كوبر بيدي : البلدة الأسترالية التي يعيش سكانها تحت الأرض

الأقسام



- كوبر بيدي Coober Pedy هي مدينة صغيرة تقع شمال جنوب أستراليا , وعلى بعد 850 كيلو متر من شمال أديليد على الطريق السريع ستيوارت Stuart .
على السطح , يبدو المكان مهجوراً كبلدة أشباح , حيث تتناثر عدة منازل قليلة هنا وهناك , وعدد قليل من المطاعم ومركزاً للشرطة , ومدرسة ومستشفى تقعان في شمال المدينة , لكن هذا فقط هو نصف المدينة , حيث تقع كامل المدينة بمنازلها الكثيرة ومرافقها العديدة تحت الأرض , في كهوف وأنفاق
واسعة تُسمى ( مخابيء ) , حيث قام السكان ببناء المساكن والفنادق والمطاعم والحانات والكنائس وغيرها تحت أرض المدينة .
تم تأسيس كوبر بيدي في عام 1915 , وذلك بعد إكتشاف أحجار الأوبال من قِبل صبي يبلغ من العمر 14 عاماً كان في رحلة تخييم في المنطقة مع والده المنقب على الذهب , وفي غضون بضع سنوات , توافد المنقبون عن المعادن بأعداد كبيرة , ولكن أولئك الناس إكتشفوا أن الحياة فوق الأرض في تلك المنطقة كانت صعبة للغاية , لأنه في فصل الصيف غالباً ما تتجاوز درجة الحررة 40 درجة مئوية , وفي هذه الأيام الحارة ,  نادراً ما تزيد نسبة الرطوبة عن 20% , وتبقى السماء غالية من الغيوم .
- للهروب من درجات الحرارة الحارقة في النهار , بدأ الناس بالعيش تحت الأرض في البداية في الثقوب التي حفروها بالفعل أثناء بحثهم عن حجر الأوبال , وفيما بعد تم حفر المنازل الحديثة في جوانب التلال , وقد شملت جميع وسائل الراحة , بما في ذلك غرف المعيشة والمطابخ ومقصورات للملابس , وبارات وقبو , وعادة ما يكون  المدخل في مستوى الشارع , وتمتد الغرف نحو الخلف من التل , كمل يتم تهوية جميع الغرف بواسطة محرك هوائي عمودي يحافظ على درجة الحرارة .
كما يوجد في المدينة تحت الأرض ملعب غولف محلي , ويتم لعب الغولف عادة بالليل تجنباً لدرجات الحرارة العالية في النهار , ويتم اللعب بواسطة كرات متوهجة .

الجنود العائدين من الحرب العالمية الأولى هم أول من قام بإتباع هذا الإسلوب بالعيش تحت الأرض , وذلك أثناء تنقيبهم عن الأوبال , وكانت تُعرف كوبر بيدي وقتها بإسم ( حقل ستيوارت أوبال الميداني ) , وقد سُمي بذلك تيمناً باسم مكدول ستيورات , الذي كان في عام 1858 أول مستكشف أوروبي في المنطقة .
إقرأ أيضاً : يتيربي : البلدة التي عشقها علماء الكيمياء 
وفي عام 1920 أُعيد تسمية المنطقة باسم كوبر بيدي , وتعود أصل التسمية للغة السكان الأصليين الذين يستخدمون لفظ  كوبا بيتي " للإشارة إلى عبارة "ثقب الرجل الأبيض " أي فتحات المناجم التي يحفرها الرجال البيض
كوبر بيدي , هو المورد الرئيسي للأوبال وهو من أجود الأحجار الكريمة , وتنتج المنطقة الجزء الأكبر من الأوبال الأبيض في العالم , وتضم تلك المدينة أكثر من 70 حقلاً من الأوبال , وهي أكبر منطقة تعدين في العالم .
حجر الأوبال opal







مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات



الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *