هل تسبب البشر في إنقراض أكبر طائر في التاريخ ؟

الأقسام

 طائر الفيل,الماموث,إنقراض,جزيرة مدغشقر,الليمور,الدودو,أكبر طائر,ضخم
- للإنسان صولات وجولات في عمليات انقراض الأنواع الحية , إن لم يكن الشعوب الآدمية الأخرى في خضم الحروب الهائلة التي خاضها الجنس البشري على مدار التاريخ , فأباد من أباد , ومحى من التاريخ من محى .. ولكننا هنا بصدد الحديث عن تلك المخلوقات التي كانت تعيش بهناء في بيئتها , بأعداد وفيرة , وآمان لا يشوبه خوف , فجاء الإنسان زائراً لأراضيها الآمنة ليُطيح بكل ميزان للطبيعة .. فمنذ فجر التاريخ وأيادي البشر عبثت بحياة مخلوقات عديدة مثل حيوانات الماموث , وطيور الدودو , حتى حيوانات وطيور عصرنا الحديث .. أما أكبر طائر معروف في التاريخ , لم يسلم أيضاً من أيدي البشر التي طالته ..


طيور الفيل - elephant bird وهي أكبر طيور عاشت على الإطلاق - هي طيور ضخمة يبلغ طولها حوالي 10 أقدام , وتزن حوالي 1000 رطل , وكانت تضع بيضاً ضخماً أكبر حتى من بيض الديناصورات , كان للطيور أرجل ضخمة ومخالب مدببة وعنق طويل قوي , وتستوطن جزيرة مدغشقر , ويعتقد العلماء أن البشر هم سبب انقراض تلك الطيور العملاقة وفقاً لما كشفته نتائج تحليل البقايا المتحجرة لطيور الفيل التي تم العثور عليها .
حيث كشف تحليل عظام طيور الفيل , أن البشر وصلوا إلى جزيرة مدغشقر الاستوائية قبل أكثر من 6000 عاما , ويبدو أن البشر قد عاشوا جنباً إلى جنب مع الطيور العملاقة لآلاف السنين , بينما قاموا بصيدها وذبحها من أجل الطعام .

وبصرف النظر عن تاريخ الهجرة البشرية إلى مدغشقر , ألقت الدراسة أيضاً ضوءاً جديداً على الدور الإنساني في انقراض الحيوانات الضخمة في الجزيرة .

اكتشف فريق من العلماء بقيادة ( جمعية علم الحيوان في لندن ) أن العظام القديمة لطيور الفيل المنقرضة في مدغشقر من أنواع (Aepyornis و Mullerornis) تظهر علامات مقطوعة وكسور تدل على اصطيادها وذبحها منذ عصور ما قبل التاريخ .
 طائر الفيل,الماموث,إنقراض,جزيرة مدغشقر,الليمور,الدودو,أكبر طائر,ضخم
source - sciencenews
وباستخدام تقنيات التأريخ بالكربون المشع ، تمكن الفريق بعد ذلك من تحديد وقت قتل هذه الطيور العملاقة ، وإعادة تقييم الوقت الذي وصل فيه البشر إلى مدغشقر لأول مرة, وتم نشر نتائجهم في مجلة Science Advances.

وقد أشارت الأبحاث السابقة التي تم اجراءها على عظام الليمور والبقايا الأثرية الأخرى إلى أن البشر وصلوا لأول مرة إلى مدغشقر منذ 2400 عام. ومع ذلك ، فإن الدراسة الجديدة تقدم دليلا على وجود الإنسان في مدغشقر منذ ما يقرب من 10500 سنة - مما يجعل من عظام طيور الفيل المُكتشفة هذه أول دليل معروف يُشير إلى وجود البشر في الجزيرة منذ وقت أبكر بكثير مما كان يُعتقد .

قال الدكتور جيمس هانزفورد من معهد ZSL في علم الحيوان: "نحن نعلم بالفعل أن الحيوانات الضخمة في مدغشقر - طيور الفيل وأفراس النهر والسلاحف العملاقة والليمورات العملاقة - انقرضت قبل أقل من 1000 عام. حدث هذا ، لكن مدى تورط الإنسان لم يكن واضحًا.
 طائر الفيل,الماموث,إنقراض,جزيرة مدغشقر,الليمور,الدودو,أكبر طائر,ضخم
نهر الكريسماس حيث البقايا المتحجرة لحيوانات مدغشقر المنقرضة - zsl
تم العثور على عظام طيور الفيل التي درسها هذا المشروع في الأصل في عام 2009 في نهر كريسماس في جنوب وسط مدغشقر - وهو عبارة عن "قاع عظمي متحجر" يحتوي على تركيز غني من بقايا الحيوانات القديمة , وقد يكون هذا الموقع هو موقع قتل كبير ، ولكن يلزم إجراء مزيد من البحوث للتأكيد.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات



الأرشيف

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *