طريقة عمل غذاء للاطفال

الاعتناء بالطفل

تُحب كل أُم الاعتناء بطفلها، وتوفير كل شيء مفيد له؛ كي ينمو بشكل سليم، ولا يتعرض للأمراض، فعندما يتغذى الطفل بمأكولات طبيعية وصحية وخالية من المواد الحافظة تزداد مناعة جسمه، ويستفيد من الفيتامينات والبروتينات بطريقة سليمة، وتحتار الأم في كيفية البدء بإطعام الطفل ؟ وماذا سوف تُطعمه؟ وكيف يُقَدم الطّعام للطفل في مراحل عمره المختلفة؟ وخصوصاً لو كانت أماً جديدة، فإنها تنقصها الكثير من المعرفة والخبرة في تربية وإطعام الأطفال.


يجب أن تعلمي أنّه يُفضّل البدء في إطعام الطفل من سن ستة شهور، وهناك أطعمة محددة فقط يمكنك البدء بإطعامه إياها؛ حتى تعتاد معدته على الطعام بشكل تدريجي، ويتقبل جميع أنواع الأطعمة بعد ذلك، ويجب أن تُعِدّي الطعام بطريقةٍ معينة؛ حتى يستطيع الطفل بلعه وهضمه جيداً، وهناك مقادير محددة من الطعام للطفل يمكنك أن تطعميها له، وذلك حسب عمره، فالطفل ذو عمر ستة أشهر لا يمكن إطعامه كمية طعام مثل الطفل البالغ تسعة أشهر.

وهناك الكثير من الأغذية التي يمكنك أن تطعميها لطفلك، وتقومين بإعدادها في منزلك بكل سهولة، ومن هذه الأطعمة: الفواكه المهروسة، مثل: (التفاح، والأجاص)، وأيضاً الخضار المسلوقة والمهروسة، مثل: (الكوسا، والجزر، والبطاطا)؛ فهذه أطعمة طازجة ومفيدة جداً للطفل عند بلوغه الستة أشهر.

إعداد غذاء الطفل

عند بلوغ الطفل الشهر السادس

  • يمكنك البدء بتحضير وجبة فواكه له، وذلك بالقيام بتقشير الفواكه، وإزالة البذور منها، والبدء بهرسها بالهرّاسة أو بالخلاط، مع إضافة القليل من الماء كي تهرس جيداً، ويفَضل أن تكون شبه سائلة عند إطعامها لطفلك أوّل مرة؛ وذلك حتى يتقبلها ويستطيع بلعها، ولا تقدمي له الكثير منها، بل مقدار صغير تقريباً أربع ملاعق كبيرة؛ حتى يعتاد على الطعام بالتدريج.
  • بعد أن يعتاد على طعم الفواكه، يمكنك أن تزيدي له في المقدار بعد أسبوعين مثلاً، ولكن بالتدريج كي لا يتقيأ ما تناوله، وأيضاً يمكنك أن تطعميه الخضار المهروسة، ويفضّل البدء بالكوسا والجزر، وذلك عن طريق القيام بغسل الخضار جيداً، وتقطيعها وسلقها مع الماء على نار الغاز لمدة ثلث ساعة أو حتى تنضج، وبعد ذلك قومي بهرسها في الخلّاط الكهربائي جيداً، ويفضل أن تكون شبه سائلة أيضاً؛ حتى يسهل على طفلك هضمها.
  • قدّمي له مقداراً صغيراً من الخضار ثلاث أو أربع ملاعق يومياً؛ حتى يعتاد على الطعام، وبعدها زوّدي له المقدار كلّ أسبوعين أو ثلاثة تقريباً، أو يمكنك أن تُعِدي له عصير فاكهة طبيعي، ولكن يفضل من دون إضافة السكر، ووضعه في الرضاعة.
  • يمكنك أيضاً أن تطعمي طفلك الأرز المطحون، وهو يباع جاهزاً في المحلات التجارية، ولكن يمكنك إعداده بطريقة سهلة في المنزل، وذلك عن طريق القيام بسلق ملعقة أرز مع الماء؛ حتى ينضج الأرز، وثم بعد ذلك اهرسيه في الخلاط الكهربائي، وأضيفي له الحليب، واخلطيهما مع بعضهما البعض، وأطعمي الخليط لطفلك.

عند بلوغ الطفل الشهر السابع والثامن

  • بعد أن اعتاد طفلك على هذه الأطعمة، سوف تلاحظين أنّه أصبح يحتاج المزيد من الطعام، ويمكنك أن تضيفي له أصنافاً جديدة من الأطعمة، مثل: (الحمص، والمانجو، والخوخ، والكبدة المسلوقة، وصفار البيض، وشوربة الخضار، والقرع).
  • يمكنك أن تطعمي طفلك القليل من صفار البيض، وذلك عن طريق القيام بسلق البيض، وأخذ ربع صفار البيضة، وإضافته مع الحليب أو الخضار المهروسة أو القرع المسلوق، وإطعامه لطفلك حتى يتقبل طعمه، وبعد ذلك يمكنك أن تضيفي له كميّةً أكبر من صفار البيض مع خلطها مع أي طعام يحبه؛ حتى يعتاد على تناول صفار البيض، فهناك الكثير من الأطفال لا يتقبلون تذوّق صفار البيض، لذلك، ننصحك بأن تخلطيه مع أي طعام آخر وتطعميه لطفلك .
  • يمكن أن تسلقي لطفلك كبدة الدجاج مع الماء والقليل من الملح؛ حتى تنضج على نار الغاز، وتهرسيها جيداً وتطعميها لطفلك بالتدريج؛ حتى يعتاد على أكل اللحوم بعد ذلك.
  • احرصي على إطعام طفلك شوربة الخضار أيضاً، فهي مفيدة جداً، والحمص والأفوكادو؛ فهذه أطعمة مفيدة، وسهلة التحضير، فما عليك إلا أن تهرسيها جيداً، وتطعميها لطفلك بكل سهولة.
  • بعد بلوغ طفلك عمر الثمانية شهور يمكنك أن تزيدي له كميّة الطعام، وذلك بمقدار نصف كوب تقريباً في اليوم.

عند بلوغ الطفل الشهر التاسع والعاشر

  • عند بلوغ طفلك الشهر التاسع يمكنك أن تضيفي له أطعمة أخرى، مثل: (البيض، وسمك التونة، وبعض أنواع الطبيخ، مثل: السبانخ، أو البازيلاء، أو البامية). ويمكنك البدء بالتدريج بتذويقه باقي الأطعمة الموجودة في منزلك؛ حتى يستطيع تناول كل أنواع الأطعمة بعد بلوغه عمر السنة.
  • يمكنك أن تقومي بسلق البيض ووضع زيت الزيتون عليه، وتقطيعه إلى قطع صغيرة، وإطعامه لطفلك .
  • يمكنك أن تطعميه سمك التونة المجهز في العلب، ويباع في المحلات التجارية .
  • يمكن أن تطعميه أيضاً القليل من الخبز، ولكن اهرسيه في البداية؛ حتى يستطيع هضمه .
  • يمكن أيضاً هرس القليل من لحم الدجاج مثل جناح الدجاجة المسلوقة، وإطعامه القليل منها؛ حتى يعتاد على تناول اللحوم بطريقة تدريجية.
  • عند بلوغه الشهر التاسع زوّدي كمية الطعام، حتى تصبح بمقدار كوب كامل في اليوم، أي تقريباً صحن صغير بمقدار وجبة في اليوم لطفلك .

بعد بلوغ طفلك عمر السنة سوف تلاحظين أنه اعتاد على جميع أنواع الطعام، ويمكنك أن تطعميه جميع الأنواع، ولكن يجب أن تزيدي في صلابة الطعام تدريجياً، أي إن كان طفلك يتناول الطعام شبه سائل، وثم أصبح أكثر صلابة، حتى بعد بلوغه عمر السنة يمكنك أن تطعميه الطعام من دون هرس، فسوف تلاحظين أن معدته اعتادت على الطعام بشكل تدريجي، ومن دون أن تعاني الكثير من التعب في إطعامه .

هذه كانت أهم الأطعمة التي يمكنك أن تطعميها لطفلك في سنته الأولى، وهي مُعَدّة في المنزل، وصحيّة ومفيدة، ومن دون مواد حافظة، ويجب أن تحاولي الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة للطفل، وخصوصاً عند بداية إطعامه في سن الستة أشهر؛ وذلك لأن مَعِدَة الطفل تكون غير معتادة على تناول الطعام.

خاتمة

يجب البدء بتناول طعام مُعَد في المنزل من مواد طبيعية ومغلي ومعقم جيداً؛ كي لا يعاني طفلك من الأمراض أو التلبك المعوي؛ لأن الطفل في السنة الأولى من عمره تكون معدته حساسة لكل شيء، وحتى إنّه قد لا يتقبل شرب الحليب الصناعي، ومن الممكن أن يتقيّأه أيضاً؛ فهناك أطفال لا يرضعون إلا رضاعة طبيعية، ومهما حاولت الأم إرضاعهم حليباً صناعيّاً، فإنهم لا يقبلون طعمه، وقد يشعر الطفل بالمغص والألم عند شربه، وعدم الراحة، وعدم المقدرة على النوم بشكل مريح.

لذلك، احرصي على تعقيم جميع أغراض الطفل بطريقةٍ صحية وجيدة؛ كي يبقى طفلك سليماً، وبعيداً عن الأمراض، ويتمتع بصحة جيدة وبمناعة قوية.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *