من غرائب الطبيعة : الأحجار التي تلد

الأقسام


 أحجار تلد ,البرتغال,صخور,الجرانيت,الصين,جرف البيض الحجري
- في سلسلة جبال فريتا في شمال البرتغال , وبالقرب من قرية تدعى " كاستانهابرا" Castanheira , تقع كتلة ضخمة من حجر الجرانيت , والتي تطلق بشكل دوري أحجار صغيرة بحجم الحصى !
هذه الظاهرة الجيولوجية النادرة تُعرف محلياً بإسم  Pedras Parideiras ، والتي تترجم إلى  عبارة "الصخرة التي تلد".

الصخرة الأم , هي عبارة عن نتوء من الجرانيت , يبلغ إرتفعاه حوالي 1000 متر  وبعرض 600 متر , وتغطي سطح الحجر نتوءات صغيرة على شكل أقراص ثنائية الوجه , وتترواح ما بين 2- 12 سم ,  وبسبب عوامل التعرية , تنفصل تلك النتؤات عن الحجر الأم تاركة فراغات داكنة على السطح .
- تتكون تلك النتؤات الحجرية الصغيرة من نفس العناصر المعدنية لحجر الجرانيت الأم , ولكن طبقته الخارجية تتكون من البيوتايت - وهو نوع من صفائح الميكا التي لديها مقاومة ميكانيكية ضعيفة - لذا عندما تتسرب مياه الأمطار أو الندى إلى الشقوق في الميكا , وعندما تتجمد تلك المياه في الشتاء وتتمدد عند التجمد , تقع وتنفصل عن الحجر الأم , ويستغرق ذلك عادة مئات الشتاءات حتى يحدث هذا .
بالنسبة للسكان المحليين , فإن ظاهرة تلك الأحجار التي تلد , ترمز إلى الخصوبة في معتقداتهم , فهم يعتقدون أن النساء اللاتي برغبنّ في الحمل , يمكن ان تزيد فرصة حملهم عند وضع إحدى تلك الصخور تحت وسادة النوم .
- ولكن حالياً أصبح أخذ تلك الصخور محظوراً , لإن منظمة اليونسكو إعتبرتها ظاهرة جيويوجية مهمة , وأصبحت جزء من حدائق أروكا الجيولوجية , ولكن على الرغم من تلك التحذيرات , مازال بعض الزوار يأخذون عينات منها .
 أحجار تلد ,البرتغال,صخور,الجرانيت,الصين,جرف البيض الحجري
 أحجار تلد ,البرتغال,صخور,الجرانيت,الصين,جرف البيض الحجري

- منذ وقت ليس بالبعيد , كانت هناك أخبار  في وسائل الإعلام عن جرف يقذف أحجار كبيرة على شكل بيض كل 30 عاماً أو نحو ذلك , ويقع في الصين .
وتلك الحجار البيضية هي أكبر وأثقل من تلك الموجودة في البرتغال , حيث يتراوح قطرها ما بين 30 إلى 60 سنتيمتراً , ويُقدّر وزنها بـ 300 كيلو جرام .
العلماء لديهم عدد قليل من النظريات بهذا الشأن , ولكن الأصل الدقيق لذلك البيض الحجري لازال غير معروف.
الجرف الذي يطلق الحجارة البيضية في الصين - الصورة من عام 2016 - source -dailymail.co.uk


مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات



الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *