الدودة الشريطية,أبو الشص,الرتيلاء,عنكبوت,الأيسبود,الخلد,جراد البحر
David Shale/Nature Picture Library/Getty Images
- هذه السمكة أيضاً من الأسماك التي تملك عضواً يُنتج الضوء الحيوي , وهي تعيش كذلك في الأعماق البعيدة في المياه الإستوائية والمعتدلة .
هذه الأسماك لديها أسنان حادة تشبه الأنياب تستخدمها لطعن الفريسة كالرمح .
أسنان تلك الأسماك طويلة جداً لدرجة انها تنحني خلف رأس السمكة عندما تقوم بإغلاق فمها .
سمكة Viperfish لها عمود فقري طويل يمتد من الزعنفة الظهرية , وتوجد في نهايته العضو المنتج للضوء .
تستخدم السمكة عضوها الضوئي في إغراء الفريسة ضمن مسافة معينة , وينتشر هذا الضوء على طول جسم السمكة .
قد تبدو تلك الأسماك شرسة ولكن  نظراً لصغر حجمها لا تشكل تهديداً للبشر .

8- الأيسبود العملاق - The Giant deep-sea isopod

Solvin Zankl/Nature Picture Library/Getty Images
- الأيسبود العملاق والاسم العلمي - Bathynomus giganteus - هي كائنات يصل طولها إلى نحو 2,5 قدم , ولديها هيكل خارجي قاسٍ , و7 أزواج من الأرجل التي تمنحه مظهراً غريباً .
يمكن أن يلفّ الأيسبود العملاق جسمه متحولاً إلى كرة كآلية للحماية ضد المفترسات .
هذه الكائنات القشرية تعيش في أعماق المحيطات , وتتغذى على الكائنات الميتة بما في ذلك الحيتان والحبار والأسماك , وهي قادرة على البقاء على قيد الحياة لفترات طويلة بدون طعام .
إقرأ أيضاً : أكثر 8 كائنات مصاصة للدماء على كوكبنا

9- عثة جراد البحر - Lobster Moth Caterpillar

Robert Pickett/Corbis Documentary/Getty Images
- تتميز عثة جراد البحر بمظهر غريب , وتستمد اسمها من حقيقة أنها تمتلك بطن منتفخة بما يشبه ذيل جراد البحر , وهي غير ضارة , وتعتمد على التمويه أو تقليد الكائنات الأخرى كآلية للدفاع أوالإختباء .

10- الخلد نجمي الأنف - Star-nosed Mole

FLPA/Dembinsky Photo/Corbis Documentary
- يعتبر الخلد نجمي الأنف  (Condylura cristata) حيوان ثديي غير معتاد , وتستمد تلك الحيوانات ذات الفراء اسمها من المجسات اللحمية ذات الشكل النجمي الموجودة حول أنفه , ويستخد الخلد تلك اللوامس الجلدية للشعور بمحيطه وتحديد مكان الفريسة , وكذلك لمنع التربة من الدخول إلى أنفه عند الحفر , حيث يستخدم مخالبه الحادة الموجوده على أقدامه الأمامية في الحفر في التربة الرطبة .

الخلد نجمي البحر يفضل العيش في الأماكن الرطبة من الغابات المعتدلة والمستنقعات والمروج .

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات



الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *